صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني

الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد!
سيد صباح بهباني

 المقدمة| وهذه الأفعال المشينة مخالفة لكليات الشريعة أصرح مخالفة ففيها من المفاسد مالا يحصى ولا مصلحة ظاهرة منها وفيها الاعتداء على المصالح العليا العامة لبلاد المسلمين وفيها الاعتداء على جملة من الضرورات الخمس كالدين والنفس والمال وفيها الظلم ظلم للنفس وظلم للغير بالاعتداء عليهم . كما يجب على من آتاه الله العلم والبصيرة في دين الله مواصلة التحذير من هذا السبيل ونصيحة المسلمين وتكرار ذلك وتحصين شبابنا ضد هذه التيارات  الوهابية الإرهابية الخبيثة والتصدي لكشف شبه المشبهين الذين ينسبون لدين الله ما ليس منه فان هذا من أعظم أنواع الجهاد في سبيل الله والله تعالى يقول: {والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنين }

فإذا تبين هذا وجب على الجميع تقوى الله عز وجل والتعاون على البر والتقوى والسعي فيما من شأنه اجتثاث هذا الخطر العظيم على الدين والدنيا وتوعية المسلمين بخطورة هذه المسالك الردية ونصيحة من وقعوا في هذا الطريق السيئ المظلم أو تأثروا بتلك الأفكار والشبهات ومن نصح فلم يعتبر وأصر على باطلة أو علم من حالة التخطيط لأعمال إجرامية وجب الإبلاغ عنه كفا لشره عن المسلمين وحقنا لدمائهم وردا له عن ظلمه لنفسه ولغيره والنبي صلى الله عليه وآله وسلم يقول: «انصر أخاك ظالما أو مظلوما. قال رجل يا رسول الله أنصره إذا كان مظلوما أفرأيت إذا كان ظالما كيف أنصره قال تحجزه أو تمنعه من الظلم فان ذلك نصره» أخرجه البخاري .

وأيضا فان هذه الفعال فيها مخالفة لإجماع من يعتد برأيه في هذا العصر وإجماع السلف على ما ذكرنا حكمه وفيها مشاقة لله عز وجل ولرسوله صلى الله عليه وآله وسلم ومخالفة لأوامرهما وارتكاب لنواهيهما والله تعالى يقول: {ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا }

 

 بسم الله الرحمن الرحيم

وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُعْجِبُكَ قَوْلُهُ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيُشْهِدُ اللَّهَ عَلَى مَا فِي قَلْبِهِ وَهُوَ أَلَدُّ الْخِصَامِ * وَإِذَا تَوَلَّى سَعَى فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ * وَإِذَا قِيلَ لَهُ اتَّقِ اللَّهَ أَخَذَتْهُ الْعِزَّةُ بِالْإِثْمِ فَحَسْبُهُ جَهَنَّمُ وَلَبِئْسَ الْمِهَادُ  ) البقرة / 204 ـ 206  .


 (ومن يقتل مؤمناً متعمداً فجزاؤه جهنم خالداً فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيما) وإن كان من غير المسلمين فإن الله يقول (ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق )

 (إِنَّمَا جَزَآءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَاداً أَن يُقَتَّلُواْ أَوْ يُصَلَّبُواْ أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْاْ مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الآَخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)  المائدة / 33.


{ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق}. وقال: {ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيماً }

 

(وَمَن يُشَاقِقِ الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُ الْهُدَى وَيَتَّبِعْ غَيْرَ سَبِيلِ الْمُؤْمِنِينَ نُوَلِّهِ مَا تَوَلَّى وَنُصْلِهِ جَهَنَّمَ وَسَاءتْ مَصِيراً ) النساء /115 .

 

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الْأَمْرِ مِنكُمْ ۖ فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِن كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ ۚ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا ) النساء /59 .

 

 

(وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللهَ لَمَعَ المُحْسِنِينَ)  العنكبوت/69

 

 

(وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ لَتُبَيِّنُنَّهُ لِلنَّاسِ وَلاَ تَكْتُمُونَهُ فَنَبَذُوهُ وَرَاء ظُهُورِهِمْ وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلاً فَبِئْسَ مَا يَشْتَرُونَ ) آل عمران /187 .

  (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) آل عمران/85 .

 

وهذا الآية تبين عن حدّ من حدود الله، وضعت الشريعة له وسائل عمليّة جزائيّة حاسمة من خلال قوله تعالى  : (إِنَّمَا جَزَآءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ)..  عن حدود الله تعالى، كما في هذه الآية، وذلك لحفظ الأمن ومنع النفوس الشريرة من الاندفاع بعيداً عن نوازعها الذاتيّة المنحرفة، الّتي تندفع نحو القتل والنهب وقطع الطريق وتدبير المكائد للإسلام والمسلمين، وإشاعة الفوضى والخراب والفساد في حياة النَّاس، وما إلى ذلك مثل ما يفعلونه اليوم حكام آل سعود وتآمرهم على المسلمين والعرب وقتل الناس بالجملة وإرسال إرهابيين مدربين لهتك الأعراض وتهديم المدن والقرى بسم الإسلام والإسلام منهم برئ وهي للأسف تنظيمات وهابية.. واتضح أمرهم في العالم  وهنا يجب على الدول الإسلامية والعربية تضح الأمر بالنسبة لعقابهم وتحرير بيت الله ورسوله من سلطة هؤلاء الظلمة المارقين وخصوصاً عندما بدأت هدم سوريا والعراق واليمن  وقتل المؤمنين والعلماء الذين طاعتهم واجبة لأنهم ولاة الأمر الشرعي وخير دليل هو اليوم قتل عالم دين وهو بدرجة علمية فقية وآية الله كسماحة الشيخ النمر رحمة الله علية يدرج اسمه في قائمة الإرهابيين ! وهنا يجب ان نسرع وخصوصاً قتلهم لضيوف الرحمن مرتين في عام واحد والتوعية واجبة والأمر قد ثقل آمره كالحبلى التخبئة من فضيحة فعل سوء! .

 

أن قتل عالم دين مثل الشهيد آية الله النمر وهو فقيه ولي أمر المسلمين لا يجوز الخروج على ولي الآمر فظاهر جدا فان الله أمر بطاعته في قوله سبحانه: {يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم}. ويقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم : ((ما قبض الله عالماً، إلا كان ثغرة في الإسلام لا تسد ))

وفي رواية عن الإمام الصادق (عليه سلام الله ) : (إذا مات العالم ثلم في الإسلام ثلمة، لا يسدها شيء إلى يوم القيامة)؛ أي هناك شق وفراغ، يتركهُ هذا العالم؛ لأن ... إذا مات العالم انثلم في الإسلام ثلمة . فكيف بقتله إذن يا آل سعود؟!

قد يتساءل البعض: لماذا الاهتمام بذكرى العلماء؟.. وإن كان هذا الأمر بديهياً، ولكن الحديث المعروف عن النبي (صلى الله عليه وآله ) مُبرر لنا جميعاً، كي نُحيي ذكرى العلماء، والفقهاء، والمراجع.. والمرجع هو الذي يُرجع إليه في الفُتيا؛ لأنه وكيل إمام الزمان (عج).. فالوكلاء الأربعة منصوص عليهم، أما المجتهدون والعلماء الذينَ نقلدهم، فيكفيهم فخراً أنهم وكلاء الإمام (عج)!.. مثلاً: عندما يأتي وكيل من قبل مرجع من مراجع التقليد، كم نُبجله وكم نحترمه!.. فكيف إذا كان هذا الشخص هو وكيل الإمام؟.. فالوكالة العامة لها وزن !..

 

يقول النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله ): (ما قبض الله عالماً، إلا كان ثغرة في الإسلام لا تسد)، وأكرر ما روي عن الإمام جعفر الصادق (عليه سلام الله): (إذا مات العالم ثلم في الإسلام ثلمة، لا يسدها شيء إلى يوم القيامة)... أي هناك شق وفراغ، يتركهُ هذا العالم؛ لأن العالم الذي يأتي بعده، وإن كان أعلم أو أفضل منه، ولكنَ هذا غَيرُ ذاك، هذا عالمٌ آخر!.. وهذهِ الرواية منطبقة على فقيدنا الشيخ الشهيد النمر، هذا المرجع الكبير، العارف، الشيخ "محمد باقرالنمر"، الذي جمعَ بينَ الفقاهةِ والعرفان.. كُلُ علماؤنا عُرفاء بلا شك، ولكن الشهيد كانت لهُ لمستهُ المُميزة، وهذا باعتراف الحوزات: العلميات الكبيرة في النجف وفي قم و القطيف في المنطقة الشرقية، أينما تذهب إذا سألت عن أبرز الشخصيات الأخلاقية في عصرنا هذا، يشارُ إليهِ بالبنان

 إن الشهيد النمر كان مرجع  وهو مقلد ومرجع تقليد في عُرف الناس، قد لا يعتبر أمراً ممدوحاً، فالناس يحبون: الابتكار، والإبداع، والإتيان بالجديد.. ولكن بالنسبة إلى الفقهاء والعلماء، فهذا أمر متعين.. وهناكَ أدلة بالنسبة لمسألة التقليد :

الدليل الأول: القرآن.. وليس وراء القرآن دليل، يقول تعالى:  (فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَائِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ وَلِيُنذِرُواْ قَوْمَهُمْ إِذَا رَجَعُواْ إِلَيْهِمْ لَعَلَّهُمْ يَحْذَرُونَ).. فـ{طَائِفَةٌ}؛ تعني جماعة من المؤمنين، هنيئاً لطلاب العلم في الحوزات، هؤلاء عملوا بهذا الحديث، فقد نفروا وكأنهُ الزحف إلى الجهاد.. فالنفير إلى الحوزات العلمية في مستوى الجهاد؛ بل أعلى!.. حيث أن مداد العلماء أفضل من دماء الشهداء: فالشهيد بعملهِ يزيل الأعداء، ولكنَ العالم يُكثر الأصدقاء.. وفرقٌ بينَ إزالة المانع، وبينَ إيجاد المقتضي.. العالم أمثال "الشيخ النمر" ربى جيلاً من الصالحين، والشهيد على عظمتهِ يقتل كافراً أو مشركاً أو عدواً.. والنبي - صلى الله عليه وآله- حين فرغ من الحرب، قال لأصحابه : (انتهيتم من الجهاد الأصغر، وبقي الجهاد الأكبر).. وقد طبق الجهاد الأكبر على جهاد النفس . هذا هو الدين يا آل سعود والوهابية  انظروا ماذا فعلتم منذ عام 1938 نيسان لحد الآن هدمتم أكبر ذكرى لمدرسة علمية للنبي محمد صلى الله عليه وآله هو دار الأرقم ابن الأرقم المخزومي  الذي كان المسلمين يجتمعون فيه ,وهي تعد من الأرث  ومتحف علمياً كان الواجب عمله لا هدمه !, وهدمتم أكبر مكتبة علمية في بقيع الخردق وهدمتم قبور الصحابة الكرام  والأئمة  وقبر الحمزة سيد الشهداء عليهم جميعا رضوان الله وسلامه وقتلتم من الأحرار والفقهاء وبذرتم أموال النفط التي هي عائد للشعب لا للملك وبطانته في الصرف والتبذير والتبديد وجعلتم من الأمراء ملياردير والشعب يفقد احتاجته وأكثر شوارع المناطق الشرقية كأنها من مدن أفريقا الفقيرة , وغيرتم اسم شبه الجزيرة العربية بسم المملكة آلعربية السعودية  بسم آل سعود ! أين العالم وأبن الأمم المتحدة المتخبئه تحت مخالب القوي وصاحب الجاه والظلمة  تجار الحروب كما تتاجر آل سعود وحكام الخليج بأرواح المسلمين والعرب ونفذتم فكرة السيد هنري كسنجر الذي قال في السبعينيات سوف نعمل على قتل العرب للعرب ! ونفذ لهم خططهم آل سعود وحكام الخليج ودمروا الفلسطينيين , نعم هؤلاء هم الغادرة المتآمرين هم عار الأمة صح يا آل سعود ؟! هذا الدين دين الإسلام هو الدين الذي أكمله الله وأتمه ورضيه لنا دينا يقول تعالى {اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا} فهو الدين الكامل التام في العقائد والعبادات والمعاملات الكامل في بيان الشؤون الأسرية والقضائية وغيرها مما فيه صلاح العباد في دنياهم واستقامة أمر معاشهم وفيه أيضا سعادتهم في أخراهم فالواجب على العباد الرضا بهذا الدين وقبوله والتسليم له والانقياد لأوامره والابتعاد عن النواهي والرضا بما رضيه الله لنا {ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير} ولان الله سبحانه لا يقبل من العباد دينا سواه  لقوله تعالى : (وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ ) آل عمران/85 .

وهذه الشريعة العظيمة جاءت بأمور كلية لا يجوز لأحد كائنا من كان مخالفتها من ذلك أن الشريعة العظيمة جاءت بتحقيق المصالح وتكميلها وبدفع المفاسد وتقليلها .

 

جاءت بتقديم المصالح العامة على المصالح القاصرة وجاءت هذه الشريعة بالعدل في جميع الأمور الخاصة والعامة وتحريم الظلم أيا كان نوعه ودوافعه وجاءت بالحفاظ على الكليات الخمس الدين والنفس والمال والعقل والنسل .

 

فهذه الكليات العظيمة وغيرها من كليات الشريعة وجزئياتها  يجب علينا التواصي بحفظها وتطبيقها وعدم الإخلال بها فان هذا هو سبيل النجاة يقول الله عز وجل .. {والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر },

 

والتذكير بهذه الأمور وغيرها من شريعة الله واجب ويتأكد الوجوب والبيان ويحرم الكتمان أو تأخير البيان عند الحاجة إليه فمتى احتاج أهل الإسلام لبيان شيء من شرع الله وجب البدا ببيانه وحرم تأخير البيان أو كتمانه وحاجة الأمة للبيان تكون عند أقدامهم على شيء من الأفعال أو الأقوال عبادة أو غيرها ويجهلون صفتها أو حكمها فيجب بيان ذلك وقد يكون بأن يرى العالم من العباد من يتقحمون مالا يجوز لهم ويرتكبون ما لا يحل حينئذ يجب عليه البيان ويحرم عليه السكوت ابراء لذمته ونصحا لامته وخروجا من العهدة يقول تعالى .. {وإذ أخذنا ميثاق الذين أوتوا الكتاب لتبيننه للناس ولا تكتمونه }.

 

وان مما ظهر في زماننا وعظم خطره هي المدرسة الوهابية واشتد على أهل الإسلام أثره ما كان من بعض أبناء المسلمين الذين استهوتهم شياطين الأنس والجن فصدوهم عن الصراط المستقيم حتى عادوا أسلحة موجهة ضد الإسلام وأهل الإسلام فلا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم وأمر هؤلاء وأمثالهم وان كان واضحا عند من أنار الله بصيرته إلا أن بيان جرمهم وعظيم خطرهم في هذه الأوقات واجب, وتأخير ذلك أو كتمانه من قبل أهل العلم محرم وقد ظهر الإنكار عليهم بحمد الله من أهل العلم مجتمعين ومنفردين فلم يبق لهم مستمسك آلا الهوى وهذا ما كان يعلنه الشهيد آية النمر ويشد على ظلم وغطرسة آل سعود إذا لماذا تقتلون هذا الجواهر قاتلكم الله يا عديم الضمائر يا آل سعود وتتهمونه بالإرهاب ,وأنتم الإرهابيون  .

 

ولمعرفة حكم أفعالهم نعد بعض جرائمهم فمنها :

أ ـ التصدي للكلام في دين الله عز وجل بغير علم يؤهلهم لذلك .

ب ـ نسبة ما يفعلونه من الجرائم إلى دين الإسلام .

ت ـ تكفير المسلمين .

ث ـ قتلهم للمسلمين .

ج ـ قتلهم للمستأمنين .

ح ـ إعلانهم الخروج عن طاعة ولي الآمر في كل البلدان الإسلامية والعربية وقتلهم للعلماء الآجلة .

خ ـ إعلانهم استهداف بعض الأماكن والأشخاص بالقتل والتفجير والتدمير وكل يوم ينفذون خططهم في سوريا والعراق ولبنان ومصر واليمن حتى في نفس دول الخليج مثل الكويت واستهدفوا المسلمين الشيعة في مسجد الإمام الصادق عليه سلام الله وكذلك حتى في المنطقة الشرقية وقتلهم أيضاً للمسلمين الشيعة وهذه كلها من خطط الوهابية وآل سعود ومخابراتها .

د ـ خفرهم ذمة ولي الآمر والعلماء الأعلام الذين وجب طاعتهم حتى على من يتولى أمر الدولة ويلقب بولي أمر الدولة .

ذ ـ اعتداؤهم على الممتلكات المخزون من قوة الشعوب وكذلك اعتدائهم على أماكن حفظ الآمن في كل البلدان لأنهم إرهابيين لا يمزون بين الغدر والقتل وعلماً أن لا دين للإرهاب  .

ر ـ سعيهم ألي الإخلال بأمن البلدان وزرع الفتنة الطائفية .

ز ـ ترويعهم للآمنين في بلدانهم من قتل وتفجيرات وهدم البني التحتية .

س ـ سعيهم لانتقاص هيبة البلدان الإسلامية والعربية وتسليط الأعداء عليها وفتح ثغرات لأهل الكفر على أهل الإسلام 

وغير ذلك من الجرائم البشعة والأمور العظيمة المنكرة التي لم تعد خفية فقد شاهدها الناس وعانوا منها منذ عام 1991م وشهدوا عليهم بها وقانا الله شرهم ومنحنا الصبر, ومن المعلوم أن كل واحدة من العظائم السابقة محرمة ومن كبائر الذنوب فكيف بها مجتمعة .

ومن أدلة تحريم ذلك يا وهابية وآل سعود .. قول الله تعالى: {ولا تقولوا لما تصف السنتكم الكذب هذا حلال وهذا حرام لتفتروا على الله الكذب إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون}. ويقول سبحانه وتعالى: {قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله مالا تعلمون}. ويقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «أيما رجل قال لأخيه يا كافر فقد باء بها أحدهما» متفق عليه . ويقول صلى الله عليه وآله وسلم: «ومن دعا رجلا بالكفر أو قال عدو الله وليس كذلك إلا حار عليه» أخرجه الإمام مسلم . وقال تعالى في تحريم قتل المسلمين وغيرهم بغير حق : {ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق}. وقال: {ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيماً }

وأما تحريم الخروج على ولي الآمر فظاهر جدا فان الله أمر بطاعته في قوله سبحانه: {يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم}

 

ولكن المقصود هم علماء الأمة المشهورين بالعدل والفصل بالخير والشهرة بالعلم والمعرفة والحلم وشد اللحمة هم المراد بهم أولي الآمر لا حكام فجرة وملوك بطرة قتله يقتلون أخواتهم اليمنيين منذ 10 شهور ولم يراعوا حتى لأشهر الحرم الأربعة رجب المرجب وذي العقد وذي الحجة ومحرم الذي حرم فيه القتال . وبقوا مصرين يدمرون مدنهم ومنشأتهم والبني التحتية والأبرياء من الشعب من الشيوخ والنساء والأطفال وظلمهم للمناطق الشرقية الذين يسمونهم بالخوارج ويحللون قتلهم ونرى اليوم قتل العالم الفقيه العلامة الشهيد آية نمر محمد باقر النمر ولي أمر المسلمين الواجب طاعته أو احترامه لا تنفيذ حكم الإعدام به مع إرهابيين بحد زعمهم لتشويه سمعته واستغلال  هذه المادة الحرب ضد الإرهاب والإرهابيين وإذا هم الإرهابيين كما يقول الشاعر العراقي المرحوم بحر العلوم : فتاة لم تجد غير غبار الريح سترا

تخدم الحي ولا تملك من دنياه شبرا

وتود الموت كي تمتلك بعد الموت قبرا

فإذا الحفار فوق القبر يدعو :

أين حقي؟

ما لهذي وسواها غير ميدان الدعارة

لتبيع العرض في أرذل أسواق التجارة

واذا بالدين يرميها ثمانين حجارة

واذا القاضي هو الزاني ويقضي :

أين حقي؟

أين كان الدين عنها عندما كانت عفيفة

ومتى قدر حقاً لضعيف أو ضعيفة

ولماذا عدها زانية غير شريفة

الأن العرف لا يسمع منها :

أين حقي؟

كان من واجبه يمنحها عيش كفاف

قبل أن يضطرها تبتاع عيشاً بعفاف

ولماذا اغلظ القاضي لها وهو مناف

للنواميس ولا يسأل منها :

أين حقي؟

كم زنى القاضي وكم لاط بولدان وحور

واحتسى أوفى كؤوس من اباريق الفجور

أين كان الدين من اجرام قاضيه الخطير

أين حقي؟

القاضي الدين تمييز على حال الجماعة

اعليه الحكم لا يسري وان يأبى اتباعه

أم قضاة الدين ادرى بأساليب الشفاعة

واذا الدين ارتضاها لم يطالب :

أين حقي؟

ولنسعى لتطهير بيت الله الحرام وقبر رسوله من يد هؤلاء المرائين

السائرين وراء فسادهم وشهوتهم تخطيط لهدم المدن وقتل الأبرياء من الدول العربية والإسلامية وإشاعة الطائفية في صفوف العالم وغير ذلك أن كل الرذائل ناشئة في الوهابية وعرش آل سعود هو من ضعف معرفة الله والتكبر ولهذا هم بعيدين عن روح الله سبحانه , عكس الشهداء في المناطق الشرقية وحتى من نفس المسلمين السنة المخالفين لعرش آل سعود هو مصيرهم الإعدام والحرق وحتى الألف من النساء في غيابات سجون آل سعود وتحت وط وتهذيب الأمرين بالمعرف الفاسقين وصدقوا لو عرف المجتمعات انه تعالى أحسن من كل حسن في جميع الأحوال

والأزمنة، لما انصرف عن الإستيناس به سبحانه".. الإنسان جاهل تماماً بمقام الربوبية!.. في الدنيا حاول أن تصل إلى مقام الأنس برب العالمين.. هنيئاً لمن كانَ أنسهُ برب العالمين!.. هذا الشخص  قد لا يعرف قدره في الدنيا، فهذا الفقيد الشهيد النمرالغالي عندما كانَ يذهب لزيارة الحرم، كانَ يذهب لوحدهِ، وصلاةُ جماعتهِ لم تكن بتلكَ الصلاة الجماهيرية.. ولكن هذهِ الدُنيا تفنى وتذهب، وقيمة الاستيناس هي بالله -عزَ وجل- {وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ}.. حيث أن الإنسان يبقى آلاف السنين في القبر، وآلاف السنين في عرصات القيامة {كَأَلْفِ سَنَةٍ مِّمَّا تَعُدُّونَ}.. لذا المؤمن يحتاج إلى أنيس، والذي يأنس بالله -عزَ وجل- قد لا يكون لهُ هذهِ المواقف، فهناك قومٌ يدخلون الجنة، بلا حساب.. عن أبي حمزة الثمالي، عن علي بن الحسين (عليه السلام) قال: (إذا جمع الله -عز وجل- الأولين والآخرين، قام مناد فنادى يسمع الناس، فيقول: أين المتحابون في الله)؟.. قال: (فيقوم عنق من الناس، فيقال لهم: اذهبوا إلى الجنة بغير حساب).. قال: (فتلقاهم الملائكة فيقولون: إلى أين؟.. فيقولون: إلى الجنة بغير حساب).. قال: (فيقولون: فأي ضرب أنتم من الناس؟.. فيقولون: نحن المتحابون في الله).. قال: (فيقولون: وأي شيء كانت أعمالكم؟.. قالوا: كنا نحب في الله، ونبغض في الله).. قال: (فيقولون: نعم أجر العاملين)!.. أحباب الله -عز وجل- أجلّ من أن يوقفهم رب العالمين في هذهِ المواقف العصيبة !...

وأما خفر الذمم ونقضي العهود فان الله تعالى يقول: {يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود}. ويقول صلى الله عليه وآله وسلم: «المسلمون تتكافأ دماؤهم يسعى بذمتهم أدناهم ويجير عليهم أقصاهم وهم يد على من سواهم» أخرجه الأمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه. قال البغوي في شرح السنة النبوية الشريفة يسعى بذمتهم أدناهم أي أن واحدا من المسلمين إذا أمن كافرا حرم على عامة المسلمين دمه وان كان هذا المجير أدناهم قبل أن يكون عبدا أو امرأة أو عينا تابعا أو نحو ذلك فلا يخفر ذمته. وكل ذلك تحقيقا للصدق الذي جاء به الإسلام والوفاء بالعهد وتحريم الغدر فالإسلام ليس دين الغدر والخيانة بل تلك صفات أهل النفاق يا وهابية يا قاعدة يا داعش يا إرهابيين يا آل سعود . وإذا كان هذا في أدنى المسلمين فكيف بذمة ولي الآمر وإذا كان الكافر قد دخل البلاد بأمان أو بما يعتقده هو أنه أمان وجب تأمينه وحرم الاعتداء عليه والغدر به يا آل سعود يا وهابية! . هذه بعض الأدلة التي تبين شناعة تلك الأفعال أوردة مختصرة لقصد التحذير من تلك الفعال وإلا فنصوص الكتاب والسنة بحمد الله جاءت وافية شافية في هذا الباب. ثم أن من نظر إلى هذه الجرائم وما يترتب عليها من السعي في إخلال الأمن وترويع الناس واضطراب أحوالهم علم أن هذا ضرب من الحرابة والفساد التي حرمها الله أشد التحريم في قوله تعالى: {إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم }.. نعم أن هؤلاء تلاميذ مدارسكم يا وهابيين . أن الشهيد النمر هو المتربي

في مدرسة أهل البيت (عليهم سلام الله)، يضع يدهُ على اللُب وعلى العلة!.. هذا المرجع الشهيد الفقيد يعالج القضية من جذورها يقول: إن أحببتَ شيئاً لجماله؛ هناكَ أجمل!.. وإن أحببته لكماله؛ هناكَ أكمل!.. وكذلك فإن محبة الفانيات توجب القلق والخوف، لأنه هذا الشيء قد يذهب من يدك أو يموت.. ولكن محبة الله -عزَ وجل- تدفع الشرور، وتُعطيكَ البهجة.. وهذا المرجع شاء الله -عزَ وجل- أن يكون اسماً على مُسمى إلى آخر أيام حياتهِ، وهو يمازح من يكون في مجلسه.. ست وخمسون سنة ومصوب بعيارات نارية لآن خطاباته التي انتقد فيها أسرة آل سعود الحاكمة الظالمة ,

اشتهر النمر بإطلاقه العديد من التصريحات المعارضة للنظام السعودي، ففي مارس 2009 وجّه انتقادات عنيفة للحكومة بسبب أحداث البقيع وطالب بانفصال المنطقة الشرقية عن السعودية إذا كانت حقوق الأقلية الشيعية لم تحترم. وأعتقل بسبب هذه التصريحات و أفرج عنه لاحقا ويعتبر النمر أحد أبناء الطائفة الشيعية الذين يتهمون السلطات السعودية بتهميشهم في الوظائف الإدارية والعسكرية، خصوصا في المراتب العليا من الدولة. وفي خطبة ألقاها بتاريخ 16 يونيو 2012 عبّر عن ارتياحه لرحيل ولي العهد السابق وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز  .

وأما خفر الذمم ونقض العهود فان الله تعالى يقول: {يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود}. ويقول صلى الله عليه وسلم: «المسلمون تتكافأ دماؤهم يسعى بذمتهم أدناهم ويجير عليهم أقصاهم وهم يد على من سواهم» أخرجه الأمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه. قال البغوي في شرح السنة يسعى بذمتهم أدناهم أي أن واحدا من المسلمين إذا أمن كافرا حرم على عامة المسلمين دمه وان كان هذا المجير أدناهم قبل أن يكون عبدا أو امرأة أو عينا تابعا أو نحو ذلك فلا يخفر ذمته. وكل ذلك تحقيقا للصدق الذي جاء به الإسلام والوفاء بالعهد وتحريم الغدر فالإسلام ليس دين الغدر والخيانة بل تلك صفات أهل النفاق. وإذا كان هذا في أدنى المسلمين فكيف بذمة ولي الآمر وإذا كان الكافر قد دخل البلاد بأمان أو بما يعتقده هو أنه أمان وجب تأمينه وحرم الاعتداء عليه والغدر به . هذه بعض الأدلة التي تبين شناعة تلك الأفعال أوردناها مختصرة لقصد التحذير من تلك الفعال وإلا فنصوص الكتاب والسنة بحمد الله جاءت وافية شافية في هذا الباب. ثم ان من نظر الى هذه الجرائم وما يترتب عليها من السعي في إخلال الآمن وترويع الناس واضطراب أحوالهم علم أن هذا ضرب من الحرابة والفساد التي حرمها الله أشد التحريم في قوله تعالى: {إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فساداً أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم }. وصدقوا أن دم هؤلاء الشهداء الأبرياء لا تفوت دون عقاب رباني أنظر كيف كانت عاقبة صدام حسين عندما قتل الشهيد الفيلسوف آية الله الشهيد محمد باقر الصدر وأخته العلوية المبلغة الشهيدة بنت الهدى الصدر وبها زال حكمه واليوم أن دم الشهيد النمر سوف يزل عرش هؤلاء المجرمين القتله وأقدم خالص تعازي إلى ولي العصر الأمام المهدي عج الله فرجه ولسماحة الإمام السيستاني والإمام الخامنئي والسيد آية الله نصر الله ولكل من السيد مفتي ديار مصر الدكتور أحمد الطيب ولعائلة الشهيد النمر ولجميع أهل المنطقة الشرقية وعلماء القطيف وصفوي والأحساء والعوامية والبحرين وكافة المحبين ونسأل الله ان يقي الله بلداننا و سائر بلدان المسلمين من الشرور والفتن وسائر المصائب والآفات ويقر أعيننا بعز دينة ونصرة جيوشنا على عصابات داعش الإرهابية ومن يسندها من الجبناء وحي الله الجيش والحشد الشعبي ووفق الله علماءنا الإعلام وولاة الأمر لما فيه الخير والصلاح والهداية للإسلام والمسلمين ومواطنيها من جميع الأديان يهود العرب والمسيحيين والصابئة والأيزدين والشبك والعلويين والدروز وكل أصحاب الشهادتين والموحدين ويداً بيد لتعاون والتآخي وشد اللحمة وجمع الشمل وإكرام المهجرين والأيتام والأرامل  والمسنين والمعوقين وسبحان الله الولي النصير والقادر المقتدر واهدي ثواب الفاتحة لأرواح المؤمنين مقرونة بالصلاة والسلام على محمد وآل محمد ولروح أمي وأبي منها نصيباً وأرجو دعواتكم القلبية الصالحة بالشفاء واعتذر لعدم المثابرة لكتابة المواضيع لأن المرض لا يعطيني وقتاً وأرجو منكم الدعوات القلبية الصالحة. وللعلم أن آل سعود لم تسلم جثمان الشهداء لذويهم لأن الجثمان  لم  يتمكن من التعرف عليه لأن التعذيب وقطع الأعضاء  لا يتمكن أن يتعرف عليه , ولذا نطلب من جمعيات حقوق الإنسان وغيرها من الجمعيات الإنسانية بالتدخل وفحص الجثث وخصوص بريطانيا وسويسرا وألمانيا وأمريكا و روسيا وفرنسا والصين ,, والله خير حافظ وهو أرحم الراحمين .

  

سيد صباح بهباني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/01/03



كتابة تعليق لموضوع : الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : الحزم ، في 2020/03/29 .

يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود.
اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك.
اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان.
اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Saya ، على هذا هو علي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اللهم صل على محمد وال محمد أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... انا اقرأ هذه المقالة في أيام عظيمة هي ليال القدر وذكرى استشهاد أمير المؤمنين علي عليه السلام وجسمي يقشعر لهذه المعلومات كلما قرأت أكثر عنه أشعر أني لا أعرف عن هذا المخلوق شيئا كل ما اقرأ عنه يفاجأني أكثر سبحان الله والحمد لله الذي رزقنا ولايته ومحبته بمحبته ننجو من النار نفس رسول الله صلى الله عليه وآله لا عجب أن في دين الإسلام محبته واجبة وفرض وهي إيمان وبغضه نفاق وكفر

 
علّق Saya ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا بالمناسبة اختي الكريمة نحن مأمورون بأن نصلي على محمد وال محمد فقد جاء عن النبي صلى الله عليه وآله لا تصلوا علي الصلاة البتراء قالوا وكيف نصلي عليك قال قولوا اللهم صل على محمد وال محمد اما بالنسبة للتلاعب فأنا شخصياً من المؤمنين بأن حتى قرأننا الكريم قد تعرض لبعض التلاعب ولكن كما وردنا عن ائمتنا يجب أن نلتزم بقرأننا هذا حتى يظهر المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف

 
علّق Saya ، على رؤيا دانيال حول المهدي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : أحسنت اختي بارك الله فيك وزادك علما ونورا.... نحن الشيعة عندنا في بعض تفاسير القرآن الكريم ان كلمة "الإنسان" يقصد بها علي عليه السلام وليس دائما حسب الآية الكريمة وهنالك سورة الإنسان ونزلت هذه السورة على أهل البيت عليهم السلام في قصة طويلة... ومعروف عندنا أن المهدي المنتظر عجل الله فرجه الشريف يرجع نسبه إلى ولد فاطمة وعلي عليهما السلام

 
علّق A H AL-HUSSAINI ، على هادي الكربلائي شيخ الخطباء .. - للكاتب حسين فرحان : لم أنسه إذ قام في محرابه ... وسواه في طيف الكرى يتمتع .. قصيدة الشيخ قاسم محيي الدين رحمة الله عليه .

 
علّق muhammed ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جهد تؤجرين عليه ربي يوفقك

 
علّق ابومطر ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : والله لو هيجو شايفك ومتحاور وياك، كان لادخل الاسلام ولاتقرب للاسلام الحمدلله انك مطمور ولكن العتب على الانترنت اللي خلة اشكالكم تشخبطون. ملاحظة: لاادافع عن مذهب معين فكل المذاهب وضعت من قبل بشر. احكم عقلي فيما اسمع

 
علّق يوسف البطاط ، على السيدة ام البدور السواطع لمحة من مقاماتها - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة اللّٰه وبركاته أحسنتم جناب الشيخ الفاضل محمد السمناوي بما كتبته أناملكم المباركة لدي استفسار حول المحور الحادي عشر (مقام النفس المُطمئنَّة) وتحديداً في موضوع الإختبار والقصة التي ذكرتموها ،، أين نجد مصدرها ؟؟

 
علّق رعد أبو ياسر ، على عروس المشانق الشهيدة "ميسون غازي الاسدي"  عقد زواج في حفلة إعدام ..!! : لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم حقيقة هذه القصة أبكتني والمفروض مثل هكذا قصص وحقائق وبطولات يجب أن تخلد وتجسد على شكل أفلام ومسلسلات تحكي الواقع المرير والظلم وأجرام البعث والطاغية الهدام لعنة الله عليه حتى يتعرف هذا الجيل والأجيال القادمة على جرائم البعث والصداميين وكي لا ننسى أمثال هؤلاء الأبطال والمجاهدين.

 
علّق منير حجازي ، على الكتاب والتراب ... يؤكدان نظرية دارون   - للكاتب راسم المرواني : في العالم الغربي الذي نشأت فيه ومنه نظرية التطور . بدأت هذه النظرية تتهاوى وبدأوا يسحبونها من التدريس في المدارس لا بل في كل يوم يزداد عدد الذين يُعارضونها . انت تتكلم عن زمن دارون وادواته ، ونحن اليوم في زمن تختلف فيه الادوات عن ذلك الزمن . ومن المعروف غربيا أنه كلما تقدم الزمن وفر للعلماء وسائل بحث جديدة تتهاوى على ضوئها نظريات كانت قائمة. نحن فقط من نُلبسها ثوب جديد ونبحث فيها. دارون بحث في الجانب المادي من نظريته ولكنه قال حائرا : (اني لا أعلم كيف جُهز هذا الإنسان بالعقل والمنطق). أن المتغيرات في هذا الكون لا تزال جارية فلا توجد ثوابت ولا نظريات ثابتة ما دامت تخرج من فكر الإنسان القاصر المليء بالاخطاء. ولهذا اسسوا مختلف العلوم من أجل ملاحقة اخطاء الفكر ، التي سببت للناس المآسي على مرّ التاريخ ، فوضعوا مثلا : (علم الميزان ، معيار العلوم ، علم النظر ، علم الاستدلال ، قانون الفكر ، مفتاح العلوم ) وكُلها تندرج تحت علم المنطق. ان تشارلز دارون ادرك حجم خطر نظريته ولذلك نراه يقول : (ان نظرية التطور قد قتلت الله وأخشى أن تكون نتائجها في مستقبل الجنس البشري أمرا ليس في الحسيان).

 
علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات

 
علّق صادق ، على ان كنتم عربا - للكاتب مهند البراك : طيب الله انفاسكم وحشركم مع الحسين وانصاره

 
علّق حاج فلاح العلي ، على المأتم الحسيني واثره بالنهضة الحسينية .. 2 - للكاتب عزيز الفتلاوي : السلام عليكم ... موضوع جميل ومهم واشكر الأخ الكاتب، إلا أنه يفتقر إلى المصادر !!! فليت الأخ الكاتب يضمن بحثه بمصادر المعلومات وإلا لا يمكن الاعتماد على الروايات المرسلة دون مصدر. وشكراً

 
علّق نجاح العطية الربيعي ، على مع الإخوان  - للكاتب صالح احمد الورداني : الى الكاتب صالح الورداني اتق الله فيما تكتب ولا تبخس الناس اشياءهم الاخ الكاتب صالح الورداني السلام عليكم اود التنبيه الى ان ما ذكرته في مقالك السردي ومقتطفات من تاريخ الاخوان المسلمين هو تاريخ سلط عليه الضوء الكثير من الكتاب والباحثين والمحللين لكنني احب التنبيه الى ان ماذكرته عن العلاقة الحميمة بين الاخوان والجمهورية الاسلامية ليس صحيحا وقد جاء في مقالك هذا النص (وعلى الرغم من تأريخهم الأسود احتضنتهم الجمهورية الإسلامية.. وهى لا تزال تحترمهم وتقدسهم .. وهو موقف حزب الله اللبنانى بالتبعية أيضاً.. وتلك هى مقتضيات السياسة التي تقوم على المصالح وتدوس القيم)!!!!؟؟؟ ان هذا الكلام يجافي الحقائق على الارض ومردود عليك فكن امينا وانت تكتب فانت مسؤول عن كل حرف تقوله يوم القيامة فكن منصفا فيما تقول (وقفوهم انهم مسؤولون) صدق الله العلي العظيم فالجمهورية الاسلامية لم تداهن الاخوان المسلمين في اخطاءهم الجسيمة ولا بررت لهم انحراف حركتهم بل انها سعت الى توثيق علاقتها ببعض الشخصيات التي خرجت من صفوف حركة الاخوان الذين قطعوا علاقتهم بالحركة بعد ان فضحوا انحرافاتها واخطاءها وتوجهاتها وعلاقتها المشبوهة بامريكا وال سعود وحتى ان حزب الله حين ابقى على علاقته بحركة حماس المحسوبة على الاخوان انما فعل ذلك من اجل ديمومة مقاومة العدو الصهيوني الغاصب ومن اجل استمرار حركات المقاومة في تصديها للكيان الغاصب رغم انه قد صارح وحذر حركة حماس باخطاءها واستنكر سلوكياتها المنحرفة حين وقفت مع الجماعات التكفيرية الداعشية المسلحة في سوريا ابان تصدير الفوضى والخريف العربي الى سوريا وجمد علاقته بالكثير من قياداتها وحذرها من مغبة الاندماج في هذا المشروع الارهابي الغربي الكبير لحرف اتجاه البوصلة وقلبها الى سوريا بدلا من الاتجاه الصحيح نحو القدس وفلسطين وقد استمرت بعدها العلاقات مع حماس بعد رجوعها عن انحرافها فعن اي تقديس من قبل ايران لحركة الاخوان المجرمين تتحدث وهل ان مصلحة الاسلام العليا في نظرك تحولت الى مصالح سياسية تعلو فوق التوجهات الشرعية وايران وحزب الله وكما يعرف الصديق والعدو تعمل على جمع كلمة المسلمين والعرب وتحارب زرع الفتنة بينهم لا سيما حركات المقاومة الاسلامية في فلسطين وانت تعرف جيدا مدى حرص الجمهورية الاسلامية على الثوابت الاسلامية وبعدها وحرصها الشديد عن الدخول في تيار المصالح السياسية الضيقة وانه لا شيء يعلو عند ايران الاسلام والعزة والكرامة فوق مصلحة الاسلام والشعوب العربية والاسلامية بل وكل الشعوب الحرة في العالم ووفق تجاه البوصلة الصحيح نحو تحرير فلسطين والقدس ووحدة كلمة العرب والمسلمين وان اتهامك لايران بانها تقدس الاخوان المجرمين وتحتضنهم وترعاهم فيه تزييف وتحريف للواقع الميداني والتاريخي (ولا تبخسوا الناس أشياءهم) فاطلب منك توخي الدقة فيما تكتب لان الله والرسول والتاريخ عليك رقيب واياك ان تشوه الوجه الناصع لسياسة الجمهورية الاسلامية فهي دولة تديرها المؤسسات التي تتحكم فيها عقول الفقهاء والباحثين والمتخصصين وليست خاضعة لاهواء وشهوات النفوس المريضة والجاهلة والسطحية وكذلك حزب الله الذي يدافع بكل قوته عن الوجود العربي والاسلامي في منطقتنا وهو كما يعرف الجميع يشكل رأس الحربة في الدفاع عن مظلومية شعوبنا العربية والاسلامية ويدفع الاثمان في خطه الثابت وتمسكه باتجاه البوصلة الصحيح وسعيه السديد لعزة العرب والمسلمين فاتق الله فيما تكتبه عن الجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله تاج راس المقاومة وفارسها الاشم في العالم اجمع اللهم اني بلغت اللهم اشهد واتمنى ان يقوي الله بصيرتك وان يجعلك من الذين لا يخسرون الميزان (واقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان) صدق الله العلي العظيم والسلام عليكم الباحث نجاح العطية الربيعي

 
علّق محمد حمزة العذاري ، على شخصيات رمضانية حلّية : الشهيد السعيد الشيخ محمد حيدر - للكاتب محمد حمزة العذاري : هذا الموضوع كتبته أنا في صفحتي في الفيس بك تحت عنوان شخصيات رمضانية حلية وكانت هذه الحلقة الأولى من ضمن 18 حلقة نزلتها العام الماضي في صفحتي وأصلها كتاب مخطوط سيأخذ طريقه الطباعة وأنا لدي الكثير من المؤلفات والمواضيع التي نشرتها على صفحات الشبكة العنكبوتية الرجاء اعلامي عن الشخص او الجهة التي قامت بنشر هذههذا الموضوع هنا دون ذكر اسم كاتبه (محمد حمزة العذاري) لاقاضيه قانونيا واشكل ذمته شرعا ..ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الاخ الكاتب ... اسم الكاتب على اصل الموضوع منذ نشره ومؤشر باللون الاحمر اسقل الموضوع ويبدو انك لم تنتبه اليه مع تحيات ادارة الموقع .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جواد البولاني
صفحة الكاتب :
  جواد البولاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net