صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان أنصار ثورة 14 فبراير على أثر المباحثات القطرية مع وزير خارجية البحرين
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

   

وسفر أمير قطر إلى طهران
بمناسبة المباحثات السرية التي أجراها وزير الخارجية البحريني في قطر وما رافقها من زيارة أمير قطر إلى طهران لحل الأزمة السياسية الخانقة والمستعصية في البحرين وبحث الأحداث الجارية في سوريا ومنطقة الشرق الأوسط أصدر أنصار ثورة 14 فبراير بيانا هاما هذا نصه:
بسم الله الرحمن الرحيم
 
إستحالة التوافق والإصلاح في ظل نظام الديكتاتور الطاغية حمد بن عيسى آل خليفة
 
بعد أن وصلت السلطة الخليفية في البحرين إلى طريق مسدود في حل الأزمة السياسية الراهنة والتي أمتدت لأكثر من ستة أشهر ، وبعد أن رفضت السلطة بأوامر من أسيادها السعوديين كل مبادرات الحوار والإصلاح والتي جاءت من أمير الكويت ومبادرات إيرانية ومبادرة مقتدى الصدر عند سفره إلى قطر ، وبعد أن أفشلت السعودية المبادرة القطرية في مهدها بعد زيارة السيد مقتدى الصدر بأيام ولقائه بأمير قطر ، وتوغل السلطة الخليفية في وحل الخيار الأمني والعسكري لحل الأزمة والقضاء على الثورة الشعبية المطلبية ، فإن الحكم الخليفي بعث برسائل عبر أمير قطر إلى طهران للتحدث مع المسئولين عن إمكانية حل الأزمة السياسية والتوصل إلى حل يبقي الديكتاتور حمد في منصبه ويرجع إليه ماء وجهه ، ويرجع لحكمه هيبته ، وكما يبدو من الأحداث المتسارعة على الساحة السياسية في البحرين فإن هناك طبخة سياسية سعودية خليجية وأمريكية لإقصاء رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة من منصبه ، لإرضاء المعارضة السياسية المتمثلة في الجمعيات السياسية المعارضة لحل الأزمة والإكتفاء بهذا القدر من الإصلاح وتسطيح بقية المطالب ومنها الحكومة المنتخبة والقضاء المستقل وغيرها ، وكما يبدو أنه يراد أن تكون البحرين كالكويت في ديمقراطيتها على أن تبقى صلاحيات الملك على ما هي عليه.
كما أن السلطات العمانية تسعى عبر دبلوماسيتها إلى إقناع المنامة بإيجاد حل للأزمة السياسية التي عصفت بالبلاد جراء الديكتاتورية والفاشية التي جاء بها الى البحرين الديكتاتور والفرعون الأرعن بعد توليه العرش الملكي في عام 2001م.
إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين في الوقت الذي يشيدون بالدور القطري والإيراني لإيجاد حل سياسي للأزمة السياسية في البحرين ، ويشيدون بدور بعض الأشقاء العرب الخليجيين والجمهورية الإسلامية في إيران لوقف نزيف الدم والإنتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان وحملات القمع والتطهير العرقي والطائفي ، إلا أننا نرى بأن هذه المبادرات جاءت متأخرة جدا ، والسبب هو أن السلطة الخليفية أرادت حل الأزمة السياسية الخانقة عبر الحل والخيار الأمني ، فتوغلت في سفك الدماء وزهق الأرواح وهتك الأعراض والحرمات ، ومارست أبشع أنواع الديكتاتورية والقمع والإرهاب ، كما مارست أبشع أنواع عمليات التطهير العرقي والعنصري والطائفي ضد أبناء الأغلبية الشيعية في البحرين ، بحيث أصبح من المستحيل المصالحة مع هذا الديكتاتور الفرعوني الأرعن وأن الأغلبية الشعبية في البحرين خصوصا شباب ثورة 14 فبراير يطالبون بإسقاطه ورحيله عن السلطة تمهيدا لمحاكمته مع رموز حكمه وفلول نظامه الذين أرتكبوا جرائم حرب ومجازر إبادة ضد شعبنا في البحرين في محاكم جنائية عادلة ، حيث أن القضايا المرفوعة عليه في محكمة لاهاي لا زالت سارية المفعول ولا زالت المعارضة بكل أطيافها المطالبة بإسقاط النظام مصرة على محاكمة فرعون البحرين كما حوكم فرعون مصر وتقديمه إلى العدالة.
كما أن أنصار ثورة 14 فبراير يشيدون بالدور الإيراني للدفاع عن نظام بشار الأسد وإعلانهم للأمريكان والدول الغربية والأتراك والدول الخليجية والسعودية بأن سوريا خط أحمر ، كما أننا ومعنا شعبنا في البحرين والقوى السياسية المعارضة يدافعون وبقوة عن بقاء سوريا في خط المواجهة ضد الكيان الصهيوني ، وأننا نثمن وقوفها إلى جانب الجمهورية الإسلامية إلى جانب المقاومة الإسلامية وحزب الله في لبنان ، وندين المؤامرات والثورة المصنوعة في سوريا ، ونتمنى أن تعي الشعوب العربية خصوصا الشعب المصري وقواه الثورية المؤامرة القذرة التي تديرها الولايات المتحدة وعملائها من الأنظمة الخليجية والسعودية ضد الثورات العربية والإخلال في موازين القوى السياسية والعسكرية والأمنية لصالح الكيان الإسرائيلي الغاصب ، ونتمنى من شعوبنا الإسلامية والعربية أن يقفوا موقفا واحد ضد مؤامرات أمريكا والصهيونية العالمية وإسرائيل والدول الرجعية ضد ربيع الثورات العربية وضد خط المواجهة والمقاومة ضد العدو الصيهوني في سوريا ولبنان ، كما نتمنى أن يوفق النظام السياسي السوري في إرساء دعائم الإصلاحات السياسية الحقيقية والتعددية السياسية والقضاء على كل أنواع الفساد الإداري والسياسي والإقتصادي الذي كان مستشريا في جسم السلطة ، وأن تستعيد سوريا عافيتها في ظل نظام سياسي جديد يفشل كل مؤامرات الأعداء للإنقاض عليها وجعلها في خندق الولايات المتحدة والدول الرجعية الموالية للكيان الصيهوني.
كما ونطالب السيد رئيس الجمهورية السورية بشار الأسد والمسئولين في النظام السوري للوقوف وبقوة أمام تجنيس السوريين بالجنسية البحرينية خصوصا من منطقة دير الزور والإستفادة منهم كمرتزقة لدى القوات الجيش والشرطة الخليفية لقمع الشعب ومتابعة هذا الملف الذي يراد منه إستبدال شعب بشعب آخر والذي يعد من أكبر الجرائم ضد الإنسانية.
كما أننا هنا ندين وبشدة تجنيس أكثر من 10000 (عشرة ألآف) عراقي من المحافظات الغربية في العراق والتي تشمل من بينها سامراء والرمادي وتكريت والفلوجة وراوة وعانة وغيرها بالجنسية البحرينية هذه الأيام ، هذه الأرقام التي أكدها دولة رئيس الوزراء العراقي السيد نوري المالكي ، ونطالب السلطات العراقية متابعة هذا الملف والتحقيق في ملف التجنيس السابق حيث جنست السطلة الخليفية الألآف من قوات الحرس الجمهوري وفدائيي صدام وإستفادت ولا تعزال تستفيد منهم كمرتزقة في الأمن والتعذيب وقمع الإنتفاضات الشعبية المطلبية في البحرين.
كما ونطالب أيضا الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان والمحاكم الدولية بتقصي الحقائق لهذه الجرائم التي تهدف إلى تطهير عرقي ومذهبي وطائفي بغيض في البحرين. 
إن أنصار ثورة 14 فبراير ومعهم إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير والمعارضة السياسية لا زالوا مصرين على ثوابتهم ومشروعهم السياسي الرامي إلى إسقاط الحكم الخليفي وعدم القبول بالحلول الترقيعية وتسطيح المطالب السياسية للشعب.
إن السلطة الخليفية في البحرين أثبتت عدم جديتها في تحقيق مطالب الشعب العادلة ، وأثبتت أنها لا تريد تحقيق مطالب الجمعيات السياسية المعارضة المطالبة بصياغة دستور جديد ومجلس نيابي كامل الصلاحيات وحكومة منتخبة ودوائر عادلة وقضاء مستقل والمشاركة في أمن البلاد وأمن المواطنين ، ولا زالت على نهجها الديكتاتوري التهميشي والإقصائي القديم ، وأنها قامت بتهديد العلماء والقيادات العلمائية وعلى رأسهم سماحة آية الله العلامة الشيخ عيسى قاسم وثنيه عن مواصلة نشاطه الديني والسياسي الذي يقوم به عبر صلاة الجمعة ، وبالتالي فإن هذه السلطة قد أثبتت بأنها لا تحترم حتى الخط الإصلاحي في الحركة السياسية ، وهي تريد أن تفرض مرئياتها في الإصلاح السياسي بناء على رغبات أسيادها الأمريكان والسعوديين.
ولذلك فإن الطريق الوحيد لشعب البحرين هو وحدة صف المعارضة بكافة أطيافها والعمل على تحقيق حق تقرير المصير وإسقاط الحكم الخليفي عبر الطرق السلمية والمقاومة المدنية حتى يرحل آل خليفة وحتى خروج قوات الإحتلال السعودية والأجنبية عن البحرين.
إن إقصاء وإزاحة رئيس الوزراء عن منصبه لن يغير في مسيرة السلطة شيء ، كما لن يغير في مسير الشعب والمعارضة شيء آخر، فالمعارضة السياسية وشباب الثورة وجماهير الشعب الثورية أصبح خيارهم الوحيد هو سقوط هذا الطاغية وعدم القبول بشرعية الحكم الخليفي وشرعيته ، فقد أثبت أن الإصلاح في عهد الطاغية الغادر والمكار حمد بن عيسى آل خليفة أصبح مستحيلا لأنه سفك الدماء وهتك الأعراض وتعرض للمقدسات وقام بتعذيب المؤمنين والمؤمنات تعذيبا شديدا ، وقام بإستجلاب الجيوش الأجنبية لقتل شعبنا والتنكيل به ، لذلك فإن شعبنا يطالب بسقوط حمد وحكمه ومحاكمته لينال جزائه العادل.
إن الطاغية حمد هو صاحب القرار الأول والأخير في إستخدام العنف وإستدعاء الجيوش الأجنبية وهو الذي تقدم الصفوف والجيش لقتل المتظاهرين والمعتصمين في دوار اللؤلؤة في 17 فبراير (في ليلة الخميس الأسود والدامي) وهو الذي وقف وراء إعلان حالة الطوارىء في منتصف مارس ، وهو الذي كان وراء قمع المعتصمين في الدوار مرة أخرى بالتعاون مع قوات الإحتلال السعودي ، وهو الذي كان وراء هدم دوار اللؤلؤة (دوار الحرية وميدان الشهداء) وهو الذي كان وراء إحتلال مستشفى السلمانية ، وقبل ذلك الذي كان وراء تشكيل تجمع الفاتح ، وهو الذي كان وراء كل القرارات لتحجيم دور رئيس الوزراء والأخذ بناصية القرار والصلاحيات المطلقة لحكم البلاد في ظل حكم شمولي مطلق وإطلاق يد العنان لبلاطه الملكي ، ولذلك فإن الطاغية حمد هو الذي يتحمل كل ما حدث في البحرين من جرائم حرب وجرائم حرب إبادة ضد الإنسانية ، ولابد أن يحاكم مع جميع وزرائه وحكومته ورموز جيشه لينالوا جزائهم العادل ، وإن الشعب وشباب الثورة مستمرين في إطلاق شعارات يسقط حمد .. يسقط حمد .. وشعارنا إلى الأبد .. يسقط حمد .. يسقط حمد .. والموت لآل خليفة .. والشعب يريد أسقاط النظام ، ولن نتراجع عن شعاراتنا وأهدافنا مهما أرادت السلطة الخليفية حرف أنظار الشعب عن هذه المطالب عبر قيامها بتهديد آية الله الشيخ عيسى قاسم الذي دعاها إلى القيام بإصلاحات حقيقية وطالب الشعب في هذه المرحلة بمقاطعة الإنتخابات التكميلية للمجلس التشريعي.
وبإختصار شديد فإن إقتراحات أمير قطر التي ذهب بها إلى طهران للقاء رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد الدكتور محمود أحمدي نجاد وسائر المسئولين الإيرانيين هناك هو تحويل البحرين إلى ملكية دستورية شبيهة بالكويت (مجلس كامل الصلاحيات ، لكن بدون حكومة منتخبة) ، على أن يتنحى خليفة بن سلمان عن رئاسة الوزراء بعد عام واحد من "التصالح" مع الشعب (كما لمح عبد اللطيف المحمود)، ولذلك فإننا نرى بأن هذه الحلول الترقيعية والتسطيحية غير مقبولة أبدا ، فالشعب قد شبع قهرا وذلا على أيدي هذه العصابة ، وأن الشعب قد أصبح على قناعة تامة ومصمما أكثر من ذي قبل على إسقاط الحكم الخليفي الديكتاتوري.
إن محاولة مقايضة دماء الشهداء بثمن بخس لن تفلح شيئا ، فدماء الشهداء أغلى وأطهر من أطهرهم إن كان فيهم طاهر ، فكلهم أنجاس وهم خلف لأسلافهم من بني أمية وآل سفيان وآل مروان من الشجرة الملعونة في القرآن، وسيبقى شعار المرحلة مستمدا من ما نراه من تكاليف شرعية تقضي بأن القاتل يقتل يا حمد ولو بعد حين ولا مجال لسقوط الدم بالتقادم ، فلقد بلغ السيل الزبى وسبق السيف العذل يا حثالات الزمان وأبناء الشيطان وأعداء الرحمن ، وموتوا بغيضكم فشعبنا وشبابنا لن يتراجع عن إسقاط النظام يا آل خليفة.
لقد قال شعبنا وشباب ثورة 14 فبراير كلمتهم مرات ومرات بأنه لا حوار مع القتلة والمجرمين وسفاكي ومصاصي الدماء ، والطاغية حمد هو الذي قال عدة مرات بأنه كان يتابع ما يقوم به مرتزقته من تطبيق القانون ؟!! وأنهم نفذوا المهمة بشكل دقيق ، فهو إذاً زعيم القتلة والمجرمين والمطلوب الأول في لائحة المجرمين والقتلة الذين لابد من محاكمتهم على جرائمهم.
كما أن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين يرون أن أي إتفاق يتجاهل المعارضة الحقيقية المغيبة في قعر السجون لن يكتب له النجاح ، ولقد رأينا ما حدث بعد تجاهل المعارضة خلال عشر سنوات من عمر البرلمان وصولا إلى طريق مسدود حتى حدث الإنفجار لثورة 14 فبراير ، فإذا ما تم تجاهل الشباب الثوري وباقي الرموز مرة أخرى فلن يكون هناك إستقرار سياسي ، وستستمر الثورة ، ولذلك ومن هنا فإننا نطالب الجمعيات السياسية المعارضة عدم الدخول في أي إتفاق أو ترتيب معين مع السلطة الخليفية بدون مكونات المعارضة الرئيسية الأخرى فالمعارضة وتيار الممانعة وشباب الثورة أصبحوا هم قيادات الساحة وهم الأغلبية داخل المعارضة السياسية.
إن المعارضة المغبية والصامتة ومعهم شباب الثورة هي كبيرة ولا يمكن تجاهلها أو تسطيح مطالبها ، فهي تؤمن إيمانا قاطعا بإسقاط النظام ، كما أن السلطة الخليفية أصبحت في ورطة كبيرة ولا تدري ماذا تفعل بالرموز والمعتقلين أو الشباب المناضل في الشوارع ، وهي تسعى للخروج من الأزمة بأقل الخسائر ، ولذلك لا يجب أن نعطيها الفرصة لحلول ترقيعية فإن بشائر النصر تلوح في الأفق وأن السلطة أصبحت ضعيفة جدا وتخشى أن تتهاوى.
إن مطالب شعبنا ليست فقط مطالب سياسية فحسب ، بل إن مطالبه مطالب لإستعادة العزة والكرامة المنتهكة عبر الطاغية حمد وأسرته ونظامه القمعي ، ولابد من محاكمتهم وعدم التساهل في القصاص بحقهم.
وهكذا بدأت خيوط وتسريبات الخطة القادمة من قبل دول مجلس التعاون الخليجي بعد فشل الحل القمعي والأمني بالظهور ، ويبدو أن هناك محاولات لإقناع المعارضة البحرينية في الجمعيات السياسية المعارضة وإيران والسعودية بحل يبدو في ظاهره وسطيا ولكن أساسه عدم المساس بالجيش وعدم المطالبة بالمملكة الدستورية ، بالإضافة إلى إعطاء الشرعية الكاملة للطاغية حمد بن عيسى آل خليفة، وكبش الفداء في هذه الحالة هو عمه خليفة بن سلمان مع بعض الإصلاحات البسيطة، ويعتبر هذا هو الإختبار الحقيقي للمعارضة البحرينية وبالذات جمعية الوفاق الوطني الإسلامية ، فهل تتنازل عن مطالبها وتقبل بإصلاحات بسيطة ورمزية وصورية ؟! ، وما الذي يضمن عدم تكرار سيناريو ما حدث من مجازر من قبل الجيش المرتزق الخليفي ، وهل تنتهي الأزمة أم يتم التخدير ليظهر لنا خليفة آخر وقارون آخر وديكتاتور آخر يتحكم في رئاسة الوزراء لأربعين سنة أخرى؟؟!!.
نتمنى أن لا يهرول البعض نحو أي فتات يراد منه إنقاذ هذه السلطة الفاسدة والمفسدة ، وإعطائها ضمان عدم المحاسبة ، والإلتفاف على الثورة عملا بمبدأ أمريكا الضمني المعروف اليوم (لن نسمح لأية ثورة بالإنتصار) أو مبدأ السعودية (ما في ثورة تنتصر) ، وأية حلول غير الحل الجذري لخبث دام أكثر من 230 عاما لن يكون مقبولا، ولن تكن تلك الحلول مقبولة من أي كائن من كان فإن الشعب لن ينغر لوعود السلطة ولن يتبع إتباع أعمى أي جهة تطالب بتثبيت شرعية الحكم الخليفي الديكتاتوري ، فالشعب قرر أن يقرر مصيره بنفسه ولا يقبل بوصاية من أحد فأبنائه وشبابه وشعبه ليسوا قُصَّر أو إمعات كي يفكر أحدا بالنيابة عنهم.
ولو إفترضنا أننا وافقنا على تنحية الديناصور وقارون العصر الطاغية خليفة عن رئاسة الوزراء وإجراء إصلاحات حقيقية وليست شكلية ، وبقي الجيش والشرطة والقوات الأمنية وأمن الدولة ومحكمة أمن الدولة في يد آل خليفة ، فما الذي يمنعهم من إعادة تجربة دستور 1973م ، عندما قاموا بحل المجلس النيابي وتفعيل قانون أمن الدولة ومحكمة أمن الدولة من جديد والذي إستمر لأكثر من خمسة وثلاثين عاما.
فلا أمان لآل خليفة وسلطتهم الطاغوتية الديكتاتورية ، وبعد 14 فبراير لن يكون هناك حل وسط ، والحل الوحيد هو إسقاط النظام ورحيل آل خليفة ومحاكمة المجرمين والقتلة والمعذبين والمنتهكين لأعراضنا وحرماتنا ومقدساتنا.
 
ولنا في قول الشاعر الذي قال:
إذا الشعب يوما أرد الحياة .. فلابد أن يستجيب القدر
ولابد لليل أن ينجلي .. ولابد للقيد أن ينكسر
 
أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين
المنامة – البحرين 
26/آب/أغسطس 2011م 
 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/27


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بيان أنصار ثورة 14 فبراير على أثر المباحثات القطرية مع وزير خارجية البحرين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ايام صدام الحلوه ! - للكاتب هاني المالكي : جناب السيد هاني المالكي عظم الله اجوركم بمصابكم بشهادة والدكم على ايدي جلاوزه صدام واسئل الله ان يسكنه فسيح جناته وان يلهمكم الصبر والسلوان اقسم لك بالله العلي العظيم انا من ضحايا صدام وفعل بي ما فعل والله الشاهد على ما اقول لكن ياسيد هاني هل تعلم ان اغلب ازلام صدام وزنبانيته هم في سدة الحكم الان وهل تعلم ان ما كان يفعله هدام هؤلاء يفعلونه الان بل وابشع مما يفعله ازلام هدام هل تريد ان اعطيك اسماء السفاحين الموجودين في زمن صدام والموجودين حاليا في اعلى المناصب ولن اعطيك اسماء السنه بل ساعطيك اسماء شيعة ال ابي سفيان الذين سقوا شيعة العراق السم الزعاف سواء في زمن صدام او الان انا اتكلم عن نفسي بالنسبه لي هؤلاء وصدام وجهان لعمله واحده ولا يغرك حرية النشر التي نكتبها ونتمتع بها او المظاهرات فانها مرحله مؤقته بعدها ستكمم الافواه وتصادر الحريات ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق حكمت العميدي ، على ولادة وطن - للكاتب خمائل الياسري : هنيئا لك ياوطن على هذا الأب وهنيئا لك ياوطن على هؤلاء الأبناء

 
علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!! .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرتضى حميد
صفحة الكاتب :
  مرتضى حميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رسالة جامعة الكوفة  : علي فضيله الشمري

 حكايا العم ((وجــــــــــــدان )) في ديوان الحاج ((مردان))  : حميد الحريزي

 أسقاط الطائرة الروسية عمل متهور لايمكن تبريره  : رفعت نافع الكناني

 صحة الكرخ / اجراء عملية جراحية معقدة لزراعة ثلاث شرايين للقلب باستخدام تقنية سلدنكر لاول مرة في العراق  : اعلام صحة الكرخ

 بمشاركة العراق.. إستدعاء نجوم البرازيل للبطولة الرباعية

 تحرير قرية (تل الضلع) جنوب القيروان

 القوات الأمنية تحرر حي فرج غربي راوه

 عاجل :قوات الامن تقتل الارهابيين ابو ايمن وابو عمر الموصلي في منطقة 17 تموز بالموصل

 نصيف تكشف عن إرسال علاوي ثلاث وفود للمالكي لضمان حصصه من الوزارات

 أنامل مُقيّدة – بغداد ونعيم عبعوب وقرار العبادي  : جواد كاظم الخالصي

 عيّرونا بكم..  : بشرى الهلالي

 الدكتور الخزعلي ... يناقش الية عمل مديرية شؤون الايفادات  : وزارة الداخلية العراقية

 القوات العراقية تستعيد 12 حياً في الموصل من قبضة داعش لغاية الآن

 ولادتي الثانية في كربلاء - قبل عشرين عاما  : همام الشريفي

 كونتى يتحدى إدارة تشيلسي: لن أغير أسلوبي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net