صفحة الكاتب : د . طالب الصراف

ستبقى الثورة اليمنية متأجج سعيرها وزمر ال سعود وقودها
د . طالب الصراف

نعم ها هي بالامس واليوم الجماهير الشعبية اليمنية في كافة مدن اليمن السعيد الحر - التي التزمت الارض وصبرت على البلاء-تعبر عن انتصارات ميلاد ثورتها السنوية بملايين الثائرين من كافة طبقات الشعب اليمني؛ رجالا ونساء شيوخا واطفالا يغردون باناشيد الانتصارات على العدوان السعودي الصهيوني وبقية عملاء المخابرات العالمية، وعلـى كل الدول المارقة المتحالفة على دعم الظلم والعدوان والتي تجاوز عددها اكثر من 12دولة بالاضافة لحكومة ال سعود, كلها لم تستطع من ايقاف مسيرة الثورة اليمنية كما فعلوا في انتفاضات الربيع العربي من تدخلات ادت الى انحراف مسيرتها واهدافها الاولى التي قامت بها الشعوب العربية المضطهدة من اجل الحرية والاستقلال، الا ان التحاف السعودي الصهيوني المكشوف هو الذي اطاح بتلك الانتفاضات التي لا ترقى الى ثورات كما هو الحال في الثورة اليمنية النقية الصافية التي ابعدت كل المحاولات التي ارادت التدخل في شأنها الداخلي وبث الفرقة بين صفوف الثائرين وقياداتهم المخلصة للوطن والشعب. 

 
لقد بذلت عائلة ال سعود الغالي والنفيس واستخدمت لبوس كل وسائل الذل والاهانة في سبيل ايقاف المد الثوري الجهادي للثورة اليمنية الذي بات انتصاره قاب قوسين او ادنى، وحكومة ال سعود اليوم تحاول استخدام كل الوسائل والسبل والوساطات المتاحة لانهاء عدوانها بما يناسب حفظ ماء وجهها من الهزيمة التي بانت وباتت واضحة لكل متابع لنهاية هذا العدوان السعودي الغاشم. وماتفاوضها مع رجال وصناديد اليمن الشرفاء الا دلالة على خذلان وهزيمة ال سعود الذين اطلقوا على الثوار بالامس كل الالفاظ التي تنطبق على ال سعود انفسهم كما يقول المثل العربي:"رمتني بدائها ونسلت" فان الوهابيين هم منابر الشرك والطائفية وهم الضالون المضلون والفاسدون المفسدون والزالون المزلون يتلونون تلون الحرباء، وهم اليوم يخدعون الجهلاء بالمال والترهيب والارهاب فاوقعوهم بالتهلكة، كل ذلك من اجل البقاء على كرسي الحكم ولكن هيهات هيهات فانهم مندثرون. وما عملية تبادل الاسرى الا اعتراف صريح بفشل عملية (الهدم) التي هدمت البنية التحتية على ارض اليمن وسفكت دماء الاطفال والنساء والعجزة وتهديم المستشفيات التي شيدتها المنظمات الانسانية العالمية كمنظمة (اطباء بلا حدود)، وقد وذكرت ذالك وسائل الاعلام العالمية كموقع وفضائية بي بي سي في ٢٧-١٠-٢٠١٥، الا ان بريطانيا وامريكا وفرنسا وبعض الدول الاوربية لا تزال تجد لها اسواقا لبيع السلاح الى ال سعود لسفك دماء ابناء اليمن ليل نهار، ولا ننسى تهديم المدارس والجامعات وكل ما ينتمي الى مراكز التعليم والثقافة بل كل ما ينطوي تحت تعريف البنية التحتية لليمن العزيز. 
 
ان عائلة ال سعود سوف تستسلم لكل ما يملى عليها من شروط من قبل الثوار في المفاوضات الجارية عاجلا ام اجلا لانها علمت علم اليقين بان حلفائها بالامس ليس كما هم عليه اليوم، فقد انتهت مرحلة الدعم المفتوح، وسنبين اسباب ذلك فبعد ان كانت عائلة ال سعود قطب الرحى للولايات المتحدة الامريكية في المنطقة وبوابتها للتدخل في شؤون دول الشرق الاوسط، وكذلك ضمان تدفق النفط السعودي الى امريكا مقابل ضمان الامن والاستقرار لحكومة ال سعود في الحكم، وكذلك تولي ال سعود الهيمنة على كل الجزيرة حتى الدويلات الغير تابع لحكم ال سعود كالامرات والكويت وقطر والبحرين وغيرها من التي تطال لها يد ال سعود الملطخة بدماء ابناء الشعوب العربية. ولما بلغت حكومة العائلة السعودية هذه المرحلة من الهيمنة على الحكومات العربية الضعيفة اقتصاديا ومكانة، اتاحت لها الحكومات الاجنبية الاستعمارية في التآمر على الحكومات الوطنية كما حدث في التآمر على الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر والعراقي عبد الكريم قاسم والسوري حافظ الاسد، واليوم التآمر على الجيش اليمني من قبل الصهيونية باستخدام عائلة ال سعود لانه كان ولا يزال من اقوى الجيوش العربية عددا وعدة ولأنه من الجيوش التي تهدد امن اسرائيل ووجوده، وان هذا الجيش ليس كمثل الحكومات والجيوش المنبطحة للحكام وعملائهم كجيش نظام ال سعود المستسلم لحفنة من العملاء من مراهقي النظام السعودي حارس المجرمين الصهاينة والمخابرات العالمية وراعي الارهاب. ومما يذكر هنا ان البرلمان الاوربي وافق بالاغلبية الساحقة على ايقاف تسليح الحكومة السعودية لانها مصدر الارهاب واشار بان الدولتين اللتان تزودان الحكومة السعودية بالاسلحة هما الولايات المتحدة الامريكية وبريطانية. وقد ذكرت صحيفة The Independent البريطانية في ١٩-٣-٢٠١٦ بان "السعودية وحلفاءها يمكن محاسبتهم كمجرمي حرب وتقديمهم الى المحاكم الدولية".  
 
ان المشهد السياسي والعقائدي الثوري علـى ارض اليمن بزعامة السيد عبد الملك الحوثي والـرئيس علي عبد الله صالح وتحالفهما يذكرني بالتحالف بل بالوحدة التي تشيدت بين منظمة امل وحزب الله في جنوب لبنان، هذه الوحدة الحقيقية التي هزمت جيوش الصهيونية في جنوب لبنان ثم انتصرت مرة اخرى على الصهيونية عند حربها على غزة التي حقق فيها الفلسطينيون انتصارا انتصر فيه العرب على الصهاينة لاول مرة منذ الاحتلال الصهيوني لأرضهم، وقد تحقق ذلك بتزويدهم بالأسلحة وخبرات حزب الله في مواجهة الصهاينة. ولا بد من التأكيد بان هذه التظاهرات المليونية التي خرج فيها الشعب اليمني متظاهرا ومحتفلا بمرور سنة على ثورته ضد ال سعود  واسيادهم الصهاينة والمخابرات العالمية والحكومات العميلة تدل دلالة واضحة وقاطعة لا لبس فيها بان الشعب اليمني باكمله يرفض الحياة مع ال سعود على الطريقة التي كانت قبل ثورته المنتصرة باذن الله وارادة المخلصين المؤمنين، فان ابناء اليمن اليوم يعيشون فجرا جديدا في حياتهم اليومية فجر الحرية والعزة والكرامة وسحق الماضي الذي دنسه ال سعود بالتكبر على ابناء اليمن والاصرار على اذلالهم لقاء اجور العمل المذلة التي لا توفر حتى لقمة العيش اليسيرة، فبايدهم وسواعدهم شيدوا الابنية والجسور والشوارع وكل البنية التحتية في الجزيرة العربية، وكان جزاءهم لذلك الذبح والقتل للاطفال والنساء بالقنابل والصواريخ الصهيونية وتدمير البنية التحتية لليمن السعيد. 
 
اما هذه المباحثات التي نسمع عنها والتي تقام في الكويت فلا امل في نجاحها الا اذا كانت عائلة ال سعود على حافة الانهيار وهي فعلا وصلت الى هذه المرحلة ويخطأ' من يظن عكس ذلك، وقد تحدث الاعلام الاوربي والامريكي بصراحة عن هذا الانهيار للحكم السعودي، ولكن الاعلام العربي لا يعرف مفهوم "ظلام الليل" حتى تغيب الشمس وحين يعيش الليل فعلا فيقول:"هذا ليل" فلا يحلل للاحداث ولا يتوقع الا حين يحدث التغيير فعلا (وان غدا لناظره لقريب)، وقبل خمس سنوات نقلنا تحليلا للمفكر الامريكي نوم جومسكي حيث قال " حين تجد امريكا من يضمن مصالحها في منطقة الخليج فستقوم بتغيير انظمة الخليج وتتخلــى عنها"، واليوم نحن نسمع تصريحات الادارة الامريكية وخاصة رئيسها اوباما وبعض اعضاء الكونكرس من الجمهوريين والديمقراطيين اذ يلقون اللوم على العائلة السعودية ويتهمونها بانها مصدر الارهاب في الشرق الاوسط والعالم بما اظهروا وكشفوا من وثائق ودلائل يدينون بها حكام السعودية وخاصة تفجيرات ١١/٩ التي هزت امريكا حيث كان من بين المتهمين ١٥ سعوديا من اصل ١٩ متهما، واليوم انكشفت هذه القضية بشدة من قبل الادعاء العام ومحامي عوائل القتلى الذين يطالبون بمحاكمة المجرمين من ال سعود الذين اصبحوا اليوم يشار اليهم بالبنان وبصراحة انهم مصدر الارهاب العالمي، وان وسائل الاعلام العالمية في ثورة عارمة لكشف المستور بالاضافة للمعلوم من جرائم وهابية السعودية.    
 
 
 
 ايها البعض من الاعلام العربي اما انتهى عصر عبوديتكم لال سعود وتنتفضوا باقلامكم لتخرج من اسواق النخاسة والابتذال والعيش الرخيص لترتفع وتسمو الى رتبة المقاومة والعزة والكرامة، ام ان لا كرامة لمن لا كرامة له؟ وقد حان الان للاعلام المقاوم والثوري ان ينقل بصدق وامانة عما يحدث في اليمن من جرائم العدوان السعودي الوهابي الارهابي، وكذلك ايضاح حقيقة تدخل هيئة الامم المتحدة في هذه المفاوضات التي لايأمل منها ابناء اليمن الا ايقاف سفك دماء ابناء شعبهم ومحاسبة العائلة السعودية لما قامت به من اعمال اجرامية، ويجب كذلك ان تحاسب هذه العائلة تحت طائلة الشريعة الاسلامية والقوانين الدولية في مقاضاة المجرمين امام المحاكم الدولية، ودفع تعويضات لذوي الشهداء واعادة بناء ما دمرته طائرات العدو الوهابي الصهيوني ووسائل العدوان الاجرامية الاخرى، واي اجرام يفوق ويتجاوز اجرام ال سعود في اليمن وبقية الاقطار العربية الاخرى التي زرعت فيها عائلة ال سعود الارهاب وأحلت بها الدمار؟ ان عدد وسائل الاعلام العالمية الحرة بكل انواعها المرئية والمسموعة وكثرة عناوينها التي لاتعد ولا تحصى اصبحت في حالة حرب على الارهاب السعودي دون هوادة حتى نهاية الحركة الارهابية الوهابية الطاغوتية الكافرة، وقد امر الله سبحانه محاربة الطواغيت الكفرة: " والذين كفروا يقاتلون في سبيل الطاغوت فقاتلوا اولياء الشيطان ان كيد الشيطان كان ضعيفا" نعم لقد قاتل ابناء اليمن شياطين الوهابية في سبيل الله والوطن والعرض والنساء والعجزة والاطفال فحق على الله نصر المؤمنين. وستبقى الثورة اليمنية بركان متفجر حتى اندثار عائلة ال سعود التي تعيش الان روعات الفزع وهول المطلع.

  

د . طالب الصراف
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/04/24



كتابة تعليق لموضوع : ستبقى الثورة اليمنية متأجج سعيرها وزمر ال سعود وقودها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عماد الاخرس
صفحة الكاتب :
  عماد الاخرس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net