صفحة الكاتب : علي حسين الخباز

تساؤلات اعلامي 2
علي حسين الخباز

 &&

(26)

(الاحراج):

ما علاقة الصراحة بالإحراج؟ ولماذا يفترس الاحراج الناس بحجة الصراحة؟ وهل الصراحة تجيز احراج الآخرين؟ تأتي بعض الاحراجات بسبب الأسئلة الفضولية او التدخل في خصوصيات الآخرين.

ويرى البعض ان الاحراج سبب داخلي، وهذا التشخيص يمكن ان يشمل ردة الفعل، وأما ألم الاحراج فهو مؤذٍ حقاً، ويحاول البعض احراج الناس من اجل خلق تكامل سلبي في ذاته أولاً، وإلا فهو يستطيع ان يتدارك النقص لتوجيه النصيحة، ومساعدته بتخطي الكثير من المواقف بواسطة الحرص والصفو بدل التربص لاصطياد مثل هذه المواقف الهزيلة، لابد من معاونة الأصدقاء لتدارك الحرج يسقط امامك فاذهب لمساعدته، بدل أن تضحك على حاله..!

&&

(27)

(عدم التكافؤ الدراسي بين الناس):

ما الذي حصل عندما كثر حملة الشهادات؟ هل ازداد الوعي المجتمعي أم هل ساد التعليم كروح مثقفة؟ وهل استطعنا خلق مجتمع إيجابي؟ هل لا يدرك أحد أن المستوى الثقافي أعمق بكثير من المستوى التعليمي؟ ما فائدة الشهادة دون روح الالفة بين الناس؟ اللقب الجامعي يعطي التمييز بالاحترام، فما نفعها دون الإصلاح والأمانة وحث التفكير والتأمل والاستشارة الروحية التي تخلق عند التعلم روح البساطة..!

كم من الخريجين يعملون في المساحة الفكرية؟ وكم منهم يبقى جاهلاً في قضية التواصل الفكري والاجتماعي؟ ان نظرة بعض الخريجين ساهمت في خلق المزيد من الجهل، فالشهادة لا يمكن ان تكون عنوان التكافؤ مع المجتمع، فالأخلاق أولى..!

&&

( 28)

(الفراغ):

هل هناك خطر في الفراغ؟ نعم، يقتل الفراغ حب الابداع، ونمو المواهب في الانسان، ليستفحل فيه الكثير من العادات السيئة، ويبعث الملل والضجر. هل تستطيع الانتصار على الفراغ؟ نعم، باستثمار هذا الفراغ، والعمل مبعث راحة، ولا يدعنا الملل أن نسير الى أحلامنا وأهدافنا، والعمل يكسبنا المشاعر، وهذه المشاعر هي التي تبعد الملل. ويرى علماء النفس أن أسباب الفراغ هو الابتعاد عن الحياة الاجتماعية والتخلي عن الناس

&&&

(29).

(التغافل):

ما معنى التغافل؟ يعني السعي لبقاء ود، ودوام محبة، وستر زلة، قال الله تعالى في سورة يوسف: ((فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِهَا لَهُمْ)) ماذا تفعل لو تعرضت لبعض المضايقات الكلامية؟ الصبر أولى، والمصابرة أهم، والكتمان خير عظيم، وتجاوز دائماً لتكن سليم القلب.

&&

(30)

(الكتابة):

هل تدرك فوائد الكتابة في حياتك، وأثرها على صحتك النفسية والبدنية؟ وهل تعرف أن الكتابة وسيلة لإخراج المشاعر والأفكار؟ وهي وسيلة من وسائل العلاج النفسي، يسمى العلاج بالكتابة، من اجل اخراج مخزون المشاعر والأفكار.

وتساعد الكتابة على تحسين الذاكرة والاسترخاء بعد يوم طويل ومجهد. والكتابة علاج القلق والاكتئاب والحزن، وتعالج الإدمان والاضطرابات النفية. ليس المقصود من الكتابة معناها الإبداعي، وانما كتابة تسجيل الاحداث والخواطر العادية، فهي علاج فعال لكثير من الأمراض.

&&&

(31)

(الانتقام):

هل تفكر يوماً بالانتقام ممن أساء اليك، أم ستكون ابن الإسلام الحقيقي وتسامح؟ اذا سامحت هل ستتمنى الخير لهم، ام ستفرح اذا اصابتهم مصيبة، وتعتبرها (حوبة)، وتشمت بهم؟

أسئلة لابد أن نجيب أنفسنا عنها، تفويض الأمر الى الله تعالى لا يعني الانتقام، بل إزالة الضرر وابعاد الشر، لا يعني ان تستمتع في احزان من أساء اليك يوماً، بل التسامح يزيل فرصة الانتقام، وهذا يدل على سمو الأخلاق.

&&

(32)

الانصاف:

لماذا نعمم الموضوع عندنا نتحدث عن تجربة سلبية؟ وهل هذا التعميم سوى النظر بنمطية مستهلكة؟ أليس التعميم يعني انك تتحدث بمنطق التحامل على الآخرين؟ وهل منا من يدرك ان مثل هذا التعامل السلبي يكون بحكم التربية المنغلقة، وهو يدل على ضعف الذكاء الاجتماعي، وعلى قدراتنا بعدم جدية المتابعة وعدم الدراية في فوارق الابداع.

وعلينا النظر فعلا في قضية الوجدان، وانصاف المتميز دون حشره بالتعميم مع السلب، وهذا التقييم الشمولي السلبي سيقلل من شأن المبدعين والعاملين بجد ومثابرة، ويعرضهم لحالة الاكتئاب والضغط النفسي؛ بسبب نمطية القيم وسذاجته، علينا ان نخصص العلة وان لا نعمم السلب على الجميع.

&&&

(33)

معاتبة الأيام:

كل انسان يبحث عن الصديق الذي يحمل السمات الإنسانية والصفات العقلانية الرحيمة، كل واحد منا يبحث عن الصديق الصادق المخلص الأمين المبدئي الودود، كل فرد يبحث عن الانسان الذي يصبر على ما أخطأت بحقه، يحس بك اذا احتجت إليه، يمسح دمعتك ويواسيك، لكن هل منا من سأل نفسه: هل يجد في نفسه ما يبحث عنه عند الآخرون؟ هل هو صادق حين يتعامل مع الناس؟ عليك أن تبحث في ذاتك عنك، وأن لا تتكئ على لوم الزمن ومعاتبة الأيام.

&&

(34)

ألعاب الأطفال:

متى سنلتفت الى ألعاب الأطفال؟ لماذا نرضخ لمطالبهم دون ان نضع مستقبلهم امام اعيننا؟ هل يمكن ان نقدم أطفالنا فريسة سهلة الى الأمراض النفسية كمرض التوحد، المشكلة كما يصفها اهل الاختصاص، اننا نخاف على اللُعب أكثر من خوفنا على أطفالنا..!

اللعب يقدم للطفل قدرة بنائية على النمو الفكري، يرى علماء النفس التربوي انه لابد من تخصيص الدراسة الابتدائية، اذ ينبغي قضاء هذه المرحلة بالترفيه، وتقترب من مفهوم اللعب عند الأطفال حتى لا يتكون داخل الطفل نفور ذاتي من جو الاستذكار الدخيل عليه، لعب كثيرة تعتمد على الحرب والأسلحة النارية يشغف بها الطفل، وهذه المرحلة تعني تجييش الطفولة، ولابد من قيادة الطفل وتقسيم الوقت، وإدخال الدراسة لبيئة اللعب لخلق جو نفسي شعوري بين رغبة اللعب والانجاز، ويعني توجيه هذا اللعب كنشاط، يصبح اللعب نشاطاً من الأنشطة المتميزة، فالعناصر الإيجابية تؤثر في الطفل دون التدخل المباشر، اختبار مكان اللعب، وقت اللعب، ولابد من مراعاة حالة الطفل لكسب حركاته الوجدانية

&&

( 35).

الإدمان:

لماذا يلجأ بعض الشباب الى الإدمان؟ إن الإدمان مشكلة تهدد العائلة العراقية، ولهذا علينا معرفة طرق الوقاية، وماهية اساليب المعالجة، نرى ان الأساليب الوقائية تختص بالشأن التربوي، لابد للطفل ان يحصن بوعي يبعد عنه المنزلقات جميعها، التركيز على الأسس التربوية، ومن ثم توجيه الشباب نحو الدين والالتزام الديني، مع تسبب هذا الالتزام ظهرت وتنوعت اساليب الإدمان، فلنتوجه الى تربية أولادنا تربية روحية تكون هي الأسلوب الانقى للوقاية من الإدمان، اصطحابهم الى العتبات المقدسة للزيارة، ومتابعة شؤونهم الروحية والتشجيع عليها، ومتابعة حياتية مستمرة لا تهدأ، ولا يعني تشديد الضغط النفسي وانما التحصين النفسي، حكيم يقول: وفر لعائلتك خبزة الحلال، فهي الراشدة لكل خير والمحصنة عن كل شر.

&&

(36)

الانتباه:

لماذا يطلب المعلم في مدارسنا من الطلاب الانتباه إلى الدرس؟ والانتباه إلى المعلم؟ والانتباه إلى السبورة؟ ماذا يعني الانتباه عند هذا المعلم؟ ألا يعني التركيز؟ والتركيز القسري يضيق رؤى الاستيعاب وتصبح العملية مجرد تلقين بلا روح..!

أليس يعني ان هذه المعلومات تؤدى بطريقة سطحية؟ ألا يعني هذا التركيز القسري هو الاعتناء بـ(ببغائية) الحفظ الاعمى؟ اين العمق التأثيري للتفكير؟ لو كان هذا موجودا لكان هو وحده قادرا على جذب تفكير التلميذ نحو السبورة.

لماذا لا نركز على التفكير المستنير الذي يعطي المعلومة وعلاقتها بالواقع لتضم الجذر والعلاقات؟ لماذا نهرب من الأفكار والمفاهيم ونلتزم بسطحية بعيدة عن جوهر العمق؟ ولهذا نجد ان جميع المعلومات تتبخر من عقل الطالب بعد الامتحان مباشرة..! نحن نتمنى التركيز على منح الطالب الفهم الحقيقي، الذي سيكون لديه ثقافة عامة تؤهله الى النجاح مستقبلا

&&&

(37).

شجاعة الكلمة:

ألسنا من قال فينا معاوية: هيهات يا اهل العراق، لقد لمظكم علي بن أبي طالب الجرأة، واعطاكم شجاعة الكلمة؟ فما الذي جعلنا نهمل قيمة اللسان؟ وأصبحت الالسن بلا رابط ولا ضابط يلعب بها الظلم والبهتان..!

أليست الكلمة جحيما ان انفلتت من عقالها بلا حكمة؟ لماذا لا نهذب ألسننا؟ لماذا نسينا يوما اننا نحن من لمظنا امير الؤمنين (عليه السلام) لنقول الحق ونكشف الزيف والبهتان

&&

( 38).

العيب:

ما هي ثقافة العيب؟ هل هي سلبية ام إيجابية؟ اغلب الدراسات تشير الى سلبية هذه الثقافة التي ترتبط بالممنوع، تعاملوا مع هذه الثقافة تعاملا سلبيا، لتقليل الشأن الخاص والعام، ونحن ذهبنا الى إيجابية التربية المبنية على الروادع النفسية لتحصنها من كل حرام وعيب، هذه هي ثقافة التربية الصالحة التي تعلم ابناءها على الرادع التربوي الذي يبعدهم طوعيا عن اقتراف الذنب؛ لأن هناك مجتمعا وناسا وعائلة.. هناك الله سبحانه تعالى والجنة والنار، ولا بأس اذا ما حصنا أولادنا نفسيا عن العيب والحرام

&&&

(39).

الطلب من الجيران:

ننظر دائما الى العلاقات الإنسانية التي تربط الجيران مع بعضهم وهذه العلاقات تستثمر لفعل التكامل الحياتي، الكثير من الاحتياجات الطارئة تسعفها بيوت الجيران، فنجد ان مفهوم الطلب او الاستعارة من الجيران منفتحة لا تحدد بسلطة معينة، بعض الناس تحاول ان تستغل هذه العلاقة بكثرة طلباتها، وبمرور الأيام تُجابه القضية بالرفض وعدم الاستجابة ولكي تكون الاستعارة او الطلب من ضروريات الحاجة، وعدم توفر السوق، وإلا ان نترك السوق ونعتمد على الطلب من الجيران فتلك مشكلة سرعان ما تنتهي بالجفاء

&&&&&

(40)

احترام الذات:

ماذا يعني احترام الذات؟ هل هو الطريقة التي نحكم بها على انفسنا؟ هل المظهر يعزز المستوى من احترام الذات؟

احترام الذات يكمن في رؤية انفسنا من منظار قيمتها ..ومن لا يراها، سيركض وراء تعويضات نفسية هزيلة: كملبس الموضات، واتباع كل جديد حتى لو كان هزيلاً..!

الا نعتقد ان السبب هو ضعف الشخصية، وضعف الشخصية تابع لهشاشة التفكير من النظرة الدونية الى حياتنا، والتزامنا الفكري، والالتزام يحتاج الى عزيمة.

&&

(41)

التفاؤل:

أليس التفاؤل مصدر فرح للجميع، الله سبحانه وتعالى يقول: انا عند حسن ظن عبدي فليظن عبدي ما يشاء، كم من السعادة نشعر بها حين نؤمن بهذا الكنز السماوي..؟.

كيف سندحر ظاهرة التشاؤم والإحباط؟ لا بد للإنسان ان ينظر الى جمال الحياة بعيدا عن الألم والتفاؤل هي دعوة الله سبحانه وتعالى بحسن الظن .

&&

(42)

الفضول:

كيف يسمح الانسان لنفسه ان يتدخل في حياة الاخرين، ويعبث بأمورهم الخاصة؟ كيف يحشر بعض انفه دائماً، هناك حدود مهمة للتعامل بين خصوصيات الشخص وعمومياته, أصبحت ظاهرة اجتماعية كبيرة..! لماذا لا ندع الآخرين يعيشون بسلام، كان الرسول (ص) يوصي بعدم تتبع اخبار الناس.

سئل لقمان الحكيم: أي عمل اوفق في نفسك؟ قال: ترك ما لا يعنيني. وقال حكيم آخر: اذا رأيت قساوة في قلبك، ووهنا في بدنك، وحرمانا في رزقك، فاعلم انك تكلمت بما لا يعنيك. وقال الناس قديما: من تدخل فيما لا يعنيه، سمع ما لا يرضيه.

&&

(43)

شهر رمضان:

ماذا ستعد لشهر رمضان؟ هل من الممكن ان يكون لنا شهر رمضان خطوة جادة نحو التغيير نحو الاحسن والأفضل؟

من الممكن ان ننظر ونتأمل فيما يحتاج منا الى تثقيف, ان نتمحص عبادتنا، صلاتنا، منطقنا بين الناس, التغيير نحو التوبة الصادقة والرجوع والانابة، علينا ان نفكر جديا بالتغيير بإدامة ذكر الله سبحانه وتعالى بالصدق بمد صلة الرحم، يقول الله تعالى: ابن ادم قم اليّ امشي اليك.. فليكن في شهر رمضان الإرادة والعزيمة للتغيير الحقيقي .

&&&

(44)

القانون:

هل القانون ورقة يمكن أن تغير حسب الظرف او لقيمة، حسناً وقانون الله هل ثمة أحد فوقه؟ القانون ضمير وضع لخدمة الناس ووضع العقل مرتكزا لإدامة العدل، والحكمة، وليس ثمة احد فوق القانون سوى الفساد، الغريب صرنا نسمع أحياناً مثل هذه التبجحات عند البعض هناك من يمتلك حصانة تبعده عن المحاسبة، ومجتمع يتقبل الفوقية بالتأكيد هو مجتمع غير مؤهل ليصل الى الحرية.

&&

(45)

الأمراض النفسية:

ما هي الأمراض النفسية؟ هل هو من الأمراض المعدية؟ ام من الامراض المعيبة؟ المحير في الامر ان يحجم المريض نفسيا عن عيون الاهل والجيران ولا يعالج من قبل طبيب نفساني مخافة العيب لكن لكنه يعرض من قبل اغلب العوائل الى المشعوذين والدجالين والسحرة الذين يدعون القدرة والتمكن على معالجة الأمور النفسية، فهل يرتبط المرض النفسي بالجنون فقط، لا اعتقد

&&&..

( 46)

آسف:

للأسف عندما تجبرنا ضغوط الحياة ان نغلط مع الآخرين بكلمة أو بتصرف، هل يمكن ان نطبب الجراح جراج مشاعرهم بكلمة آسف، لماذا يستعصب الكثيرون كلمة آسف، قليلون من يدركون ان أهمية الاعتذار وانسانيته، الضعيف هو من يختلق الاعذار كي لا يقولها، والشجاع من يواجه حقيقة الموقف.. انا آسف، اذا وصلنا بقناعة تامة ان للآخرين مشاعر، ليس لنا الحق في التجاوز عليهم مهما كانت اعذارنا، عندها فقط سنتقن فن الاعتذار ان اخطأنا.

&&

( 47)

الموضات:

لماذا تنتشر الموضات سريعا في بلادنا؟ لماذا الشباب يقلدون ولا يبتكرون أشياء تنفعهم؟ أليس غريباً ان نتعرض بين الحين والآخر الى غزو فكري جديد ومسى جديد تارة... وتارة اخرى... حتى وصلنا الى موضة تمزيق السراويل..! الى هذه الدرجة اصبح مجتمعنا الإسلامي العراقي سهل الغزو ضعيف المواجهة يستجيب لكل موضة تظهر وبسرعة..؟

من يتميع كيف له ان يصلي وان يصوم وان يعبد االله..؟ لذلك كان لقمة سائغة للأفكار المنحرفة، ومنها الالحاد والانتماء واللاوطنية واللا إنسانية هي موضة تريدنا ان نعيش بدوننا

&&&..!

( 48)

معلومات طبية:

ما الضير ان يمتلك الانسان معلومات طبية عامة، لكن الخطورة تكمن في ان يعتمد على تلك المعلومات في تشخيص امراض الناس، او ان يملي عليهم أسماء ادوية ومثل هذه الحالات موجودة في مجتمعنا البعض يشخص أمراض الاخرين ويصرف لهم علاجات كيفية تبعا لمعلوماته البسيطة.

وقد تسبب هذا الادوية وحتى العشبية منها تكون خطيرة اذا صرفت من قبل شخص غير ملم بالمجموعات الكيمائية الموجودة في كل عشبة، اطلاق الوصفات الكيفية خطر لابد الحذر منه..!

&&

( 49)

نعمة ربك:

هل تمعنا في معنى قوله تعالى: (واما بنعمة ربك فحدث)؟ هل التبجحات التي يطلقها البعض بما يمتلك وامام مسمع المحرومين يتحدث عن الغنى امام فقير، وعن الأولاد امام عقيم، وعن الصحة امام مريض، تحت عنوان (واما بنعمة ربك فحدث)، لنتأمل الفارق بين (بنعمة ربك فحدث) ومعنى (عن نعمة ربك فحدث) الحديث عن النعمة غير الحديث بالنعمة، الله يأمرنا بالعطاء عندما تعطي الفقير فانت تتحدث بالنعمة، الفقير لا ينتفع عندما تحدثه عن ما تملك، لكنه ينتفع اذا مددت يد العون اليه، أي تتحدث بنعمة الله عليك.

&&

(50)

  

علي حسين الخباز
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/01/08



كتابة تعليق لموضوع : تساؤلات اعلامي 2
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مصطفى الهادي ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : اخي العزيز حيدر حياكم الله . أنا ناقشت القضية من وجهة نظر التوراة فهي الزم بالحجة على اصحابها الموضوع عنوان هواضح : تعالوا نسأل التوراة. ولا علاقة لي بغير ذلك في هذا الموضوع ، والسبب ان هناك الكثير من الاقلام اللامعة كتبت وانحازت ، واخرى تطرفت وفسرت بعض النصوص حسب هواها وما وصل اليه علمهم. ان ما يتم رصده من اموال ووسائل اعلام لا يتخيله عقل كل ذلك من اجل تحريف الحقائق وتهيأة الناس للتطبيع الذي بدأنا نرى ثماره في هذا الجيل. تحياتي شاكرا لكم مروركم

 
علّق حيدر ، على فلسطين أم إسرائيل. تعالوا نسأل التوراة. - للكاتب مصطفى الهادي : ارجوا مشاهدة حلقات اسرائيل المتخيله لدكتور فاضل الربيعي سوف تتغير قناعات عن فلسطين

 
علّق حسن ، على بين طي لسانه وطيلسانه - للكاتب صالح الطائي : قد نقل بعضهم قولا نسبه لأمير المؤمنين عليه السلام وهو : المرء مخبوء تحت طي لسانه لا تحت طيلسانه. وليس في كلام أمير المؤمنين عليه السلام حديث بهذا اللفظ. وفي أمالي الطوسي رحمه الله تعالى : عبد العظيم بن عبد الله الحسني الرازي في منزله بالري، عن أبي جعفر محمد بن علي الرضا (عليه السلام)، عن آبائه (عليهم السلام) عن علي بن الحسين، عن أبيه، عن جده علي بن أبي طالب (عليه السلام)، قال: قلت أربعا أنزل الله تعالى تصديقي بها في كتابه، قلت: *المرء مخبوء تحت لسانه* فإذا تكلم ظهر، فأنزل الله (تعالي) (ولتعرفنهم في لحن القول)… الرواية. ص٤٩٤. وفي أمالي الشيخ الصدوق رحمه الله تعالى : "… قال: فقلت له: زدني يا بن رسول الله. فقال: حدثني أبي، عن جدي، عن آبائه (عليهم السلام)، قال: قال أمير المؤمنين (عليه السلام): *المرء مخبوء تحت لسانه* ..." الرواية ص٥٣٢ وفي عيون الحكم والمواعظ للواسطي الليثي عن أمير المؤمنين علي عليه السلام : تكلموا تعرفوا فإن المرء مخبوء تحت لسانه. ص٢٠١. وهذه زلة وقع فيها بعض الأعلام و قد فشت. قال صاحب كتاب بهج الصباغة : "… و قد غيّروا كلامه عليه السّلام « المرء مخبوّ تحت لسانه » فقالوا « المرء مخبو تحت طي لسانه لا طيلسانه » . انظر : شرح الحكمة التي رقمها :٣٩٢.14

 
علّق ali ، على من هم قديسوا العلي الذين تنبأ عنهم دانيال ؟. من سيحكم العالم ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام من الله عليكم انا طالب ماجستير واضفت الى اطروحتي لمسة من لمساتكم التي طالما ابهرتني، وهي (معنى الكوثر) فجزاك الله عنا كل خير، ولكن وجدت ضالتي في موقع كتابات وهو كما تعرفون لايمكن ان يكون مصدرا بسبب عدم توثيق المواقع الالكترونية، فاذا ارتأيتم ان ترشدونا الى كتاب مطبوع او التواصل عبر الايميل لمزيد من التفصيل سنكون لكم شاكرين

 
علّق محمد الصرخي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : خارج الموضوع مما يدل على الجهل المركب لدى المعلق الصرخي ... ادارة الموقع 

 
علّق مصطفى الهادي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : الشكر الجزيل على بحثكم القيّم مولانا العزيز الحسيني واثابكم الله على ذلك / وأقول أن السيد الحيدري بعد ان فقد عصاه التي يتوكأ عليها وهم شلة من الشباب البحرينيين المؤمنين من الذين كان لهم الدور الفاعل في استخراج الروايات والأحاديث ووضعها بين يديه ، هؤلاء بعد أن تنبهوا إلى منهج السيد التسقيطي انفضوا من حوله، فبان عواره وانكشف جهله في كثير من الموارد. هؤلاء الفتية البحارنة الذي اسسوا نواة مكتبته وكذلك اسسوا برنامج مطارحات في العقيدة والذي من خلاله كانوا يرفدون السيد بمختلف انواع الروايات ووضع الاشارة لها في الجزء والصفحة. وعلى ما يبدو فإن الحيدري كان يؤسس من خلال هذه البرنامج لمشروع خطير بانت ملامحه فيما بعد. أثابكم الله على ذلك

 
علّق ابن شط العرب ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : أحسن الله اليكم وجود أفكاركم سيدنا

 
علّق قنبر الموسوي ، على أكثر روايات البحار موضوعة! (2) - للكاتب ابن شط العرب الحسيني : احسنتم واجدتم

 
علّق المغربابي يوسف ، على آخركم موتا في النار حديث ارعب عشرة من الصحابة. - للكاتب مصطفى الهادي : تم حذف التعليق .. لاشتماله على عبارات مسيئة .. يجب الرد على الموضوع بالحجة والبرهان ...

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته السيدة الفاضلة صحى دامت توفيقاتها أشكر مرورك الكريم سيدتي وتعليقك الواعي الجميل أشد على يديك في تزيين غرفتك بمكتبة جميلة.....ستكون رائعة حقا. أبارك لكِ سلفا وأتمنى ان تقضي وقتا ممتعا ومفيدا مع رحلة المطالعة الشيقة. لا شك في ان غرفتك ستكون مع المكتبة أكثر جمالا وجاذبية واشراقا، فللكتاب سحره الخفي الذي لا يتمتع به إلاّ المطالع والقاري الذي يأنس بصحبة خير الأصدقاء والجلساء بلا منازع. تحياتي لك سيدتي ولأخيك (الصغير) الذي ارجو ان تعتنِ به وينشأ بين الكتب ويترعرع في اكتافها وبالطبع ستكونين انت صاحبة الفضل والجميل. أبقاكما الله للأهل الكرام ولنا جميعا فبكم وبهمتكم نصل الى الرقي المنشود الذي لا نبرح ندعو اليه ونعمل جاهدين من اجل اعلاء كلمة الحق والحقيقة. شكرا لك على حسن ظنك بنا وما أنا إلاّ من صغار خدامكم. دمتم جميعا بخير وعافية. نشكر الإدارة الموفقة للموقع المبارك كتابات في الميزان ونسأل الله ان يجعل هذا الموقع المبارك منارا للعلم والأدب ونشر الفضيلة والدعوة الى ما يقربنا من الحق سبحانه وتعالى. طابت اوقاتكم وسَعُدَت بذكر الله تعالى تحياتنا ودعواتنا محمد جعفر

 
علّق شخص ما ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : اقرا هذا المقاله بعد تسع سنوات حينها تأكدتُ ان العالم على نفس الخطى , لم يتغير شيئا فالواقع مؤسف جدا.

 
علّق ضحى ، على لا تتثاءب إنه مُعدٍ! // الجزء الثاني - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله استاذ انا واخي الصغير ... نقرأ مقالاتك بل نتشوق في أحيان كثيرة ونفرح إذا نزل مقال جديد .... كنت اظن أن غرفتي لكي تكتمل تحتاج إلى فقط "ميز مراية" وبعد أن قرأت مقالتك السابقة "لاتتثائب انه معدٍ ١* قررت أن ماينقصني وغرفتي هو وجود مكتبة جميلة... إن شاء الله اتوفق قريبًا في انتقائها.... نسألكم الدعاء لي ولأخي بالتوفيق

 
علّق مصطفى الهادي ، على اشتم الاسلام تصبح مفكرا - للكاتب سامي جواد كاظم : أراد الدكتور زكي مبارك أن ينال إجازته العلمية من(باريس) فكيف يصنع الدكتور الزكي ؟ رأى أن يسوق ألف دليل على أن القرآن من وضع محمد ، وأنه ليس وحيا مصونا كالإنجيل ، أو التوراة.العبارات التي بثها بثا دنيئا وسط مائتي صفحة من كتابه (النثر الفني)، وتملق بها مشاعر السادة المستشرقين. قال الدكتور زكي مبارك : فليعلم القارئ أن لدينا شواهد من النثر الجاهلي يصح الاعتماد عليه وهو القرآن. ولا ينبغي الاندهاش من عد القرآن نثرا جاهليا ، فإنه من صور العصر الجاهلي : إذ جاء بلغته وتصوراته وتقاليده وتعابيره !! أن القرآن شاهد من شواهد النثر الفني ، ولو كره المكابرون ؛ فأين نضعه من عهود النثر في اللغة العربية ؟ أنضعه في العهد الإسلامي ؟ كيف والإسلام لم يكن موجودا قبل القرآن حتى يغير أوضاع التعابير والأساليب !! فلا مفر إذن من الاعتراف بأن القرآن يعطي صورة صحيحة من النثر الفني لعهد الجاهلية ؛ لأنه نزل لهداية أولئك الجاهليين ؛ وهم لا يخاطبون بغير ما يفهمون فلا يمكن الوصول إلى يقين في تحديد العناصر الأدبية التي يحتويها القرآن إلا إذا أمكن الوصول إلى مجموعة كبيرة من النثر الفني عند العرب قبل الإسلام ، تمثل من ماضيه نحو ثلاث قرون ؛ فإنه يمكن حينذاك أن يقال بالتحديد ما هي الصفات الأصيلة في النثر العربي ؛ وهل القرآن يحاكيها محاكاة تامة ؛ أم هو فن من الكلام جديد. ولو تركنا المشكوك فيه من الآثار الجاهلية ؛ وعدنا إلى نص جاهلي لا ريب فيه وهو القرآن لرأينا السجع إحدى سماته الأساسية ؛ والقرآن نثر جاهلي والسجع فيه يجري على طريقة جاهلية حين يخاطب القلب والوجدان ولذلك نجد في النثر لأقدم عهوده نماذج غزلية ؛ كالذي وقع في القرآن وصفا للحور والولدان نحو : (( وحور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون )) ونحو(( يطوف عليهم ولدان مخلدون بأكواب وأباريق وكأس من معين )) فهذه كلها أوصاف تدخل في باب القرآن. وفعلا نال الدكتور زكي مبارك اجازته العلمية. للمزيد انظر كتاب الاستعمار أحقاد وأطماع ، محمد الغزالي ، ط .القاهرة ، الاولى سنة / 1957.

 
علّق مازن الموسوي ، على أسبقية علي الوردي - للكاتب ا . د فاضل جابر ضاحي : احسنتم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الشعوذة والموروث الشعبي - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدي الفاضل الافضل محمد جعفر الكيشوان الموسوي دامت بركاته وأظلنا الله بظلال خيمته الواسعة ومتعنا الله بطول بهاء سناء ضياء ارتفاع قامته ولا حرمنا من التفضل يوما بخدمته واجلسنا الله جلوس التلاميذ لأستاذهم وأبعد عنا سوء الخلق في حضرته. سيدي الفاضل واستاذي المفضل .. عند فتحي للايميل وجدت اشارة من الموقع الاغر بوجود تعليق على مقال لي عرفت من اللحظة الاولى انه منكم كفراسة أو هو توالف القلوب .. لذا استعجلت قراءتها لأستلهم منها أدب الأستاذ وتواضعه وأغترف من منهل عطاءه لكني أحترت بكيفية ردي المتواضع عليها وانا انا على بساطة أمري وشأني الحقير وهو هو لجلالة قدره وهيبة طلته ودماثة خلقه ولين عريكته ان من اكرم نعم الله عليً ان وضعني بهذه الثقة العالية بين يدي استاذي الى درجة انه يطلع ابنه على كتابة لي هذا ان دل فعلى نعمة عظيمة يمن بها عليً المنان وتجربة جديدة لي مع الاستاذ الواعي .. وأشكر الباري وأسأله ان يوفقني الى تحمل هذه المسؤولية كما ويسعدني ان ادخلت السرور على قلبكم ورسمت الابتسامة على ثغركم .. فقد قيل في الحديث (ما عبد الله بشيء افضل من ادخال السرور على قلب المؤمن ) والحديث (إن أحب الأعمال إلى الله عز وجل إدخال السرور على المؤمن) جعلني الله من المؤمنين وعسى ان يقبل عملي .. واساله ان يمن عليكم بالفتوحات القلبية ةيرفعكم في درجات رحمته وان يتقبل اعمالكم وأن يستجيب دعواتكم آمنكم الله بمحمد واله الطيبين الطاهرين من جميع أهوال الدنيا والأخرة ورزقكم رفقتهم وتفضل عليكم بانيق ضياء شعاع بريق لمعان انوارهم .. وألاذنا بأطرافكم إن أحسنا التعلق بها. من الله عليكم بالخير والمسرة ورزقكم خيرات طيبات عائدات مسرات ولادة السيدة الحوراء زينب عليها السلام وسلامي للسيد محمد صادق البار سليل العترة الأطهار ************* والف تحية وشكر للأخوة القائمين على ادارة الموقع الأغر رقهم الله السلامة سلامة الدين والدنيا والأخرة وأذهب الله عنهم العرض والمرض وحماهم من كل الشرور عجل الله فرج مولانا صاحب الأمر والزمان وسهل مخرجه الشريف وجعلنا واياكم من انصاره واعوانه والذابين عنه والمستشهدين بين يديه .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ايهم محمود العباد
صفحة الكاتب :
  ايهم محمود العباد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net