صفحة الكاتب : حسين الركابي

ساطع الحصري ودوره الخبيث بتدمير التعليم في العراق
حسين الركابي
ساطع الحصري اول من ذبح التربية والتعليم في العراق
لساطع الحصري دورا خبيثا بامتياز في كتابة المناهج الدراسية العراقية منذ تاسيس الدولة العراقية الحديثة بزمن الملك فيصل الاول حيث انيطت به هذه المهمة.
حيث انه تم استدعاؤه بتبريكات حكومة الانكليز وكانت الصحف الانكليزية تبجله كثيرا وتكتب عن انجازاته بتدمير متعمد للتاريخ العراقي والدور العراقي وبسياساته الطائفية ضد الشيعة على مدى عشرين سنة . يذكر ان الحصري كان لا يتكلم العربية قبل سن الاربعين عاما بل تعلمها لاحقا ولم يستطع التخلص من لكنته التركية لغته الام والعربية كانت لغة ثالثة بعد لغته الفرنسية.
الحصري في العراق: 
بعد عودة فيصل وتنصيبه ملكا على العراق في آب 1921 قام باستدعاء طاقم الضباط العراقيين الذين كانوا معه في سوريا، كما دعا ساطع الحصري، ليصبح مديرا عاما للتربية.
وكانت له علاقات وطيدة برموز الادارة البريطانية في العراق، امثال كورنواليس وغاربيت والمس بيل التي قالت له: (ان الجرائد التابعة للانجليز اخذت تكتب عنك قبل وصولك الى العراق، وانا كلما كنت اقرأ في الجرائد ساطع بك، ساطع بك كنت اشتاق الى اللقاء بك). وكانت علاقاته جيدة مع الادارة البريطانية في العراق، وتعاون معها، ومع رموزها. وعمل الحصري في خدمة الانجليز طوال فترة عهد الملك فيصل (23/8/1921 الى 7/9/1933) وعهد الملك غازي (8/9/1933 الى 4/4/1939) وسنتين من وصاية الامير عبد الاله. وكان يشيد بالملك فيصل، وانجازاته الجليلة، رغم عقده معاهدات مذلة مع بريطانيا.
حصانة وظيفية: 
بقي الحصري في منصبه الوظيفي عشرين عاما حيث اعطيت له حصانة من تشكيل الحكومات واستقالتها وحفظ له مكانه الثابت في موقعه الحيوي كمدير عام للتربية، وعلى هذا الأساس تبدلت الوزارات عشرات المرات، وتناوب على وزارة التعليم العديد من الوزراء، لكن الحصري كان هو المهيمن الحقيقي على سياسة الوزارة. فرفض انشاء دار للمعلمين في الحلة، كما رفض انشاء مدارس خاصة للبدو. وجرد حملة عامة على المؤسسات والأساليب التربوية الشيعية ـ كما يذكر كليفلاند ـ. وكان يصدر تعليمات مفصلة بلا انقطاع، ويطلب من المديرين، رفع التقارير الى مكتبه. وكان يضع المناهج الدراسية للتعليم الابتدائي والثانوي. وكان يؤكد على وحدة اللغة والتاريخ والثقافة في عقيدة العروبة منحيا أي دورللدين والاسلام في الحياة الثقافية والاجتماعية والسياسية.
وعندما وضع الحصري مناهج التاريخ للمدارس العراقية، اغفل بشكل متعمد، أي ذكر لثورة العشرين التي حدثت في الخامس عشر من شعبان عام 1340 هـ التي يعود الفضل لها في تأسيس الدولة العراقية، لأن قيادتها كانت بيد علماء الدين، ومرجعية النجف الاشرف، وكربلاء. ومقابل اهماله لصفحات ناصعة من تاريخ العراق، سعى الحصري لتدوين التاريخ الاوربي في الصفوف المنتهية من الدراسات الابتدائية والمتوسطة والاعدادية. واصبح الطالب ملزما بحفظ اكثر من مائتي صفحة من التاريخ الاوربي الحديث بينما لا يعرف الطالب الكثير عن الحضارة العربية والاسلامية وتاريخ شعوب الشرق.
والامر ينطبق في تعليم الجغرافية، حيث يدرس الطالب تفاصيل جغرافية اوربا واقطارها ورسم خرائطها، بشكل تفصيلي مع عدم حاجته لذلك. اما اللغة العربية فمن الملاحظ ان الطلاب العراقيين ومن ثم المتعلمين العراقيين ضعفاء في اللغة العربية مقارنة مع عرب آخرين حيث لا يستطيع اكثرهم الحديث باللغة الفصحى بسهولة ويسر.
الممارسات الطائفية لساطع: 
مارس الحصري سياسة تمييز طائفي في المدارس العراقية، فكان يعتبر الشيعة، بأنهم ليسوا عربا، بل فرسا وعجما. وكان يفتش في ملفات الموظفين، لعله يعثر على ما يفيد باتهام احدهم، بأن اصله فارسي او ايراني لفصله.
وقام الحصري بفصل الشاعر محمد مهدي الجواهري، من التعليم لأنه وصف في قصيدة له احد مصايف ايران عام 1927. كما عارض بشدة ارسال الطلاب الشيعة، في البعثات الحكومية الى الخارج، بل كان عدد الطلاب اليهود في البعثة اكثر من الشيعة. ولم يهتم كثيرا لحادثة التحاق احد الطلاب اليهود بمنظمة صهيونية، حين ارسلهم الى مدينة صفد في فلسطين، لتعلم الانجليزية.
اما بصدد سياسته في انشاء المدارس، فقد مارس الحصري تمييزا طائفيا، حين كانت المحافظات الجنوبية الشيعية، تضم اقل عدد من المدارس. ففي احصائية عام 1933 كان في الموصل 30 طالبا، عن كل ألف من السكان. وفي بغداد 27 طالبا، وفي البصرة 25 طالبا وفي العمارة 9 طلاب، وفي الناصرية 6 طلاب، وفي الكوت 6 طلاب وفي الديوانية 8 طلاب فقط.
هذه نبذة يسيرة من تاريخ هذا الرجل وللمزيد مطالعة كتب التاريخ مثل كتاب لمحات من تاريخ العراق الحديث للوردي وكتب عبد الرزاق الحسني.
وايضا هذه دعوة للكّتاب والمثقفين الكتابة بتفصيل اكثر عن تاريخ امثال هؤلاء الذين ساهموا بتدمير حضارة وتراث وتاريخ العراق.
واخيرا ترجمة ساطع الحصري بقلم سماحة السيد سامي البدري :
سوري، ولد في صنعاء باليمن في 1879م، وكان أبوه موظفا فيها، ثم درس في المدارس التركية وتخرج فيها ونال عدة وظائف تعليمية وإدارية، وكان مديراً لدار المعلمين في إستانبول، ثم عين محافظاً لبعض الولايات في البلقان، وكانت نزعته طورانية تركية بحتة، وعمل مع جمعية الإتحاد Sati_al-Husri والترقي، وقد نشر عدة مقالات في الدعوة إلى الطورانية والتتريك في مجلة (تورك أوجاني) بتوقيع: م ساطع، أي مصطفى ساطع، ثم انقلب بين عشية وضحاها ليصبح رائداً من رواد القومية العربية وكانت في لغته رطانة. وشغل عدة مناصب في بلاط السلطان عبد الحميد الثاني حتى سقوط دولة الخلافة العثمانية ثم رحل إلى دمشق عام 1919.
 
تولى في دمشق منصب وزير التعليم وعمل على وضع مناهج التعليم العربية وكانت له علاقات مع كبار المفكرين والعلماء في سوريا إلى أن خلع الملك فيصل الأول عام 1920م.
 
ثم ولي الملك فيصل الأول على عرش العراق وجاء معه ساطع الحصري، وعينه معاوناً لوزير المعارف ثم مديراً للآثار وتولى إدارة دار المعلمين العالية في بغداد، وكان الحصري علمانياً فلم يبد اهتماما بدروس الدين في المناهج المدرسية، بل جعل درس الدين لا قيمة له، وكتابه (القراءة الخلدونية) للصف الأول الابتدائي لا تجد فيه كلمات عن (الله، الرسول، كعبة، قرآن، قبلة، صلاة) وغير ذلك من الألفاظ الإسلامية، وفي سنة 1923م أحتج المعلمون في بغداد على سلوك الحصري وقدموا مذكرة للملك فيصل الأول، ثم نشروا كراساً بعنوان «سر تأخر المعارف»، ولكن الملك كان يُلزم وزارة المعارف بأوامر ساطع الحصري ولم يهتم بآرائهم.
 
وظل يدعو إلى فكرة القومية العربية إلى أن قامت ثورة رشيد عالي الكيلاني عام 1941م.

  

حسين الركابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/08/27



كتابة تعليق لموضوع : ساطع الحصري ودوره الخبيث بتدمير التعليم في العراق
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . مصطفى يوسف اللداوي
صفحة الكاتب :
  د . مصطفى يوسف اللداوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net