صفحة الكاتب : مصطفى الهادي

هل يستطيع البشر الاتصال بالجن وهل سُحر الأنبياء ؟ (1)
مصطفى الهادي

 بالامكان حسم الموضوع بآية قرآنية واحدة تدل دلالة واضحة بأن الأنبياء ايضا لا يستطيعون رؤية الجن إلا بإذن الله ولبعضهم وليس كلهم وحسب مقتضيات المرحلة التي يُبعثون فيها. 
توحي لنا الآية القرأنية بقولها : (قل أوحي إلي أنه استمع نفر من الجن فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا). (2) اجمع المفسرون على أن النبي لم ير الجن بل صرفهم الله إليه وهو يتلو القرآن فاستمعوا وآمنوا وهذا ما نراه واضحا ايضا في قوله تعالى : (وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القرآن). (3) واتفقت كلمة المفسرين أيضا على أن النبي (ص) لم يعلم بهم ولم يشعر أنه صُرِف إليه، حتى أخبره الله بذلك وأمره ان يخبر قومه بذلك.(4) 
ولربما يحتج البعض بأن القرآن أيضا يقول : (وأنه كان رجالٌ من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا). هذه الآية تحكي حال اهل الجاهلية وإيمانهم بالخرافات فعن ابن عباس في تفسير هذه الآية قال: (كان رجال من الإنس يبيت أحدهم بالوادي في الجاهلية فيقول: أعوذ بعزيز هذا الوادي، فزادهم ذلك إثما). (5) وقال المفسرون : كان الرجل في الجاهلية إذا نـزل بواد قبل الإسلام قال: أعوذ بكبير هذا الوادي، فلما جاء الإسلام عاذوا بالله وتركوهم.وقال المفسرون في معنى قوله تعالى : (فزادوهم رهقا). فيزيدهم ذلك خوفا والرهق هو (الفرَق) اي الزيادة في الخوف والعذاب النفسي، ومنه أخذ الارهاق والارق الذي يمنعهم من النوم لشدة فرقهم من الجن ان يتلبسهم وهم نيام ، وعند الصباح عندما يستيقضون يخجلون من انفسهم لما عاشوه من ارق بسبب تلك الاوهام.

الناس عندما يروا افعال الانبياء الخارقة ومعاجزهم التي لا يجدون تفسيرا لها يرمونهم بأنهم على اتصال بالجان وان الجان يُساعدونهم عن طريق السحر فيوهمون الناس بهذه المعجزات . ولذلك نرى ان كل نبي أتى إلى قومه رموه بالسحر وان فيه جان وقد اخبرنا القرآن بذلك بقوله : (كذلك ما أتى الذين من قبلهم من رسول إلا قالوا ساحرٌ او مجنون).(6) ومن ذلك ما قاله فرعون للسحرة عن موسى : (إنه لكبيركم الذي علمكم السحر). (7) وهذا ايضا قيل عن السيد المسيح من انه يشفي الناس عن طريق الجانّ والسحر الذي علمه إياه رئيس الشياطين (8)

وكان آخرهم محمد (ص) عندما رماه قومه ايضا بالسحر والجنون او الجانّ : (وقال الظالمون إن تتبعون إلا رجلا مسحورا).(9) وقالوا عن نبي الله نوح : (إن هو إلا رجلٌ به جنةُ). اي انه مجنون او به مسٌ من الجان. وقد استغل بعض ضعاف النفوس قوله تعالى : (يتخطبه الشيطان من المسّ). فقالوا بأن الشيطان يخترق الانسان ويترك اثرا واضحا عليه فقيل للانسان بانه ممسوس . وهذا من الاخطاء الفاضحة لأن الآية وباجماع المفسرين تتعلق بيوم القيامة و من يتعامل بالربا حيث يقوم من قبره كالمجنون المصروع (قال: المرابون يبعثون يوم القيامة وبهم خَبَل من الشيطان).

واما قوله تعالى : (الذين اذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا الله). المسّ هنا هو الغضب على قول اغلب المفسرين (وإنما يمسهم ما طاف بهم من أسبابه، وذلك كالغضب والوسوسة. وإنما يطوف الشيطان بابن آدم ليستزلَّه عن طاعة ربه، أو يوسوس له. والوسوسة والاستزلال هو الطائف من الشيطان).

أما علميا فإن العلوم التجريبية المادية لا تؤمن بغير المحسوس ولا تؤمن بما وراء الغيب فكل مدار بحثها في المادة وما ينتج عنها فقط ، اما علوم الغيب فقد انكرتها تماما . فكل من يطلب منك علميا ان ُتثبت شيئا غيبيا فهو واهم إنما علوم الغيب علوم عقلية ذات بعد روحي. ولذلك حاربت كل الأديان فكرة استحضار الأرواح والاستعانة بالجان أو ضرب الاكباد وتفريق الترافيم او الاتصال بالتوابع ، وفسرت ما يُصيب الانسان من امراض او جنون على انها اصابات وامراض نفسية او خلل في بعض وظائف الدماغ، وقدمت البحوث والعلاجات لهذه الحالات.

أما دينيا فإن الدين ينفي ان يكون هناك اتصال بين الإنسان والجان وقد اعلنت الأديان الحرب على هذه الممارسات فيقول (لا تلتفتوا إلى الجان ولا تطلبوا التوابع، فتتنجسوا بهم. أنا الرب إلهكم).(10) يقول القس فكري في تفسير الفقرة أعلاه : (كانوا يتصورون أن الجان مخلوقات روحية مستقلة أو هم أرواح الموتى ومنهم من قال أنها الشياطين، ومنهم من قال إنها صورة خيالية. وهم كانوا يحاولون الإتصال بها كقوى فوق الطبيعة لمعرفة المستقبل وإلحاق الضرر بأعدائهم. وكان هناك من يسمونهم التوابع وهؤلاء أشخاص تدخل فيهم هذه الأرواح وتتكلم على ألسنتهم. وكان هؤلاء التوابع ينبئون عن المستقبل مثل روح العرافة الذي أخرجه بولس الرسول وهذا ما يسمى الآن تحضير الأرواح والعمل وفك العمل والحجاب وكلها من أعمال الشياطين. وهذا يُحَرِّمَه الله لأن معناه الوحيد أن الله غير قادر على حمايتى وتدبير أمورى لذلك فأنا أذهب للشيطان ليحمينى وبذلك يتم تحويل الناس من عبادة الله إلى عبادة الشياطين والايمان بالجان وغيرها من الارواحيات الكاذبة.(11)

التوراة وفي ظلمها المعهود للأنبياء زعمت أن بعض الأنبياء يلجئون إلى الجان ولكن الله يُميته كما يقول :(فمات شاول بخيانته التي بها خان الرب لأجل طلبه إلى الجان للسؤال). (12) 
فهذا النبي وحسب قول التوراة لم يلتزم بما امره الله من عدم الالتجاء للجان فاماته الله. وكان الله قد حذر هذا النبي و امره ان يقوم بتبليغ الناس بأن لا يلتفتوا إلى اعمال الشياطين ومحاولة الاتصال بالجان لأن ذلك نجاسة للروح : (لا تلتفتوا إلى الجان ولا تطلبوا التوابع، فتتنجسوا بهم. أنا الرب إلهكم.( (13) ثم اصدر الله حكمه بقتل كل من يتجه في اعماله للجان او التوابع واعتبر ذلك من زنا الروح فقرر قتل من يقوم بذلك : (والنفس التي تلتفت إلى الجان، وإلى التوابع لتزني وراءهم، أجعل وجهي ضد تلك النفس وأقطعها من شعبها). (14)

ومن جملة الاعمال التي يعتبرها الناس وسيلة اتصال بالجان وتعلم السحروالتي نعتبرها من وساوس النفس والتي يُترجمها الناس على انها طلبات الجان وخداع الشياطين الطلب من الانسان امور ترهقه جدا مثل ان يقتل ابنه بأن يرميه في النار حيّا حتى ينجح عمله ، ولكنه في نهاية الامر يكتشف خسارته لابنه وعدم تحقق مراده ومن ذلك ان (منّسي) احد حكام اليهود ــ ويُقال انه نبي ــ بعد أن منّ الله عليه بالحكم انحرف واخذه الغرور واستخدم كل ما من شأنه ابعاد الناس عن الله واغاظته واستخدم كل الوسائل من اجل ادامة ملكه واخافة الناس يقول الكتاب المقدس (ورمى ابنه في النار، وعاف وتفاءل واستخدم جانا وتوابع، وأكثر عمل الشر في عيني الرب لإغاظته). (15) وبسبب هذه الأعمال ازال الله ملك منّسي ودفعه الله إلى يد اعدائه فأصبح غنيمة ونهبا لجميع أعدائه ولم ينفعه جانّ ولا سحر بل زال ملكه بسبب هذه الأوهام .
ونظرا لاستخدام الملوك والاباطرة والقياصرة والكهنة للسحر وبكثرة فقد رمى اهل مكة محمد صلوات الله عليه بالسحر فقالوا عنه ساحر لاعتقادهم بأنه ايضا يفعل مثل اولئك الملوك. (كذلك ما أتى الذين من قبلهم من رسول إلا قالوا ساحرٌ او مجنون).

فكثير من الناس وحتى من ذوي النفوذ والسلطة عندما يُصيبهم الفشل بسوء تدبيرهم بدلا من أن يلجئوا إلى الله وعقولهم التي وهبهم او مستشاريهم يهرعون إلى هؤلاء الدجالين الذين يستنزفون ما تبقى لهم من مال. ولو القيت نظرة بسيطة على هؤلاء الدجالين لرأيتهم ضعاف النفوس فقراء يرتزقون على امثال هؤلاء الموسوسين ولو كان عند هؤلاء المشعوذين اي اتصال بالجن او المخلوقات الاخرى أو أنهم يستطيعون تغيير حال أي انسان لبدأوا بأنفسهم ولأصبحوا أثرياء من دون اللجوء إلى ابتزاز الناس واخافتهم وسلب اموالهم عن طريق الاحتيال والشعوذة. مثل شخص يزعم ان عنده (حجر الرزق) خرزة لجلب الرزق وانه يريد ان يبيعها . فلو كانت فعلا حجر رزق لما باعها ولأثرى بسببها والمشكلة ان الناس يُصدقون ويشترون امثال هذه الاحجار التافهة بالمبالغ الخيالية.

المصادر: 
1- يوعز مؤلف قاموس الكتاب المقدس دائرة المعارف الكتابية المسيحية إلى ان الجان كلمة غير معروفة في اليهودية والمسيحية فيقول : ( نلاحظ أن كلمة الجان لا توجد إلا في الترجمات العربية ولعلها تأثرت بالفلسفة الإسلامية في الترجمة).فمع ورود كلمة الجن والجان في الكتاب المقدس ولمئآت المرات إلا أن القاموس يقول بانها تسللت عبر الترجمات العربية من العرب والمسلمين. 
2- سورة الجن آية : 1.
3- سورة الاحقاف آية :29.
4- تفسير الطبري راجع تفسير الآية 1 من سورة الجن. 
5- تفسير الطبري وتفسير الامثل وغيرهم . 
6- سورة الذاريات آية : 52.
7- سورة الشعراء آية : 49. 
8- كما في إنجيل متى 9: 34 حيث رمى اليهود عيسى بأنه إنما يشفي المرضى بمساعدة رئيس الجن الذي علمه طرقا سحرية لشفاء المرضى : (أما الفريسيون فقالوا :برئيس الشياطين يخرج الشياطين). اي بما علمه رئيس الجن من سحر.

9- سورة الفرقان آية 8 . ويقول كذلك في سورة يونس آية :76 : (فلما جاءهم الحق من عندنا قالوا إن هذا لسحرُ مبين).في الدرجة الأولى يأتي القرآن كاوثق واصدق حديث وعليه المعوّل وإليه المرجع اما ما يرد في الاحاديث ففيه نظر ، ولذلك فإن القرآن وصف كل من يتهم النبي بأنه مسحور او اصابه السحر يصفه بأنهُ (ظالم) ولذلك لقوله تعالى : (وقال الظالمون إن تتبعون إلا رجلا مسحورا).واول من قال بأن النبي مسحور هو (عائشة) فهي اول من ظلم رسول الله ص واتهمته بأنه مسحور وقامت بتأليف قصة طويلة عريضة ، فكل من يؤمن برواية ان النبي مسحور او يتداولها فهو ظالمٌ لرسول الله (ص).
10- سفر اللاويين 19: 31.
11- شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري تفسير سفر اللاويين 19.
12- سفر أخبار الأيام الأول 10: 13.
13- سفر اللاويين 19: 31.
14- سفر اللاويين 20: 6. ولما كان زمن موسى زمن سحر فقد اعلن الله الحرب على السحرة فامر موسى بقتل السحرة كما يقول : (لا تدع ساحرة تعيش).ثم اعطاه العصا ليُبطل بها السحر اي يكشف بها مكر السحرة. سفر الخروج 22: 18. 
15- سفر الملوك الثاني 21: 6.

  

مصطفى الهادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/05/06



كتابة تعليق لموضوع : هل يستطيع البشر الاتصال بالجن وهل سُحر الأنبياء ؟ (1)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . علي المرهج
صفحة الكاتب :
  د . علي المرهج


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 انشقاقات بين دواعش الموصل وتطهير الحامضية والبوعيثة

 الاجيال القادمة العراقية والكويتية ستلعن حكامهم ما لم يتداركوا الخطر من الان  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 حزب الجماهير..اليعربيه..حزب كرة القدم  : د . يوسف السعيدي

 كم صافي نحتاج لتعمير الوطن  : رحيم الخالدي

 كَيد العُربان  : سلام محمد جعاز العامري

 وحي المؤتمر السنوي لرابطة الكتاب العراقيين في استراليا(1 ) ( الثقافة هي تهذيب الطبيعة )  : علي جابر الفتلاوي

 قمة الخرطي في السعودية / الجزء الثاني  : عبود مزهر الكرخي

 دورة لتلاوة القران الكريم في الثقافي الواسطي  : اعلام وزارة الثقافة

 التحالف الذي سيسمح للمجرمين والقتلة بالعودة  : سعد الحمداني

 اسباب استقالة بابا الفاتيكان بندكتيوس السادس عشر المعلنة  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 فلم وتقريرمصور لمظاهرة برلين الراجلة ضد الحرب في سوريا وتأمر مهلكة آل سعود الارهابية لقتل الشعب السوري  : علي السراي

 فريق شركة سعد يتعادل ايجابياً مع فريق دائرة الإسكان بنتيجة هدفين لكل منهما  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 ما هي الخطوة التالية للمرجعية الدينية ... ( 2 - 2 ) ؟  : سعود الساعدي

 خيرُ الأمَّهات* أسماء أمهات المعصومين  : الشيخ احمد الدر العاملي

 كيف يدمر نظام القبيلة الربيع العربي؟  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net