صفحة الكاتب : علي علي

اللاشيء والشيء والشيء كله
علي علي

   قبيل بدء الفصل التشريعي الأخير لمجلس نوابنا منذ أيام، صرح مقرر المجلس بما يأتي: "ان رئاسة المجلس قد تعقد اجتماعا لوضع خارطة طريق للفصل التشريعي الجديد".

وبما أنه استخدم الأداة (قد) قبل الفعل المضارع (تعقد) فإن وظيفتها هنا نحويا تكون للتوقع، الا انه -لسوء حظ العراقيين- أوضح ان "رؤساء الكتل لم يقرروا اجتماعهم بعد". وبهذا يحضر مثلنا القائل: (يافرحة الماتمت).

   أذكر مقولة تنسب لرائد الطيران الألماني (أوتو لينينتال)، هي مقولة قد تكون بعيدة عن اي موضوع يومي صميمي يهمني او يهم قارئ سطوري او اي عراقي (أمَرّ من حالي)، فمعلوم ان العراقي اليوم بظل سياسات قادته، ونهجهم في إدارة مفاصل البلد، صار بين مطارق الـ (خبزة) وكيفية الحصول عليها.. وبين سندان الآفات التي تسرقها من بين يديه بل من بين فكيه، كما يقول شطر الدارمي؛ (من الحلگ وتطيحين يالموش اليه). المقولة هي:

“ان اختراع طائرة يُعد لاشيء، وبناء واحدة يُعد شيئا، أما جعلها تطير فهو كل شيء”.

  وبتحقيق الخطوة الأخيرة من المقولة، يكون الإنسان هذا الجرم الصغير، قد أتى بعمل عظم من شأنه وصار كفئا لينطوي عليه العالم الأكبر. وقد شدَّت هذه المقولة انتباهي لما يدور في مجتمعنا، بعد زوال حقبة زمنية مرت علينا، عشنا فيها مرغمين حياة تعسف وظلم وتقييد واضطهاد. حيث كان فيها القرار فرديا -وان كان خاطئا- ومن دون مشورة، لكنه يسري ويطبق شئنا ام أبينا!.

  ولو قارنا بين قرارات الامس وقرارات ساستنا اليوم، مع مقولة "أوتو" التي تتضمن ثلاث مراحل هي: اختراع، بناء، تفعيل، للمسنا ان قرار الامس يُقدَّم ويصدر ويُنفَّذ، في آن واحد وآنية واحدة، وهي ذاتها المراحل الثلاث التي أشار اليها صاحبنا الطيار الالماني. اما قرارات اليوم فهي تتمثل بالمرحلة الأولى وهي: اختراع القرار حيث يـُقدَّم الى الجهة المسؤولة المشرعة -وهي عادة مجلس البرلمان- وهنا سأتفاءل وأحسن الظن في نوابنا وكتلهم ورؤسائها، وأقول أن القرار يأخذ انسيابيته لتهيئته للمرحلة الثانية وهي البناء. إلا أنني حتما سأصطدم بترسانة قاسية، تجبرني على العودة الى التشاؤم واليأس مجبرا ومسيرا، إذ سيدرس كل عضو في المجلس مدى فائدة هذا القرار ونفعه الى كتلته او حزبه او قائمته او ربعه وجماعته. بعدها تتحول المناقشة الى عمليات تحوير وتعديل وتشذيب وسحب ومط لهذا القرار من قبل السادة الأعضاء، فهم يثبتون ولاءهم للعراق بتطبيق المثل العراقي (كلمن يحود النار لگرصته). والكلام يطول عن مرحلة بناء القرار، إذ يتخللها اجتماع غير مكتمل النصاب وآخر مصادفته يوما قائظا، لاسيما ونحن نعيش منتصف درجة الغليان هذه الأيام، وثالث تقاطعه إحدى الكتل لجملة أسباب جاهزة عند الطلب ومتوافرة عند الاحتياج، الى ان ينتهي المطاف الى قرب موسم الحج ثم العمرة، وتأخذ الأعذار مأخذا يذكرني بقول ابن الطثرية:

          وكنت إذا ماجئت جئت بعلـة   

                                  فأفنيت علاتي فكيف أقول

    وبالدعوات والصلوات والشافعات شفعا والدافعات دفعا، تقابلها النذور والبخور والسحور وبـ (ألف ياعلي) يتم بناء القرار الذي ينتظره ملايين العراقيين، وبذا انتهت المرحلة الثانية التي أشار اليها الرفيق مؤسس المقولة المذكورة. وما ان يتحضر السادة النواب للولوج في المرحلة الثالثة والمهمة وهي تنفيذ القرار، إذا بهم يعلنون بدء الاجازة السنوية لمجلس النواب، وإرجاء المرحلة الثالثة الى مابعد اجازتهم. وبذا تكون مقولة (أوتو) قد فُندت وانتهى مفعولها السحري، وصارت خرافة وليست حكمة، بفضل تخطيط نوابنا -بل تخبطهم- في مراحل أداء أعمال برلماننا.

aliali6212g@gmail.com

علي علي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/16



كتابة تعليق لموضوع : اللاشيء والشيء والشيء كله
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد الامير الماجدي
صفحة الكاتب :
  عبد الامير الماجدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 87896290

 • التاريخ : 20/11/2017 - 17:43

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net