صفحة الكاتب : علي قاسم الكعبي

على حساب من ...تحقق حلم الاكراد....!!؟
علي قاسم الكعبي

 ربما يكون العراق ولبنان من اسوء دول العالم التي تمارس الديمقراطية في الحكم والسبب لأننا لم نفهم  الديمقراطية  الى اليوم!   "ان الديمقراطية لايمكنها ان تنضج في بيئة مليئة بالتناقضات وتعج بالتخلف في العادات والثقافات التي تكبل المجتمعات  فهي من حيث ماهيتها  لم يلدها دين ولا فقه ولاطائفه ولأحزب معين ولا تاريخ معين بل هي ظاهرة تاريخية قديمة ومتجددة المبادئ وحديثة التكوين وهي نتاج كفاح ونضال الانسان ضد الطغيان والعنصرية وهي ثمرة تاريخ مجتمعات مدنية من اجل  الحرية , الديمقراطية هي حكم الاغلبية وليس حكم الجميع كما نراه اليوم ,فالجميع يريد ان يشارك في الحكومة وكل يريد ان "يأخذ النار لقرصته, وهذا غير ممكن اطلاقا هذا اذا ما اعتبرنا ان النظام البرلماني المعمول بة في العراق ولبنان ودول اخرى لم يكن موفقا في العراق البلد الذي ما نفك  ان يصارع القوى الظلامية على مرور الازمنة والتاريخ القديم والحديث يتكلم عن ذلك بوضوح !ان النظام البرلماني هو نظام ديمقراطي بحت يعطي السلطة بيد الشعب لا الحكومة و يشار لة بالبنان لانة يمنع الاستبداد ويحارب الدكتاتورية, لكن عند دولاَ وصلت بالديمقراطية مرحلة متطورة ولسنا منهم بطبيعة الحال! , ان مثالا واضحا من الواقع اعتقد يصل فكرة للقارئ عن اخفاقنا في تطبيق الديمقراطية البرلمانية " فالأرض الزراعية مثلا لابد من تهيئتها وحراثتها بشكل جيد قبل ان نبذر البذور فيها فكلما كانت حراثتها جيدة والارض مهيئه بصورة جيدة خرجت لنا ثمرا طيبا"
فنحن خرجنا من حكم استبدادي دكتاتوري شمولي الى حكم ديمقراطي كل شيء مباح فيه! فأنتجت سياسة غير موحدة بولاءات مختلفة بعدد الاحزاب التي ظهرت في الساحة
مما اربكت العملية السياسية ودخلتها في النفق المظلم وفتحت الباب على مصراعيه لتدخل من هب ودب للتصرف في مصير العراق, وثمة امر هام ان المعارضة العسكرية التي مورست لسنوات لإزالة نظام البعث الفاشي اصبحت ثقافة عداء فحتى عندما وصل المعارضون الحكم في البرلمان مثلا بقي الحال هو شعورهم هو العداء والمعارضة المسبقة على كل شيء فتصور ان بلدا يعيش في النصف الاخير من العام ولم تستطع الديمقراطية من اقرار ميزانية البلد فهل برك هذه ديمقراطية !!؟   
فعقلية المعارضة  والمؤامرة ثقافة باقية ومتجذرة في النفوس وليس بمقدورنا التخلص منها هكذا بهذة العجالة  فبعد اكثر من (10)أعوام ونيف من شد جذب بين الساسة وفي الغرف المظلمة وصالونات المباحثات العقيمة ومطابخ دول الجوار, فلم ولن يتم الوصول فيها  الى ادارة البلد وراي يقنع الجميع فالشيعة يدعون التهميش ومثلهم السنة والاكراد الواقف على التل ينتظر متى ينقض على فريسته ! واذا بساعة الفرج تلوح للكرد واذا بهم ينقضون على العراق بقبضة حديدية التي لا تسطيع الحكومة التخلص منها على الاقل في هذة المرحلة الحرجة من تاريخنا ,الاكراد سيطروا على "قدسهم كركوك الحلم الذي طالما كان يراودهم في منامهم وفي يقظتهم والغريب انة تحقق الحلم بدون اطلاقة نار واحدة وبدون منة من احد ؟؟ قد تكون الاجابة من ساذج انه القدر ؟كلا لم يكن القدر وحدة انما هي حيلة دبرت في ليلة ظلماء وقد بان القمر في هذة العتمة عندما تحدثت الاخبار المؤكد ان خدعة الموصل التي انتجها واخرجها فنانون متميزون بارعون في فن المكر والخداع "الاكراد ومن يقف خلفهم بكل قوة وبتخطيط عال جدا وقد يكون بمساعدة دول اخرى تتفق مع حلم الاكراد نعم لم يكن الامر صدفة ولا يمكن لجاهل فضلا عن عاقل يتصور ان الموصل ثاني اكبر مدن العراق تسقط بساعة وفيها من القوة العسكرية اكثر من (36 ) الف مقاتل وجيش قوامة المليون مقاتل وقد يكون العدد اكثر؟, الم يكن في الامر خدعة! ؟؟.لقد تحدثت الاخبار عن  ما جرى عن طريق افادة الضباط والجنود الناجون الذين تحدثوا عن اقتحام البيشمركة الكردية معسكرات الجيش والطلب منهم تسليم اسلحتهم فورا وقتلت كل من لم يستجيب لقرارهم وحملت معهم الملابس المدنية للجنود واستولت على اسلحتهم
 والغريب ان الحكومة  لم تكشف الى اليوم وتشرح لشعبها ماذا جرى في "الموصل من خدعة "كبيرة تعرض لها السذج من الجنرالات التي كانت الحكومة تغدق عليهم الملايين وتوفر لهم جميع الامكانيات تحت تصرفهم لقد كانت الخدعة من قبل الاكراد الذين هم في احد الفرق في الموصل عندما استخدموا الحرب النفسية مع الجندي بقولهم (( ان يزيد قد جاء بجيش عرمرم من بلاد الشام وقد ملاء الارض واصوات الخيل تكاد تمزق طبلة الاذن..؟ والحقيقة معروفة والقارئ لبيب ويعرف ما اعني !  لم يكن لداعش ابدا ان يقوم بتلك الخدعة لولا استحمار بعض القادة الذين كشفوا خيانتهم وعدم قدرتهم على قيادة قطعات عسكري تحمي امن البلد المهدد من قبل الجميع .ان خدعة الموصل كانت بتخطيط عال جدا لم تكشف خيوط الجريمة الى الان لكن الواضح فيها انها خدعة اشترك بها الجميع من ساسة وقادة عسكريون ويشاركهم الدعم الخليجي وهي ليست ببعيدة عما يجري في سوريا والتطورات الاخيرة!! المهم في الامر ان جيشنا تعرض" لنكسة حزيران وكان حزيران نذير شئم على جيوشنا العربية في اشارة لنكسة حزيران فهذة النكسة ستبقى نقطة سوداء اشد عتمة من نكسة حزيران العربية! والسبب ان الجيوش العربية كانت تقاتل الجيش الإسرائيلي وهو جيش كبير ومدعوم اما ما جرى لجيشنا من عصابة داعش التي لاتعد سواء جماعات صغيرة بولاءات مختلفة ولا يصلح ان يطلق علهم جيش اذا ما قورن مع جيشنا الكبيران مظهر الدبابات  والمعسكرات الكبيرة والاسلحة التي بقيت في ارض الموصل تدمي القلب انا استغرب لهذا الجندي البطل كيف يترك سلاحه ليذهب الى احضان داعش هكذا بدون سلاح الم يقروا التاريخ ان جيش "المختار كذلك لم يقاتلوا وضنوا خطاَ انة سيعفى عنهم وبالتالي قتلوا بالجملة والصور شاهدها الملايين كيف ذبح الجنود الفارين كما تذبح النعاج في الاضحى! ان جيشنا اليوم لهو قادر على ان يعيد زمام الامور خاصة بعد فتوى السيد السيستاني –دام-ظلة- وقوات التعبئة الجديدة من "انصار الصدر والحكيم التي وصلت ساحة القتال مؤخرا ولكن هذا الامر لم يكون هكذا بنزهة انما يحتاج ان نعطي الدماء وفعلا قوافل الشهداء بدئت تسقط في مذبح الحرية فالدواعش يقولون ان معركتنا الكبيرة في النجف وكربلاء ونحن ننتظر بشغف وشوق الشهادة من اجل نجف الاولياء نجف علي –ع وكربلاء العشق الحسيني .بعدما عجزوا من سبى زينب مرة مرة اخرى" ليجربوا حظهم مع علي والحسين-عليهم السلام  نعم فالعراق وكأنها لا يفارق الدم طلية حياته بلدا قدرة ان يحمل السلاح حتى ظهور القائم-عج-وكانه (عراك) وليس عراق! فنحن أبنائه مشاريع استشهاد لان ارض العراق تراب مقدس   
اليوم حينما يكون المستهدف الوطن يصبح الحياد خيانة والصمت تواطئا. فلا حياد ولا خيانة للوطن
نحن امام مشروع خطير قد نستطيع تأخيره ولأيمكن منعة الا بتكاتف الجهود , لنترك الشك والضن جانبا فنحن نسجل للتاريخ موقفا طيبا "للأخوة الكرد في مساعدة الجيش وهذا الظاهر لكن بعدما نسحق الدواعش هل تنسحب البيشمركة من كركوك والمناطق الاخرى!! هذا ما ننتظره فعلا؟ فمشاكلكم يجب ان لاتحل هكذا على جثث العراقيين الأبرياء واهانة اكبر مؤسسة وهو الجيش العراقي من اجل تحقيق مكاسب مناطقية ضيقة بأسلوب غير شرعي؟ اجلسوا تباحثوا بجدية تنازلوا لبعضكم البعض ان تطلبت المصلحة العليا للبلد وان كانت الاحداث تقول عكس ذلك فالأكراد  عندما سئلوا في قناة ال((BBC عن مصير العراق قال البرزاني كان هناك عراق ولم يعد اليوم وجود لعراق ..؟؟ وفعلا اهم اعلنوا صراحة لا عودة للعراق قبل احداث الموصل فخدعة الموصل ستكون هي نقطة الشروع التي منها سيتحقق حلمهم الابدي بقدسهم(كركوك) وقد بانت اليد التي مسكت خنجر الغدر وطعن العراق مع شديد الاسف من اهل بيتة وسوف تطرح عدة سيناريوهات لحل الازمة    
هكذا قال جون كيري في تصريح صدر منذ ساعات : هناك تغييرات كاملة علي الأرض ، وعلينا أن نستجيب لها ، ونتفاعل معها ..
المصير والتغييرات التي تحدث عنها كيري : قيام ثلاث دول . دولة شيعية في الجنوب . ودولة سنية في الشمال ، ودولة كردية جاهزة للعمل فورا .. الأخطر ما يتردد سرا حول السيناريو القادم في العراق ؟؟..    
فقد يكون بعودة امريكا من جديد ونعود الى نقطة الصفر ام التفاهم مع الدواعش عبر وسيط بان يكون هنالك قطع لجزء من العراق عبر ما يسمى بإقليم السنة والكرد الذي ربما سيقطع حتى المياه كما فعلوها الدواعش مؤخرا في الانبار ومفاجأة اخرى بعد  تهيئ الجو والمناخ المناسب للتغذية الطائفية التي يجري العمل عليها من الداخل والخارج..؟؟ وهذا يعني نجاح مشروع بايدين لتقسيم العراق الذي اصبح  واقعا وبالنتيجة خسرنا العراق ككل اما الكرد فهم المنتصر الاول  وبات معالم انتصارهم في واضحة متمثلا بأحكام سيطرتها على كركوك  اهم الاحتياطات النفطية العراقية الشمالية، وتعتبر “قدس الاقداس″ بالنسبة الى السيد مسعود بارزاني زعيم الاقليم.      
 
                                               
  ونحن هنا نتحدث عن حقائق على الارض لا يمكن تجاهلها او التقليل من شأنها ولا ندفن رأسنا في الرمال مثل الأخرين .ان  أهم حقيقة هي  فقدان السيطرة على ثروتنا النفطية  واخرها وصول نفط العراق المسروق الى عسقلان اسرائيل وهم فعلا نجحوا في استغلال الوضع العراقي المتأزم وبكل وقاحة زودوا الإسرائيليين بنفط العراق "المقدس وما دعا مؤخرا البرزاني الى حمل السلاح وكافة الجنود المتقاعدين للعودة الى حمل السلاح لئلاء يعود العراق قبل احداث الموصل فهل وصلت الرسالة نعم وصلت لا عودة لعراق ما قبل احداث الموصل!! وهذا يعني ان الشركات الاجنبية المستثمرة في العراق بداءة تفكر بالرحيل وفعلا رحلت شركة كبيرة !!والاخرى تفكر ! فعلى حساب من حقق الاكراد حلمهم ! تحقق الحلم بدون اطلاقة نار واحدة ونحن في غفلة من امرنا فاستقضوا يرحمكم الله..!!؟

   

  

علي قاسم الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/07/27



كتابة تعليق لموضوع : على حساب من ...تحقق حلم الاكراد....!!؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو سعاد الكعبي ، في 2014/08/01 .

مع كل الاسف تحقق حلمهم .... وانهارت اكبر مؤسسة في العراق الا وهو الجيش العراقي...........والغريب عادوا لياخذو منصب رئاسة الجمهورية مالكم كيف تحكمون......؟؟؟؟؟




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي

 
علّق منير حجازي ، على جديد الشيخ محمد مصطفى مصري العاملي كتابي " الثالوث والكتب السماوية " و "الثالوث صليب العقل " : لا يوجد دليل من الكتاب المقدس على عقيدة الثالوث، كعقيدة امر بها السيد المسيح لا يوجد . إنما هي من العقائد المتأخرة.

 
علّق منير حجازي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم . تعقيبا على ما قاله الاخ نبيل الكرخي . فإن الخضر عليه السلام موجود باتفاق كل الاديان والمذاهب موجود منذ زمن ما قبل موسى وحتى يوم الناس هذا وله مقامات في كل مكان ، ومرّ بشخصه على كل الامم والاديان والروايات في كثيرة وكذلك بعض ما جاء في تفسي آي القرآن الكريم والخضر كما نعلم عبدٌ صالح ، ولا يمتلك خصائص الامام. يضاف إلى ذلك ان هناك احاديث عن آل البيت عليهم السلام تؤكد وجودهم في كثير من المشاهد التي مرت بها الامم السابقة. ان اسرار آل محمد لا يحيط بها عقل مثل عقولنا . وأما في ا لأديان الأخرى فإننا نرى شخصية ملكي صادوق لا بداية لها ولا نهاية ولا اب ولا ام ولكنه موجود حتى زمن المسيحية وقد احتار الجميع في تفسير شخصيته. يضاف إلى ذلك وجود الكثير من الانبياء احياء إما في السماء او في الأرض . فلا بد ان لذلك اهداف حيث تتدخل العناية الالهية بطول عمرهم . تحياتي

 
علّق نبيل الكرخي ، على هذا هو علي ولذلك نحن نحبه ونُقدسه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بسم الله الرحمن الرحيم اتمنى لو ان كاتبة المقال بحثت موضوع النبي ايليا بصورة اعمق وان يستجمع المصادر ويحللها للوصول الى الهدف والنتيجة التي تنتج عنها بدلا من لي عنق النصوص وتجاهل العديد منها لكي يصل الى الهدف الذي حدده مسبقاً!! ربما يصح ان اسم (ايليا) هو تعريب لأسم (علي) ولكن هذا لا يعني بأي حال من الاحوال ان النبي ايليا الذي ظهر في بني اسرائيل هو نفس شخصية امير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليهما السلام)! فتشابه الاسماء لا يعني تشابه الشخصيات كما هو معلوم. كما ان اسم علي مستخدم في الجاهلية ومعروف فيها. ولا اعرف الى اين يريد كاتب المقال ان نصل؟! هل نقول بأن الامام علي (عليه السلام) قد عاش شخصية اخرى قبل شخصيته الحالية! وهل الافكار في هذه المقال متطابقة مع العقيدة الاسلامية؟؟؟

 
علّق زين احمد ال جعفر ، على رؤية حول مرحلة الكاظمي - للكاتب احمد الخالصي : اتمنى لك كل التوفيق ..

 
علّق منير حجازي ، على ما بُولِغ به من أَنَّه تجاوزٌ على المرجعيةِ: - للكاتب د . علي عبدالفتاح الحاج فرهود : مقال بائس مع الاسف اراد كاتبه ان يُحسن فاساء متى كان رجال الدين سببا في قطع العلاقة بين الوطن والسيادة؟ هنا بيت القصيد وليس إلى ما ذهبت إليه. ولماذا اختار رسام الكاريكاتير الزي الديني الشيعي للتعبير عن احقاده . سبحان الله الم ير الرسام ما يفعله علماء اهل السنة في السكوت عن تمزيق وحدة الامة العربية والاسلامية ولم يقرأ فتاواهم في تبرير حروب حكامهم على الوطن العربي والعالم الاسلامي ، الم يروا سكوت علمائهم الازهر والسعودية والزيتونة وغيرها عن سياسات حكوماتهم حول التطبيع مع ا لكيان الصهيوني الذي يسعى دائما لتمزيق شمل الامة والعبث بسيادتها . لماذا لم يختار الرسام الزي الديني السني؟ يا اخي اتق الله انت ملبوس عليك. نعم هكذا تنقلب المفاهيم على يد امثالك ، الم تصرخ احد النساء في البصرة بوجه علي ابن ابي طالب عليه السلام وقالت له (يا قاتل الاحبة). بينما تتغاضى عن افعال معاوية الاجرامية وافعال عائشة التي تسببت في هلاك رجال البصرة عشرين الف قتيل ؟ هكذا هي الاعين العوراء دائما.

 
علّق العلوية الحسيني ، على المرجع الديني علوي كركاني: آية الله السيستاني رمز الوحدة الوطنية في العراق : بوركت أقلام تدافع عن مرجع الطائفة حين اضبت على عداوته أقلام الحقد.

 
علّق حسن البراك ، على السيد الشهرستاني يكمل المرحلة العلاجية للتعافي من كورونا ويقدم شكره للكوادر الطبية : الشفاء باذن الله

 
علّق حسن البراك ، على التربية تعلن عن آلية القرارات الاخيرة لهيئة الرأي  : بوركتم اخبار قيمه ومفيده

 
علّق منير حجازي ، على لا تبقوا لاهل هذا البيت باقيه - الفصل الرابع  - للكاتب نجم الحجامي : وهل جرّ البلاء على امة محمد إلا عمر بن الخطاب الذي تسبب في هذا الانحراف الخطير المؤسس للاجرام والغدر والهدم إلى يوم القيامة فإذا كان الشيطان يتمثل لقريش في مؤتمراتها فإن عمر الشيطان الذي تجسد لصد الرسالة الاسلامية عن اهدافها عمر الذي لا يتورع عن احراق بيت رسول الله بمن فيه وعلى من فيه وعندما قيل له ان فيها فاطمة الزهراء قال : وان . اعوذ بالله من هذه النفس المريضة. لعن الله اول من اسس اساس الظلم ومن تبعه في ذلك .

 
علّق منير حجازي ، على تنزيه المسيح من الطعن الصريح . هل كان السيد المسيح شاذا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تحياتي إلى أخي الكاتب وادارة الموقع الموقرين . الغريب العجيب ، هو اني قرأت الموضوع على صفحة الكاتب فلم اجد فيه إلا دفاعا عن شخص السيد المسيح ضد ما نُسب إليه من تهم شائنة باطلة وقد أجاد الكاتب فيه . ولكن الغريب ان ترى الكثير من المعلقين المسيحيين يعتبرون هذا الموضوع إسائة للسيد المسيح ولا أدري كيف يقرأون وماذا يفهمون أين الاسائة والكاتب يذكر السيد المسيح باحسن الذكر وأطيبه ويعضده بآيات من القرآن الكريم ثم يقول ان ديننا يأمرنا بذلك. أثابكم الله .

 
علّق منير حجازي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم ، لمن لا يعرف رشيد المغربي رشيد المغربي . هذا الدعي مطرود من المغرب وهو في الاساس مغربي امازيغي مسلم يكره الاسلام كرها لا مثيل له لأن في نظره أن الاسلام ظلم الامازيغ وقضى على لغتهم وحضارتهم وطبعا هذا غير صحيح .وقد آلى على نفسه ان ينتقم من محمدا ورسالته الإسلامية حسب شخصه الهزييل ورشيد المغربي مطلوب في اسبانيا بتهم اخلاقية. وهو يخشى المجابهة مع من يعرفهم ويجري مقابلا مع شيوخ بسطاء لا علم لهم بالتوراة والانجيل فيوقع بهم كما اوقع بشيخ من فلسطين وشيخ من العراق . وقد رددت عليه في اشكاله ع لى سورة والنجم إذا هوى. ولما رأى ان ردي سوف يُهدم كل ما بناه وانه حوصر ، قطع الخط ثم قال بهدوء . نأسف لانقطاع الخط في حين انا في اوربا وهو في لندن ولا تنقطع الخطوط. لعنه الله من زائغ مارق كاذب مدلس.

 
علّق مصطفى الهادي ، على "الاخ رشيد" واخطاؤه في محاضرته: الانجيل الذي لم اكن اعرفه ... ( 1 ) - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : السلام عليكم . الأول : اليهود بما ان اكثرهم كان يعمل بالترجمة بين الارامي والعبري ثم اليوناني . فقد ابدلوا اسم عيسى إلى يسوع وهو اسم صنم وثنى كان يُعبد فى قوم نوح (أ) . وهو اسم مشتق أيضا من اسم الثور الذى كانوا - بنى إسرائيل - يعبدونه فى التيه . أى حرَّف بنو إسرائيل اسم عيسى وجعلوه اسم وثنياً(5) وهو هذه المرة الصنم (يسوع) الذى يشبه ثورهم المعبود.اشار القرآن إلى ذلك في قوله : (( وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آَلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا )) فهذه الآية وردت في سورة (نوح) ولربما المقصود من كلمة (سواعا) هو يسوعا الثور المعبود لدى قوم نوح سابقا. الثاني : دعي المسيحيون بهذا الاسم أول مرة في نحو سنة 42 أو 43 ميلادية نسبة إلى يسوع المسيح و كان الأصل في هذا اللقب شتيمة ( نعم شتيمة ) هذا ما ورد في قاموس الكتاب المقدس صفحة 889 طبعة 2001 بالحرف الواحد : " دعي المؤمنون مسيحيين أول مرة في إنطاكية ( أعمال الرسل 11 : 26 ) نحو سنة 42 أو 43 ميلادية . ويرجح ان ذلك اللقب كان فى الأول شتيمة ( 1 بطرس 4 : 16 ) قال المؤرخ تاسيتس ( المولود نحو 54 م ) ان تابعي المسيح كانوا أناس سفلة عاميين و لما قال اغريباس لبولس فى اعمال الرسل 26 : 28 ( بقليل تقنعنى ان اصير مسيحيا ) فالراجح انه أراد ان حسن برهانك كان يجعلني أرضى بان أعاب بهذا الاسم ." ( قاموس الكتاب المقدس تأليف نخبة من الاساتذة ذوي الاختصاص ومن اللاهوتيين - دار مكتبة العائلة - القاهرة ) إذن اصل كلمة ( مسيحيين ) شتيمة و حتى الملك اغريباس عندما اقتنع بكلام بولس قال ما معناه ( كلامك اقنعنى ان اتبعك و لا مانع من ان يصفوني مسيحيا علشان خاطرك رغم انها شتيمة ) . ولاحظ أيضا ان أول مرة دعي بذلك كان سنة 42 ميلادية اى بعد أكثر من عشر سنوات من رفع المسيح صاحب الدعوة و الذى لم يذكر هذا الاسم مطلقا .تحياتي

 
علّق عبدالعظيم الموسوي ، على الشريف جعفر الخواري بن موسى الكاظم عليه السلام - للكاتب واثق الخواري : السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ممكن معلومات اكثر عن السيد حاكم النجفي بن محسن بن يحيى بن محمد بن علي بن جعفر بن دويس بن ثابت بن يحيى بن دويس بن عاصم المذكور عن ذرية ان وجدة المعلومات و عليكم السلام

 
علّق عادل عبدالبدري ، على المركب الإلهي!… الصلاة... - للكاتب عبدالاله الشبيبي : بالنسبة لما اورده صاحب المحجة البيضاء من ان الخشوع في الصلاة على قسمين /( الثاني ) ... وهو اغماض العينين , لعله من المكروهات في الصلاة اغماض العينين ....

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ عطشان الماجدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ عطشان الماجدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net