صفحة الكاتب : رشيد السراي

من سرجون إلى القديس يوحنا الدمشقي تاريخ الإساءة للرسول وأهل بيته عليهم السلام
رشيد السراي


نشرت في العام الماضي سلسلة مقالات بعنوان "ما أوذي نبي مثلما أوذيت" وهي في الأصل مسودة سيناريو فلم وثائقي بنفس العنوان لم تتح الفرصة لإنتاجه، وقد ذكرت في الحلقة الثانية من السلسلة يوحنا الدمشقي باعتباره أحد المسيحيين الذين أساؤوا لرسول الله صلى الله عليه وآله وحرض ضده، وقد أشرت إشارة بسيطة إلى العلاقة بين سرجون صاحب مشورة يزيد ويوحنا الدمشقي، واليوم أعيد طرح الموضوع بتفصيل أكثر وبعنوان مستقل بمناسبة وفاة رسول الله صلى الله عليه وقربها من مناسبة الأربعين.
من هو سرجون ؟
هو سرجون بن منصور المسيحي ، أو سرجون بن منصور الرومي وفقاً للمؤرخين المسلمين، التغلبي أو الكلبي وفقاً لمؤرخين أو الملكي السرياني وفقاً لآخرين.
والده منصور كان يشغل منصِب مدير المالية في الدولة الرومانية، وعيّنَه الإمبراطور البيزنطي موريس حاكم دمشق وأبقاه هرقل في منصبِه بعد اجتياح الفرس.
يقول الأب لامنس إن المنصور-أو منصور- اعتزل في دير القديسة كاترينا في سيناء بعد تسليم دمشق، وألّف هناك كتاب «شرح الزامير» المنسوب إلى أنستانيوس السينائي. بل يقول أن منصور هو نفسه أنستانيوس السينائي بعد تغيير اسمه كنسياً، وأنه هو الذي كتب شرح "المزمور السادس".
بعد فتح الشام واستلام يزيد بن أبي سفيان لولاية الشام عين منصور هذا بمنصب خازن بيت المال أو الكاتب أو المستشار أو كل ذلك على اختلاف بين المؤرخين، وبعد وفاة يزيد بن أبي سفيان استلم معاوية بن أبي سفيان ولاية الشام وبقي منصور في منصبه حتى وفاته ليورث منصبه لولده سرجون الذي عُرف بأنه مستشار معاوية الخاص وكاتبه (وفقاً لأبن عساكر) وكاتبه صاحب أمره(وفقاً للطبري: تاريخ الطبري ج4 ص243) ونديمه.
بعد وفاة معاوية وتسلم يزيد الخلافة بالقهر بقي سرجون على مكانته وصار صاحب مشورة يزيد الخاص ونديمه !
يقول البلاذري في أنساب الأشراف ج5 ص354 "وقال المدائني : كان على شرط يزيد حميد بن حريث بن بحدل وصاحب امره سرجون بن منصور ...".
يقول عنه ابن عساكر في تاريخ دمشق ج20 ص161 " سرجون بن منصور الرومي كاتب معاوية وابنه يزيد بن معاوية وعبد الملك بن مروان ذكره أبو الحسين الرازي في تسمية كتاب أمراء دمشق وذكر أنه كان نصرانياً فأسلم وهو الذي ينسب إليه جبر بن سرجون عند باب كيسان ويقال له سرحة وله عقب وكان يقال إن الكنيسة التي خارج باب الفراديس بحذاء دار أم البنين محدثة بنيت بعد الفتح لسرحة كان كاتبا لمعاوية بن أبي سفيان ثم أسلم على يديه وبقيت الكنيسة".
وسنعرف بعدها إن كان قد أسلم فعلاً!

علاقة سرجون بيزيد أصبحت أقوى من علاقته بمعاوية وذلك لأن معاوية كان صاحب دهاء في السياسة وكان في عمر مقارب لعمر سرجون بينما يزيد شاب لا يفقه في السياسة شيء.
ويبدو إن العلاقة تعدت إلى التواصل العائلي أكثر إذ كان هناك ميل لدى حكام بين أمية إلى أن يعهدوا بمهمة تثقيف أبنائهم لمسيحيين!
يقول يعقوب الرهاوي إن الإكليركيين قاموا بمهمة التعليم والتهذيب في عائلات الأمراء الإسلامية، كما يُقال أن يزيداً نفسه، وَكَلَ أمر تثقيف ابنه خالد إلى الراهِب المسيحي مريانس، وإن عبد الملك عهد إلى أثناسيوس الرهاوي المهمة نفسها.
ويقول نبيل سلامة في دراسة عن يوحنا الدمشقي منشورة على موقع أكتشف سوريا : "إن ميل معاوية إلى المسيحيين وعشرة ابنه المسيحية تحملاننا على الاعتقاد أن يزيداً وليّ العهد ويوحنا بن سرجون وزير المالية نهلا ثقافة مشتركة في بعض المواد. وهكذا استفاد يزيد من تعليم أساتذة الدمشقي واقتبس عنهم الثقافة العلمية التي جعلَت التقليد يلقّبه بالمهندس. أما يوحنا فكان يتحسّس الشعر ويتذوّقه، وتهتز مشاعره لدى احتكاكه بشعراء الصحراء، وقد تأثرت بعض تآليفه بهذا الاحتكاك ولاسيما أناشيده وقوانينه، وقد اكتسب من تربيته الثقافية المشتركة معرفة القرآن الكريم والديانة الإسلامية!!
 
ما علاقة سرجون بمقتل الإمام الحسين عليه السلام؟

يقول ابن مسكويه الرازي في تجارب الأمم ج2 ص104: " كتب له –أي ليزيد-على ديوان الخراج سرجون بن منصور ، وهو الذي أشار عليه ، لمّا بلغه مسير الحسين إلى الكوفة بأن يولَّى عبيد الله بن زياد".
و يقول العلامة باقر شريف القرشي في كتابه حياة الحسين ع ج2 ص354 عند الحديث عن استشارة يزيد لسرجون وتحت عنوان استشارته لسرجون وينقل نصها عن تاريخ أبن الأثير ج3 ص 268:
وأحاطت الهواجس بيزيد ، وشعر بالخطر الذي يهدد ملكه فاستدعى سرجون الرومي ، وكان مستودع أسرار أبيه ، ومن أدهى الناس ، فعرض عليه الامر ، وقال له : " ما رأيك؟ إن حسيناً قد توجه إلى الكوفة ، ومسلم بن عقيل بالكوفة يبايع للحسين ، وقد بلغني عن النعمان ضعف وقول سيء ، فما ترى من استعمل على الكوفة ؟ "
وتأمل سرجون ، واخذ يطيل التفكير فقال له : " أرأيت أن معاوية لو نشر أكنت آخذا رأيه ؟ " فقال يزيد : نعم
فاخرج سرجون عهد معاوية لعبيد الله بن زياد على الكوفة ، وقال :" هذا رأي معاوية وقد مات ، وقد أمر بهذا الكتاب ".
وفي تحليله لدوافع سرجون يكمل القرشي قائلاً: " أما دوافع سرجون في ترشيح ابن زياد لولاية الكوفة فهي لا تخلو من أمرين :
1 - إنه يعرف قسوة ابن زياد وبطشه وأنه لا يقوى أحد على اخضاع العراق غيره فهو الذي يتمكن من القضاء على الثورة بما يملك من وسائل الارهاب والعنف .
2 - انه قد دفعته العصبية القومية لهذا الترشيح فإن ابن زياد رومي.
 
من هو القديس يوحنا الدمشقي؟
 
يوحنا الدمشقي هو منصور بن سرجون بن منصور الذي تحدثنا عن أبيه وجده -وعنه قليلاً- وعن علاقتها بالدولة الأموية، وذكرنا إنه تربى مع يزيد.
وُلِدَ يوحنا في دمشق. ولُقب بالدمشقي إشارة إلى مسقط رأسه، ولُقبه المسيحيون بدفاق الذهب أو ناقل الذهب، وهو اسم لنهر بردى، نهر مدينته، لما تحوي مؤلفاته من كنوز روحية ثمينة وفقاً لرأيهم. وقد تم تحديد مولده بين سنتي 670 و680 م.

قد يكون حمل اسمين أحدهما يوناني (يوحنا) والآخر عربي (منصور) وقد دعاه ابن العبري (كوريني بن منصور)، أما الكتبة الأقباط فدعوه (ينَح بن منصور) أما أبو الفرج الأصفهاني فاكتفى بتسميته (ابن سرجون).
تربى تربية مسيحية إذ اختار له أبوه-الذي نقلنا عن ابن عساكر إنه يقول إنه أسلم!- معلماً أسيراً مسيحياً من جزيرة صقلية اسمه "قزما" بحسب شهادة ميخائيل الراهب ومن نقل عنه.
وكان ليوحنا أخ بالتبني اسمه "قزما" أيضاً وتولى تربيتهما دينياً معاً "قزما الصقلي".
يقول نبيل سلامة : " نشأ يوحنا ويزيد بن معاوية معاً، وتعلّق أحدهما بالآخَر. وعند انعتاقهما من قسر المربّي، كانا يتردّدَان تارة إلى قصر سرجون في بستان القط، وتارة إلى أحد الأماكن المحبّبَة إلى يزيد، إلى قرى ضاحية دمشق الخلاّبَة: دير مرّان، جلّق (الكسوة) ماطرون، وتارة إلى بيت الراس، ولا سيما إلى البادية حيث كانا يطلقان العنان لتسليات حفظ لنا المؤرّخون المسلمون ذكرها."!!
شغل يوحنا منصباً رفيعاً في الإدارة الأموية بعد وفاة أبيه في نهاية خلافة عبد الملك بن مروان. هذا ما أثبته ميخائيل الراهب واضع سيرته، والتراث الخاص بسِيَر القديسين، وبعض المؤرّخين المسلمين. وكتَبَ المؤرّخ ميخائيل: "وبعد ذلك توفي منصور (أي سرجون) وصار ابنه كاتباً لأمير البلد، متقدماً عنده، صاحب سرّه وجهره وأمره ونهيِه".
وإذا صحّ أن سليمان بن سعيد مارس حقاً إدارة المالية وفقاً للمؤرخين المسلمين، فيكون الدمشقي قد شغل وظيفة أمين السر الخاص بالخليفة الأموي.
في خلافة عمر بن عبد العزيز أو هشام بن عبد الملك ، استقال يوحنا من وظيفته ووزّع أمواله على المحتاجين والفقراء، وابتعد إلى الأبد عن ذلك المحيط الذي يذكّره بأيام شبابه، وترَف الحياة السهلة، وذهب وقرع باب دير القديس سابا القريب من القدس.
وهناك رأي آخر بخصوص استقالته حيث تقول بعض المصادر (ننقله عن موقع الدكتور جوزيف زيتون بتصرف يسير) بأنه عندما  استلم الملك لاون الحكم في القسطنطينية وأثار حرباً ضد الأيقونات، فأمر برفعها من الكنائس وأخذ يضطهد المؤمنين بها، سمع يوحنا، وهو في مدينة دمشق عاصمة الدولة الأموية، بهذه الموجة أنبرى للرد على كل من يهاجم الأيقونات واصفاً إياه بالمهرطق وبأنه يحارب تجسد ابن الله من العذراء، وتألّه البشر بالنعمة الإلهية!
واعتمد كثيراً على قول القديس باسيليوس الكبير: "إن إكرام الأيقونة يعود إلى عنصرها الأول"!
ولما وصل الخبر إلى الملك المضطهد الأيقونات، أراد أن ينتقم من يوحنا فدعا إليه بعض الخطاطين ليقلّدوا خطَه-وفقاً للمصادر- برسالة مزورة ملفّقة كأنها على لسان يوحنا يعرب للإمبراطور لاون عن استعداده للتعاون معه وتسليمه مدينة دمشق، وارفقها برسالة للخليفة يظهر فيها خيانة عامله منصور بن سرجون مظهراً حسن نظرته للخليفة والبقاء على الود والاحترام وكسر حالة الحرب بين الإمبراطورية الرومانية والخلافة الأموية!
لما استلم الخليفة هذه الرسالة  أسرع باستدعاء منصور (يوحنا)، فأراه الرسالة قائلاً له: "أتعرف يا منصور هذا الخط ومن كتبه؟"
فأجاب يوحنا: "أيها الأمير كأن الخط مشابه لخطّي وهو ليس خطّي وألفاظه ما نطقت بها شفتاي ولم أرَ هذا الكتاب إلا في هذه الساعة الحاضرة".
لم يصدقه الخليفة، فأمر بقطع يده اليمنى. وتم تنفيذ الحكم في الحال، وعلّقت يده في وسط مدينة دمشق إظهاراً لخيانة منصور، عند المساء طلب منصور يده المقطوعة من الخليفة فأعطاه إياها فأخذها وبدأ يصلي أما أيقونة للسيدة العذراء لتظهر براءته وكعلامة على ذلك تعيد له يده المقطوعة!
بقي يتوسل حتى تعب ونام وفي المنام رأي السيدة العذراء وعندما استيقظ وجد يده قد أرجعت له مع بقاء خط احمر علامة على قطعها، سمع الناس بذلك وسمع الخليفة فاستدعاه واستفسر من الأمر وعلم إنه ظلمه فأعاد له أمواله وأراد إرجاعه لمنصبه ولكنه رفض ووزع أمواله على الفقراء وذهب إلى دير القديس سابا كما قلنا سابقاً.
 
 
كيف أساء لرسول الله صلى الله عليه وآله وما موقف المسيحيين منه حالياً؟


تميز يوحنا الدمشقي بمؤلفاته اللاهوتية الفلسفية العديدة ودفاعه الشديد عن العقائد المسيحية، وعن تكريم الأيقونات أي صور المسيح والعذراء وكان ذلك سبباً في عده من المحرومين في المجمع الكنسي سنة 754م الذي تم فيه رفض تكريم الايقونات وعُبر عنه في حينها بـ"ذا الاسم المشؤوم الذي يُعلم الآراء المحمدية"، واعيد له الاعتبار في المجمع المسمى المجمع النقاوي الثاني سنة 787م والذي أجاز تكريم الايقونات وعُد يوحنا الدمشقي ضمن مقررات ذلك المجمع ممن سُمي بأبطال الحقيقة، يعتبر يوحنا الدمشقي آخر آباء الكنيسة الشرقية بإجماع الباحثين وقد شكلت مؤلفاته مرجعاً مهماً لجميع لاهوتي القرون الوسطى حتى أن توما الإكويني يستشهد به في مؤلفاته، كما ألف عددًا من الترانيم الكنسية التي لا تزال مستعملة في طقوس الكنيسة البيزنطية حتى اليوم.
أعتبر يوحنا الدمشقي في كتابه المسمى (الهراطقة) الإسلام نوعاً من المسيحية المهرطقة، وفي الكتاب المذكور، سرد الدمشقي قائمة من مائة هرطقة ظهرت بين القرن الأول والقرن السابع، ونال الإسلام الترتيب مائة في تصنيف الدمشقي. كما أدعى في كتابه بأن الراهب بحيرى قام بمساعدة النبي محمد، وكذلك فعل ورقة بن نوفل الذي كان قس المسيحيين العرب في مكة، وحسب رواية الدمشقي فإن ورقة كان يعمل مترجماً لبعض المؤلفات المسيحية التي كانت توضع غالباً إما باللغة السريانية أو القبطية إلى اللغة العربية ومن ضمنها بعض الأناجيل المنتحلة، وهذا ما يفسر حسب رأيه سبب التشابه بين القرآن وعدد من القصص الواردة في العهد الجديد أو الأناجيل المنتحلة.
كلام الدمشقي استند الى جملة من المرويات غير المعتبرة وأضاف عليها من عنده ، وجاء كتابه كما يبدو ردة فعل لتهمته بأنه يعلم الآراء المحمدية وقد عُد بعد تأليفه من ابطال الحقيقة!
وتعد كتابات يوحنا الدمشقي أو القديس يوحنا الدمشقي وفقاً للكنيسة من أوائل الكتابات التي أساءت لرسول الله صلى الله عليه وآله وحاولت تشويه صورته، ولا عجب في ذلك فهو سليل العائلة السرجونية التي ربت يزيد ووجهته وكان من قبله سنداً لأبيه معاوية.
 

  

رشيد السراي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/12/21



كتابة تعليق لموضوع : من سرجون إلى القديس يوحنا الدمشقي تاريخ الإساءة للرسول وأهل بيته عليهم السلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد اللطيف الجبوري
صفحة الكاتب :
  د . عبد اللطيف الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net