صفحة الكاتب : ياس خضير العلي

الخادم عند أهلنه اعدم,المسفر أستعاد جنسيته صار قاضي علينا!
ياس خضير العلي
 منع لقاء الصحافة مع المحكوم عليهم بالأعدام وغيره من النظام الصدامي لطلاع الرأي العام عن حقائق تاريخ مرحلة من العراق قانون حرية الصحافة يوفر فرصة الحصول على المعلومة والخبر من مصادرها الحكومية والعامة ودون مسآلة الصحفي عن مصدر معلوماته بشرط الحرية المسؤلة اخلاقيآ وقانونيآ عن ما تنشر وليست الحاقدة أو المأجورة ذات الغرض السياسي الأداة بيد جهات تحارب العراق , كم تمنيت اجراء حديث مع الكثيرين من رموز نظام صدام بعضهم حكم بالأعدام بينما كانت صفته سكرتير وفي نفس الوقت أفرج عن رئيس جهاز المخابرات ومعاونه لشؤون العمليات الأستخبارية وأبن خالة صدام وعضو قيادة قطرية وألخ ! , لدينا أسئلة عن أسرار حيرت العالم واحداث وقرارات أتخذت أثرت عواقب ثمن غالي لها تحمله العراقييين الى اليوم من عشرات السنيين من تاريخنا ,سألت مدير عام الأقامة في زمن صدام عام 1980م ( عبدالوهاب الفدعم) من اهالي محافظة ديالى عن تسفير العراقيين من التبعية اليرانية حسب قرار صدام وتغيير صفة جنسيتهم بعد جمعهم وحجزهم في سجون الأقامة العراقية بالمحكمة من مواطن الى اجنبي مقيم وفتح ملف لهم وتسقيط الجنسية عنهم ثم الغاء الأقامة وتسفيرهم وشاهدت احدى أضابير عائلة مسفرة أتخذت اجراءات قانونية كما ذكرت أعلاه الى أن تم تسليمهم الى الطرف الجار الأيراني على الحدود  دون مستلم رسمي لقطع العلاقات ونشوب الحرب والتسفير والترحيل يتم بمذكرة تصدر من الدائرة القنصلية في وزارة الخارجية في مذكرة فيها ايجاز عن السبب والمخالفة التي أرتكبها المسفر والمادة القانونية التي حكم عليه بموجبها وربما دولته تستلمه وتعيد محلكمته أو تنفذ عليه ذلك وتشدد حسب العلاقات بين الدولتين , وشاهدنا بعد عام 2003م العراقيين المسفرين من دول عربية كانت سلطات الحدود تستلمهم وتطلق سراحهم لأنه في ظروف الحرب تسقط كل الأعراف والألتزامات الدبلوماسية والدول اليوم تعامل العراقي الخارج بعد الأحتلال الأمريكي عام 2003م على انه مريض نفسيآ ويحتاج لرعاية ولو يكذب أو يستخدم وثائق مزورة عذره العراق محتل حرب غزو لا يشمل بتطبيق القانون لأنه قادم من ارض الخراب !,هناك اسرار كثيرة عن حروب مر بها العراق وكوارث قرارات الدكتاتورية اتمنى لو ألتقيت برموز نظام صدام ولو اتوقع عدم موافقتهم او ربما يزورون الحقائق لكن قد نصل الى أجابات كثيرة لأسئلة لليوم لم تجاوب عليها الوثائق التي لم تنشر لليوم وكانت منتشرة في شوارع بغداد لعب بين أقدام الأولاد بالشوارع العامة بسبب حفظها في البيوت السرية ببغداد وبعد الحواسم وسرقة الدوائر الحكومية , أسرار غزو الكويت لازالت غير مكشوفة مثال _ مقاتل بالحرس الجمهوري الصدامي قال لنا _ عند الدخول للكويت العاصمة سرقت البنوك والقصور الأميرية ومنها قطع الذهب فئة كيلوا غرام وعند الأنسحاب قرب الحدود الجديدة التي أعتبرها صدام الوضع الجديد في منطقة تسمى المطلاع قام الضباط بأنزال المقاتلين وتفتيش السيارات والجند وسلموا ما ماحصلوا عليه من قطع ذهب على بطانيات وقام بعضهم بدفنها في الصحراء والوقت ليلا وحاولوا تأشير علامات دالة ! , وبعد مدة ذهبوا ولم يجدوها الى اليوم لأنها ارض صحراء تحركها الرياح لاأثر فيها, الغرب يحتفظون بالدماغ البدني للعالم انشتاين ويحاولون أيجاد جهاز الكتروني يربط به ليفرغ مافيه من أسرار ونظريات وعلوم لم يشا البوح بها للأنسانية أو مصدرها !,كل من يأتي لحكم العراق يحاول مسح الصورة الذهنية لمن سبقه بحكم العراق وهي عقدة الخوف من الأخر بعد وفاته و بينما هي سجل تاريخ يجب أن نكتبه كما وجدناه مع الأستعانة بالخبراء والمؤرخين والوثائق وكما في بريطانيا بعد 50سنة تنشر الوثائق السرية بالصحافة نحن لا نجد أرشيف بمستوى طرق الحفظ هذه لأننا دولة أوراق وجرت محاولات بالثمانينات لتحويلها الى ماسمي المايكرو فيلم (أي تصويرها على فلم سينمائي وكل لقطة بالشريط تعرض بالعارضة السينمائية على الشاشة ) ومشكلة الحفظ عانت منها أمريكا لدرجة كتب خبراء المخابرات الأمريكية _ أنهم يخزنون الوثائق في بنايات تحت الأرض وصلت 4طوابق وتحتاج لعاملين ومعالجات وصيانة كيمياوية ومكلفة ماليآ, لولا مجيء الكومبيوتر والفلاشا والسي دي والألكترونيات اختصرت المساحات ونحن اليوم لم ننشر ذلك ولا زلنا بمراحل بداية الطريق أليها!,قال لي مسؤول في نظام صدام عن حادثة محاولة اغتيال اخ لصدام كان مسؤول منطقة بغداد الجديدة شرق بغداد قي 6 كانون الثاني عام 2002م وكان يوم عطلة عيد تأسيس الجيش في شتاء ممطر صباحى وعلى الشارع العام مقابل جامع السامرائي خرجت مجموعة من احزاب دينية واشتبكت مع موكبه الذي لم يكن بداخله لتسرب معلومات له عن العملية ! ونجاته من الحادث تركت اكثر من 18جثة من حمايته والمهاجمين , المهم عندي كيف أخترق تنظيم عقائدي ديني واسترق المعلومة ؟ و نعرف هناك فئة تسمى التوابين من العراقيين الأسرى في الحرب مع أيران هؤلاء عملوا بعد أطلاق سراحهم واعادتهم للعراق مع نظام صدام ومع الحركات الدينية السياسية التي جندتهم في معسكرات الأسر و وربما المصدر غيرهم تخصع الأمور لحتمالات كثيرة ,المجتمع العراقي صفاته يتمسك بالماضي الأجتماعي للأنسان وكما قال العنوان المقتبس من شعر قام بغناءه المطرب حسام الرسام  يلوم نفسه عن الخادم لدى أهله الذي جعلته الأيام سيد ويأمر عليه ! و بينما الغرب مثلآ تجد وزير الدفاع مجهول الأب ولقيط , المجتمع يمنح الفرصة لكل أنسان بالحياة ونحن نحاسب الأنسان على الماضي أذا ما قلنا نجرح شعوره به , وهذه العقد يتعامل بها الأغنياء مع الفقراء خاصة من سلك طريق العلم وسبق أبناءهم وأصبح أستاذ جامعة أو حكم البلاد وجاء من واقع فقير جدآ , أعتقد أن الأنسان عندما يعتبره خبراء الأدارة والأقتصاد عدد من القوى البشرية الثروة الوطنية يجب أن يتساوى مع الأخرين عند الفرصة في الحكم والتعلم والمعاملة وليس حسب التاريخ الأجتماعي وعندما تتعرض الدول لهجمات وتحتاج مقاتلين للدفاع عنها لا يفرق بين السادة والعبيد بل الكل مقاتل ويضحي بنفسه وينسى الغنياء الفارق بالعكس يدفعون هؤلاء الضحايا للموت بدل عنهم ليصبحوا ضحايا مرتين!, بعض المقاتلين بالحرب مع ايران كانوا اذكياء لكنهم لم يقرؤا كتاب كفاحي تاليف هتلرالذي هيء لنصاره الجنسية والجواز في بلدان أجنبية قبل سقوطه ليختفون بأسماء مستعارة ولا يعلم أحدهم عن سر الآخر , لكن تصرفوا بما اجتهدوا قال أحدهم لنا _ ذهبت زوجته وشقيقها الى الموقع على الجبهة  وأثناء الهجوم بحجة البحث عنه لتأخر أجازته واتفق معهم وكاتب الأدارة وزودهم بجثة ضحية جثة أيراني وبأعتباره الشخص  القريب لهما , وفعلآ هرب الى أهله وأعتبر شهيد  واستلمت زوجته الأمتيازات المالية والسكن والسيارة التي كانت تمنح للقتيل في الحرب!, وبعدها غير السكن لمنطقة أخرى وتظاهر أنه معاق برجله وبعد عام 2003م ظهر وقام بتصحيح ذلك في السجلات المدنية بل أعتبره المعارضون لصدام بطل قومي ومايشبه حالته الكثير !,تفكير العرب المواجهة وأنهاء الخصم نهائيآ ,لايفكرون بالمستقبل لعد الأيمان بالتخطيط الستراتيجي, الطالبون اللجؤ بأوربا وعن طريق الأمم المتحدة منظمة اللاجئين اليوم يعانون من تسلط موظفين من اصول عراقية من المسفرين والمسقط عنهم الجنسية هؤلاء لجؤا الى أوربا وامريكا وجاء جيل من أولادهم تبؤا مناصب مهمة منها عضوة بالبرلمان الأوربي واخت لها عادت للعراق بعد عام 2003م وأستعادت الجنسية وعضوة برلمان بالعراق و وقدمت كلاهما دراسات وبحوث الى البرلمانات العالمية لطلب عدم منح العراقيين اللجؤ الطالبين بعد عام 2003م بحجة هؤلاء من نظام صدام وممكن يثيرون مشاكل ويصطدمون مع المتضررين من حكم صدام ألخ ! أنها فرصة للنتقام,قال ضابط مديرية الجنسية في نظام صدام عن منح الجنسية العراقية الى عائلة دخلت بطريقة فير شرعية في العشرينات من القرن العشرين وتعيش قس محافظة الموصل الى الثمانينات ضمن منطقة عشائر الجبور وتمارس الفلاحة ومن أصل روسي اقارب القيصر الأخير بعد الثورة البشيفية  هربوا للعراق واصبح احد ابناءهم اليوم عضو مجلس محافظة الموصل عن العرب السنة وحزب أسلامي, ورجل اخر من أصول يهودية عراقية لم تسفر عائلته وابدلوا لقب واسماء العائلة وادعوا الأسلام واكمل الدراسة الجامعية وبالمال اصبح أحد العاملين في مجلس قيادة الثورة المنحل الصدامي وعمل في مخابراته وعلى الأقسام المتابعة الى أسرائيل وثم هرب خارج العراق قبل غزو الكويت ! الحكومات تضطر المواطن الى الكذب والتزوير والمذاهب الأسلامية احلت وسمحت بالكذب للنجاة من الحكومات العلمانية الوضعية التي لاتحكم بالشريعة الأسلامية , والعرب ومن كان الشك بتبعيتهم من أصول أيرانية من عشائر من محافظة صدام صلاح الدين تكريت منهم مدراء الأستخبارات العسكرية على التوالي هربوا الى الخارج وألتحقوا بالمعارضة منهم السيد وفيق السامرائي لقبه هذا نسبة لسكنه مدينة سامراء وما يتبع لها من نواحي شيعية وسنية وتركمانية وكردية كلهم يستخدمون اللقبهذا , ونزار الخزرجي وأبنه أحمد الضابط في مخابرات صدام هرب مع عائلته وهو مدير الأستخبارات العسكرية وألتحق بالمعارضة واستمرت التسريبات البشرية المهمة والحالة وصلت بنظام صدام الى فقدان السيطرة على فاراته بالخارج واستدعى موظفين لبدالهم باخرين جدد وهددوا بطلب اللجؤ أو أبقاءهم أضطر لمسايرتهم وابقائهم ومنهم السيد الخياط دبلوماسي مخضرم يقول أنه من كشف لاقة مدير المخابرات الصدامية مع المخابرات الألمانية بعد زيارته لبغداد وخدع وتم التحقيق المعمق معه وأضطر للتعاون وأنتهت بأعدام صديقه البراك من قبل صدام و واليوم لازال دبلوماسي عراقي يمارس العمل بالخارجية العراقية.

  

ياس خضير العلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/11



كتابة تعليق لموضوع : الخادم عند أهلنه اعدم,المسفر أستعاد جنسيته صار قاضي علينا!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد زريق
صفحة الكاتب :
  محمد زريق


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة واسط تلقي القبض على 13 متهم وفق مواد قانونية مختلفة  : علي فضيله الشمري

 أنا والموت صديقان  : صالح الطائي

 جامعة واسط تنظم ورشة عمل عن ضمان الجودة ولاداء الجامعي  : علي فضيله الشمري

 لماذا لم يتم الصلح الإيراني السعودي لحل مشاكل المنطقة العربية بالكامل  : علي محمد الجيزاني

  هل هذا هو البرلمان؟؟  : د . يوسف السعيدي

 إيران أطفأت نيران موسكو..!  : زيدون النبهاني

 رد الشمس . الجزء الأول.  : مصطفى الهادي

 نازحون لممثلي الصحف البريطانية : السيد السيستاني (دام ظله ) اول من تفقد احوال النازحين

 تفجير مسجد الامام الصادق في الكويت جرس انذار للجميع  : مركز دراسات جنوب العراق

 ملفات حكومية (1) الحب أساس التغيير في عراق اليوم  : صبيح الكعبي

 الرقم واحد بين اسرار الخالق وذات المخلوق  : عقيل العبود

 مجلس المحافظة يناقش المطالب الخاصة بمنتسبي معمل الخياطة  : اعلام كتلة المواطن

 الاتصالات تحذر شركات الاتصال من عدم تخفيض اسعار الاشتراك

 وبعد أيها السادة : هل من جديد؟؟؟  : موسى غافل الشطري

  بألف دولار فقط أحرق كربلاء!  : مرتضى المكي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net