صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

الذكرى السنوية الثالثة لتأسيس موقع كتابات في الميزان
مجاهد منعثر منشد

 رق النسيم ومالت الأغصان ... وبلبل السعد غنى أجمل الألحان

فيا أهلاً ثم سهلاً ومرحباً ..... بمؤنس السعد ومشارك الوجدان
تمر علينا الذكرى السنوية الثالثة لتاسيس موقع كتابات في الميزان هذه الحديقة الادبية التي ضمت زهور تفوح عطورها بانواع المجالات الادبية .
وكانت الانطلاقة الاولى لهذا الموقع المبارك بتاريخ 1|4|2010 ,فكانت الطيور المحلقة تتوقف بين ثنايا الحدائق لتنشر زهورها ,فيشم القارىء عبق عطورها .
وكما قال أحد الشعراء :
رأيت الطيور على الأغصان شادية ... فهزني شدوها وقلت ما الخبر
فقالت هي للأفراح في أرضكم نزلت ... فقم وحيي من لها حضرو
وللطائر ذوق في بناء عشه ....أو اختيار حديقته .. يبحث في الحدائق عن زهور تشبه مالديه من عطور ...والبحث جاري في اشجار الحديقة ليختارالكاتب  احد اغصانها ,فتكون له محطة ..لايهاجر منها ابدا .
والحدائق كثيرة لكن قليلة انواعها ..هذا هوحال الكاتب يبحث عن النوع غير مكترث بالكم  .
مارايناه في هذا الموقع الموقر الالتزام بالمبداوالثوابت  .وقد تكفل نشر حرية التعبيرواعلى كلمة الحق  لكن بشروط وضوابط .
وهذه صفة نادره قل نظيرها ..ادارة هذا الموقع تختلف عن ادارة المواقع الاخرى .فالكتاب فيها  اسرة واحده أن غاب أحدهم لفترة ,يسالون عنه .متفقدين احواله ..ينتابهم قلق الغياب .
ومانجده في الادارة بحثها عن ارتقاء الكاتب ,فأن حصل الموقع  على دعوة من مهرجان أو مسابقة او مؤتمر ادبي ترى مبادرتهم لاسرة الموقع موجهين تلك الدعوة بين الادباء والكتاب  .
وهذه المبادرات قليلة في أماكن اخرى  ...أما صفة المواصلة والاتصال اقل في الحدائق الاخرى .
فكل عام وادارة الموقع  بكل خير... وأما الكتاب (الادباء الافاضل) ,فهنيئا لهم بما اختارو من حديقة مميزة فيها اشجار ضمت في اغصانها زهورا فاح مع الرياح نسيم عطورها .
نتمنى لموقع كتابات في الميزان التألق والازدهار ونبتهل الى الله تعالى ان يحفظ ويسددالقائمين عليه ورواده من الادباء (نساء ورجال) انه سميعا مجيب 

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/31



كتابة تعليق لموضوع : الذكرى السنوية الثالثة لتأسيس موقع كتابات في الميزان
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 24)


• (1) - كتب : موقع بصرتنا ، في 2012/04/04 .

نشر موقع بصرتنا

http://www.basratuna.net/sn/news_view_8386.html

• (2) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2012/04/01 .

الى ادارة الموقع الموقر
اعزكم الله وسددكم ووفقكم لما يحب ويرضى انه سميعا مجيب ...ولم نكتب اطراء الا مع وجود الاستحقاق لكم ...
ولعلنا ان نبلغ شيء من الوفاء مع هذا الموقع المبارك دمت برعاية الله وحفظه .


• (3) - كتب : ادارة الموقع ، في 2012/04/01 .

الاخوة والاخوات الافاضل
تحية طيبة ...
يسعدنا دائما ان نكون من خدمة الاقلام الصادقه والهادفة ... وقد وجد الموقع من اجل خدمتكم جميعا كتابا وقراءا
دعمكم هذا فعلا قد اعطانا دفعة للامام من اجل تقديم المزيد ...
مع اعترافنا الدائم باننا مقصرين معكم سواءا بناحية من النواحي او بشيء يسير
ولم نكن يوما ندعي العصمة من الخطأ بل نطالبكم دوما بتصحيح مسار الموقع ان رأيتم به انحراف عن الطريق القويم الذي حاولنا ان نلتزم السير به ,
بذات الوقت نخص الكاتب المبدع والقلم المتألق دوما مجاهد منعثر منشد على ثنائه علينا بما لا نستحق ونشكر كل المواقع التي نشرت المقال للكاتب ايمانا منها بحرية التعبير ,
وايضا نعتذر لكم جميعا ان بدر منا ما يسيئكم او ما يعكر صفو راحتكم بنشر ما يختلف عن رؤياكم ويناقض بعض او كل من مبادئكم فالسبب في ذلك اما ان يكون سهوا غير عمد وبحسن التواصل يحل , او هو مما ينسجم مع سقف الحرية الذي رفعه الموقع الى اقصى درجة مع ما لا يتناقض وثوابته ..
فعذرا للجميع .
املين من فضل لطفكم قبول الاعتذار



• (4) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2012/03/31 .

اختي الزائرة الكريمة
اجدتم بما ذكرتم فالانسان لابد ان يعيش الواقع ويهتم بمشاعر الناس واحاسيسهم اما ان يكون جامد فلا يكون انسان وانما حجر لايتحرك من مكانه
دام قلمكم ووفائكم واخلاصكم لموقعكم واخوانكم واخواتكم الكتاب الادباء
ولي ملاحظة عن اللقب ,فلقبي الخفاجي وليس الجبوري اعتزازي واحترامي لكم اختي الفاضلة وحياكم الله .

• (5) - كتب : زائرة ، في 2012/03/31 .

انا من المتابعات لهذا الموقع المتألق والحق يقال ان الموقع له مواقف صلبة في القضايا الحساسة التي تلامس واقع الانسان ومواقفه مميزه مع كتابه فتارة يعزي فلان وتارة يهنيء فلان اي انه يشارك كتابه وقراءه افراحهم واحزانهم , ولم يفعلها موقع قبله حتى مع اي كاتب فاتمنى من الكتاب ان يكونوا اوفياء لموقعهم ليرتفع ويزدهر بعيدا عن البحث عن التعليقات والاخوانيات الزائدة التي لا تقدم ولا تأخر
وشكرا والف شكر للكتاب مجاهد منعثر الجبوري على قلمه ناصع البياض



• (6) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2012/03/31 .

الاستاذ الفاضل جبار عزيز الطويل دمت ذخرا وعزا ..
اعزكم الله ونصركم على ماذكرتم من صريح قول الحق في موقع كان بناءه واساسه على التقوى ومخافة الله عزوجل ونصرة المظلوم .
لايسعني الا ان اقدم لجنابكم الشكر والتقدير على قولكم الحق تمنياتي بالتوفيق والسداد لكم .

• (7) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2012/03/31 .

موقع صوت الحرية
دامت توفيقاتكم وانتم سباقون للخير دائما تحياتي

• (8) - كتب : جبار عزيز الطويل ، في 2012/03/31 .

عزيزي الناقد القصير والقصير جدا
دمت بخير ..
لا نستغرب نحن قراء ومتابعو هذا الصرح الاخلاقي اولا والادبي الفني ثانيا , من وجود امثالك ممن يدفعهم فشلهم اللاذع وفشل المسميات التي لعقوا فيها ونعقوا لمدة طويلة ولم يحصلوا على شيء لا هم ولا مسمياتهم فقد تهاووا جميعا امام قلم حق من الاقلام التي كانت صفراء يوما بنضركم عزيزي الناقد : ها قد نُشر تعليقك وليته لم ينشر فاي عار جلبه لك تحديك للموقع الذي بُني وانتشر مسرى النار في كل هشيم , وصل اليوم الى ما هو عليه ولم تطرق ادارته باب مسؤول غير الله , ارتفع الموقع ولم يجلب له وجوها جميلة دعائية غير وجه الحق ..
اتصارع نفسك يا اخي ؟! كفاكم جعل الاخرين شماعة لتعليق ما وصلتم عليه فوقها

• (9) - كتب : صوت الحرية ، في 2012/03/31 .

نشر صوت الحرية
http://www.baghdadtimes.net/Arabic/?sid=98091

• (10) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2012/03/31 .

الاستاذ الفاضل ناصر عباس اعزك الله تعالى
كل عام وانتم بكل خير دام قلمكم الولائي

• (11) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2012/03/31 .

الاستاذ الفاضل ماجد العيساوي
كل عام وانت بخير عزيزي تحياتي لكم مع الود والاحترام

• (12) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2012/03/31 .

اختي الفاضلة عليه المرشد
هنيئا لنا كتاب الموثع فهي حديقتنا وكل التهاني لادارة الموقع
كل عام وانتم بخير اختي الفاضلة

• (13) - كتب : موقع الحقائق ، في 2012/03/31 .

نشر موقع الحقائق
http://hakaek.net/news.php?action=view&id=29720

• (14) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2012/03/31 .

الاستاذ الاديب علي الخباز دمت موفقا .
احسنت على ماتفضلت به ففعلا لقد نجحت ادارة الموقع في وقت قصير جدا وربح هذا الموقع بقلوب الكتاب من رواده ,ويكفيه فخرا اسلوب النشر الذي يشير الى انه يتصف بالمبدا والضوابط وهذا اهم المهم ,
واما الناقد فالكثير من امثاله هم اشواك في طريق النجاح وهي حتما تزول ..
وتزول بالصبر وعدم ايقاف المسير وايضا باهمال الناقد خصوصا اذا كان مفتريا ..
واما الناقد الصادق فكلامه واضح يهدف فيه الى ارتقاء الموقع والكتاب ..
مرة اخرى اجدت بما قلت ونتمنى ان نرى ابداعتكم وروائعكم في هذه الحديقة الموقره .
لكم مني اجمل التحايا والاحترام .


• (15) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2012/03/31 .

موقع صوت العراق الموقر
دمتم ووفقتم نتمنى لكم دوام الموفقية

• (16) - كتب : ناصر عباس ، في 2012/03/31 .

كل عام وانتم مع الابداع

• (17) - كتب : ماجد العيساوي ، في 2012/03/31 .

كل عام والموقع وكتابه وادارته بالف خير
نتمنى للموقع الرقي والازدهار وان يحافظ على مسيرته التي ابتدئها منذ انطلاقته بشكل تصاعدي ، فاخذ على عاتقه ايصال الكلمة الى ابعد الحدود
نشكر الاخ الكريم مجاهد منعثر على تذكيرنا بهذه المناسبة الجميلة العزيزة على قلوبنا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
همسة في اذن الناقد ( قلم اصفر )
يبدو انك ممن تم فضحه في الموقع



• (18) - كتب : علية المرشد ، في 2012/03/31 .

كل عام وانتو بالف خير وبركة

• (19) - كتب : علي حسين الخباز ، في 2012/03/31 .

الى موقع كتابات في الميزان لكم حبي وقلبي والف على الخير وان شاء الله تعيشون بسلام
الف سنة تقدمون فيها الابداع تلو الابداع .. علما اني ارتاحيت كثيرا حين توجكم الناقد بهذه الاوصاف الرائعة لكونها خرجت من لسان ينضح بالحقارة والتفاهة والسخف وهذا يعني انكم نجحتم باغاضة الحاقدين وربحتم انفسكم ودعوه .. بل قولوا له شكرا يا زميلنا الناقد الرائع والرائع جدا الذي جعل موقعنا في اختبار انساني وثقافي ففازتم عليه بحكمتكم ونشر تم له الموضوع ليعرف حجم تفاهته والف شكر لجميع من ساهم في بلورة هذا الموقع
اعزائي انتم على الطريق السليم مادام الناقد وامثاله مشتعل بنار الغيض وساشك بمصداقيتكم لو رضى عنكم يوما امثال هذا التخرة لكم محبتي


• (20) - كتب : صوت العراق ، في 2012/03/31 .

نشر في صوت العراق
http://www.sotaliraq.com/printerfriendly-articles.php?id=106749

• (21) - كتب : مجاهد منعثر ، في 2012/03/31 .

الناقد الرائع
نقد دون ايضاح وتهجم لايليق بناقد لديه اخلاق فالناقد طبيب اي يعالج الخلل واذا كان طبيب بدون شهادة فلايصلح نقده فمؤدب نفسه خير من مؤدب الناس ....
اين النفاق في رواده ؟
وما هي سخافته ؟
وماهي الفائدة التي تريدها ؟؟
وقد نشر تعليقك فنتحداك ان تاتي بموضوع منطقي تجيب فيه على ماذكرت
ومن قلة الادب ان يتهم الاخرين بما ذكرت بدون دليل ..والعيب الاخر ان يكون الناقد جبان لماذا لااكتب اسمي وادلي براي بكل شجاعه ؟؟؟
فصفة الخوف من ذكر الاسم تشير لنفاق الناقد ...فلاتخف سلاحنا الفكر والقلم ..وشكرا لك على اهدائك العيوب التي لم تذكرها ..فذكرك لها يجعلنا شاكرين نقدك اما اتهامك فمردوده عليك ..
وبالمناسبة داعيك احد كتاب الموقع .

• (22) - كتب : ناقد ، في 2012/03/31 .

موقع سخيف ولم نرى منه فائدة
ومعظم رواده منافقين
اتحداكم ان تنشروا التعليق

----------------------

يسعدنا دوما ان ننشر ما يمس ادارة الموقع بالاخص ان كان نقداً 

واهلا وسهلا بكم 

ادارة الموقع



• (23) - كتب : مجاهد منعثر منشد ، في 2012/03/31 .

الاديب اللامع والاخ الاعز دكتور مسلم بديري اعزك الله تعالى
احسنت واجدت بما سطرته من تعليق ..
شكرا لكم تسليط الضوء على (ويضاف الى ذلك مواقف حقة وصارمة كان الموقع في ناصرا للضعيف والحق)..
جزاك الله كل خير ودمتم ولعلنا ان نبلغ شيئا من الوفاء لهذا الموقع وكتابه الاكارم .مع تمنياتي لكم بكل خير


• (24) - كتب : مسلم بديري ، في 2012/03/31 .

أخي الكريم الاستاذ مجاهد ....
فعلا ان ما يميز موقع كتابات في الميزان هو الروح الاخوية التي يتعامل بها الجميع كتاب وادارة وكتاب وكتاب , فما رأيناه من الموقع فيما مضى هو مبادرته الجميلة تجاه كتابه وغيرهم واهتمامه بهم , ويضاف الى ذلك مواقف حقة وصارمة كان الموقع في ناصرا للضعيف والحق..
فاتمنى من الله ان يديم الخير والبركة على الموقع ادارة وكتاب
واتمنى من الله ان يجيء العام المقبل والموقع بالف الف ازدهار




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الدين الخضيري
صفحة الكاتب :
  جمال الدين الخضيري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هل إقتربت شيخوخة النفوذ العالمي الأمريكي؟  : علي فضل الله الزبيدي

 امطار غزيرة تهطل على العاصمة بغداد تتسبب بفيضانات في اغلب الشوارع وزخم مروري كبير

 الإنسان العاري  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 قدمانِ من لازوَرْد  : غني العمار

 اللامي والصحافة ودورهم في الخروج من البند السابع  : علي ساجت الغزي

 الحُسينُ(ع) يَفضَحُ المِريَاعَ والحِمارَ  : حيدر حسين سويري

 المكر في السياسة الغدر أول أركانها!  : سيد صباح بهباني

 بمشاركة وزير الثقافة بدء فعاليات الدورة السادسة لمنتدى سانت بطرسبورغ الثقافي الدولي  : اعلام وزارة الثقافة

 مُسائلة بلاعدالة ومُصالحة بلا وطنية..!  : علي الغراوي

  رئيس حزب الحق تنفى إساءتها لشيخ الازهر  : محمد نبيه إسماعيل

 وزير الزراعة يستقبل الوفد البرلماني الاوكراني لبحث سبل التعاون الزراعي بين البلدين الصديقين  : وزارة الزراعة

 العراق ينفي ادعاءات معارض سوري بشأن إقلاع طائرات محملة بمقاتلين الى اللاذقية

  النائب الحلي : الإمام الحسين (ع) تصدى للانحراف والظلم والجور والطغيان  : اعلام د . وليد الحلي

 اسمه محمد لكنه ليس ارهابي!  : رسل جمال

 وحدة التحالف الوطنية وحدة الوطن والشعب  : مهدي المولى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net