صفحة الكاتب : سيمون عيلوطي

الفنان فوزي السعدي مبدع الأغنية الفلسطينية المحلية
سيمون عيلوطي

البومه الجديد: "لحن نبيذيّ الأوتار" – باقة غنائية فلسطينية جديدة

 يواصل الفنّان النّصرواي فوزي السّعدي مشواره مع تلحين وغناء الأغنية الفلسطينيّة المنبثقة من تراب الجليل والمثلّث والنقب، والمعبّرة عن هموم وجراح أهل هذا الوطن، فمنذ خطواته الأولى في هذا المجال الغنائي الذي تمثّل عبر عمله الفنّيّ الأوّل في "مغناة الجليل" التي قدّمها سنة 1975 بالتّعاون مع نادي بيت ساحور النّسائي وضمّنها قصائد لشعراء فلسطينيّين أمثال: فدوى طوقان وسميح القاسم وعلي الخليلي وتوفيق زيّاد وسيمون عيلوطي، وقام بغنائها نخبة من مطربينا، نذكر منهم بالإضافة إلى السّعدي نفسه، مصطفى دحلة وأمل مرقص وشادية حامد وبشارة قرواني وغيرهم، فإنّه يعمل اليوم على وضع اللمسات الأخيرة لإصدار ألبومه الغنائيّ الجديد بعنوان: "لحن نبيذيّ الأوتار"الذي شارك في كتابة كلماته الشّعراء: محمود درويش، فوزي عبد الله، سيمون عيلوطي، علي الصُّح، جريس عيد، فداء سرور، منى ظاهر، ومن المغرب العربيّ- فاطمة الزّهراء بنّيس، حيث لحّن لها فنّاننا فوزي، قصيدة تدور في أجواء المأساة الفلسطينيّة، وتنسجم مع روح وطابع الألبوم المذكور.

 

أمّا الأصوات الغنائيّة التي ستشارك في الألبوم موضوع حديثنا، فإنّ فنّاننا السّعدي لا يريد في هذه المرحلة الإعلان عنها، كما عبّر لي وللشّاعرة والكاتبة منى ظاهر في الجلسة الخاصّة التي عقدناها قبل مدّة قصيرة من أجل الاستماع إلى لحنيْ قصيدتينا، إنّما يفضّل أن يفعل ذلك، بعد الحفل الخاص الذي سيقيمه لكلّ من له صلة بهذا العمل، بهدف وضع اللمسات الأخيرة التي لا بدّ أن تسبق البدء بعمليّة التّسجيل. 

 

من يتابع مسيرة هذا الفنّان، ومشواره مع الغناء والتّلحين، يلاحظ بوضوح أنه كان يمهّد لتشكيل أغنية تتماثل مع طابعه الخاص، ولكنّها في الوقت نفسه، نابعة من الأجواء الفلسطينيّة ومحلّقة في آفاقها الرّحبة، لذلك رأيناه منذ بدايته مع الغناء والتلحين، يذهب إلى أغاني التّراث الفلسطيني مثل:"عذّب الجمّال قلبي" التي طوّرها الشاعر توفيق زيّاد، أو مثل "حيّد عن الجيشي يا غْبيشي" أو "قطعنا النصراويّات مرج ابن عامر" أو "سودا يا عينه" أو غيرها من أغاني التّراث الفلسطيني التي عمل على إعدادها بصيغ موسيقية جديدة تساير روح العصر وتتماشى مع طابعها الأصلي، مما أهّله بعد ذلك أن يستلهم ويغترف من هذا التّراث الغنائي الكثير من الألحان التي قدّمها على مدى السّنوات الماضية. 

اهتمام فوزي السعدي بتعبيد الطّريق أمام انطلاق أغنيّة فلسطينيّة، لم يتوقّف عند الحدود آنفة الذكر، بل تجاوزها إلى درجة المغامرة، ذلك حين أقام  سنة 1984 على مسرح بيت الصّداقة في الناصرة "مهرجان الفن القطري"، والذي أقيم بالتّعاون مع المؤسسة الشعبيّة للفنون في حيفا التي رأسها آنذك  الشاعر سميح  القاسم، وقد كلّفتُ من قبل "القاسم والسّعدي" بإدارة هذا المهرجان،  والإشراف على نصوصه الغنائيّة، وشارك فيه على مدى ثلاثة أيام متتالية نخبة من فرق الرقص الشعبي، والعديد من المطربين، أذكر منهم: سمير الحافظ، حيث اتحف الحضور بأغنية من كلمات سميح القاسم والحان ميشيل ديمانكيان، جاء في مطلعها: ليل وحزن وحساسين/ وعيون تضوي الزّنازين/ لا نمنا ولا نام القهر/ ولا ناموا السّجانين. الهدف من احياء هذا المهرجان هو: بلورة حركة للأغنية الفلسطينيّة، تستطيع من خلالها أن تتنفّس وتقف على قدميها لمقابلة الجمهور الواسع، لعلّها بعد ذلك تواصل مشوارها.. وتتشكّل بالنّكهة التي تميّزها.

هذا "الهاجس" الفنّي رافق السعدي، بل كان كظلّه طوال مسيرته الفنيّة،  وكان لا بدّ أن يختمر كل ذلك، ليتجلّى في تلحينه للعديد من الكلمات التي رآها تخدم مشروعه الفنّيّ، ولعلّ توجّهه إلى الشعراء بغية الحصول على كلمات تجسّد له ما يريد، ساعده كثيرًا على تحقيق مبتغاه، حيث نتج عن ذلك عدد من الأغنيات، أذكر منها على سبيل المثال: أغنية " يا ابني عزيزة الأرض" التي كتبها الشّاعر جمال قعوار، وأغنية "عَ البال" التي كتبها الشّاعر جورج فرح، و"يا منتهى" للشّاعر مفلح طبعوني، و"لعبة صبي" للشّاعر عادل خليفة، ومجموعة القصائد التي لحّنها للشّاعر سامي مهنّا، بالإضافة إلى العديد من الأغاني السّاخرة التي كتبها كاتب هذه السّطور، وعكست مضامين سياسيّة واجتماعيّة مختلفة. 

 

يعتبر عمله الأخير "لحن نبيذيّ الأوتار" وفقا لرأي الموسيقيّين الذين يجرون معه التّمرينات النهائية لهذا العمل، بمثابة قفزة غنائيّة، لحنية وفنّيّة ليس بالنسبة لأعماله السّابقة فحسب، إنّما بالنسبة للأغنية الفلسطينيّة أيضًا. 

 

لا يسعنا في هذه المناسبة سوى أن ننظر بعين الرّضا إلى الدّور الفنّيّ الرّائد الذي قام به فناننا فوزي السّعدي، في إرساء المنطلق لأغنية فلسطينيّة خالصة، لا تشرب من نيل الأغنية المصريّة، ولا تتنفّس من هواء أرز الأغنية اللبنانيّة، ولا ترهقها الشّعارات الصّاخبة، بل أتت بقالب فنّيّ هادئ منبثق من أزقّة النّاصرة ومن جبل الكرمل وميناء يافا وأطلال البروة وقسطل صفّورية وعين معلول لتداعب شغاف القلب وتتقاطر رقراقة في الوجدان.

 

بودّي أن أشير بأنه  إذا اثتثنينا "مهرجان الفن القطري" المشار إليه سابقا، فأنّ جميع الأعمال التي قدّمها فنّاننا فوزي السّعدي من خلال مشواره الفنّيّ الطّويل، والذي توزّع على إحياء حفلات وإصدار "ألبومات" له ولغيره من الأصوات التي غنّت ألحانه، كانت بمجهوده الخاصّ، ومن دون أن يتلقّى أي دعم من أيّة جهة. كما أرجو أن تصل هذه الإشارة إلى القيّمين على ثقافتنا وفنوننا.. فلعلّ وعسى..! 

 

 

mawked@gmail.com

 

  

سيمون عيلوطي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/05/19



كتابة تعليق لموضوع : الفنان فوزي السعدي مبدع الأغنية الفلسطينية المحلية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سيد صباح بهباني
صفحة الكاتب :
  سيد صباح بهباني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :