صفحة الكاتب : محمد الدراجي

سلامآ ياوطني
محمد الدراجي

المقالات لا تُعبر عن وجهة نظر الموقع، وإنما تعبر عن رأي الكاتب.
وطني....   
 
ماأحَلاها من كلمة يقولُها الانسان... وطني...وطن الحَضارة ...وطن العِلمّ... وطن الانبياء..والأولياء الأطهار..وطني..وماأحَلاك ياوطني..أنت جميل بكل شئ..بأفراحك..وأحزانك..أطهر مافيك ياوطني..حَنانك..وظِلالك..على أبنائك..
 
وطني..
 
تاريخ مُشرف..عِزة..وشمُوخ ..وكِبرياء ...على ارِضه اندحَر ... كل سلاطين الموت.. وفوق تُرابه .. طـرد الاشرار...بهِمة الغيارى وسواعد الأخيار...منذ أمد بعيد كانوا يَضمرون شرآ بِك ياوطني...هَيهّات...هَيهّات..أن تُضام لحظة...أو بُرهة..وفيك..سواعد الرجال..الأبطال...
 
وطني..
عائلتي..بيتي...أخوتي..أحبتي...عِزتي..عَشقت كل شئ فيك..ومازلت..أعَشق...ذكريات مُراهقتي..لازالت تَتراقص أمامي..وماأحَلاها..ماذا..أتذكر..منك ياوطني..مُدنك العزيزة...انهارَك..ينابيعك..رائِحة تُرابك الطاهر ..تَملأ أنفاسي..وما أعطَرها..ياوطني..ذِكريات...أحبتي..آه..أنها في صَميم وجداني..أهرب مِنها..خَوفآ من سقوط دَمعتي... لاتشفَع لي رِجولتي..آه....ياوطني.
 
وطني..
 
ارادوا أذِلالك...أرادوا سُقوطك..ارادوا..وأرادوا...وأضّمَروا لك الشَرّ..بَرعوا..في الاعيب الغدر..أبَيّت أن تُهان ذرة من تُرابك ياوطني..لم يَعلموا جيدآ أن رَحمك لن يَنضب..ولم يَعلموا جيدآ..أن تاريخك..خَطّ أحمر...ولم يَستشيروا ممن سَبقهم من حثالاتهم....في مزابل التاريخ  أصبحوا...فبئسآ لهم ياوطني..
وطني...
صَبرآ....على ما أنت فيه...أنها كبوة فارس لن تدوم..صَبرآ..فأن عَين الباري لن تَنام...صَبرآ... جِراحك ستندمل يومآ...صَبرآ...لاتَخف....تاريخك ناصِع لنّ يُلثم...ياوطني...
 
وطني..
 
كل شئ أغُتصب منك..لن يدوم.....كيف تُضام..ومن رقد تَحت تُرابك..أحَبّ خلق الله...وأطَهرهم...وأشرف الدماء روت تُرابك العطر..
 
وطني..
أنه العراق..ولاشئ غير العراق

قناتنا على التلغرام : https://t.me/kitabat


محمد الدراجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/06/14



كتابة تعليق لموضوع : سلامآ ياوطني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :





الكتّاب :

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :


مقالات متنوعة :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net