صفحة الكاتب : د . طالب الصراف

هل المذاهب الاسلامية مجوسية؟ كما يقول مفتي السعودية !
د . طالب الصراف

يقول عبد العزيز ال الشيخ مفتي السعودية “يجب ان نفهم ان هؤلاء (الايرانيون ) ليسوا مسلمين، فهم ابناء المجوس وعداؤهم مع المسلمين امر قديم وتحديدا مع اهل السنة والجماعة”. فاذا صح هذا القول فان المذاهب السنية الاربعة اصبحت مطعونة بمصادر تشريعاتها الاسلامية التي هي؛ القرآن وتفاسيره، والسنة النبوية، والاجماع والقياس، فان الاغلبية المطلقة من علماء السنة غير عرب امثال الطبري من محافظة طبرستان من شمال ايران وهو صاحب اشهر كتابين في التآريخ وتفسير القرآن الكريم وفقيه ايضا ولقب بامام المفسرين ٢٢٤ - ٣١٠هجرية  ،وابو حنيفه صاحب القياس واحمد بن حنبل الذي كان ابوه وجده يعملان في (مرو) في بلاد فارس، وكذلك الرازي والزمخشري وابو احمد العسكري والحاكم والبغوي واصحاب الصحاح السته دون استثناء واحد منهم كالبخاري ومسلم النيسابوري وابن داود وابن ماجة و النسائي والترميذي، وقد ولد اصحاب الصحاح الستة في وسط ايران او شمالها ولا يوجد بينهم عربي فكلهم من الناطقين بالفارسية التي اشتقت منها اللغات الآرية الاوربية وليست السامية.واما الشعراء الفرس امثال ابي نؤاس وبشار بن برد وعلماء النحو العربي كسيبويه وابن درستويه والمبرد، وابو حامد الغزالي الفيلسوف والفقيه صاحب كتاب احياء علوم الدين واحد زعماء المدرسة الاشعرية التي اعتمدها مؤتمر (غروزني) الاخير لاهل السنة والجماعة، وتوجد قائمة طويلة تضم علماء الاسلام (السنة)من اصول ايرانية - مجوسية كما يقول مفتي السعودية - في جميع الاختصاصات، وقد كانوا على المذاهب السنية منذ فجر الاسلام، وقد قننوا تلك المذاهب والتشريعات الاسلامية في كتب مطولة حتى اصبح يقال “ ان علماء السنة الاوائل من الفرس وعلماء الشيعة من العرب بزعامة ال بيت النبي محمد (ص) عليهم اجمعين”.وان استثنينا احد هؤلاء العلماء من تهمة مفتي الوهابية فلابد ان يكون ذالك العالم المسلم من علماء بغداد او الكوفة او البصرة اي من ابناء العراق الجار الشقيق الى ايران حيث اختلطت الانساب كما ذكرنا عن احمد بن حنبل حتى مجيئ الدولة الفاطمية في مصر التي ازدهر فيها العلم واتهمت هي الاخرى بالمجوسية، واليقين الذي لا يقبل الشك ان الدولة الفاطمية هي التي شيدت اكبر مركز للدراسات الاسلامي واكثرها شهرة في مصر، اذ شيد الفاطميون جامعتها منارة العلم في القاهرة التي سميت بجامعة (الزهراء) تيمنا بفاطمة الزهراء عليها السلام والتي يطلق عليها اليوم اسم جامعة (الازهر)،وقد توقفت الدراسات فيها بعد الحرب التي شنها القائد (الكردي) وليس (العربي) صلاح الدين الايوبي على الشيعة كما تفعل اليوم الوهابية الصهيونية في حربها على كافة الطوائف الاسلامية بتوجيه من مؤسسات الصهيونية العالمية ودول الاستعمار لنشر الجهل وقتل العلم والمعرفة. اما الشيعة فقد فضلوا ان تكون مصادر التشريع الاسلامي عندهم هي القرآن كما عند اخوانهم السنة ويفضلون اخذ الاحاديث من ال بيت النبي محمد (ص) حيث يعتبرونهم أئمة معصومين وليس من الذين يطلق عليهم وعاظ السلاطين كعبد العزيز ال الشيخ “بالفرس المجوسيين” نعم انهم ايرانيون ولكنهم جهابذة وفطاحل الفكر والفقه السني . ومن هنا فعلى امام الوهابية ان يفتح عينيه جيدا ليقرأ التأريخ الصحيح وليس المزور، الا ان الله اغشى واعمى قلبه ومن معه في الدنيا والاخرة كما قال في كتابه العزيز:”وجعلنا من بين ايدهم سدا ومن خلفهم سدا فاغشيناهم فهم لا يبصرون”.  

اما فرقة الوهابية المنشقة عن الاسلام والتي رفضها مؤتمر (غروزني) فهي مؤسسة استعمارية صهيونية اصبحت واضحة في عصر التواصل الاجتماعي وسهولة الاتصالات والحصول على المعلومات بسهولة عنها، اذ لا تسطيع اي مؤسسة استخبارية دكتاتورية حجبها عن معرفة الشعوب لها وعن نشاطاتها، فالذي يريد معرفة تأسيس دولة العائلة السعودية اثناء الاحتلال البريطاني للمنطقة فعليه بمراجعة فترة الجنرال كوكس حين كان مسئولا لشؤون المستعمرات البريطانية في الجزيرة العربية والعراق، وكيف كان امير ال سعود عبد العزيز خادما لبيرسي كوكس وجون فيليبي، وتنفيذ وتلبية ال سعود لكل ما تريده الصهيونية والدول الاستعمارية لانشاء الكيان الصهيوني والحفاظ على امنه والقضاء على الثوار الفلسطينيين. وقبل هذا كيف قام المستشرقون بتأسيس الفرقة الوهابية وتبني محمد بن عبد الوهاب ثم كيف تم التزاوج بين حكم ال سعود ومشروع الفرقة الوهابية وتقاسم الادوار في ادارة حكم الجزيرة العربية حيث انفرد ال سعود بالسلطة التنفيذية وال الشيخ بالبدع الدينية اللا اسلامية.ومن هنا يمكن القول :لقد تأسست الفرقة الوهابية كايديولوجية لتشويه معالم الدين الاسلامي وتسهيل بناء الكيان الصهيوني والدفاع عنه وحمايته، وهذا ما  نشاهده اليوم من تعاون واضح وصريح بين الكيان الصهيوني وال سعود. 

ان ما قاله مفتي ال سعود الوهابي باتهام الشعب الايراني وعلماءه بالمجوسية يتطلب من الشعوب الاسلامية وقياداتهم الدينية من زعماء للتشريع والفتوى ان يلقنوا الوهابية درسا اشد واقوى من مقررات مؤتمر (غروزني) الذي استبعد الوهابية ولم يجعل لها موطأ قدم في المؤتمر المذكور. ويمكن لاهل السنة والجماعة المطالبة بوضع الكعبة الشريفة وقبر النبي محمد (ص) برعاية دول اسلامية وقلع هذه الشجرة الملعونة المتمثلة بالعائلة السعودية التي ترقى جذورها الى دولة بني صهيون، فالوهابية هي الفتنة التي قال الله عنها “وقاتلوهم حتى لاتكون فتنة ويكون الدين لله..البقرة ١٩٣. “ ومن هنا جاء مؤتمر غروزني ليكون طلقة الرحمة في قلب الوهابية لانهاء شرعنت حكم العائلة السعودية وهيمنتها على اغلب الحكومات والشعوب الاسلامية التي كانت تدين سابقا للازهر الشريف. ومنذ هذا المؤتمر اصبحت الحكومة السعودية والفرقة الوهابية في عزلة تامة عن المذاهب الاسلامية السنية الاصيلة، وانهاء هيمنة الوهابية على أهل السنة والجماعة، وقد سبب هذا المؤتمر حدوث ردود فعل متشنجة للوهابية السعودية نتيجة لهذا الاحباط الذي اصاب العائلة السعودية الوهابية التي كفرت كل المسلمين واتهمتهم بالشرك بسبب زيارتهم لقبر النبي محمد (ص) والتبريك بالحجر الاسود في الكعبة.

 ان سبب اتهام المسلمين بالشرك والكفر هو وسيلة الفرقة الوهابية الصهيونية التي تدافع بها عن نفسها، لان ال سعود الوهابيين انفسهم يشجعون على الشرك والكفر لتحالفهم مع الكفرة والمشركين كما شاهدنا بالعين المجردة على شاشات التلفزة لقاءات ال سعود مع رئيس وزراء الصهيونية نتنياهو، وكذلك مع اعضاء المخابرات العالمية التي سخرت السعودية الوهابية لسفك دماء المسلمين في كافة الاقطار العربية والاسلامية بل حتى في الاقطار الاخرى باستخدام وتوظيف البترودولار لهذه المهمة، الا ان اعمالهم الاجرامية الارهابية هذه التي انفقوا عليها المليارات من الدولارات قد اخفقت واحبطت لانهم هم المثل الاعلى في الارهاب والشرك والكفر والاجرام، فكانوا الوهابيون من الخاسرين رغم كل المليارات من الدولارات التي انفقوها على بعض الحكومات وعلى من يدعون بانهم رجال دين سلفين، كل ذلك من اجل ان تكون الفرقة الوهابية هي وحدها التي تمثل اهل السنة والجماعة دون منازع. ومن ثم قامت الوهابية بتحريف الاسلام الحقيقي وشريعته السمحاء بشكل لا يتحمله علماء الاسلام ومدارسهم الفكرية. وكان هذا التحريف للشريعة الاسلامية في الفكر الوهابي هو الذي جلب الويلات للعالم الاسلام سواء في نشر الفتن او ما نراه من سفك دماء ودمار شامل للبلاد الاسلامية الذي تقف خلفه الوهابية المتصهينة. 

ان استخدام دولارات النفط السعودية كمعلف تجتر منها الحيوانات المرتزقة جعل الحكومات الامريكية المتعاقبة تأكل من معلف البترودولار السعودي لتكون طبقة بيروقراطية في امريكا والدول الاخرى لخدمة حكومة ال سعود الوهابية كما جاء في مقالة الكاتب RYAN MAURO  في 18-07-2016،وقد ذكرت مقالته بان رؤساء الحكومة الامريكية واعضاء من الكونكرس الامريكي واعضاء من منظمة ال سي اي آي واعضاء من البيت الابيض يتقاضون رواتب ودفوعات من حكومة ال سعود من اجل دعم هذه العائلة الفاسدة لتستمر في حكم الجزيرة العربية ولو الى فترة قصيرة ويؤكد هذه الاطروحة ما ذكره مرشح الجمهوريين دونالد ترامب بان السعودية بقرة حلوب وعليها ان تدفع لنا ثمن الحفاظ على امنها، وهنا لابد من الاشارة بان شعوب تلك الدول بل الشعوب الحرة بشكل عام اصبحت تقف بخلاف حكوماتها ولا يمكن استمرار حكم ال سعود الذي اصبح مصدر الارهاب العالمي الى فترة طويلة، حيث اصبح مرفوضا من عموم شعوب العالم بما فيه من العربية والاسلامية وزعاماتها الدينية كما حدث في مؤتمر غروزني الذي رفض الوهابية وزعامة ال سعود للعالم الاسلامي. “وقل جاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا”.

لندن30-09-2016

  

د . طالب الصراف
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/09/30



كتابة تعليق لموضوع : هل المذاهب الاسلامية مجوسية؟ كما يقول مفتي السعودية !
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على العراق..وحكاية من الهند! - للكاتب سمير داود حنوش : وعزت الله وجلاله لو شعر الفاسدون ان الشعب يُهددهم من خلال مطالبهم المشروعة ، ولو شعر الفاسدون أن مصالحهم سوف تتضرر ، عندها لا يتورعون عن اقامة (عمليات انفال) ثالثة لا تُبقي ولا تذر. أنا اتذكر أن سماحة المرجع بشير النجفي عندما افتى بعدم انتخاب حزب معين او اعادة انتخاب رموزه . كيف أن هذا الحرب (الاسلامي الشيعي) هجم على مكتب المرجع وقام بتسفير الطلبة الباكستانيين ، ثم اخرجوا عاهرة على فضائياتهم تقول بأن جماعة الشيخ بشير النجفي الباكستانيين يجبروهن على المتعة . يا اخي ان سبب قتل الانبياء هي الاطماع والاهواء . الجريمة ضمن اطار الفساد لا حدود لها .

 
علّق محمد ، على "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : سبحانك يارب لا تفقهون في الشعر ولا في فضل اهل البيت , قصيدة باسم لا يوجد فيها شرك ف اذهبوا لشاعر ليفسر لكم وليكن يفقه في علوم اهل البيت , ف اذا قلت ان نبي الله عيسى يخلق الطير , وقلت انه يحيي الموتى , هل كفرت ؟

 
علّق كريم عبد ، على الانتحار هروب أم انتصار؟ - للكاتب عزيز ملا هذال : تمنيت ان تذكر سبب مهم للانتحار عمليات السيطرة على الدماغ التي تمارسها جهات اجرامية عن طريق الاقمار الصناعية تفوق تصور الانسان غير المطلع واجبي الشرعي يدعوني الى تحذير الناس من شياطين الانس الكثير من عمليات الانتحار والقتل وتناول المحدرات وغيرها من الجرائم سببها السيطرة على الدماع الرجاء البحث في النت عن معلومات تخص الموضوع

 
علّق البعاج ، على الإسلام بين التراث السلفي والفكر المعاصر   - للكاتب ضياء محسن الاسدي : لعلي لا اتفق معك في بعض واتفق معك في البعض الاخر .. ما اتفق به معك هو ضرورة اعادة التفسير او اعادة قراءة النص الديني وبيان مفاد الايات الكريمة لان التفسير القديم له ثقافته الخاصة والمهمة ونحن بحاجة الى تفسير حديد يتماشى مع العصر. ولكن لا اتفق معك في ما اطلقت عليه غربلة العقيدة الاسلامية وتنقيح الموروث الديني وكذلك لا اتفق معك في حسن الظن بمن اسميتهم المتنورون.. لان ما يطلق عليهم المتنورين او المتنورون هؤلاء همهم سلب المقدس عن قدسيته .. والعقيدة ثوابت ولا علاقة لها بالفكر من حيث التطور والموضوع طويل لا استطيع بهذه العجالة كتابته .. فان تعويلك على الكتاب والكتابات الغربية والعلمانية في تصحيح الفكر الاسلامي كما تقول هو امر مردود وغير مقبول فاهل مكة ادرى بشعابها والنص الديني محكوم بسبب نزول وسياق خاص به. تقبل احترامي

 
علّق ظافر ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : والله العظيم هذولة الصرخية لا دين ولا اخلاق ولا ضمير وكل يوم لهم رأي مرة يطالبون بالعتبات المقدسة وعندما فشل مشروعهم انتقلوا الى الامر بتهديمها ولا يوجد فرق بينهم وبين الوهابية بل الوهابية احسن لانهم عدو ظاهري معروف ومكشوف للعيان والصرخية عدو باطني خطير

 
علّق باسم البناي أبو مجتبى ، على هل الدين يتعارض مع العلم… - للكاتب الشيخ احمد سلمان : السلام عليكم فضيلة الشيخ هناك الكثير من الإشكالات التي ترد على هذا النحو أورد بعضاً منها ... كقوله تعالى (أَوْ تُسْقِطَ السَّمَاءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا) بينما العلم يفيد بأننا جزء من السماء وقال تعالى:أَفَلَا يَرَوْنَ أَنَّا نَأْتِي الْأَرْضَ نَنقُصُهَا مِنْ أَطْرَافِهَا بينما يفيد العلم بأن الأرض كروية وكذلك قوله تعالى ( وينزل من السماء من جبال فيها من برد ) بينما يفيد العلم بأن البرد عبارة عن ذرات مطر متجمدة فضيلة الشيخ الكريم ... مثل هذه الإشكالات وأكثر ترد كثيرا بالسوشال ميديا ونأمل منكم تخصيص بحث بها. ودامت توفيقاتكم

 
علّق منير حجازي . ، على جريمة اليورانيوم المنضب تفتك بالعراقيين بالمرض الخبيث - للكاتب د . هاتف الركابي : المسؤولون العراقيون الان قرأوا مقالتك وسمعوا صوتكم وهم جادون في إيجاد فرصة من كل ما ذكرته في كيفية الاستفادة من هذه المعلومات وكم سيحصلون عليه من مبلغ التعويضات لو طالبوا بها. وإذا تبين أن ما يحصلون عليه لا يفي بالغرض ، فطز بالعراق والعراقيين ما دام ابنائهم في اوربا في امان يتنعمون بالاوموال المنهوبة. عند الله ستلتقي الخصوم.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على الكرادلة والبابا ومراجع المسلمين. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اعترض البعض على ذكر جملة (مراجع المسلمين). معتقدا أني اقصد مراجع الشيعة. وهذا جهلٌ منهم أو تحامل ، او ممن يتبع متمرجعا لا حق له في ذلك. ان قولي (مراجع المسلمين). اي العلماء الذين يرجع إليهم الناس في مسائل دينهم إن كانوا من السنة او من الشيعة ، لأن كلمة مرجع تعني المصدر الذي يعود إليه الناس في اي شأن من شؤونهم .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الفرزدق والتاريخ المتناقض - للكاتب سامي جواد كاظم : السلام عليكم . يكفي ان تُلصق بالشاعر أو غيره تهمة التشيع لآل بيت رسول الله صلوات الله عليهم فتنصبّ عليه المحن من كل جانب ومكان ، فكل من صنفوهم بالعدالة والوثاقة متهمون ما داموا يحملون عنوان التشيع. فأي محدّث او مؤرخ يقولون عنه ، عادل ، صادق ، لا بأس به ، ثقة مأمون ، لا يأخذون عنه لأنهم يكتبون بعد ذلك ، فيه تشيّع ، مغال في التشيع . فيه رفض. انظر لأبي هريرة وعائشة وغيرهم كيف اعطوهم مساحة هائلة من التاريخ والحديث وما ذلك إلا بسبب بغضهم لآل البيت عليهم السلام وتماشيهم مع رغبة الحكام الغير شرعيين ، الذين يستمدون شرعيتهم من ضعفاء النفوس والايمان والوصوليين.وأنا أرى ان كل ما يجري على الموالين هو اختبار لولائهم وامتحان لإيمانهم (ليهلك من هلك عن بينة ويحيى من حي عن بينة) . واما أعداء آل محمد والكارهين لولايتهم الذين ( كرهوا ما أنـزل الله فأحبط أعمالهم). فـ (ذرْهم يأكلوا ويتمتعوا ويُلْههمُ الأمل فسوف يعلمون). انت قلمٌ يكتب في زمن الأقلام المكسورة.

 
علّق محمد ، على الانتحال في تراث السيد الحيدري كتاب يبين سرقات الحيدري العلمية - للكاتب علي سلمان العجمي : ما ادري على شنو بعض الناس مغترة بالحيدري، لا علم ولا فهم ولا حتى دراسة. راس ماله بعض المقدمات التي درسها في البصرة وشهادة بكالوريس من كلية الفقه ثم مباشرة هرب الى ايران وبدون حضور دروس لا في النجف ولا قم نصب نفسه عالم ومرجع وحاكم على المراجع، وصار ينسب الى نفسه انه درس عند الخوئي والصدر ... الخ وكلها اكاذيب .. من يعرف حياته وسيرته يعرف الاكاذيب التي جاي يسوقها على الناس

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق أمير الكرعاوي ، على شبهة اخفاء قبر امير المؤمنين (عليه السلام) بين الواقع والخيال - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : مقال رائع في الرد على المتمرجع الناصبي الصرخي واتباعه الجهلة

 
علّق زينب ، على قافية الوطن المسلوب في المجموعة الشعرية ( قافية رغيف ) للشاعر أمجد الحريزي - للكاتب جمعة عبد الله : عشت ربي يوفقك،، كيف ممكن احصل نسخة من الكتاب؟؟؟ يامكتبة متوفر الكتاب او مطبعة اكون ممنونة لحضرتكم

 
علّق غانم حمدانيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : غانم الزنكي من أهالي حمدانيه نبحث عن عشيرتنا الاسديه في محافظه ديالى السعديه وشيخها العام شيخ عصام زنكي الاسدي نتظر خبر من الشيخ كي نرجع الي عشيرتنا ال زنكي الاسديه في السعديه ونحن ذهبنا الي موصل

 
علّق أنساب القبائل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد كثير من عشيره السعداوي في محافظه ذي قار عشيره السعداوي كبيره جدا بطن من بطون ال زيرج و السعداوي الاسدي بيت من بيوت عشيره ال زنكي الاسدية فرق بين العشيره والبيت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حميد الموسوي
صفحة الكاتب :
  حميد الموسوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net