صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

ذكرى شهادة الصحابي سلمان المحمدي
مجاهد منعثر منشد

في 8 سفر من كل عام ذكرى شهادة الصحابي الجليل (سلمان الفارسي ) الذي كان اسمه قبل الاسلام بهبوذ (1),وقيل رزوبة(2) بن بوذخشان(3) بن مورشلان بن بهبوذان بـن فيروز بن شهرك من ولد منوجهر(4) الملك(5) و قيل من ولد آب(6) الملك(7), وعندما نور الإسلام قلبه اختار له رسول الله اسما جديدا هو سلمان(8).
ويقول سلمان (رض) : فأعتقني رسول الله (صلّى الله عليه وآله )وسمّاني « سلمان »(9).
و عن الإمام أبي جعفر الباقر (عليه السّلام) قال: لا تقولوا سلمان الفارسي، ولكنْ قولوا سلمان المحمّدي، ذلك رجلٌ منّا أهل البيت(10).
وهذا الحديث الشريف مستوحىً من كلام رسول الله صلّى الله عليه وآله): سلمانُ منّا أهلَ البيت(11).
يقول الشاعر :
لقـد رقـى سلمانُ بَعـدَ رِقِّـهِ مـنـزلـةً شـامخـةَ البُنيـانِ
وكيف لا.. والمصطفى قد عَدّهُ من أهلِ بيتهِ العظيم الشانِ(12)
تشير اغلب المصادر الى ان ولادته (رضوان الله عليه )في مدينه اصبهان(13)في قرية تسمى ( جى) وهناك اقوال اخرى في اسم القرية ,و تكون ولادته في عهد الإمبراطورية الساسانية , و عند حساب عمره من تأريخ وفاته عام(34هـ/654م) فأن تاريخ ولادته يعود إلى عام(404م) و تحديدا في عهد الملك الساساني يزد جرد الأول0
ويكنى الصحابي سلمان ( أبو عبد الله) ,ويلقب (سلمان ابن الإسلام),ومن الالقاب المشهور (سلمان الفارسي ).
و تزوج سلمان مرتين فقد تزوج امرأة من قبيلة كندة(14),و وتزوج بأمراة أخرى تدعى بقيرة(15)
أولاده فقد خلف سلمان الفارسي ثلاثة أولاد هم عبد الله الذي يكنى به(116) و له عقب و من أحفاده وهب(17) و الولد الثاني اسمه محمد(18)و من عقبه الشيخ بدر الدين(19) احد علماء الري في المدة التي أعقبت وجود الشيخ الطوسي و هذا يعني انه من علماء القرن الخامس الهجري و له ولد ثالث اسمه كثير(20)لم تشر المصادر إلى وجود عقب له، و لسلمان الفارسي ثلاث بنات واحدة باصبهان و اثنتان بمصر(21) .
اسلام سلمان المحمدي ووفاته
قال رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم ) ((أنا سابق العرب و سلمان سابق الفرس و صهيب سابق الروم و بلال سابق الحبشة ))(22).
وعن الشيخ المفيد: أنّ رسول الله (صلّى الله عليه وآله) قال: إنّ سلمان ما كان مجوسيّاً، ولكنّه كان مُظهِراً للشرك مُبطِناً للإيمان(23).
و روى الشيخ الصدوق بسنده عن زكريّا، عن الإمام موسى بن جعفر (عليهما السّلام) قال: قلت: يا ابنَ رسول الله، ألا تُخبرنا كيف كان سبب إسلام سلمان الفارسيّ ؟
قال: نعم، حدّثني أبي (صلوات الله عليه )أنّ أمير المؤمنين عليّ بن أبي طالب (صلوات الله عليه )وسلمان الفارسي وأبا ذر وجماعة من قريش كانوا مجتمعين عند قبر النبيّ( صلّى الله عليه وآله)، فقال أمير المؤمنين (عليه السّلام )لسلمان: يا أبا عبدالله، ألا تخبرنا بمبدأ أمرك ؟ فقال سلمان:
واللهِ يا أمير المؤمنين، لو أنّ غيرك سألني ما أخبرته، أنا كنتُ رجلاً من أهل شيراز من أبناء الدهاقين، وكنتُ عزيزاً على والدي، فبينا أنا سائر مع أبي في عيدٍ لهم إذا أنا بصومعة وإذا فيها رجل ينادي: أشهد أن لا إله إلاّ الله، وأنّ عيسى روح الله، وأنّ محمّداً حبيب الله. فرصف حبّ محمّد في لحمي ودمي ( أي ثبت ـ وفي رواية: فرسَخَ وصفُ محمّد )، فلم يُهنِئْني طعام ولا شراب، فقالت لي أمّي: يا بُنيّ، ما لك اليومَ لا تسجد لمطلع الشمس ؟! فكابرتُها حتّى سكتت. فلمّا انصرفتُ إلى منزلي إذا أنا بكتابٍ معلَّق في السقف، فقلت لأمي: ما هذا الكتاب ؟ فقالت: يا روزبه، إنّ هذا الكتاب لمّا رجعنا من عيدنا رأيناه معلّقاً، فلا تَقرَبْ ذلك المكان؛ فإنّك إن قَرَبتَه قتَلَك أبوك!
قال: فجاهَدتُها.. حتّى جنّ الليل ونام أبي وأمي، فقمتُ وأخذت الكتاب فإذا فيه: بسم الله الرحمن الرحيم، هذا عهدٌ من الله إلى آدم أنّه خالقٌ مِن صُلبه نبيّاً يقال له « محمّد »، يأمر بمكارم الأخلاق وينهى عن عبادة الأوثان. يا روزبه، أنت وصيُّ عيسى، فآمِنْ واترك المجوسيّة. قال: فصُعِقت صعقةً وزادني شدّة، فعلم أبي وأمّي بذلك فأخذوني وجعلوني في بئر عميقةٍ وقالوا لي: إن رجعتَ وإلاّ قتلناك! فقلت: افعلوا بي ما شئتم، حبّ محمّد لا يذهب من صدري.
قال سلمان: ما كنتُ أعرف العربية قبل قراءة ذلك الكتاب، ولكنْ فهّمَني الله عزّوجلّ العربية من ذلك اليوم. فبقيتُ في البئر، فجعلوا يُدلُون في البئر إليّ أقراصاً صغاراً. فلمّأ طال أمري رفعتُ يدي إلى السماء وقلت: يا ربّ، إنّك حبّبتَ محمّداً ووصيَّه إليّ، فبحقّ وسيلته عجّلْ فَرَجي وأرِحْني ممّا أنا فيه. فأتاني آتٍ عليه ثياب بِيض فقال لي: قم يا روزبه.
فأخذ بيدي وأتى بي إلى الصومعة فأنشأتُ أقول: أشهد أن لا إله إلاّ الله، وأن عيسى روح الله، وأنّ محمّداً حبيب الله.. فأشرف علَيّ الدَّيراني فقال لي: أنت روزبه ؟ فقلت: نعم، فقال: اصعد. فأصعَدَني إليه، وخَدَمتُه حولين كاملين، فلمّا حَضَرَته الوفاة قال لي: إنّي ميّت، فقلت له: فعلى مَن تُخلفني ؟ فقال: لا أعرف أحدأ يقول بمقالتي هذه إلاّ راهباً بأنطاكية، فإذا لَقِيتَه فأقرِئْه منّي السلام وادفَعْ إليه هذا اللَّوح. وناوَلَني لوحاً، فلمّا مات غسّلتُه وكفّنته ودفنته، وأخذت اللوح وسرت به إلى أنطاكية.
وأتيتُ الصومعة وأنشأت أقول: أشهد أن لا إله إلاّ الله، وأنّ عيسى روح الله، وأنّ محمّداً حبيب الله. فأشرف علَيّ الديراني فقال لي: أنت روزبه ؟ فقلت: نعم، فقال: اصعد. فصعدت إليه وخدمته حولين كاملين، فلمّا حضرته الوفاة قال لي: إنّي ميّت، فقلت: على مَن تُخلفني ؟ فقال: لا أعرف أحداً يقول بمقالتي هذه إلاّ راهباً بالإسكندريّة، فإذا أتيتَه فأقرِئْه مني السّلام وادفعْ إليه هذا اللوح.
فلمّا تُوفّي غسّلته وكفنته، وأخذت اللوح وأتيت الصومعة، وأنشأت أقول: أشهد أن لا إله إلاّ الله، وأنّ عيسى روح الله، وأنّ محمّداً حبيب الله. فأشرف علَيّ الديراني فقال لي: أنت روزبه ؟ فقلت: نعم، فقال: اصعد. فصعدت إليه وخدمته حولين كاملين، فلمّا حضرته الوفاة قال لي: إنّي ميّت، فقلت: على مَن تُخلفني ؟ فقال: لا أعرف أحداً يقول بمقالتي هذه في الدنيا، وإنّ محمّد بن عبدالله بن عبدالمطّلب قد حانت ولادته، فإذا أتيتَه فأقرِئْه منّي السلام وادفَعْ إليه هذا اللوح.
قال: فلمّا تُوفّي غسّلته وكفّنته ودفنته، وأخذت اللوح، وخرجت فصحبتُ قوماً فقلت لهم: يا قوم اكْفُوني الطعام والشراب وأكفيكم الخدمة، قالوا: نعم. فلمّا أرادوا أن يأكلوا شدّوا على شاةٍ فقتلوها بالضرب، ثمّ جعلوا بعضها كباباً وبعضها شواءً، فامتنعتُ من الأكل، فقالوا: كل، فقلت: إنّي غلام دَيراني، وإن الديرانيين لا يأكلون اللحم. فضربوني وكادوا يقتلونني، فقال بعضهم: امسكوا عنه حتّى يأتيكم شرابُكم فإنّه لا شرب! فلمّا أتوا بالشراب قالوا: اشرب، فقلت: إنّي غلام ديراني، وإنّ الديرانيين لا يشربون الخمر. فشدّوا علَيّ وأرادوا قتلي، فقلت لهم: يا قوم لا تضربوني ولا تقتلوني، فإنّي أُقرّ لكم بالعبودية ( أي بالرقّ ). فأقررتُ لواحدٍ منهم، فأخرجني وباعني بثلاثمائة درهم من رجل يهودي.
قال: فسألني عن قصّتي فأخبرته وقلت له: ليس لي ذنب إلاّ أنا أحببتُ محمّداً ووصيَّه، فقال اليهودي: وإنّي لأُبغِضُك وأُبغِض محمّداً! ثمّ أخرجني إلى داره، وإذا رملٌ كثير على بابه، فقال: واللهِ ـ يا روزبه ـ لئن أصبحتُ ولم تنقل هذا الرمل كلّه من هذا الموضع لأقتلنّك! فجعلتُ أحمل طول هذا الليل، فلمّا أجهدَني التعب رفعتُ يدي إلى السماء وقلت: يا ربّ، إنّك حبّبتَ محمّداً ووصيَّه إليّ، فبحقّ وسيلته عجِّلْ فَرَجي وأرِحْني ممّا أنا فيه. فبعث اللهُ عزّوجلّ ريحاً فنقلت ذلك الرمل من مكانه إلى المكان الذي قال اليهودي، فلمّا أصبح نظر إلى الرمل وقد نُقل كلّه قال: يا روزبه، أنت ساحر، وأنا لا أعلم ساحراً أسحر منك، فلأُخرجنّك من هذه القرية لئلا تهلكها.
قال: فأخرجني وباعني من امرأة سُلَيميّة فأحبّتني حبّاً شديداً، وكان لها حائط ( أي بستان ) فقالت: هذا الحائطز لك، كُلْ منه ما شئت وهَبْ وتصدّق. فبقيتُ في ذلك الحائط ما شاء الله.. فبينما أنا ذات يوم في ذلك الحائط وإذا أنا بسبعة رهطٍ قد أقبلوا تُظِلُّهم غَمامة ( أي سحابة )، فقلت في نفسي: واللهِ ما هؤلاء كلّهم أنبياء، ولكنّ فيهم نبيّاً. فأقبلوا حتّى دخلوا الحائط والغمامةُ تسير معهم، فلمّا دخلوا إذا فيهم رسول الله صلّى الله عليه وآله وأمير المؤمنين عليه السّلام، وأبو ذرّ والمقداد وعقيل بن أبي طالب وحمزة بن عبدالمطّلب وزيد بن حارثة، فدخلوا الحائط فجعلوا يتناولون من حَشَف النخل ورسولُ الله صلّى الله عليه وآله يقول لهم: كلوا الحشف ولا تُفسِدوا على القوم شيئاً.
فدخلتُ على مولاتي فقلت لها: يا مولاتي، هَبي لي طبقاً من رُطَب، فقالت: لك ستّة أطباق. فجئتُ وحملتُ طبقاً مِن رطبٍ فقلت في نفسي: إن كان فيهم نبيّ فإنّه لا يأكل الصدقة ويأكل الهدية. فوضعتُه بين يديه وقلت: هذه صدقة، فقال رسول الله صلّى الله عليه وآله: كلُوا. وأمسك رسول الله صلّى الله عليه وآله وأمير المؤمنين عليه السّلام وعقيل بن أبي طالب وحمزة بن عبدالمطلب، وقال لزيد: مُدَّ يدَك وكُلْ. فقلت في نفسي: هذه علامة! فدخلتُ على مولاتي وقلت لها: هبي لي طبقاً آخر، فقالت: لك ستّة أطباق. فجئتُ فحملتُ طبقاً آخر من رطبٍ فوضعته بين يديه وقلت: هذه هديّة. فمدّ يده وقال: بسم الله كُلُوا. فمدّ القوم جميعاً أيديَهم فأكلوا، فقلت في نفسي: هذه أيضاً علامة!
قال: فبينما أنا أدور خلفه، إذ قد حانت من النبيّ صلّى الله عليه وآله التفاتة، فقال: يا روزبه، تطلب خاتم النبوّة ؟! فقلت: نعمز فكشف عن كتفَيه، فإذا أنا بخاتم النبوّة معجون بين كتفيه عليه شعرات، فسقطتُ على قدم رسول الله صلّى الله عليه وآله أقبّلها، فقال لي: يا روزبه، أُدخُلْ على هذه المرأة وقلْ لها: يقول لكِ محمّد بن عبدالله: تبيعينا هذا الغلام ؟ فدخلتُ عليها وقلت لها: يا مولاتي، إنّ محمّد بن عبدالله يقول لك: تبيعينا هذا الغلام ؟ فقالت: قلْ له لا أبيعكَه إلاّ بأربعمائة نخلة، مائتَي نخلة منها صفراء ومائتي نخلة منها حمراء. قال: فجئتُ إلى النبيّ صلّى الله عليه وآله فأخبرتُه، فقال: وما أهونَ ما سألَتْ! ثمّ قال: قمْ يا عليُّ واجمعْ هذا النوى كلَّه. فجَمَعه فأخذه فغرسه، ثمّ قال: إسقِهْ. فسقاه أمير المؤمنين، فما بلغ آخِرَه حتّى خرج النخل ولَحِق بعضه بعضاً، فقال لي: أُدخُلْ إليها وقُلْ لها: يقول لكِ محمّدُ بن عبدالله: خُذي شيئَكِ وادفعي إلينا شيئَنا.
قال: فدخلتُ عليها وقلت ذلك لها، فخرجَتْ ونظرت إلى النخل فقالت: واللهِ لا أبيعكه إلاّ بأربعمائة نخلة كلّها صفراء. فهبط جبرئيل عليه السّلام ومسح جناحه على النخل فصار كلّه أصفر، ثم قال صلّى الله عليه وآله لي: قلْ لها: إنْ محمّداً يقول لكِ: خُذي شيئك وادفعي إلينا شيئنا. قال: فقلت لها ذلك، فقالت: واللهِ لَنخلةٌ مِن هذه أحبُّ إليّ مِن محمّدٍ ومنك! فقلتُ لها: واللهِ لَيومٌ واحدٌ مع محمّدٍ أحبُّ إليّ منكِ ومِن كلِّ شيءٍ أنتِ فيه.
رُوي عن جابر الأنصاريّ قال: صلّى بنا أمير المؤمنين عليه السّلام صلاة الصبح ثمّ أقبل علينا فقال: معاشرَ الناس، أعظَمَ اللهُ أجرَكُم في أخيكم سلمان. فقالوا في ذلك، فلبس عمامةَ رسول الله صلّى الله عليه وآله ودُرّاعته، وأخذ قضيبه وسيفه وركب على العَضباء وقال لقنبر: عدَّ عشراً، قال: ففعلت، فإذا نحن على باب سلمان.
قال زاذان: فلمّا أدركَتْ سلمانَ الوفاةُ قلت له: مَن المغسِّل لك ؟ قال: مَن غسّل رسولَ الله صلّى الله عليه وآله، فقلت: إنّك بالمدائن وهو بالمدينة! فقال: يا زاذان، إذا شَدَدتَ لِحْيَيّ تسمع الوَجبة. فلمّا شَدَدتُ لِحْيَيه سمعتُ الوَجبة وأدركتُ الباب فإذا أنا بأمير المؤمنين عليه السّلام، فقال: يا زاذان، قضى أبو عبدالله سلمان ؟ قلت: نعم يا سيّدي. فدخل وكشف الرداء عن وجهه، فتبسّم سلمانُ إلى أمير المؤمنين عليه السّلام، فقال له: مرحباً يا أبا عبدالله، إذا لَقِيتَ رسول الله صلّى الله عليه وآله فقُلْ له ما مرّ على أخيك من قومك. ( ويستمر جابر الأنصاريّ قائلاً: )
ثمّ أخذ في تجهيزه، فلمّا صلّى عليه كنّا نسمع من أمير المؤمنين (عليه السّلام) تكبيراً شديداً، وكنتُ رأيتُ معه رجلين..(24).
وقد تعددت الروايات والاراء في وفاته (رضوان الله عليه ) الا ان الراجح من الروايات هو ان وفاته كانت عام(34هـ/654م) في خلافة عثمان بن عفان حيث فدم أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام) من المدينة إلى المدائن لدفنه(25).
زيارته
اَلسَّلامُ عَلى رَسُولِ اللهِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللهِ خاتَمِ النَّبِيَّينَ، اَلسَّلامُ عَلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلى الاَئِمَّةِ الْمَعْصُومينَ الرّاشِدينَ، اَلسَّلامُ عَلى الْمَلائِكَةِ الْمُقَرّبينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صاحِبَ رَسُولِ اللهِ الاَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وَلِيَّ اَميرِ الْمُؤْمِنينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مُودَعَ اَسْرارِ السَّادَةِ الْمَيامينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا بَقِيَّةَ اللهِ مِنَ الْبَرَرَةِ الْماضينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِ اللهِ وَ رَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ، اَشْهَدُ أنَّكَ اَطَعْتَ اللهِ كَما اَمَرَكَ، وَاتَّبَعْتَ الرَّسُولَ كَما نَدَبَكَ، وَتَوَلَّيْتَ خَليفَتَهُ كَما اَلْزَمَكَ، وَدَعَوْتَ اِلَى الاِهْتِمامِ بِذُرِّيَّتِهِ كَما وَقَفَكَ، وَعَلِمْتَ الْحَقَّ يَقيناً وَاعْتَمَدْتَهُ كَما اَمَرَكَ، اَشْهَدُ أنَّكَ بابُ وَصِيِّ الْمُصْطَفى، وَطَريقُ حُجَّةِ اللهِ الْمُرْتَضى، وَاَمينُ اللهِ فيـما اسْتُوْدِعْتَ مِنْ عُلُومِ الاَصْفِياءِ، اَشْهَدُ اَنَّكَ مِنْ اَهْلِ بَيْتِ النَّبِيِّ النُّجَباءِ الُْمخْتارينَ لِنُصْرَةِ الْوَصِيِّ، اَشْهَدُ اَنَّكَ صاحِبُ الْعاشِرَةِ وَالْبَراهينِ وَالدَّلائِلِ الْقاهِرَةِ، وَاَقَمْتَ الصَّلاةَ وَآتَيْتَ الزَّكاةَ، وَاَمَرْتَ بِالْمَعْرُوفِ، وَنَهَيْتَ عَنِ الْمُنْكَرِ، وَاَدَّيْتَ الاَمانَةَ وَنَصَحْتَ للهِ وَلِرَسُولِهِ، وَصَبَرْتَ عَلَى الاَذى في جَنْبِهِ حَتّى أتاكَ الْيَقينُ، لَعَنَ اللهُ مَنْ جَحَدَكَ حَقَّكَ وَحَطَّ مِنْ قَدْرِكَ، لَعَنَ اللهُ مَنْ آذاكَ في مَواليكَ، لَعَنَ اللهُ مَنْ اَعْنَتَكَ في اَهْلِ بَيْتِ نَبِيِّكَ، لَعَنَ اللهُ مَنْ لامَكَ في ساداتِكَ، لَعَنَ اللهُ عَدُوَّ آلِ مُحَمَّد مِنَ الْجِنِّ وَالاِنْسِ مِنَ الاَوَّلينَ وَالاْخِرينَ وَضاعَفَ عَلَيْهِمُ الْعَذابَ الاَليمَ، صَلَّى اللهُ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِاللهِ، صَلَّى اللهُ عَلَيْكَ يا صاحِبَ رَسُولِ اللهِ، صَلَّى اللهِ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَعَلَيْكَ يا مَوْلى اَميرِ الْمُؤْمِنينَ وَصَلَّى اللهِ عَلى رُوحِكَ الطَّيِّبَةِ، وَجَسَدِكَ الطّاهِر وَألْحَقْنا بِمَنِّهِ وَرأفَتِهِ اِذا تَوَفّانا بِكَ وَبِمَحَلِّ السّادَةِ الْمَيامينَ وَجَمَعَنا مَعَهُمْ بِجِوارِهِمْ في جَنّاتِ النَّعيِمِ، صَلَّى اللهِ عَلَيْكَ يا اَبا عَبْدِ اللهِ، وَصَلَّى اللهُ عَلى اِخْوانِكَ الشّيعَةِ الْبَرَرَةِ مِنَ السَّلَفِ الْمَيامينَ، وَادْخَلَ الرُّوحَ وَالرِّضْوانَ عَلَى الْخَلَفِ مِنَ الْمُؤْمِنينَ، وَالْحَقْنا وَاَيّاهُمْ بِمَنْ تَوَلاّهُ مِنْ الْعِتْرَةِ الطّاهِرينَ، وَعَلَيْكَ وَعَلَيْهِمُ اَلسَّلامُ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ
المصادر والهوامش
(1) المفيد ، محمد بن محمد بن النعمان ، الفصول العشرة في المتعة ، تح : فارس الحسون ، دار المفيد للطباعة ،( بيروت - 1993م) ،ص102؛ الاصبهاني، احمد بن عبد الله ، ذكر أخبار اصبهان ، ب.ط ، مطبعة بريل ، (ليدن ، 1934م) ، 1/48 .
(2) الصدوق ، علي بن الحسين ، كمال الدين و تمام النعمة ، تح: علي اكبر الغفاري ، مؤسسة النشر الإسلامي ، (قم- 1963م) ، ص 165 ؛ الطبرسي ، حسين النوري ، نفس الرحمن في مناقب سلمان ، تح: جواد القيومي مطبعة بنكوئن،(طهران- 1991م) ، ص2؛ الفقيه ، محمد جواد ، سلمان الفارسي عرض و تحليل ، مؤسسة الاعلمي للمطبوعات ،( بيروت - 2000م)،ص19 0
(3) المفيد ، الفصول العشرة ، ص102 ؛ الاصبهاني ، ذكر اخبار اصبهان،1/48؛ الخطيب البغدادي ، تأريخ بغداد ،21/376؛ ابن عساكر ، علي بن الحسن، تأريخ مدينة دمشق ، تح : علي شيري ، دار الفكر ،( بيروت - 1995م)،21/378 ؛ ابن الأثير، أسد الغابة ،2/328؛ المزي ، تهذيب الكمال ،11/248؛ الذهبي،سير أعلام النبلاء ، 1/555 0
(4) منوجهر: ملك فارسي حكم لمدة طويلة و زعم بعض الإخباريين انه ملك بعد أفريدون رغم انه ليس من نسله إلا أن الفرس تنكر ذلك وتعيده إلى نسل أفريدون ووصف منوجهر بالعدل و الإحسان و هو أول من خندق الخنادق و جمع آلة الحرب وأول من وضع الدهقنة .ينظر: الطبري، محمد بن جرير ، تأريخ الرسل و الملوك، تح: محمد أبو الفضل إبراهيم، دار المعارف ،( القاهرة - 1967م )، 1/178- 179، المسعودي ، علي بن الحسين، مروج الذهب و معادن الجوهر ، تح: محمد محي الدين عبد الحميد، ط2، مطبعة السعادة ،( القاهرة - 1958م)،1/225 0
(5) الاصبهاني، ذكر أخبار اصبهان، 1/48؛ ابن الأثير ، أسد الغابة، 2/238؛ المزي، تهذيب الكمال،11/250؛ ابن حجر، الإصابة، 3/119؛ الأمين ، محسن ، أعيان الشيعة ، تح: حسن الأمين ،دار التعارف للمطبوعات ،( بيروت - 1983م )7/28 0
(6) آب الملك: لم تحتوي المصادر التاريخية على اسم آب كأحد ملوك فارس و لكن يبدوا أن المقصود من ذلك زاب الملك بعد سقوط حرف الزاي في الكتب التي ترجمت للصحابي سلمان الفارسي و هو زاب بن بود كان بن منوجهر قام بإعادة بناء فارس و حفر الأنهار و القنى وسميت باسمه، ينظر: الدينوري ، احمد بن داود ، الأخبار الطوال ،تح: عبد المنعم عامر ، دار إحياء الكتب العربي ،( بيروت - 1960م)، ص10-11 0
(7) الخطيب البغدادي ، تأريخ بغداد، 2/555؛ ابن عساكر ، تأريخ مدينة دمشق ،12/21؛ابن الأثير ، أسد الغابة ،2/238؛ المزي ، تهذيب الكمال ، 11/250؛ ابن حجر، الإصابة ، 3/119؛ مهران ، محمد بيومي ، الإمامة و أهل البيت ، ط2، مطبعة نهضت،(طهران- 1955م)، ص315 0
(8) ابن سعد؛محمد بن منيع، الطبقات الكبرى ،ب.ط، دار صادر،( بيروت - ب.ت)،4/75؛ ابن خياط ، خليفة العصفري ، طبقات خليقة، تح: سهيل زكار، ب.ط ، دار الفكر ،( بيروت - 1993م) ، 1/7 ؛ الطوسي ، محمد ابن الحسن، الرجال ، تح: جواد القيومي ، مؤسسة النشر الإسلامي ،( قم - 1995م) ، ص43؛ الزر كلي ، خير الدين ، الأعلام ، تح:زهير فتح الله، ط 5، دار العلم للملايين ،( بيروت - 1990م)،3/111 0
(9) الشيخ الصدوق, إكمال الدين وإتمام النعمة 161 ـ165، عنه: بحار الأنوار للشيخ المجلسي 355:22 ـ 359 / ح 2. قصص الأنبياء لقطب الدين الراوندي 302؛ روضة الواعظين للفتّال النيسابوري 275؛ الدرّ النظيم في مناقب الأئمّة اللهاميم للشيخ يوسف بن حاتم الشامي العاملي.
(10)الشيخ الطوسي , اختيار معرفة الرجال,12.
(11) الشيخ الصدوق,عيون اخبار الرضا (ع) , 64:2 / ح 282.
(12) برهان الدين الحلبي,السيرة الحلبية , 2 ـ 634. وقريب منه: مجمع البيان للطبرسي 427:2؛ تفسير القمّي 177:2.
(13) اصبهان : مدينة مشهورة من كبريات المدن و هي من نواحي الجبل أخر الإقليم الرابع و اسمها مركب من الاصب الذي يعني البلد، وهان الذي يعني الفارس فتصبح بلاد الفرسان و تمتاز بصحة هوائها. ينظر : اليعقوبي ، احمد بن إسحاق ، البلدان ،تح: محمد أمين ضناوي ، دار الكتب العلمية ، (بيروت- 2002م)، ص78؛ ياقوت الحموي ، معجم البلدان،1/206 0
(14) كندة:قبيلة عربية من قبائل حضرموت و سمي كندة لأنه كند أباه إي كفر نعمته، قدموا على رسول الله (r) يرأسهم الأشعث بن قيس عام(9هـ/630م) و ارتدت كندة عام(11هـ/632م) ثم عادوا إلى الإسلام ، و كان لهم دور كبير في معركة القادسية و معظم الفتوحات الإسلامية.0ينظر: ابن الأثير، اللباب في تهذيب الأنساب،3/115 ، كحالة ، معجم قبائل العرب، 3/998-1001.
(15) بقيرة: امرأة سلمان الفارسي كوفية و هي أخر من تزوج من أزواجه و شهدت موته، وصفت بأنها ثقة في نقل الحديث عن زوجها ينظر: البخاري،محمد بن إسماعيل ، الأدب المفرد ، مؤسسة الكتب الثقافية ،( بيروت- 1986م)،ص59؛ ابن ماكولا، علي بن هبة الله بن جعفر، الإكمال في رفع الارتياب عن المؤتلف و المختلف من الأسماء و الكنى والأنساب ، ب.ط،، دار إحياء التراث العربي،( بيروت -ب.ت)، 7/362.
(16) الطبراني، المعجم الكبير، 6/212؛ النيسابوري، المستدرك،3/598.
(17) الاصبهاني ، ذكر أخبار اصبهان، 1/53؛ ابن الخطيب ، تأريخ بغداد ،1/181.
(18) الحر ألعاملي،محمد بن الحسن،أمل الآمل،تح:احمد الحسيني،ب.ط،دار الكتاب الإسلامي،(قم-ب.ت،) 2/73-74
(19)الامام الخوئي،معجم رجال الحديث،6/41.
(20) الذهبي ، سير أعلام النبلاء،1/555.
(21) ابن حبان، طبقات المحدثين باصبهان،1/228.
(22) ابن حنبل ، احمد بن محمد، فضائل الصحابة ، تح: وصي الله محمد عباس ، مؤسسة الرسالة،( بيروت - 1983م)، 2/909؛ النيسابوري، المستدرك،3/403؛ الاصبهاني ، ذكر أخبار اصبهان، 1/185؛ الهيثمي،علي بن أبي بكر، مجمع الزوائد و منبع الفوائد، دار الكتب العلمية،( بيروت- 1988م)،9/305.
(23)الشيخ المفيد , الاختصاص 241 ـ عنه: المجلسي ,بحار الأنوار 347:22 / ح 62.
(24) ابن شهر اشوب ,مناقب آل أبي طالب 301:2 ـ 302، عنه: بحار الأنوار 372:22 ـ 373/ ح 10.
(25) المجلسي، محمد باقر، بحار الأنوار،تح:يحيى العبادي وعبد الرحيم الرباني ،ط2، مؤسسة الوفاء ،(بيروت- 1983م)، 22/379 ؛ الأمين، أعيان الشيعة، 7/279 .



 

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/11/30



كتابة تعليق لموضوع : ذكرى شهادة الصحابي سلمان المحمدي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : واثق زبيبة
صفحة الكاتب :
  واثق زبيبة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دعوة لحضور عرض وثائقي  : د . صاحب جواد الحكيم

 السيد الخوئي قده وتواتر أسماء الائمة الاثني عشر  : مكتب سماحة آية الله الشيخ محمد السند (دام ظله)

 المرجعية توصي المقاتلين بمراعاة الجوانب الإنسانية بالحفاظ على أرواح الناس وممتلكاتهم

 كربلاء:الشعر الحسيني بين الإزدهار والانحسار كتاب جديد للكاتب حسن الفتال

 ملامح المشروع الاسلامي القادم في تركيا , والمستقبل المجهول .  : احمد فاضل المعموري

 وزارة الصحة ترسل اجهزة غسيل الكلية ( الديلزة الدموية ) الى مستشفى الفلوجة التعليمي  : وزارة الصحة

 أوهام عراقية  : اسعد عبدالله عبدعلي

 كتابات في الميزان تعزي رواد الفكر بوفاة الشاعر العراقي عبد الحسن زلزلة

 من اسرار الربيع العربي وتشكيل العالم الجديد  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 وثائق ويكيليكس تفضح مملكة الشر  : د . عبد الخالق حسين

 رسائل ودّية متبادلة بين إسرائيل وعصابات التطرّف الإسلاميّ  : صالح المحنه

 وفد مسيحي يزور السيستاني في النجف

 وزير العمل يقابل ( 650 ) مواطناً من المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة ويؤكد على تبسيط اجراءات الشمول باعانة الحماية الاجتماعية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 دورتان لحفظ القرآن والحاسوب لمنتديي سامراء وآمرلي  : وزارة الشباب والرياضة

 اختتام مسابقة الشعر الشعبي ضمن فعاليات مهرجان حبيب الله الثقافي الدولي السادس

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net