صفحة الكاتب : د . حازم السعيدي

تأملات في رسوم احلام عباس بنية الفن مقاربة لغوية في الايقاع التأملي
د . حازم السعيدي

تدعونا الهواجس الرغبوية في ملاحظة الاعمال المتشكلة على شريحة العين مهما كانت فئاتها ونوعياتها ومجموعاتها الى تفسير اعلانها ومتابعة ماقيل فيها , اذ ان البنية اللغوية المتمثلة في حوار الموضوع الفني المستهل من قبل الفنان يعتبر مشروعا لغويا بعد توظيف البنية الفكرية ثم اعلان البنية التعبيرية وبالتالي نجد ان البنيات الثلاث تشكل شمولية مقتضبة في محور التلخيص وشمولية في محور السرد التركيبي فهو من ناحية لايمثل سوى نمطا ترميزي في البنية التعبيرية التي تعلنها (احلام عباس ) كونها ترغب في التمثيل الكنائي الذي من شأنه ان يعلن الدال تمثيل لما له من مدلول وهو يختلف عن الرمز الذي يعنى بالدال المشتمل على دلالات متعددة , وبمعنى اكثر افصاحا ان التمثيل الكنائي معلق بالدلالة اما الرمز فانه مفتوح ويدل على التركيب البنائي في لغة الفن وفي ذات الوقت يعد مظهرا بصريا لا مظهرا معرفيا عقلي وبالتالي ليس المراد به سوى بواطن الموضوع , وهنا قد يخرج المتلقي من المعنى الظاهري الى الباطني ومن ثم تراوده نزعات في ثاوية الدلالة واخراجها.

ان رسومات كهذه تبدأ بالقص الحكائي المصنف نوعا كلغة تعبير وترميز حيث الانموذج في موضوعتنا الحالية هي صورة اشياء(عصفورتين ,يد , شبح رأس انسان ,ظلال ...)هنا تشرع استثارة المتلقي فيما ورائيات التنظيم بوصفه وظيفة جمالية تفسر اخراجية اللوحة المرسومة وترتبط مباشرة بوظيفة استباقية هي التخطيط , فالتنظيم احد الاسس اللازمة لتسويق الهدف من الرسم , نفذت عبر فردانية الفنان وهو ما يسجله في ذاكرته وما ينفذه على سطحياته الخاموية في اطار يؤكد ان اليد المضللة بلونين الاسود والاصفر ووهي تتجه متفاردة لاصابعها الخمسة من اسفل يسار الصورة الى اعلى يمينها محققة هدف وحدوي بمعنى (لا ) وانها (x )في حين وضعت الرسامة ظلال رأس انسان بالللون الاسود كارضية لليد الرافضة لتتمحور في وسط الرسمة , ان التضاد مابين لونين تشكيل اعتمد اصلا لتبيان اشكال اليد والرأس وعدم وضوع شكل الوجه دليل هدفت اليه ليشكل رفضا ما , مما حدد صلاحية التفويض والانتباه الى ان الرفض لم يكن سوى رفضا لسلطة ما , في حين تركت الرسامة عصفورتيها متقابلتين في اسفل الصورة بعد ان رفعتا رأسيهما والنظر الى اعلى باتجاه اليد , في اتصال يتضح ايضا بوظيفة النقل المعلوماتي المرافق للموضوع  ولاضير ان ندعو ذلك بالاتصال البصري والفكري , لكن ما نشير اليه الصعوبة في غموض الفكرة الا اننا نبقى متصلين مع ذلك الاتصال كوننا جزء من الرسامة والرسمة والموضوع , عليه ان الاتصال ضروري بمعنى المعنى وضوروري لبناء التفسير وفقا لمعايير المراقبة والملاحظة واتخاذ مطلب الممارسة البصرية النقدية الجمالية , فضلا عن البحث في مشاركة العمل الفني ذاته .

ان التعبير الفني المعني بتراكيب لغة الفنون (الرسم ) لديها مشوب بالترميز وهو تمثيل كنائي كما اسلفنا وهو ايضا ينم عن معايشة حقيقية لبيئة الحدث في لبنان , تمثلتها (احلام عباس ) للتعبير عن دوال (العصفورتين واليد )وبهذا تضعنا بين كماشتين التذوق الفني والتذوق البصري وكا منهما يخوض في منطقة معينة هي من ائتلاف المخيلة حدثت بلا شك في مخيلة الرسام وتجلت في التركيب الانشائي وهو يتضمن تحذيرا شبه مرئي ان لم يكن مرئيا تاما , لذلك تسحبنا الى بنية الفن المقاربة للغة في الايقاع التأملي وهنا تشكلت لدى القارىء رؤيا جمالية ثنائية وصفت شيئانية المنظور الشكلي وشيئانية المنظور المخفي بمنظومتيهما الواردتين تعبيرا , لذا ان التأمل في التأمل هو حفر في العمق وايضا باتجاهين الاول باتجاه الدال والاخر باتجاه المدلول , ولا نريد الخوض اكثر في ان الدلالة تتشضى الى دلالات ظاهرية وهو مانسميها تراكيب مجازية فنية لغويا في ظاهرية ربما لم تكن مقصودة ودلالات باطنية هي الدلالة ذاتها عليه ان التركيب الظاهرية دال فعلي ودال على قرينه او قراءنه , كما ان الدلالات تراكيب .

مما اتضح ان التأمل حيز مكاني وزماني يظهر في مستوره ومعلنه من اثر سياق ترميزه الشكلي ومضمونه له كل العلاقة في ان نصف العمل الانموذج (احلام عباس ) ماهو الا تفسير في رؤى خاصة في بيئة لبنان (الحدث) , وثانية في الحياة (العصفورتين :ذكر وانثى ), وثالثة في الموت (ظلال ومتاهات الانسان )وهكذا كان للتركيب الفني المجازي دور في التعددية في حين ان الدال واحد يقابله مدلول واحد .

 

الفنانة التشكيلية أحلام عباس نبذة شخصية: الجنسية : لبنانية مكان الولادة : لبنان تاريخ الميلاد :1977 الوضع العائلي: متزوجة رقم الهاتف : 0096170792883 البريد الإلكتروني : [email protected] - فنانة تشكيلية حصلت على دبلوم في الفنون التشكيلية من كلية الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية 2004. - فنانة تشكيلية حصلت على ماستر في الفنون التشكيلية من كلية الفنون الجميلة في الجامعة اللبنانية 2016. - عضوة في نقابة الفنانين التشكيليين اللبنانيين - عضوة في جمعية الفنانين التشكيلين اللبنانين للرسم و النحت - أستاذة جامعية - تدريس مادة الفنون بمختلف مدارسها لعدة مدارس و معاهد في لبنان. - حصلت على العديد من شهادات التقدير والتميز - حصلت على جائزة الفنانين التشكيلين من جمعية الفنانين التشكيلين اللبنانين للرسم و النحت للعام 2017 - حصلت على الاوسكار الذهبي في الملتقى العربي الذي اقامته جمعية بصمات في مصر - حائزة على دبلوم عالي في علوم الكمبيوتر, جامعة جلوستشير في بريطانيا بواسطة معهد الشرق الاوسط- الامارات العربية المتحدة -1998. - التخطيط وإدارة الأنشطة والفعاليات والمعارض الفنية الخاصة بجمعيات فنية تشكيلية مختلفة - إنجازمجموعة واسعة من التصاميم الفنية والديكور الداخلي . - تدريس تكنولوجيا المعلومات والكومبيوتر والرسم - الإمارات العربية المتحدة - شاركت في العديد من المعارض الجماعية منذ العام 1998 وحتى العام 2017 في لبنان و العديد من البلاد العربية و الاجنبية.

  

د . حازم السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/13


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • التراكيب الخطية الكوفية - الجمالية والتعبير "حسين عبد الله الشمري انموذجا "  (ثقافات)

    • ديوان الرسالة .. رسالة الاعماق لدنيا الحقيقة ..للشاعر رحيم صادق البراجعي  قراءة في قصيدة "تعال الي ً" تفسير حقيقة أسراره وتحليلها جماليا   (قراءة في كتاب )

    • أثر التنميط في محاكاة الخط العربي والاسلامي  (ثقافات)

    • تمتمات الذات ومضمونها في بنية القصيدة الشعرية صليحة الدراجي  (ثقافات)

    • تكنولوجيا الحرف العربي في البصريات الفنية – صورة الزمان والمكان - علي جبار البياتي  (ثقافات)



كتابة تعليق لموضوع : تأملات في رسوم احلام عباس بنية الفن مقاربة لغوية في الايقاع التأملي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رفعت نافع الكناني
صفحة الكاتب :
  رفعت نافع الكناني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 14 شهيدا و37 جريحا بهجومين على مقرين للجيش والشرطة شمال بغداد  : متابعات

 المخروم....  : هشام شبر

 العمل العراقي يدعو رئيس السن الى النهوض بمهامه الدستورية او ترك منصبه لمن هو اقدر منه

 وَدَاعاً .. أَيُّهَا الْحُزْنْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 العبادي لمحافظ ميسان: حريصون على توفير متطلبات عمل الشركات الاستثمارية

 أكذب أكذب فلن يصدقك الناس؟؟  : نور الحربي

 نقيق الضفادع يعلوا مرة أخرى.  : رحمن علي الفياض

 الطب الرياضي تختتم حملة مكافحة المخدرات والمنشطات في الجامعة التكنولوجية  : وزارة الشباب والرياضة

 قفشات..  : عادل القرين

 لجنة التعليم العالي البرلمانية تدعم مقترح النائب الحكيم بخصوص عودة الكفاءات العراقية وتدعو وزارة التعليم العالي إلى الأخذ بها  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 وزير عراقي يخصص مبلغ 400 مليون دينار لترميم منزله!!!!

 خلاف حاد بين نتنياهو وليبرمان حول شن عملية عسكرية ضد غزة

 قراءة موجزة .. منظومة مضامين نصائح وتوجيهات المرجعية الدينية  للمقاتلين في ساحات الجهاد  -2-   : د . الشيخ عماد الكاظمي

 السياسة الخارجية للعراق  : سهل الحمداني

 الانتخاب الصحيح طريق لحفظ الحقوق  : عبد الخالق الفلاح

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net