صفحة الكاتب : عزيز الخزرجي

ألطالباني: ألهاشمي ليس مداناً و بآلتالي برئ!؟
عزيز الخزرجي

ألأنتخابات القادمة يجب أن تكون  فيصلاً لفصل جديد في حياة العراقيين بعد كلّ تلك المحن و آلتي أكثرها كانت بسبب آلسياسيين الحاكمين, و إلّا فآلمأسي ستستمر و أن رئاسات الكتل و الجبهات الأخرى "ألوطنية" و "الأسلامية" سيكونون ليس فقط "أبرياء" كآلهاشمي بل و وطنيون و مخلصون, كما يحاول اليوم معظم رئاسات الكتل تحييد قضية الهاشمي و إعتبارها في أحسن الأحوال تتعلق بآلقضاء, بما فيهم الخزاعي و الجعفري و آلطالباني ألذي يدّعي أكثر من ذلك بقوله أنّ الهاشمي ليس مُداناً و لهذا فهو برئ!؟ و الحقيقة لا أدري هل السيد الطالباني يتغابى أم إنّه بآلفعل غبيّ كطبيعة سايكلوجية و جنتيكية؟:

 حيث قال بآلنصّ في المقابلة* التي أجرتها قناة العربية مع السيد جلال الطالباني يوم الأحد المصادف9/1/2012م, ما نصّه:

{هو متهم ولكن لم يحكم عليه و حسب القانون المتهم بريء حتى تثبت ادانته، فلم تثبت ادانته حتى هذه اللحظة، لذلك هو ليس مدانا وبالتالي هو بريء.

ثالثا، هو ليس هاربا، لا يرفض المثول امام المحكمة، كل ما يطلبه هو والاخوة المساندون له ان يتم نقل مكان المحاكمة من بغداد الى كركوك وهو مستعد ان يذهب الى المحكمة في كركوك وهي مدينة عراقية تابعة للحكومة المركزية، الآن كركوك خارج حدود اقليم كردستان، وهو مستعد ان يذهب الى هناك ويقدم دفاعه عن القضية، المسألة هنا هي التشويش من قبل بعض الاشخاص الذين لا يفهمون القانون والذين يتكلمون من منطلق التعصب الطائفي ويعتقدون ان طارق الهاشمي هارب وان كردستان تحتضنه ولا تسلمه، وهذا ليس صحيحا.

انه يريد ضمان محاكمة عادلة للمتهمين المعتقلين، هو يعتقد - سواء كان هذا الاعتقاد صحيحا او غير صحيح – ان الجو في كركوك اكثر توفيرا للحرية وفي كركوك يمكن ضمان حرية المتهم في ان يقول الحقائق، لذلك يطلب ان تجري المحاكمة في كركوك}.

إنّ آلطالباني يحاول تمييع القضية و إعتبارها مسألة عادية, و كأنها مجرد شجار بسيط بين موظفين في مكتبه, حيث أضاف في تلك المقابلة أيضاً:

{انا اعتقد ان هنالك نوعا من المبالغة في هذا الموضوع، انا لا اعتقد ان حياته في خطر، لكن اعتقد انه يريد ضمان محاكمة عادلة للمتهمين المعتقلين، هو يعتقد - سواء كان هذا الاعتقاد صحيحا او غير صحيح – ان الجو في كركوك اكثر توفيرا للحرية وفي كركوك يمكن ضمان حرية المتهم في ان يقول الحقائق، لذلك يطلب ان تجري المحاكمة في كركوك}.

ثم كيف يدعي دراسته للقانون و هو لا يتقن حتى المصطلحات الدقيقة بشأن القانون و آلقضايا الأجرامية!؟

و رغم إنّي لستُ قانونياً, بمعنى لم أدرس تفاصيل القوانين الدولية, لكن من خلال دراساتي في الفكر الأنساني و ممارستي لمهنة الصحافة الثقيلة و الصعبة, و آلتي تتطلب أن يكون آلكاتب صادقاً و أميناً مع نفسه و مع الله أولاً؛ من خلال ممارستي و إطلاعي علمتُ بأنّ هناك مصطلحان معروفان لدى آلقضاة و المحاميين بشأن المتهم ألذي يتمّ الأعتراف عليه, حيث يكون رهن الأعتقال لحين إثبات التهمة أو عدمه, خصوصاً حين تكون المسألة متعلقة بحياة الناس و أمنهم, بل إن  قوانين الأرهاب ألجديدة ألتي تمتْ إضافتها مع بدء الالفية الثالثة, تؤكد حتى على إعتقال الأشخاص ألذين يشتبه بهم أو يشك في دعمهم أو إمكانية قيامهم بعمليات إرهابية.

 Slander   و كذلك Libel  و المصطلح ألذي كان من آلمفروض على آلسيد جلال الطالباني إستخدامه هو ألـ(لايبل)
حيث تبيّن بوضوح من خلال إعترافات عديدة و وقائع بيّنة, بأن المتهم الهاشمي لا تشمله ألـ(ديفميشن) Defamation.
لأن مصطلح (الدفميشن) أو التشهير لا يشمل الهاشمي لكون تأريخه واضح سواءاً في زمن النظام البعثي الجاهلي البائد أو في آلعهد الجديد بعد عام 2003م, فما إستكان يوماً إلا و خالف جميع القوانيين التي كانت تصبّ لصالح الشعب العراقي عموماً مستغلاً موقعه الوظيفي! ثم إن الأعترافات ألتي صدرتْ بحقّه  ليستْ من أشخاص معاديين لهُ, بل هم من حمايته و مقرّبيه!

بل تعدى طارق ذلك .. لأن يتآمر مع المخابرات الدولية خصوصاً آل سعود و آل عثمان لخنق العراق على جميع الأصعدة و إفشال خطط الحكومة و العملية السياسية عبر تمويله بملايين الدولات و  الريال السعودي و الخليجي, و تسبّب في تأخير مسألة الأنتخاباتً عام 2010م و ما لحق بالعراق من خسارة ما يقرب من خمسين مليار دولار بسبب تعطيل و شل عمل آلوزارات و آلمجلس الوطني و رئاسة الجمهورية, و كذلك عدم توقيعه أحكام الأعدام بحق المجرمين ألأرهابيين!

إنّ الطالباني بموقفه هذا من طارق قد بيّن ضعفاً كبيراً, و عجزاً إدارياً و قانونياً ستكون وصمة عار على جبينه .. بل و تعتبر مشاركة منه مع المجرمين من أمثال طارق اللاهاشمي و عصابته لأرهاب العراقيين و إبقاء الوضع ألمزدري للعراقيين على حاله!؟

فآلقضية ليستْ قضية تشهير(دفميشن), و إنّما المسألة أبعد مما تصوّره السيد الطالباني, و تعجبتْ كيف يسمح لنفسه كرجلٌ بمستوى رئيس دولة و هو يستهين بدماء الأبرياء و لا يهمه سوى كرشه و بطانته, و كأنّ بقية الشعب أغنام و مواشي لا قيمة لحياتهم و أمنهم!؟

ألشعب يعرف تأريخ الطالباني ألأسود مع صدام و حزب البعث الأرهابي!

و لو كان الطالباني مخلصاً لشعب العراق, لكان حسّساساً أمام هذا الموضوع ألخطير جدّاً!؟

لو كان آلسيد الطالباني يشعر بآلمسؤولية لكان عليه أن يكون من أول المنادين بتقديمه للقضاء, لا أن يتستر عليه و يحميه!؟

لو كان يفهم في القانون لكان عليه أن يوّضح بصدق ما يتعلق بقضايا و قوانين الأرهاب!؟

كما إن تأييده المبطن لدعوة الهاشمي بنقل المحاكمة لكركوك .. هي إهانة صريحة أخرى للقضاء و لحياة الشعب و جهل فاضح منه بعدم درايته أو ممارسته لمهنة القضاء .. و يتوجب بحسب القوانين المحلية و الدولية إجراء المحاكمة في المركز و العاصمة, لكونها ساحة الحدث و فيها مواقع الجريمة و الشهود و الأدلة و القضاة الأصليين الذين يشرفون على الموضوع مباشرة,لا أن ينقل إلى مكان آخر لتسيسه و تدويله و اللعب على القانون و بآلتالي إستمرار هدر حقوق الشعب ألذي يئس من هؤلاء السياسيون!

لذلك يتوجب على الأكراد قبل العرب إتّخاذ موقف جرئ من هذا الأخطبوط الذي يحاول تدويل القوانين و النظام لمصالحهم و مواقعهم و منافعهم لا لمصالح الشعب و قضايا الوطن الذي ثبت من خلال مواقفهم نفاقهم و كذبهم حين ينطقون بمصلحة الشعب و الوطن و الحقوق!

و على الكتل السياسية أن تحاسب ضميرها و إن كانت ضمائرها قد ماتت بسبب لقمة الحرام ألتي دخلت في كل خلية من خلايا أبدانهم للأسف!

و يتطلب أيضاً من الشعب و المثقفين بشكل خاص أن لا ينتخبوا أياَ من هؤلاء المجرمين من الذين تمّ ترشيحهم من قبل رئاسات الكتل و الأئتلافات, و عليهم أن ينتخبوا الذين أثبتوا خلال العملية السياسية طهارتهم و عدم إستغلالهم لمناصبهم و أموال و رواتب و إمكانات الدولة من أجل تقوية كياناتهم من دون فقراء الشعب و آلأيتام و الثكالى و الموظفين و العمال الذين لا يتقاضون سوى 4 أو 5% من رواتبهم في أفضل الحالات, إن رؤوساء الأئتلافات و الكتل هم إرهابيون  كما البعثيون الذين إستغلوا المناصب و الرواتب من أجل عوائلهم و عشائرهم و  أحزابهم, فآلأرهاب ليس فقط من يقتل الناس بآلأسلحة النارية بل الأرهاب له أشكال و وجوه يشمل حتى الفكر المجرد, و لا حول و لا قوّة إلّا بآلله العلي العظيم!
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*للأطلاع على نص المقابلة عبر الرابط

  

عزيز الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/01/10



كتابة تعليق لموضوع : ألطالباني: ألهاشمي ليس مداناً و بآلتالي برئ!؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ضياء رحيم
صفحة الكاتب :
  ضياء رحيم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net