صفحة الكاتب : صادق الصافي

مفارقات وطرائف عن تأسيس الأذاعة العراقية.!!
صادق الصافي

 الحنين يأخذنا الى حيث مرتع الصبى وأيام الطفولة, حيث نختزن أجمل وأطرف الذكريات ,منها أستماعنا للأذاعة التي كان لها تأثير واضح على كسب نفوسنا والتأثيرفي أذواقنا الى الآن,وقد شاع استعمال الراديو في الستينيات والسبعينيات, حيث لم يتوفر التلفزيون أولاً وفي بداية السبعينات كان البث ضعيفاً و بالأبيض والأسود , ثم أستغل التلفزيون لغايات حزبية وخطابات سياسية مطولة مل من سماعها الناس.!! وقد أنشأت الأذاعة العراقية في بادئ الأمر في قصر الزهور خلال فترة حكم الملك غازي رحمه الله- بين 1933-1939 وكانت وسيلة ثقافية مهمة لغايات أعلامية تنافس الصحف والمجلات والجرائد,لكنها أيضاً تمتلك أموراً سلبية في العهود السابقة كونها تشكل عنصر دعم ودعاية للنظام  الحاكم لتلميع صورة السلطه و كانت مُستَغَلَهْ للأسف رغماً عن رضى وقناعة كادرها ومثقفيها الذين لايروق لأغلبهم ما يصدر عن هذه السلطه.

والراديو وسيلة سهلة الحمل ترافقنا في البيت والعمل وفي السيارة,يوصل الينا الأغنية والخبر والبرامج الى مسافات شاسعه,في المدن والقرى والصحراء والأهوار
منذ1959تأسست وكالة الأنباء العراقية وصارت مصادر الأخبار مركزية لكنها شهدت تدخلاً حكومياً كبيراً للفترة بين 1968-2003وقل هامش حريةالكلمة على حساب المركزية الحكومية.؟ رغم هذا تعتبر الأذاعة العراقية صوت عراقي أصيل له رسالته الحضارية والأنسانية الهادفة-رغم التشويش والضغط على مثقفيها-حيث تضم كفاءات فنية مبدعة عملت على جذب المستمع ببرامج مفيدة وأغاني جميله تعبر عن الواقع المتداخل خاصة الأغاني الأصيلة للمطرب داخل حسن وحضيري أبو عزيز -الذي غنى عن الورد - في الاربعينيات رغم الآم الفقر والأمية,وكذلك نتذكر دائماً الأصوات النسوية زهور حسين وأحلام وهبي وغيرهن. هذه الأغاني وغيرها لفنانين من السبعينيات منهم  حسين نعمه وسعدون جابر وفاضل عواد وياس خضر وحميدمنصور- وفنانين مبدعين بعدهم في الثمانيات منحونا أجمل الألحان خاصة المطرب كريم منصور و قحطان العطار وغيرهم كثيرين, كنا نردد هذه الأغنيات مع أنفسنا في الغربة وفي المناسبات لانها تعبر عن الواقع العراقي وتشدنا لحب الوطن والذكريات فيه.!!
-----------------------------------
مفارقات وطرائف عن الأذاعة العراقية
-----------------------------------
    ماقرأناه وسمعناه... عن تأسيس الأذاعة العراقية خاصة ماكتبه السيد موفق السامرائي: بأن تأريخ أستخدام المذياع في العراق يعود الى أوائل عام1928من قبل صاحب شركة الدخان العراقية عبدالعزيز البغدادي عند أقامته مسابقة لمنتوجات شركته وخصص جائزة أولى وهو جهاز راديو,وبدأت معه بعض المقاهي البغدادية بأنشاء محطات أذاعية سلكيه عن طريق راديو كبير يربط بسلك الى سماعة التيلفون ومكبر الصوت وتذاع بواسطته أغاني وموسيقى أو تلاوة للقرآن الكريم. ومنهم من أستخدم هذه الطريقة 1932صاحب مقهى الباروديه في الفضل. وبعدها أنشأ صاحب المقهى -ستوديو للبث-وأوصله بسلك الى جهاز المذياع وتأجير فرقة موسيقيه ومغنين للمقامات العراقية يقدمون حفلات أسبوعية  ,  تطورت هذه المحاولات حتى شملت كثير من المقاهي, وبعدها أنشأ الملك غازي أذاعة خاصة بالقصر الملكي سميت أذاعة قصرالزهورودخول الراديو الى العراق عن طريق التجار والميسورين.
في عام1936عهدت حكومة ياسين باشا الى وزارة الأقتصاد لأنجاز بناء محطة للأذاعة وخصص 2800ألفان وخمسمائة دينار فقط.؟ثم زيد المبلغ الى ثلاثة آلاف وثمنمائة دينارعراقيكبداية حتى يتوفر ظرف مالي يسمح بتخصيص ميزانية لبناء ستوديوهات وفعلاً خصصت وزارة المالية سنة1936مبلغ خمس وثلاثين ألف دينار..
ألفت لجنة برئاسة رئيس الوزراء ياسين باشا وزير المعارف السيدصادق البصام وعدد من الأعضاء لوضع سلم رواتب وعناوين العاملين في الأذاعة -مدير الأذاعة- فنيين- كتاب- مقدمي برامج- مطربين- موسيقيين-ووضعت اللجنه سلم لرواتبهم وكان راتب 21دينارلمدير ستوديو,مهندس فني براتب30دينار
والمذيع براتب15دينارأضافة الى وظائف -فراش- جايجي - حدقجي.؟ 
وأعترضت وزارة المالية على هذا الملاك لعدم وجود التخصيصات الماليه لمثل هذا الملاك فبادر بعض موظفي الماليه,الى فرض رسم مالي سمي -رسم الراديو- يؤخذ من أصحاب المحلات والمقاهي والمطاعم والبيوت التي تضع جهاز راديو ظاهر للعيان أو مسموع .؟ ومقدار الرسم يساوي نصف دينار شهرياً؟ على كل جهاز راديو, وهكذا طلع علينا ؟ جيش من الجباة بزي موحد يجوبون المقاهي والمحلات؟ ويتنصتون على الناس ويطرقون الأبواب؟ فكم من مفارقة صارت مع هؤلاء الجباة-الله يساعدهم- كم من سطل ماء رشقوا من فوق السطوح أومن الشبابيك, وكان هؤلاء يطرقون الأبواب,-عندكم راديون-؟ فيردون الجواب- لايابه.؟
ومما يجمعه هؤلاء الجباة يدفعون رواتب مقدمي البرامج والموسيقيين والمطربين وغيرهم,وحسب ماعرفنا أن أجور المطربين لاتتعدى -دينار وربع- عن كل الحفله, بداية تأسيس الأذاعة لم يصل حدود العمارة والبصرة وكركوك والموصل ,وكان البث مباشر أول الأمر.وقد فرحت الناس  كثيراً لأن شئ جديد دخل حياتهم,كذلك صادف مع دخول الكهرباء الى مدينة بغداد,بعد ظلام القرون الماضيه,ويقال أنه بيعت في مناسبة عيد ميلاد الملك فيصل2 حوالي خمسة آلآف جهاز راديو, وكانت كل المواد الأذاعية تذاع بالجو -عدا الأغاني المسجلة على الأسطوانات- وكم من مفارقة وكم من هفوة أو زلة أو خطأ صار مثار تندر الناس وحديثهم.؟
وتشير المصادر أنه حتى في الأربعينات لم تتوفر لدى الأذاعة أجهزة تسجيل ,وأن أول من أستعمل التسجيل من نوع الواير-ريكوردر هو المرحوم عبدالله الجقماقجي, الذي يمتلك محل مقابل مقهى خليل ,كان قد أشتراه من أحد الأمريكان ضمن حاجيات أخرى.؟وقام الجقماقجي بتسجيل الحفلات الدينية التي كانت تذاع على أذاعة القاهرة.ثم أقترح السيد حسين الرحال-مدير الأذاعة آنذاك- بشراءأجهزة تسجيل لتتمكن الأذاعة من تسجيل برامجها وقد كلف المهندس بديع أمين زكي لشراءها من شركة فولكو,أما أستعمال جهاز تيب ريكوردر فقد تم شراءه من أحد المواطنين الذين درسوا في أمريكا بعد عودته للعراق ,وأستخدم لتسجيل تلاوات القرآن للقراء- عبدالباسط عبدالصمد و أبوالعينين شعيشع- لمناسبة وفاة الملكة عالية سنة1951-1952م ولاتزال هذه التلاوات تسمع الى الآن وبعد عام1951تحسن مستوى البث الأذاعي في العراق وتطورت الأذاعة من حيث الأجهزة
و المعدات  اكثر في السنوات اللاحقه
 
 
صادق الصافي-النرويج
 

  

صادق الصافي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/05



كتابة تعليق لموضوع : مفارقات وطرائف عن تأسيس الأذاعة العراقية.!!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صادق غانم الاسدي
صفحة الكاتب :
  صادق غانم الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 علامَ اجتمع نوابنا أمس..؟!  : علي علي

 لا ربيع من زهرة واحدة  : د . ماجدة غضبان المشلب

 المالكي يدخل من باب الحكيم  : وسمي المولى

 (عيد الشرطة) الشهيد النقيب:{أسامة الخفاجي}  : مجاهد منعثر منشد

 قِشَّةُ الحَشْدِ وَجِذْعُ المَوصِلِ  : نزار حيدر

 سحب تقرير سقوط الموصل بين تصريح العبادي وفائق الشيخ  : صباح الرسام

 وزير الداخلية يصل كركوك على رأس وفدا من كبار قادة الوزارة  : وزارة الداخلية العراقية

 الوطن ومنطق المِحن!!  : د . صادق السامرائي

 الاستخبارات العسكرية تلقي القبض على شبكة اعلامية في بغداد مرتبطة بداعش

 بيان من وزارة الدفاع عن آخر التطورات في قواطع العمليات 12-4-2017  : وزارة الدفاع العراقية

 التنظيم الدينقراطي يستنكر الاعتداء الارهابي في كنيسة القديسين  : التنظيم الدينقراطي

 عالية نصيف تؤكد استجواب وزير التجارة وكالة الاثنين المقبل

 الرياض. قمة تسليم السنة لإيران  : هادي جلو مرعي

 تجليات الآخر و طرق التعامل  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

 العراق يحتفل بعيد المعلم، ودعوات للإسراع بسن قانون حماية المعلم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net