صفحة الكاتب : ماجد زيدان الربيعي

 التجار المتظاهرون قلوبهم على المواطنين ام على محافظهم
ماجد زيدان الربيعي

وضعت الحكومة جدولين  جديدين  للتعرفة الكمركية على السلع المستوردة شملت مئات المواد منها ما هو له علاقة مباشرة  بالاستهلاك اليومي  والاخرى سلع كمالية  ومواد زينة ونادرة الاستخدام  وكان نصيبها الاكبر من الضريبة .

اعلى تعرفة  كانت على المشروبات  الروحية اذ بلغت 80%  تليها على التبغ " لفائف غليضة" (سيكار ) والعاب  نارية ولوحات وصور .. وبلغت 50%  وتاتي بعدها الشاحنات والزوارق وتتدرج   الى5 % في حدها الادنى  واخرى تم اعفائها  "للاطلاع  على الجدولين في موقع  مديرية الكمارك " .

اولى الملاحظات كان يمكن التوسع في الاعفاء  ليشمل اعلاف الاسماك والمواد  الاولية الداخلة  في صناعات تلبي حاجة  المواطنين  على نطاق واسع.

التعرفة حسب قانون الكمارك رقم 23 لسنة 1984  المعدل  "  تخضع  البضائع التي تدخل  اراضي الجمهورية او تخرج منها باية صورة كانت للرسوم الكمركية المقررة  في قانون التعرفة والرسوم والضرائب الاخرى المقرة بموجب  القوانين  النافذة الا  ما استثنى  بموجب قانون او اتفاقية "

الحاكم الاميركي بريمرعطل هذه المادة والغى فرض الضرائب في دعم للتجار وحرم خزينة الدولة من موارد  مهمة وزاد من غنى التجار واعتبروه مكسبا دائما لايجوز المساس به  بل يطالبون بالغاء القانون  ، على الرغم انه لم  تتحسن  القدرة الشرائية  للمستهلكين  ،التي  يدعون  لها شكلا وليس عمليا ،الا بمقدار ضئيل لانعدام الرقابة على الاسعار  ونوعية جودة المواد  ايضا .

هذه  التعرفة  اثارت حنق التجار وغضبهم وخرج افراد منهم  وبعض العاملين معهم في تظاهرات يطالبون بالغائها  الى جانب التهويل والتخويف  من ارتفاعات  حادة بالاسعار  حتى ان بعضهم  زعم ان سعر علبة معجون الطماطة سترتع من2000 الى 8000 دينار !

موضوعة  التعرفة تحظى باهتمام من اعلى المستويات الحكومية فالاجراءات صادرة من مجلس الوزراء انتبهت الى المنافذ وتحاول ضبطها واخضاعها لسيطرة الدولة تماما  لتعظيم  الموارد المالية، وحتى رئيس الجمهورية  اجتمع مع رئيس هيأة المنافذ كاظم العقابي .

وشدد معصوم على " تطويرها ومكافحة الفساد والتهريب في كافة المرافق ذات العلاقة، واعتماد الطرق الحديثة والاجراءات الفعالة لمعالجة المشاكل الحالية لضمان الاستفادة القصوى من الموارد المالية للمنافذ الحدودية كمصدر أساسي للاقتصاد الوطني وكواجهة للمكانة الحضارية للبلاد".
فيما اكد  العقابي اسستشراء الفساد بقوله ان "ايرادات الكمارك لشهر حزيران في منفذ ميناء أم قصر الجنوبي لمدة 23 يومياً بلغت اكثر من 25 مليار دينار بعد استلام هيأة المنافذ مهامها ، وان ايرادات الكمارك في منفذ ميناء أم قصر الجنوبي من 1 كانون الثاني لغاية 30 نيسان بلغت اكثر 22 مليار دينار عراقي قبل مباشرة الهيأة في الثاني من أيار 2018". أي  لمدة  اربعة اشهر اقل من 23 يوما .

منذ استلام  الهيأة للمنفذ  امتعض واحتج التجار على ذلك وامتنعوا عن اخراج حاوياتهم

وتبين انها لا تحمل اجازة استيراد او شهادة منشأ ، وتمت احالة بعض المخالفين الى القضاء ومنعت دخول اي شخص للمنافذ البحرية لا يملك وكالة اخراج كمركي ، و جاء الاضراب اثر احالة حاويتين داخلة للقضاء.

هذه التظاهرات لاعاقة  "احكام السيطرة على البوابات الاساسية في المنافذ البحرية وتم أجبار جميع الدوائر العاملة هناك بالعمل وفق القوانين والاجراءات الأصولية"، و لمنع محاولات التهريب بكافة أشكاله، والحد من المساس بالواجب الوظيفي بكل مهنية.

والغريب ان كل الحاويات  الخارجة من الميناء  لا تخضع لفحص السونار لانه عاطل منذ  ثلاث سنوات وكلفة تصليحه  لاتتجاوز 1500 دولار ! .

الواقع  ان الموانىء  تقع  تحت سيطرة مافيات ذكرت تحقبقات اعلامية عديدة  مع سواق شاحنات وعاملين انها تشارك الدولة  في مواردها وتفرض اتاوات مختلفة  وتستطيع من خلال التفاهم معها اخراج  البضاعة بسرعة وغض النظر عن المخالفات  المرتكبة وبضريبة اقل  .  ويقول البعض ان هذه المافيات المدعومة  من مراكز النفوذ  والقوة تقسم قيمة الضريبة الى ثلاثة اقسام جزء تستولي عليه هي والاخر يدفع الى الدولة وجزء يعفى منه التجار والمستوردين الذين يتعاملون معها  ، فالموانىء   منجم ذهب  يدر مالا  وفيرا على القوى المهيمنة لتمويلها ،افراد وجماعات ،ومنفذا تهدر منه الثروة الوطنية التي ينبغي ان تدخل الخزينة ...

الضرائب  والتعرفة والرسوم من الموارد المهمة لتمويل نفقات الدولة واستثماراتها واعادتها الى المواطنين على شكل خدمات ومشاريع في الدولة والحكومات الناجحة  وليس  الحكومات التي ينخرها الفساد ، وهناك دول تشكل الضرائب مصدر اساسي لدخلها لذلك نلاحظ دافع الضرائب فيها  له امكانية محاسبتها  وتكون عاملا مهما  في  البرامج الانتخابية ..

كما ان التعرفة الكمركية من وسائل انعاش  الاقتصاد الوطني وحمايته  لانه يمكن تخصيص جزء  من هذا المورد  لدعم التصدير  او اعمارالبلاد  وما الى ذلك من النشاطات الاقتصادية  وتخفيف حدة الفقر اذا احسنت الحكومة جبايتها وتوظيفها  وفرضها بالاساس على السلع المستهلكة من الفئات الميسورة .

طبعا  التجار يطمحون بشكل رئيسي الى تعظيم ارباحهم  وتخفيف  الرقابة عن البضائع  التي يوردونها  ، غير ان بعض مطالبهم  كالحد من الروتين ومنع الفساد وتسهيل ادخال البضائع  وغيرها من المطالب التي يمكن سماعها والاخذ  بها وخصوصا ان  كانت هناك  اشياء  ملموسة بشان بضائع تهم الفئات المحرومة من المواطنين .

لا احد  ينكر ان الضرائب يتحملها المستهلك  وهنا نتساءل عن الحمية غير المعهودة بالتجار فليس من بين  من صرح ودعا الى مقترح لاعفاء السلع التي يستهلكها المحرومين والمعوزين  ، نعتقد على الحكومة ان توضح الضرر ان وجد وكيفية تعويضه وامكانية  اعطاء  سماحات للسلع ذات الاستهلاك الواسع لهذه الفئات .

 

  

ماجد زيدان الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/01



كتابة تعليق لموضوع :  التجار المتظاهرون قلوبهم على المواطنين ام على محافظهم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟

 
علّق منير حجازي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : التوريث في الاسلام ليس مذموم ، بل أن الوراثة تاتي بسبب أن الوريث عاصر الوارث ورأى تعامله مع الاحداث فعاش تلك الاحداث وحلولها بكل تفاصيلها مما ولد لديه الحصانة والخبرة في آن واحد ولذلك لا بأي ان يكون ابن مرجع مؤهل عالم عادل شجع ان يكون وريثا او خليفة لأبيه ولو قرأت زيارة وارث لرأيت ان آل البيت عليهم السلام ورثوا اولاولين والاخرين وفي غيبة الثاني عشر عجل الله تعالى فرجه الشريف لابد من وراثة العلماء وراثة علمية وليس وراثة مادية. واما المتخرصون فليقولوا ما يشاؤوا وعليهم وزر ذلك . تحياتي

 
علّق سعد جبار عذاب ، على مؤسسة الشهداء تدعو ذوي الشهداء لتقديم طلبات البدل النقدي - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : استشهد من جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابي بموجب شهاده الوفاة(5496 )في ٢٠٠٦/٦/١٩ واستناداً إلى قاعدة بيانات وزارة الصناعة والمعادن بالتسلسل(١١٢٨ )والرقم التقاعدي(٤٨٠٨٢٣٢٠٠٤ )

 
علّق حكمت العميدي ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : ماشاء الله تبارك الله اللهجة واضحة لوصف سماحة السيد ابا حسن فلقد عرفته من البداية سماحة السيد محمد رضا رجل تحس به بالبساطة عند النظرة الأولى ودفئ ابتسامته تشعرك بالاطمئنان.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ضياء الوكيل
صفحة الكاتب :
  ضياء الوكيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  رسالتان من يوم الغضب  : نزار حيدر

 قوافل الدعم تستمر لقواتنا الباسلة من فضلاء الحوزة والميسورين إلى الحشد الشعبي المبارك والقوات الأمنية

 انطلاق تحرير الفلاحات والصبيحات وسط تقدم لمركز الفلوجة وصد هجوم فی بيجي

 لماذا اختلفت الاقوال في تأريخ شهادة الصديقة الزهراء (ع) ؟  : عبد الزهره المير طه

 وزير النقل يبحث مع المختصين سبل النهوض بواقع الخطوط الجوية  : المركز الإعلامي لمطار بغداد الدولي

 كربلاء: وزارة الكهرباء لم تراع وضع المحافظة ووضعتنا في ذيل قائمة التجهيز

  سلسلة انفجارات تهز المحافظات الجنوبية, واتهام محافظ ميسان بالتهاون مع معلومات مسبقة أفادت باستهداف المحافظة  : حسين الخشيمي

 قطر ومشروع تقسيم السعودية  : واثق الجابري

 العتبة العباسية تكرم عوائل شهداء الحشد الشعبي في ذي قار

 مناظرة بين راهب بني هاشم والرشيد!  : امل الياسري

 الجماهير الرياضة في القاسم تودع احد روادها  : نوفل سلمان الجنابي

 حملة الابادة الجماعية تنظم وقفة احتجاجية بجامعة بغداد ضمن فعاليات اسبوع قضاء الطوز  : حملة الابادة الجماعية

  اربعينية الحسين تحطيم للارقام القياسية  : صباح الرسام

 رئيس الوزراء هذا هو عدوك الأول؟  : مديحة الربيعي

 رؤية نقدية للمسلسل العراقي بيوت الصفيح  : كاظم اللامي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net