صفحة الكاتب : لطيف عبد سالم

فلسفةُ الزعامةَ في أدبِ عماد المطاريحي
لطيف عبد سالم

 في تجربتِه الشِّعريَّة التي بدأها منذ منتصف ثمانينيات القرن الماضي، يُفْصِح الشَاعِر السومري عماد المطاريحي عن ذّاتٍ هائمة بما من شأنِه المُساهمة في ضمانِ احترام الكرامة الإنسانيَّة، وما يترتَّب على ذلك من اشتراطاتٍ تتسق مع الهويةِ الإنسانيَّة، وتنسجم مع ما يمليه الضمير من المقتضياتِ التي تتجسد أبرز آلياتها في جملةِ سلوكياتٍ من بينها: زراعة الأمل، غرسِ روح التسامح، تعزيز ثقافة التكافل، رفض إيذاء الآخرين وترسيخ تعامل الناس بعضهم بعضًا بروحِ الإخاء. ويمكن القول إنَّ المتلقيَ في تمعنَه بقصائِدِ المطاريحي، وتأمل مفرداتها الشِّعريَّة، يشعر بعناقيدِ الشِّعر تتدلى حاملةً حروفًا بهية تشرح النفس، وتسعدها بإنشادِ أجمل صور الإيثار والألفة والفطرة الإنسانيَّة: 
***
جاري أبو ذر الغفاري 
من اجوع...  يقسم وياي الرغيف 
ومن يجوع بچفي أشربه دموع عيني 
وثلمه من گلبي العفيف..
والغموس شويه ماي 
من نهر مد روحه غِيره..
حتى يروينه محنه
***
 ذاتَ سماوةٍ، وفي إحدى الفضاءاتِ الثقافيَّة لسليلةِ أولى المدن الحضاريَّة في التاريخِ الإنساني (أوروك)، قدم عريف الحفل الشَاعِر عماد المطاريحي القادم من شقيقتها الديوانيَّة التي يفوح منها عبق أصالة التاريخ الممزوج برائحَةِ العَنْبَر بطريقةٍ جميلة تليق بخطابِه الإنساني، كان الخجلُ باديًا على وجه المطاريحي حين رافقه أحد المسؤولين عن تنظيمِ احتفالية تأبين صاحب (نخوة عشاير) الشاعِر الراحل محسن الخياط (طيَّبَ الله ثراهُ) بسببِ اشتداد تصفيق الجمهور الذي اكتظت به القاعة، حيث لا مكان لقدمٍ فيها، حتّى اضطر عشرات منهم الاستماع إليه وقوفًا؛ تعبيرًا عن الترحيب بمقدمه الذي بعثَ السرور في قلوبهم، وأدخلَ البَهْجَة على نفوسِهم.
 بعد أنْ ارتقى المطاريحي المنصَّة، أعلن أنه سيقرأ قصيدة إلى أحدِ قادة المُجتمع. ولا أراني مُبالِغًا إنْ قلتُ: إنَّهُ بحكمِ الثقافة السائدة في مُجتمعنا، فضلًا عما آلت سنوات المحن، فإنَّ جميع من كان حاضرًا حبس أنفاسهُ متأرجحًا في تفكيره ما بين قبول محتمل، أو رفض أكثر احتمالًا؛ لمعرفةِ هوية (القائد) الذي عناه الشَاعِر، فلا عجبَ إنْ ظنَ الجميع بأنَّ وجهةَ بوصلة الشَاعِر تتجه نحو رمزًا تبوأ منصبًا مرموقًا، أو موقعًا وظيفيًا مهمًا، أو مركزًا اجتماعيًا مؤثرًا وما شابه ذلك، إلا أنَّ المطاريحيَ لم يجعل أيًا منهم مُعَلَّقًا على حبلِ انتظارٍ منشغلًا في التفكيرِ بمقصده، بعد أنْ حسمَ الأمر بقوله:  
"سأقرأ قصيدة مهداة إلى أقدمِ عاملَ نظافة في بلديةِ الديوانيَّة العم السيد محمد السيد عنبر"!. 
***
بيته طين ..
وكلبه فضه 
وبدلته الزركَه سما الله
***
 تلكم هي الصفات الثلاث الأساسية التي أهتدى إليها المطاريحي في مهمةِ رسم صورة بطل قصيدته وثيمتها، ولا أظن أنَّ هناك أبلغ منها سموًا وجمالًا روحيًا، فحضارة بلاد الرافدين (الطينية) ما تزال شامخة في الأفق، تحكي للأجيال قصة أقدم الحضارات الإنسانيَّة التي عرفها البشر. وفي أمسنا القريب، كانت الطيبة، فضلًا عن غيرها من الصفَاتِ النَبيلة المتأصّلة في النفوس، حبيسة بيوت الطين على الرغم من صغرِ مساحاتها، وقسوة العيش فيها، لكن اللافت للنظرِ هو اقتران طين بيوت الفقراء بالفضةِ التي ألزم الباري عزّ وجلّ المسلمين وجوبِ الزكاة فيها. ويبدو جليًا من مضمون الصّورة الشِعريَّة هُنا تصوير المطاريحي بحسٍ مرهف لمسألةٍ وجدانيَّة تنحى صوب بياض القلب، وصفاء النفس، ونقاوة السريرة من وساوسِ الضغائن والأحقاد، فضلًا عن غيرها من موجباتِ زكاة النفس التي يندر أنْ نجدها في شخصيةِ القائد أو الزعيم بالمفهوم التقليدي المتعارف عليه، والتي تُعَدّ بوصفها من أبرزِ العوامل المعول عليها في مهمةِ صلاح الذات الإنسانيَّة. ولأنَّ السماءَ سقفٌ واسع وممتد بآفاقٍ لا تحدها حدود، فقد ركن المطاريحي إلى اقتناصِ لون بدلة الشرف التي إعتادَ العم السيد محمد على ارتدائها برمزيةٍ يقصد فيها ما يدور في ثنايا الحياة اليوميَّة بالمجتمعِ المحلي من إرهاصاتٍ ظاهرة للعيان، أو مخفية لا يعلم بها الكثير من الناس.
***
غبشه ينزل يبوس كل شباج 
بات براسه موعد
يبوس كل موعد 
لكَه الشباج نايم !!
ينعى كحله نرسمت على الدرب خيبه
يقره سالوفة كصيبه
يقره نص من الكمر شباج 
والباقي كصيبه
***
 زعيمُ أدبَ المطاريحي، لم تخصص لهُ الدولة سيارة فارهة، أو مصفحة، ولا حماية، ولا نثرية، ولا يأبه بشعاراتٍ رنانة لإغراءِ الناس، فبطل قصِيدته لا يملك شيئًا وهو بحاجةٍ إلى أشياءٍ كثر، فيما الزعيم - بالمفهوم التقليدي -  كل شيء في متناول يده، لكنه لا يفكر إلا بما يُرسّخ نفوذه، ويدعم ما تتطلب مصالحه الشخصيَّة. وعلى العكس من ذلك، فإنَّ الكبير السيد محمد لا يملك غير قطعة قماش عتيقة (صُّرَّةُ) حصل عليها من عرقِ جَبِيْنه، لكنها تبدو لعيالِ الله تعالى أكثرُ جاذبيَّةً من موكبِ الزعيم، فلا عجب إنْ تأبطَ القائد السيد محمد كُلَّ فجر أيقونة الكرامة المُشبَعة بملحِ أرض العراق الطيبة. وعلى الرغمِ مما تكتنز هذه الصُّرَّة من شحناتِ ألمٍ، وآهات معاناة، لكنها ما تزال بَيْضاء ناصِعة، وإنْ تقادمت عليها السّنين؛ لأنَّها مضمخة بالانتماءِ إلى وطنٍ حباه الله سبحانه وتعالى بما يعجز وصفه من النعمِ، وتحملها يد إنسان يملك  ضميرًا حي يخشى الباري عزّ وجلّ من فعلِ ما يغضبه، فكونه أميًا لا يُقلِّل إدراكه بالفطرةِ أنَّ الضميرَ صوت الرحمن في الإنسان. 
*** 
بيده شايل (صره) بيضا 
بيها حفنة زهدي حايل معفر بعطر
 التراب 
بيها نص رغيف بايت نعجن بدموع
 وعذاب 
بيها قراّن المدينة ونص اّلهي يبدأ اقرأ (للتراب)
بلحظه تتحول ولاية
أرشيف جيبه 
المضيعله قصيده
المضيعله رساله
المضيع ماي وجهه
المضيعله حبيبه 
المضيعله زعيم 
المضيعله عريضه مهمش عليها حرامي (الله كريم)
الريح معتمدك بريد
***  
 لعلَّ من المناسب الإشارة هُنا إلى أنَّ السيد محمد لم ينقطع عن عمله، حتّى مع انهيارِ مؤسسات الدولة في عام 2003م، حيث دأب على ممارسةِ عمله يوميًا من الصباحِ ولغاية الساعة الثالثة عصرًا من دون مراقب مثلما أسرني به بعض الزملاء في مدينةِ الديوانيَّة، فصاحب القلب الكبير - بخلاف الكثير من المسؤولين - يحرص على أنْ يكونَ رمزًا للتسامحِ والمحبة وإرضاء الضمير، فتراه لا يخاصم، ولا يقاطع، ولا يفشي سرًا، ولا يحاول أنْ يسرقَ من وقت العمل. وعلى الرغم من افتقاره إلى نعمةِ القراءة والكتابة بفعل ظروفه التي لم تمنحه فرصة التعلم، إلا أنَّه غدا مدرسة كبيرة في ترسيخِ القيم الإنسانيَّة النبيلة. وصدق المطاريحي حين نعته بـ (حرز الشوارع)، فهو تعويذة المدينة الفاضلة بامتياز.    
***    
انت اطول من اّذان .. وبالضهاري تصير معضد بيد طفله
الغبشه رسمتلك خريطه وطن باجر
النفط، والدولار، والكرسي وباء
الخيل والغارات والتاريخ والقالة جزيره
وانته والمكناسة والسكران والنخلة
 مدينه
يا صديق المطر يا حرز الشوارع 
الغيم يعرب دمعتك .. فرحه متأخرة الفعل تقديره باجر
***
 السيد محمد، إنسان بسيط في حياته، كبير بسجاياه، متسامح يعشق الحياة، لا يعرف الغل والحسد، إنَّه باختصار يسمو بأخلاقه ليرتقي إلى رموزِ أدب اليوتوبيا في مُجتمع تسوده الكثير من ملامحِ أدب الدستوبيا!,
***
والله احبك
تمسح دموع النوافير ودمعتك تموت زعلانه عله خدك 
تمسح جروح الشوارع بهيده وتغني عله كَدك
تخيط جروح الشوارع وانته كله جروح كلبك 
تعرسّ النافور لو شمة ثيابك 
تشهك الشجره اذا شمة ثيابك
الريح عيب يغثله شجره وانت واكَف
لو يفزز ورده حمره
ياما غنوك الزغار...
جدي ضمنه شهايدنه التجيك
جدي حتى احلامنه بودها تجيك 
جدي خاف الشمس تنزل 
نودي طيارتنه تفيي عليك
جدي هم عندك شهاده ؟
جدي لوانت شهاده ؟
جدي ابوك الشارع امك ؟
ليش تحسب جرحه جرحك
جدي هم عندك ذنوب ؟
جدي من تذرع الشارع روحه جيه جنك
 تفصله ثوب !!
جون وجه الشارع ودعوتك بيضا
شوك وجه الشارع وجفك حرير
شنو جدي انت امير
انت وحدك تدرك اسماء الاشاره 
انته وحدك كاتم اسرار النثايه الجابن وحلفن عذاره !!
والله لو نفهم قضيتك جان ودعنه الهزائم
مد اديك بنفسي ابايع 
اشهد انك نبي الشارع
اشهد انك تعرف اسرار الضفيرة
انزل وصلي امام بناس لسه ويه الصنم عدها اتصال
المكنسة اقرب للصليب
المكنسة اقرب للقنوت
لفكر ثائر 
الوجه عامل
الشكل جايع 
المكنسة ساعد عراقي بروح جامع
المكنسة اقرب للتراب وانت اقرب
 للوطن 
المكنسة اول دين ناطق 
وانت اّخر نبي صامت
***
 تحية لرمز النقاء، الكبير بسموه نحو الخير والفضيلة السيد محمد السيد عنبر، وكلنا نرفع له القبعات عاليًا؛ احترامًا وتقديرًا وفخرًا وعرفانًا، واعتزازًا، فهو مصدر فخر واعتزاز لكلَّ إنسانٍ شريف، وكلّ صاحب ضمير حي. وشكرًا من القلبِ شاعرنا القدير - شاعر الجمال - الأستاذ عماد المطاريحي على هذا الإنجاز الإبداعي الماتع الساعي إلى الدفاعِ عن كرامةِ الإنسان وترسيخ القيم العليا، والذي ترك مساحة مؤثرة في النفوسِ النقيَّة الباحثة عن مراتعِ الخير والصفاء والجمال الإنساني، وما من شأنه الغوص بآفاقٍ أرحب في عوالمِ الحب بمعناه السامي. ويقينًا كلنا نشارككَ محبة زعيمك السيد محمد، ونعدهُ رمزًا لإرادةٍ إنسانيَّة فاعلة، فتجربته تُعَدّ درسًا بليغًا في ميدانِ التربيَّة الجماليَّة. وختامًا: مرحى لك ما اخترت من قائدٍ يندر وجوده في هذا الزمنِ الرَدِيء.
 

  

لطيف عبد سالم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/08/29


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • الاِحتفاء بالمُنجزِ الأدبيّ للشاعرِ والكاتب محمد مظلوم في مُؤسسةِ أضواء القلم الثقافيَّة  (نشاطات )

    • قراءةٌ في رِّوَايَةِ (المَلْعُون المقدَّس) للرِوائِيِّ اللُبْنانيّ محمد إقبال حرب  (ثقافات)

    • الأبعادُ الدلاليَّة في مجموعةِ (عندما يهتز الجسر طربا) القِصَصيَّة للقاص عبد الله حرز البيضاني  (ثقافات)

    • التَنْمِيَةُ الوطنيَّة  (المقالات)

    • ثَمَرَةٌ يَتِيمَةٌ.. قِطَافُ العَرَب مِن جائزةِ نوبل للآدَاب  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : فلسفةُ الزعامةَ في أدبِ عماد المطاريحي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق أثير الخزاعي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : في كامل البهائي ، قال : أن معاوية كان يخطب على المنبر يوم الجمعة فضرط ضرطة عظيمة، فعجب الناس منه ومن وقاحته، فقطع الخطبة وقال: الحمد لله الذي خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، فربما انفلتت في غير وقتها فلا جناح على من جاء منه ذلك والسلام. فقام إليه صعصعة: وقال: إن الله خلق أبداننا، وجعل فيها رياحا، وجعل خروجها للنفس راحة، ولكن جعل إرسالها في الكنيف راحة، وعلى المنبر بدعة وقباحة، ثم قال: قوموا يا أهل الشام فقد خرئ أميركم فلاصلاة له ولا لكم، ثم توجه إلى المدينة. كامل البهائي عماد الدين الحسن بن علي الطبري، تعريب محمد شعاع فاخر . ص : 866. و الطرائف صفحة 331. و مواقف الشيعة - الأحمدي الميانجي - ج ٣ - الصفحة ٢٥٧.

 
علّق منير حجازي ، على غبار في أنف معاوية .رواية وتفسير.(1) - للكاتب مصطفى الهادي : ينقل المؤرخون أنه لشدة نهم معاوية إلى الأكل وشرهه العجيب في تنويع المطعومات ، تراكمت الشحوم وانتفخ بطنه ، وكبرت عجيزته حتى انه اذا اراد ان يرتقي المنبر يتعاون إثنان من العلوج السود لرفع فردتي دبره ليضعاها على المنبر. وصعد يوما المنبر فعندما القى بجسده الهائل على المنبر (ضرط فأسمع) . يعني سمعه كل من في المجلس . فقال من دون حياء او خجل وعلى الروية : (الحمد لله الذي جعل لنا منافذ تقينا من شر ما في بطوننا). فقال احد المؤرخين : لم ار اكثر استهتارا من معاوية جعل من ضرطته خطبة افتتح بها خطبة صلاة الجمعة.

 
علّق رائد غريب ، على كهوة عزاوي ---- في ذاكرة " البغددة " - للكاتب عبد الجبار نوري : مقال غير حقيقي لان صاحب المقهى هو حسن الصفو واغنية للگهوتك عزاوي بيها المدلل سلمان الي هو ابن حسن الصفو الذي ذهب الى الحرب ولم يرجع

 
علّق موسي علي الميل ، على مقدمة تفسير الميزان للسيد محمد حسين الطباطبائي دراسة تحليلية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : مامعني المثلت في القران

 
علّق Silver ، على البارزانيون و القبائل الكردية وتصفيات جسدية الجزء {2} - للكاتب د . جابر سعد الشامي : السلام عليكم دكتور ، ارجوا نشر الجزء الثالث من هذه المقالة فأرجوا نشرها مع التقدير . المقالة ( البارزانيون والقبائل الكردية والتصفيات الجسدية .

 
علّق المسلم التقي ، على وإذا حييتم بتحية: فحيوا بأحسن منها - للكاتب الاب حنا اسكندر : كفن المسيح؟ اليسَ هذا الكفن الّذي قاموا بتأريخه بالكربون المُشِع فوجدوا أنّه يعود إلى ما بين القرنين الثالث والرابع عشر؟ وبالتحديد بين السنتين 1260-1390؟ حُجَج واهية. ثُمّ أنّك تتكلم وكأننا لا نُقِر بأنّ هنالك صلباً حدث, الّذي لا تعرفه يا حنا هو أننا نعتقد بأنّ هنالك صلباً حدث وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه لم يكن المسيح عليه السلام نفسه, فالمسيح عليه السلام لم يُعَلّق على خشبة.. يعني بالعاميّة يا حنا نحن نقول أنّه حدث صلب وأنّ المصلوب كانَ على هيئة المسيح عليه السلام لكنّه في نفس الوقت لم يكن المسيح عليه السلام نفسه وهذا لأنّ المسيح عليه السلام لم يُصلَب بل رفعه الله وهذه العقيدة ليسَت بجديدة فقد اعتقدها الإبيونيون في القرنِ الأوّل الميلادي مما يعني أنّهم إحتمال أن يكونوا ممن حضروا المسيح عليه السلام ونحن نعلم أنّه كان للأبيونيين انجيلهم الخاص لكنّه ضاع أو يمكن أنّ الكنيسة أتلفته وذلك بعد الإنتصار الّذي أحرزه الشيطان في مجمع نيقية, وقبل أن تقول أنّ الأبيونيين لا يؤمنوا بالولادة العذرية فأنبهك أنّك إن قلتَ هذا فدراستك سطحية وذلك لأنّ الأبيونيين كانوا منقسمين إلى فرقينين: أحدهما يؤمن في الولادة العذرية والآخر ينكر الولادة العذرية, أمّا ما اجتمع عليه الفريقين كانَ الإقرار بنبوة عيسى عليه السلام وإنكار لاهوته وأنّه كان بشراً مثلنا بعثه الله عزّ وجل حتى يدعو الناس إلى الدين الّذي دعا إليه الأنبياء من قبله وهو نفسه ما دعا إليه مُحمّد عليه الصلاة والسلام. وهذه إحدى المغالطات الّتي لاحظتها في كلامك ولن أعلق على كلام أكثر من هذا لانني وبكل صراحة لا أرى أنّ مثل هذا الكلام يستحق التعليق فهذه حيلة لا تنطلي حتى على أطفال المسلمين.

 
علّق المسلم التقي ، على صلب المسيح وقيامته من خلال آيات القرآن الكريم - للكاتب الاب حنا اسكندر : مقال تافه فيهِ العديد من الأكاذيب على الإسلامِ ورسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام, هذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه لعب عيال ولا يستند إلى أيِّ شيء غير الكذب والتدليس وبتر النصوص بالإضافة إلى بعض التأليفات من عقل الكاتب, الآب حنا اسكندر.. سأذكر في ردّي هذا أكذوبتين كذبهما هذا الكائن الّذي وبكل جرأة تطاول على رسول الله عليه الصلاة والسلام بلفظ كلّنا نعلم أنّ النصارى لا يستخدمونه إلّا من بابِ الإستهزاء بسيّد الأنبياء عليه أفضل الصلاة والسلام. الكذبة رقم (1): إدّعى هذا الكائن وجود قراءة في سورةِ النجم على النحوِ الآتي "مِنَ الصَلبِ والترائب" بفتحِ الصاد بدل من تشديدها وضمها. الجواب: هذه القراءة غير واردة ولا بأيِّ شكلٍ من الأشكال وليسَت من القراءات العشر المتواترة عن الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام, فلماذا تكذب يا حنا وتحاول تضليل المسلمين؟ الكذبة رقم (2): يحاول هذا الكائن الإدّعاء أنّ "يدق الصليب" في الحديث الشريف عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنّها تعني "يغرس الصليب ويثبته فيصبح منارة مضيئة للعالم", وهذا نص الحديث الشريف من صحيحِ أبي داود: عن أبي هريرة رضي الله عنه أنّ الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قال: (ليس بيني وبينه نبيٌّ – يعنى عيسَى – وإنَّه نازلٌ ، فإذا رأيتموه فاعرفوه : رجلٌ مربوعٌ ، إلى الحُمرةِ والبياضِ ، بين مُمصَّرتَيْن ، كأنَّ رأسَه يقطُرُ ، وإن لم يُصِبْه بَللٌ ، فيُقاتِلُ النَّاسَ على الإسلامِ ، فيدُقُّ الصَّليبَ ، ويقتُلُ الخنزيرَ ، ويضعُ الجِزيةَ ، ويُهلِكُ اللهُ في زمانِه المِللَ كلَّها ، إلَّا الإسلامَ ، ويُهلِكُ المسيحَ الدَّجَّالَ ، فيمكُثُ في الأرض أربعين سنةً ثمَّ يُتوفَّى فيُصلِّي عليه المسلمون) الجواب على عدّة أوجه: الوجه الأوّل: هذه ركاكة في اللغةِ العربية فالمعلوم أنّ دقُّ الشيء معناه كَسرُهُ, فنقول "يدُّقُ الشيء" أي "يَكسِرُهُ" ولا تأتِ بمعنى "يثبت ويغرس" وهذا الكلام الفارغ الّذي قدّمه هذا النصراني. الوجه الثاني: لو افترضنا صحّة كلامك أنّ "يدقُّ الصليب" معناها "يغرسه ويثبته فيجعله منارة مضيئة للعالم" فهذا يعني أنّ عيسى عليه السلام سينزل ليُقِر بالعقيدة النصرانية والّتي فيها يكون عيسى عليه السلام إلهاً(أي هو الله, استغفر الله العظيم وتعالى الله عن ما تقولون يا نصارى) والمعلوم أنّ دين الإسلام ينكر لاهوت المسيح عليه السلام ولا يُقِر فيه إلّا كنبي بعثه الله عزّ وجل إلى بني إسرائيل يدعوهم إلى عبادة الله وحده, فكيفَ يقاتل المسيح عليه السلام الناس على الإسلام ويُهلِك الله(الّذي هو نفسه المسيح في نظرِ طرحك بما أنّه قادم ليثبت العقيدة النصرانية) كل الملل(بما ضمنها النصرانية الّتي المفروض أنّه جاءَ ليثبتها ويجعلها منارة للعالم) إلّا الإٍسلام الّذي يرفض لاهوته ويناقض أصلَ عقيدته وهي الثالوث والأقانيم والصلب والفداء وغيرها من هذه الخزعبلات الّتي ابتدعها بولس ومن كانَ معه, فالعجب كُل العجب هو أن تقول أنّ عيسى عليه السلام قادم ليُثبّت العقيدة النصرانية وفي نفسِ الوقت يهلكها ولا يُبقِ في زمانه إلّا الإٍسلام الّذي يناقض العقيدة الّتي هو المفروض قادم حتى يثبتها ويغرسها, ما هذا التناقض يا قس؟ طبعاً هذه الأكاذيب انتقيتها وهي على سبيلِ الذكر لا الحصر حتى يتبين للقارئ مدى الكذب والتدليس عند هذا الإنسان, فهذا المقال أقل ما يُقال عليه أنّه تبشيري بحت فهو يكذب ويُدلّس حتى يطعن في الدينِ الإسلامي الحنيف فيجعله نسخة مطابقة للنصرانية ثُمّ يقنعك أن تترك الإسلام وتتجه للنصرانية لأنّه "الإثنين واحد", إذا كنت تريد أن توحد بينَ الناس يا حنا النصراني فلماذا لا تصبح مسلماً ووقتها يذهب هذا الخلاف كلّه؟ طيب لماذا لا تقرّب النصرانية إلى الإسلام بدل من محاولتك لتقريبِ الإسلام إلى النصرانية؟ أعتقد أنّ محاولة تقريب النصرانية إلى الإسلام وتحويل النصارى إلى مسلمين ستكون أسهل بكثير من هذه التفاهات الّتي كتبتها يا حنا, خصوصاً ونحن نعلم أنّ الكتاب الّذي تدّعون أنّه مُقَدّساً مُجمَع على تحريفِهِ بين علماء اللاهوت ومختصي النقدِ النصّي وأنّ هنالك إقحامات حدثت في هذا الكتاب لأسباب عديدة وأنّ هذا الكتاب قد طالته يد التغيير وهنالك أمثلة كثيرة على هذا الموضوع من مثل تحريف الفاصلة اليوحناوية لتدعيم فكر لاهوتي, التحريف في نهاية إنجيل مرقس, مجهولية مؤلف الرسالة إلى العبرانيين, تناقض المخطوطات اليونانية القديمة مع المخطوطات المتأخرة وحقيقة أنّه لا يوجد بين أيدينا مخطوطتين متطابقتين وأنّ المخطوطات الأصلية لكتابات العهدين القديم والجديد مفقودة وما هو بين أيدينا إلّا الآلاف من المخطوطات المتناقضة لدرجة أنني قرأت أنّه لا يوجد فقرتين متطابقتين بين مخطوطتين مختلفتين, يعني نفس الفقرة عندما تقارنها بين أي مخطوطة ومخطوطة ثانية مستحيل أن تجدهم متطابقات وهذا يفتح الباب للتساؤل عن مصداقية نسبة كتابات العهدِ الجديد إلى كُتّابهن مثل الأناجيل الأربعة والّتي المفروض أنّه كتبهن لوقا/يوحنا/متّى/مرقس, في الحقيقة لا يوجد أي إثبات في أنّ كل ما هو موجود في الأناجيل الأربعة اليوم قد كتبه فعلاً كُتّاب الأناجيل الأربعة المنسوبة إليهم هذه الأناجيل وذلك لأنّه كما قلنا المخطوطات الأصلية الّتي خطّها كُتّاب الأناجيل الأربعة(كا هو الحال مع باقي كتابات العهدِ الجديد) ضائعة وكل ما هو عندنا عبارة عن الآلاف من المخطوطات المتناقضة مع بعضها البعض حتى أنّه لا تجد مخطوطتين متطابقتين ولو على مستوى الفقرة الواحدة, فعلى أيِّ أساس نحكم إن كانَ مرقس قد كتبَ في نهاية إنجيله النهاية الطويلة فعلاً كما هو في المخطوطات اللاتينية أم أنّه لم يذكرها وتوقف عند الفقرة الثامنة كما هو في المخطوطات اليونانية القديمة من مثل المخطوطة الفاتيكانية والمخطوطة السينائية؟ وكذلك الحال مع رسالة يوحنا الأولى, على أيِّ شكل كتبَ يوحنا الفاصلة اليوحناوية؟ هل كانَت على شكل الآب والإبن والروح القدس وهؤلاء الثلاثة هم واحد ولّا الماء والدم والروح وهؤلاء الثلاثة على إتّفاق؟ وإن إخترت أحدهما فعلى أيِّ أساس إتّخذت هذا القرار وأنتَ لا تمتلك أي مصدر أساسي تقيس عليه صحّة النصوص؟ لا يوجد مصدر أساسي أو بالعربي "مسطرة" نقيس عليها صحّة النصوص المذكورة في الأناجيل والّتي تتناقض فيها المخطوطات, ولذلك لن نعلم أبداً ما كتبه مؤلفي كتابات العهدِ الجديد فعلاً وسيبقى هذا لغز يحيّر النصارى إلى الأبد.. شفت كيف يا حنا ننقض عقيدتك في فقرة واحدة ونقرب النصارى إلى الإسلام بسهولة وبذلك يُحَل كل هذا الخلاف ونصبح متحابين على دينٍ واحد وهو الإسلام الّذي كانَ عليه عيسى وموسى ومحمّد وباقي الأنبياء صلوات الله وسلامه عليهم جميعاً؟

 
علّق ابومحمد ، على كربلاء المقدسة تحدد تسعيرة المولدات الاهلية لشهر حزيران الجاري : اتمنى ان يتم فرض وصولات ذات رقم تسلسلي تصرف من قبل مجلس كل محافظة لصاحب المولدة ويحاسب على وفق ما استلم من المواطن والتزامه بسعر الامبير. ويعلم الجميع في مناطق بغداد ان اصحاب المولدات الاهلية لا يلتزمون بالتعيرة ابدا حيث ندفع لهم مقابل الامبير الذهبي من عشرين الى خمسة وعشرين الف للتشغيل الذهبي. لا حساب ولا كتاب

 
علّق حنان شاكر عبود ، على الادارة العامة فن واخلاق - للكاتب مصطفى هادي ابو المعالي : الإدارة في الوقت الراهن لا تخضع لمقاييس اداء

 
علّق علي البصري ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : مقال رائع ويحدد المشكلة بدقة الا اني اضيف ان جميع من يتفوه بهذه العقائد والافكار له منشأ واحد او متأثر به وهو كتب النصيرية فان في الهند وباكستان وايران لها رواج ويريد ان يروج لها في العراق تحت راية الشيعة الإمامية مع انه لم تثبت مثل هذه الافكار بروايات معتبرة

 
علّق منير حجازي ، على طفل بعشرة سنوات يتسول داخل مطار النجف ويصل الى بوابة طائرة : كيف وصل هذا المتسول إلى داخل الطائرة وكيف اقتحم المطار ، ومن الذي ادخله ، عرفنا أن تكسيات المطار تُديرها مافيات .والعمالة الأجنبية في المطارات تديرها مافيات . ومحلات الترانزيت تديرها مافيات وكمارك المطار التي تُصارد بعض امتعة المسافرين بحجة واخرى تديرها مافيات، فهل اصبح الشحاذون أيضا تُديرهم مافيات. فهمنا أن المافيات تُدير الشحاذون في الطرقات العامة . فهل وصل الامر للمطار.

 
علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد حسني عطوة
صفحة الكاتب :
  احمد حسني عطوة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net