صفحة الكاتب : هادي جلو مرعي

الشعب العراقي المجرم
هادي جلو مرعي
ليس كل الشعب طبعا، ولكنني أستخدم هذه العبارة لإحداث نوع من العصف الذهني..
وينطبق هذا على كثير من الشعوب العربية المغلوبة على أمرها والمشاركة في تدمير حاضرها ومستقبلها..
لاتظنوا أن الله لايحملنا المسؤولية عما يجري في بلادنا. فمجموعة من الزبالات والحثالات وحفنة من العاهرات والقوادين الذين يطاردون الساقطات وبنات الهوى في ملاه الجوار، أو في البلاد الأبعد سيطروا على كل شيء، وتحالفوا ليس مع الشيطان وحسب، بل مع من تظنونهم مخلصين لكم وقادة.. أتعرفون متى ينتصر العراق وينهض، ولن ينهض.. سينهض حين يكون كل عراقي قائد حقيقيا لنفسه ولأهله، وأن لايثق بأحد من السياسيين، أو المتصدين لأنه قد ثبت وبالدليل والبرهان إنهم نفعيون، وحتى الذين يصدرون لكم الكلمات المعسولة ويدافعون عن قوم وطائفة ومذهب كلهم كذابون لاتصدقوا أحدا منهم، وإذا أردتم أن تكتشفوا الحقيقة فلستم بحاجة الى كثير من الذكاء، بل راقبوا كل مسؤول، وكل كبير، وكل صغير منهم، وكل متصدر للمشهد دون إستثناء، ولاحظوا ماذا يركب من سيارة، وماذا يسكن من منزل، وماذا يملك من جواز، وماذا يحمل من نقود، وماذا يخزن من مال، والى أي بلد يغادر بين حين وآخر، وماذا يأكل ويشرب ويلبس، وكيف يعيش، بينما أنتم شعب نصفه غارق في البطالة، وكثير منه يعيش على الفتات، ووصل الحال بالبعض أنه يعيش على الزبالة.
الشعب العراقي شعب مجرم بحق نفسه وتاريخه ومستقبله، كم منكم من يوال سياسيا، أو زعيما ليس لديه ضمير، وأنتم تدركون أنهم فقدوا الضمير وبرغم ذلك تسارعون الى التصويت لهم بلا روية ولاتفكير لمجرد مصلحة طائفية، أو مالية، أو وظيفية، أو بسبب الطمع، أو الولاء للعشيرة والمذهب، والمذهب منكم ومنه براء، ولاعلاقة للمذهب بمايجري.  ففي العراق فعل سياسي قبيح، وساسة أشد قبحا يجمعون السحت الحرام على حسابكم، وأنتم خانعون، ويركبون أحدث السيارات، ويعاشرون أجمل النساء بالحلال والحرام، وينفقون أموالكم في ملاه المدن اليقظة حتى الصباح، ويشترون شوارعا فارهة في تلك المدن ومبان فخمة، ويؤسسون لمصانع وشركات، ويهربون بملايين الدولارات، ومنهم من هو فاسق نعرفه، وصالح نكتشف أنه فاسق ومنحرف كان يخدعنا بالدين والصلاح.
هولاء الذين تمجدونهم وترقصون لهم وتصفقون يتسترون على فاسدين ويسمحون لهم بالسرقة والفساد ويدافعون عنهم ويبرؤن ذممهم منهم. ثم من قال أنكم صالحون، كم منكم من هو موظف في دوائر الدولة لايؤدي واجبه بشرف، و كم منكم موظف يحصل على الرشوة، كم منكم يعمل في المصارف والبنوك ولايمضي معاملة لأحد دون عمولة، أو بقشيش إجباري، وكم منكم من هو موظف في بلدية، أو دائرة خدمية ويرتشي ويسرق، وكم منكم من ينسى الدين والضمير لمجرد أنه ينتم لعشيرة لديها خلاف مع عشيرة أخرى فيقتل ويحرق البيوت، وكم منكم من باع ضميره وتدخل في خلاف عشائري وإنحاز للباطل، كم منكم من طبيب يفكر فقط في المال فيضيق على المرضى ويحصل على أموال طائلة من الفقراء الذين يبيع بعضهم شرفه ليعالج نفسه، أو قريب له، كم منكم من محام يدافع عن الباطل، وكم منكم من رجل دين باع آخرته بدنياه وصار يبحث عن المتع الزائلة، وكم من عالم يصدر الفتاوى والتوجيهات التي تحرض المسلمين على بعض وتفرقهم، وكم منكم من صاحب تجارة يغش ويرشي الآخرين ليمرر بضاعته، وكم منكم في دوائر الدولة يستغل المنصب ليحصل على المال الحرام، وكم منكم من قاض ذبح من غير سكين لايحكم بالعدل والإنصاف، وكم منكم من قاطع رحم، وكم منكم من هو ساكت عن الحق، وكم منكم من يستخدم الدين لأغراضه الخاصة، ولايطبق الشريعة على نفسه، ولايعامل الناس معاملة حسنة، كم وكم وكم..؟
كل الذي يجري عليكم اليوم من فساد ونهب وسرقات وحكم بالباطل وتعد وقتل وتهجير ونزوح هو من فعل أيديكم، سنين وسنين، وأنتم توالون حاكما ظالما تسلط على المستضعفين، ودفنهم في المقابر الجماعية، ووضعهم في السجون والزنازين، وقتلهم بالباطل وهجرهم وسفرهم بدعوى انهم ليسوا عراقيين، سنين مرت وأنتم تصوتون للفاسدين والمجرمين والموتورين وقطاع الطرق. كل الذي يجري اليوم بسببكم لأ،نكم لستم مترابطين ولامتوحدين ولاصادقين، وتبحثون عن المنافع الشخصية، ولاتفكرون في المجموع، وتفرحون بغياب القانون والفوضى، ولم تقفوا متكاتفين في وجه كل ظالم وكذاب ومفتر، ورضيتم أن تكونوا أتباعا أذلة لهذا وذاك، فقسمتم بلدكم في الدين والمذهب والقومية والضمير قبل أن تقسموه جغرافيا.وقد تركوكم بلا ماء ولاكهرباء ولاشوارع ولاعلاج طبي ولاعمل ولاوظيفة ولاخدمات عامة طبيعية يستحقها كل شعب من شعوب الأرض.
أسف جدا تجاوزت عليكم، واعرف أن هناك من سينبري للشتيمة، ولكنني لاأقصد كل العراقيين.. فقط هم المتواطئين مع الشيطان ولأنني لاأعرفهم وقد ضاعوا بين الواوية وكما يقول المثل الشهير ضاع أبتر بين البتران فقد تحدثت بهذه الطريقة، ويكاد المسيء أن يقول، خذوني..


هادي جلو مرعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/08/06



كتابة تعليق لموضوع : الشعب العراقي المجرم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد جميل المياحي
صفحة الكاتب :
  محمد جميل المياحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 صرخة...  : كريم عبد مطلك

 قطر سحبت 20 مليار دولار من صندوقها السيادي لاحتواء الأزمة

 هيئة الاثار تختتم اسبوع العمل التطوعي  : اعلام وزارة الثقافة

 شذرات عراقية معاصرة من ادب الكاتب اليوناني نيكوس كزانتزاكيس  : جمعة عبد الله

 حكومة الاغلبية السياسية..ام الكيان الوطني الموحد  : مهدي الصافي

 علم العروض - الفرق بين بحر الرمل وتفعيلته (فاعلاتنْ) ، والبحر المتوفر المهمل ، وتفعيلته (فاعلاتنَ) ( 17 )  : كريم مرزة الاسدي

 لمرضى السكري 4 خضراوات مفيده عليك تجربتها  : احمد هاشم

  الى مام جلال انسانا ورئيسا  : خميس البدر

  وزير النفط يوعز الى الشركات النفطية الاسراع بتعيين خريجي الكليات الهندسية  : اعلام وزارة النفط

 هكذا يخطط واتساب لكسب المال

 "سفينة تايتانك.. والحكومة العراقية"  : علي حسين الغزي

 راي السيد السيستاني حول البكاء على الشهيد

 توجيهات جديدة ومثيرة للحكام في مونديال روسيا 2018

 فارس آل عيسى  : فلاح العيساوي

 الإمام الباقر وحراجة الظرف  : عبد الرحمن اللامي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107826646

 • التاريخ : 22/06/2018 - 07:05

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net