صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

الدين والعلم. 
مصطفى الهادي

شرط الله تعالى أن يكون الرد مرتكزا على (العلم) وحده وليس شيء آخر ، ولذلك نراه في كثير من الآيات يطلب من خلقه جميعا ان يتكلموا معه (بعلمٍ) ثم يصفهم بالصدق إن فعلوا هم ذلك فكان تعالى يطلب منهم ذلك على الدام كقوله : ( نبئوني بعلمِ إن كنتم صادقين).(1)
فجعل الصدق مُلازما للعلم . ولكن أيُ علمٍ نختار فالعلوم كثيرة جدا لربما اكثر من عدد البشر على هذه الأرض ولذلك قالت الحكماء : (ما أكثر الشجر! وليس كلها بمثمرِ، وما أكثر الثمار! وليس كلها بطيب، وما أكثر العلوم! وليس كلها بنافع، وما أكثر العلماء! وليس كلهم نافع). 
فكثير من العلماء كالأشجار التي لا تصلح إلا أن تكون حطبا. وقد سُئل إعرابي من أسوأ الناس حالاً؟ فقال: (عالم يجري عليه حكم جاهل). وسئل رسول الله (ص) عن شر الناس قال:(العلماء اذا فسدوا ألا إن شر الشر، شرار العلماء، وإن خير الخير، خيار العلماء).وقال (ص) : (ويل لاُمتي من علماء السوء، يتخذون هذا العلم تجارة يبيعونها من اُمراء زمانهم ربحاً لأنفسهم، لا أربح الله تجارتهم). وقيل لعالم كان عارفا بأحوال الناس . كيف عرفت الناس ؟ فقال : ( ما قرأت كتاب رجل او استمعت إلى كلامه إلا عرفت مقدار عقله). 
ولذلك عندما يتم مدح عالم يُقال له : (كان الفهم منه ذا أذنين، والجواب ذا لسانين). ومن هنا فإن الله إذا أراد بعبدِ خيرا فقّههُ في الدين وإذا استرذل عبدا حضر عليه العلم كما في الحديث : (إن الله إذا استرذل عبداً حظر عليه العلم).

وفي عالم الشجاعة والرجولة والفحولة والبطولة فإن اسهل طريقة لقهر الأعداء هي (العلم) فقال سيّد الشجعان علي ابن ابي طالب عليه السلام : (إذا أردت أن تقهر عدوك فازدد علما). فجعل العلم سلاحا لا يُقهر.

وخير دليل على أن الخراب الذي يعم العالم اليوم كان سببه علماء فاسدون ظهروا ابتداءا من عصر النهضة الذين جاؤوا بأفكار مدمّرة ونظريات مخربة للعقل الانساني ووقفوا وراء كل السياسات الفاسدة التي تحكم العالم ومنظماته الدولية ويقفون وراء تصنيع اسحلة الشر والدمار المرعبة التي تُهدد الكرة الأرضية ومن عليها.فيحتكرونها لأنفسهم ، ويمنعون غيرهم من صنعها للدفاع عن انفسهم. 
ومن لم يذق مُر العَلُّمِ ساعةً ــ تجرع ذُل الجهلِ طُول حياتِهِ 
ومن فاتهُ التعلِيمُ وقت شبابهِ ـــ فكَبِّر عليه أربعاً لِوفاتِهِ 
وذاتُ الفتى والله بالعِلمِ والتُّقى ـــ إذا لم يكونا لا اعتِبارَ لِذاتِهِ. 
1- سورة الانعام آية : 143.


مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/01/12



كتابة تعليق لموضوع : الدين والعلم. 
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سامى حسن
صفحة الكاتب :
  سامى حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 وزارة الموارد المائية تواصل تطهير الانهر والجداول في محافظة بابل  : وزارة الموارد المائية

 خطاب مفتوح الى السيدات والسادة أعضاء مجلس النواب العراقي المحترمين  : الجالية العراقية في لندن

 أهوال الكراسي!!  : د . صادق السامرائي

 الفنان عبد الامير الخطيب يرقد في المستشفى أثرإصابته بنوبة قلبية  : علاء الخطيب

 نحتاج الى شيطان بعيدا عن الاستحمار الديني لقلب موازين المواجهة الكلاسيكية  : د . امير الموسوي

 اقبال يعلن سلامة موقف (389) من منتسبي تربية نينوى وكركوك والانبار من المباشرين في الاشهر الماضية وإطلاق رواتبهم عاجلا  : وزارة التربية العراقية

 هل لدينا دولة؟!  : رائدة جرجيس

 اللجنة العليا لتعويض متضرري الفيضانات تباشر الخميس المقبل باستلام طلبات التعويض

 فلاح شاكر يطمئن على صحة الشاعر عريان السيد خلف ويثمن جهود الكادر الطبي في مستشفى الشهيد غا  : اعلام وزارة الثقافة

 مجلس ذي قار يطالب الوزارات توزيع رواتب الاجراء اليوميين  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 رحل اليوم اشهر عربي تخلى عنه والديه  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 منصب الوزير .. كفاءة أم ترضية ..؟  : سعد البصري

 أدوار قصة قصيرة جداً  : حيدر حسين سويري

 مكافحة اجرام بغداد تعلن القبض على 19 متهما بجرائم جنائية مختلفة  : وزارة الداخلية العراقية

 الحشد الشعبي يحرج الإدارة الأمريكية  : اسعد عبدالله عبدعلي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107937194

 • التاريخ : 23/06/2018 - 16:52

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net