صفحة الكاتب : جميل عوده

آثار الاتفاق الأوربي التركي على حقوق الإنسان
جميل عوده
مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات
 
شكل اتفاق بروكسل بين الاتحاد الأوربي وتركيا حول إعادة اللاجئين من أوربا إلى تركيا، مسارا خطيرا لمبادئ لحقوق الإنسان بشكل عام، وخرقا غير مسبق لحقوق المهاجرين واللاجئين بشكل خاص؛ ووصفته منظمات إنسانية بأنه "اتفاق غير قانوني وغير أخلاقي". 
 ذلك لان قضية "المهاجرين غير الشرعيين" هي قضية إنسانية بامتياز، إلا أن الاتفاق الأوربي التركي كان "اتفاق مصالح" لا "اتفاق حقوق". فأوروبا تريد من وراء الاتفاق المبدئي مع تركيا ابعاد اللاجئين عن أراضيها لأسباب حضارية وأمنية، فيما تركيا تريد تحقيق جملة من المصالح، وهي مصالح تتراوح بين الحصول على مساعدات مالية للحد من الأعباء المالية التي تتحملها بهذا الخصوص، وفتح أبواب جديدة أمام تطلعها إلى نيل العضوية الأوروبية، وجلب ضغط أوروبي على الحكومة السورية.. 
 فما هي جذور المشكلة؟ ما هي بنود هذا الاتفاق؟ وكيف نظرت المنظمات الإنسانية إلى تلك البنود؟ وما هي الآثار السلبية التي نتجت عنه؟ 
 أشار تقرير الاتحاد الأوربي لعام 2016 إلى "وصول أعداد كبيرة من المُهاجرين وطالبي اللجوء إلى أوروبا، وصل أغلبهم بحرا عبر أكثر من 850000 شخص البحر إلى أوروبا خلال هذا العام، حتى وقت كتابة هذا التقرير. الغالبية العظمى من هؤلاء الأشخاص تُقدر بنحو 82% عبروا بحر إيجه من تركيا إلى اليونان، و17% فقط عبروا المتوسط من شمال أفريقيا إلى إيطاليا؛ أشهر ممر بحري تاريخيا. جاء 84% من الذين وصلوا بحرا من الدول المُصدرة للاجئين مثل سوريا، وأفغانستان، وإريتريا، والعراق، والصومال، بحسب مفوضية الأمم المتحدة للاجئين، شكّل النيجيريون والغامبيون، والسودانيون، والباكستانيون، والماليون 7% من الواصلين الجُدد."
 ولمعالجة تدفق اللاجئين، ومكافحة الهجرة غير الشرعية وتهريب البشر إلى أوربا، توصل الاتحاد الأوربي وتركيا في 18 مارس/ آذار 2016 في العاصمة البلجيكية بروكسل إلى اتفاق يقضي بإعادة جميع اللاجئين الذين يصلون من تركيا إلى الجزر اليونانية إلى تركيا، وتطبيق مبدأ "واحد مقابل واحد" ففي مقابل كل سوري يعاد من الجزر اليونانية إلى تركيا سيتم استقبال سوري آخر من تركيا إلى الاتحاد الأوروبي على أن تحصل تركيا على إعفاء مواطنيها من تأشيرات الدخول إلى أوروبا، ومبلغ 3 مليارات يورو من أجل تحسين ظروف معيشة اللاجئين، مضافا إلى موافقة الاتحاد الأوروبي وتركيا على فتح الفصل 33 (المسائل المالية) ذات العلاقة بانضمام تركيا للاتحاد الأوربي.
 عدت المنظمات الإنسانية هذا الاتفاق خرقا لمبادئ حقوق الإنسان وتجاوزا على الاتفاقات الدولية بشأن اللاجئين؛ لأنه أعطى الدول الأوروبية الحق في "إرجاع" اللاجئين ورفض بقائهم على أراضيها، وهو ما يخالف القوانين الدولية الناظمة لملف اللجوء، ولاسيما اتفاقية جنيف للاجئين؛ ومنحها الحق في تصنيف المهاجرين إلى "شرعي" و"غير شرعي "وهو ما يذكر بمعايير كانت قد وضعتها بعض الدول الغربية التي استعدت لاستقبال لاجئين من أديان أو مذاهب محددة، أو فقط من الأقليات الدينية والعرقية، أو حتى "الشواذ" جنسيا.
 ولهذا، أعربت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان الأوروبية عن خشيتها من أن يتحول الاتفاق إلى عملية نقل جماعي لا تتطابق مع معايير حقوق الإنسان والمعايير الدولية للجوء، خصوصا أن جزءا كبيرا من المهاجرين هم من سوريا والعراق، وهما بلدان بحسب القانون الدولي غير آمنين، ومواطنوهما يستحقون اللجوء. وأبدى مفوض حقوق الإنسان في الأمم المتحدة زيد بن رعد الحسين "قلقه الكبير" حيال مشروع الاتفاق الذي يلحظ إعادة جميع المهاجرين إلى تركيا، بمن فيهم طالبو اللجوء السوريون الذين يفرون من الحرب في بلادهم. وأضاف الحسين "اليوم، وفي انتهاك للمبادئ الأساسية للتضامن والكرامة الإنسانية وحقوق الإنسان، فإن السباق الهادف إلى طرد هؤلاء الأشخاص يتسارع". 
 وقال جون دالهويسن، مدير شؤون أوروبا وآسيا الوسطى في منظمة العفو الدولية المنظمة، إن الوعود التي أطلقها الاتحاد الأوروبي باحترام القوانين الدولية والأوروبية والتقيد بها "تبدو كغلاف من السكر على حبة سم السيانيد الذي اجبر مبدأ حماية اللاجئين في أوروبا على اجتراعه." وأضاف "أن الضمانات بالاحترام الكامل للقانون الدولي لا تتماشى مع إعادة كل المهاجرين غير النظاميين الذين يصلون إلى الجزر اليونانية إلى تركيا." وقال دالهويسن إن "تركيا ليست بلدا آمنا للمهاجرين واللاجئين وأن أي اتفاق من شأنه إعادة المهاجرين مبني على هذه الفرضية يكون "معيبا وغير قانوني ولا أخلاقي."
 صحيح أن الاتفاق الأوربي التركي كان اتفاقا غير إنساني وغير أخلاقي ولا ينسجم مع القوانين الناظمة لحقوق المهاجرين من حيث المبدأ، إلا أن هذا الاتفاق وبمجرد المباشرة بتطبيقه خلف وراءه جملة من الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان غير المتوقعة. 
 ومن جملة تلك الآثار والنتائج التي ترتبت على تطبيق ذلك الاتفاق، هي:
- إن هذا الاتفاق افقد أغلبية اللاجئين فرصة الهجرة إلى الدول الأوربية، باعتبار أن المؤهلين وأصحاب الكفاءات -ومن تحتاجهم الدول الأوروبية- سيحظون بالأولوية.
- إن هذا الاتفاق بعث رسائل تثبيط من الدول الأوروبية لمن يفكر بالقدوم إليها، عبر الحديث العلني عن تدني ظروف الإيواء المتاحة، أو صعوبة قبول طلبات القادمين الجدد، مع الإعلان عن تحضيرات لترحيل أعداد غفيرة من الذين تم رفض طلباتهم بالفعل، أو استحداث شروط جديدة مثل الإقامة المؤقتة أو منع لم الشمل العائلي.
- إن هذا الاتفاق شرع بشكل رسمي لظاهرة "الترحيل الجماعي" القسري لإعداد كبيرة من المهاجرين من أوربا إلى تركيا؛ وهو ما يحرمه وتجرمه القوانين الدولية لحقوق الإنسان جملة وتفصيلا. 
- إن هذا الاتفاق دفع المهاجرين إلى الهروب من مخيماتهم خوفا من ترحيلهم إلى تركيا، وأن كثيرا منهم قدموا طلبات لجوء سياسي إلى اليونان حتى لا يعادوا إلى تركيا التي يرونها بلدا غير آمن. 
- جميع الذين تم إعادتهم من اليونان إلى تركيا محرومون من إمكانية تقديم طلب لجوء إلى أوروبا، الأمر الذي يشكل انتهاكاً لحقوق المهاجرين.
- يعيش معظم اللاجئين بالخصوص السوريين الذين لا يمكن مبدئياً إعادتهم إلى بلدهم حالة مزرية خارج المخيمات ولا يمتلكون ابسط مقومات الحياة.
- عودة المهاجرين السوريين إلى تركيا جعل منهم فريسة سهلة للتنظيمات الإرهابية حيث اضطر الكثير منهم إلى الانضمام إلى صفوف التنظيمات المتشددة، وقتل بعضهم في المعارك ضد القوات الحكومية.
- إن تركيا أعادت بصورة غير قانونية في الأشهر القليلة الماضية آلاف السوريين إلى بلدهم الذي تمزقه الحرب. وذلك بحسب منظمة العفو الدولية.
- إن السلطات التركية قلصت تسجيل اللاجئين السوريين في الأقاليم الحدودية الجنوبية وإن أولئك الذين لا يجري تسجيلهم لا تتاح لهم خدمات أساسية مثل الرعاية الصحية والتعليم. وذلك بحسب منظمة العفو الدولية.
 ندعو الاتحاد الأوربي إلى إعادة النظر بملف المهاجرين، وبذل المزيد من الجهد لحصول الاستقرار السياسي والأمني في البلاد التي هاجر منها المهاجرون. أما الأتراك فهم مدعون إلى النظر من زاوية أخرى هي زاوية حقوق الجيرة وأخوة الدم والدين؛ وقد يكون أفضل ما تفعله تركيا هو فك الارتباط بين ملف اللاجئين الإنساني وملف عضويتها في الاتحاد الأوروبي لتخرج من شبهات الاستثمار والاستغلال والمتاجرة.. فهذا الاتفاق بحق هو "وصمة عار" لحقت بالأوربيين والأتراك على حد سواء. 
...................................................

  

جميل عوده
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/06/19



كتابة تعليق لموضوع : آثار الاتفاق الأوربي التركي على حقوق الإنسان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد احسان الخفاجي
صفحة الكاتب :
  احمد احسان الخفاجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 افتتاح نفق مسلم بن عقيل عليه السلام في 18/ 2 / 2016 في قضاء الكوفة العلوية المقدسة،  : محمد الكوفي

 كاس العالم والمنتخب الجزائري  : نوفل سلمان الجنابي

 وحي المؤتمر السنوي لرابطة الكتاب العراقيين في استراليا(1 ) ( الثقافة هي تهذيب الطبيعة )  : علي جابر الفتلاوي

 المنافذ الحدودية تنفي إغلاق المنذرية ومندلي في ديالى

 العمل : ندوة تثقيفية لمنسوبي الوزارة عن تحديث سجل الناخبين  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مجهولون يقتحمون مقر منظمة ثقافية تنشط في مجال مكافحة الفساد في بغداد ويسرقون محتويات خاصة  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 اللغة الشعرية باعتبارها كشفاً المهيمنات الذكورية والكينونة الأنثوية المستلبة  : امجد نجم الزيدي

 بيان من وزارة النقل  : وزارة النقل

 الخزاعي يدعو الحكومة اللبنانية لإلغاء الفيزا عن العراقيين

 الوقف الشيعي يقيم ورشة لتنسيق عمل دوائر الديوان ومديرياته في بغداد والمحافظات  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 الأمير محمد بن سلمان الملك المنتظر لعرش المملكة  : رفعت نافع الكناني

 بيان هام لأنصار ثورة 14 فبراير حول الأوضاع والتطورات الراهنة في البحرين وما يحدث من جرائم حرب وإبادة في البحرين وميدان التحرير بالقاهرة هذا نصه:  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 نسبة الدسم في قضية العلواني  : هادي جلو مرعي

 التغيير المجدي واللامجدي  : علي علي

  قاضٍ أم نائب أم دلال؟  : كفاح محمود كريم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net