صفحة الكاتب : اسعد عبدالله عبدعلي

المدارس الحكومية – ظاهرة العنف
اسعد عبدالله عبدعلي

عاد الطفل جميل من المدرسة وهو يبكي! ووجه به كدمة بارزة, وقميصه ممزق, وحقيبته مقطعه، اخبر والده بأنه تعرض للضرب من قبل 3 طلاب من صف السادس الابتدائي, ومن دون سبب، في اليوم التالي ذهب والده معه للانتصاف ممن ضرب ابنه، لكنه تفاجئ بمدير عجيب، حيث قال له انه أمر طبيعي, ولا يحتاج لمجيئك، وأضاف "أن العنف ظاهرة لا يمكننا حلها وإلا تعرضنا للفصل العشائري، وعلى ابنك أن يتعلم الدفاع عن نفسه، وانصحه أن يبتعد عن المشاكل", حاول الأب أن يشدد على دور المدرسة في فرض النظام, فضحك مدير المدرسة طويلا, فيبدو أن مفردة فرض النظام تعتبر نكتة في العراق.

العنف في المدارس الحكومية يعتبر من اكبر المخاطر التي يتعرض لها الأطفال, خصوصا في المدارس الابتدائية والمتوسطة, وهو أكثر ما يقلق العوائل، والقضية في اتساع مخيف, لان الوزارة ومديرياتها لم تقم بخطوة واحدة للحل.

 

● الوزارة ومديرياتها هي السبب

يمكن تشخيص الخلل أولا بأنه يكمن في الوزارة ومديراتها, حيث تمتلك القدرة على التصحيح لكنها لا تفعل, حيث يمكنها أن تضع تعليمات تحافظ على الأمن والسلام داخل المدارس, مع التشديد على الادارات بالتزام التعليمات لحماية الأطفال, عندها تزول المشكلة, لكن الاستمرار بتجاهل المشكلة يجعل الوزارة والمديريات شريكة بالجرم, مشكلة العنف تقلق العوائل وتجعلهم يفكرون جديا بنقل أطفالهم للمدارس الأهلية, مع معاناتهم من صعوبات مادية, وكل هذا فقط لحماية أطفالهم من بيئة المدرسة الحكمية المخيفة.

نعتقد أن الحل سهل جدا ولا يحتاج لصرف أموال أو الى ايفادات للخراج, كل ما في الأمر تعليمات وزارية تلزم المدارس بنظام حماية للأطفال, بالاضافة الى تشكيل لجان تفتيشية على المدارس, تتابع تطبيق التعليمات,ومحاسبة كل إدارة تفشل في تطبيق نظام الحماية, عبر عزل المدير وعقوبات وظيفية أخرى.

ننتظر أن تنتبه الوزارة ومديرياتها للمشكلة وتسعى بصدق للقضاء عليها.

 

● إدارات المدارس هي السبب

التشخيص الأولي يدفعنا لاتهام إدارات المدارس, بأنها هي السبب في تفاقم قضية العنف داخل الدارس, حيث تتساهل, وتترك الأمور تسير نحو العنف, ما دام الأمر لا يخص المدير ولا يضره شخصيا، والكادر التدريسي في الغالب ما يهمه فقط إنهاء يومه واستلام الراتب الشهري, وعدم التدخل في مشاكل مع أولياء الأمور, أي أننا أمام مشكلة المسؤوليات والتعليمات.

هنا المسؤولية غير محددة, مما يجعل الادارات تتلاعب بالقانون, لكن لو تصدر تعليمات واضحة بعنوان فرض النظام والأمان والسلام داخل المدرسة, لامكن محاسبة المدراء بل وإقصائهم والتحقيق معهم, أذا ثبت فشلهم في فرض النظام داخل المدرسة.

الأمر بسيط جدا لكن نحتاج لرجال شرفاء وعراقيون اصلاء ليقوموا بهذه الخطوات, فاليوم من يتواجد في كرسي القرار بالأغلب جاهلون بأهمية الكرسي وقدرته على حماية الأجيال من العنف, أو فاسدون كل ما يهمهم مصالحهم الشخصية.

ننتظر من الوزارة والمديريات أن تشدد الرقابة على مدراء المدارس, وتفرض عليهم تطبيق التعليمات, التي من شانها حماية الطلاب داخل المدارس.

 

● دعوة

ندعو وزارة التربية للقيام بثورة كبيرة, عبر اقصاءات للمدراء الذين مر عليهم زمن وهم في المنصب, وإحلال الدماء الشابة ممن يتصفون بالنزاهة والأمانة, وشرط أن لا يكون لهم ارتباط بأي حزب, بالاضافة لإصدار تعليمات لفرض النظام والأمان والسلامة داخل المدارس, وتكون ملزمة للإدارات وعلى أساس تطبيقها يكون التقييم,مع محاسبة الادارات المقصرة بالتعليمات.

أجيال من الطفولة تتعرض للعنف غير المبرر داخل المدارس, من دون أي إجراءات للحماية, نعتقد حان الوقت لحل مشكلة العنف في المدارس.

اسعد عبدالله عبدعلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/10/19



كتابة تعليق لموضوع : المدارس الحكومية – ظاهرة العنف
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ابو طه الجساس
صفحة الكاتب :
  ابو طه الجساس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 87854913

 • التاريخ : 20/11/2017 - 07:54

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net