صفحة الكاتب : صادق الصافي

العرب - كفاكم ظلماً يا ذوي القربى .؟
صادق الصافي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.
حكمة قالها -كارل ماركس- التأريخ يعيد نفسه مرتين ,في المرة الأولى كمأساة , وفي المرة الثانية كمهزلة .
وهكذا قال الشاعر طرفة بن العبد بكلام ملئ بالحكمة والعبرة في معلقته الشهيرة في القرن السادس الميلادي ,عن مرارة الخذلان والنكران وكلاهما ظلم كبير,وما أعمق خيباتنا نحن العرب منذ قديم الزمان -كأخوان يوسف-  و تجددت في هذا الزمن الذي كثرت فيه المكائد والقطيعة والحروب والهجران , وتفيض البغضاء والأحقاد كالبراكين الهائجة .
 
وظلم ذوي القربى أشد مضاضة -- على المرءِ من وقعِ الحسام المهند
أرى الموت أعداد النفوس ولا أرى -- بعيداً غداً ماأقرب اليوم من غدِ
ستبدي لك الأيام ماكنت جاهلاً -- ويأتيك بالأخبار مالم تزودِ
وتأتيك بالأخبار من لم تبعّ له -- بتاتاً ولم تضرب له وقت موعد
 
نرى تشابك الأحداث المؤلمة والتعقيد في حال كل بلد عربي,من سوء العلاقة والتشكيك والاتهام والتآمرو الأعتداء المباشر او بالنيابة والتي لم تعد خافية .! من الأمر الذي يحتاج الى تأمل وتفكير وأهمية لمناقشة تلك الأحداث المؤلمة التي قطعت أوصال العرب المسلمين فيما بينهم ,وأدت الى تنامى العداء والتشتت والفتك بالآخر في الحروب الداخلية والخارجية بلسان الحكومات وأنظمة الهزائم الثورية كمشروع سياسي - بأسم- النضال الوطني المخادع الكاذب,أن تكريس العداء بين الشعوب دليل لغياب العقل المركزي العربي,وأن التفنن بأبتكار الصراعات قد أضعف الوحدة الوطنية,وهدد التعايش السلمي بين الطوائف والأقليات والأديان وقضى على الحريات المدنية و الدينية وزاد من حالات التوتر الطائفي وبروز جهات تمارس التشدد والتكفير المتطرف الذي شوه صورة الدين بأعتباره خطرا اقليميا عابرا للحدود كمنظمات أرهابية, وزاد من التشرد والتهجير والفقر لأبناء الدول العربية في ظل سياسات غبية لأنظمة  الحكم الأنتهازية
 
كفاكم
 
تخيلوا مرارة وقسوة الظلم العربي على النفس العربية وظلم ذوي القربى أشد مضاضة - 
 
- وكما قال شاعر-
عليَّ نحت القوافي من معادنها -- وما عليَّ أذا لم تفهم البقرُ .!؟ -- أو البشر.!!؟
 
قال تعالى 
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون
 
كاتب و أعلامي - ناشط مدني
مقيم في النرويج
 
 

قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


صادق الصافي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/04/09



كتابة تعليق لموضوع : العرب - كفاكم ظلماً يا ذوي القربى .؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net