صفحة الكاتب : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

نمر في مرابع الرمل الساخن
الشيخ عبد الحافظ البغدادي
   أعلنت  شبكة الدفاع عن السنة نقلا عن  شبكة راصد الإخبارية  في خبرها يوم - 8 / 7 / 2012م  إن السلطات السعودية متمثلة بالقوات الخاصة الأميرية أطلقت النار على السيارة التي يقودها سماحة الشيخ نمر باقر النمر  وقد تضررت نتيجة الحادثة وآثار الرصاص بادية في جانبها ، مما أدى إلى انحراف السيارة واصطدامها في جدار احد البيوت  القريبة ، وكانت المفرزة المكلفة بإطلاق النار وقتله قد اعتقلته ولا يعرف مصيره لحد الآن  ،وسمع الأهالي دوي طلقات نارية صاحبت المطاردة التي انتهت بارتطام السيارة التي يستقلها الشيخ بجدار أحد المنازل....
   من هو الشيخ نمر النمر  الذي حرك  الرمال الساخنة في بلد ينتظر دوره في التغيير وإزاحة العائلة الجاثمة على صدور الحجازيين  قرابة 100 عام  فقد تأسست عام  1744 م في الدرعية حكومة آل سعود وشملت أجزاءاً كبيرة من شبه الجزيرة العربية وانتهت الدولة السعودية الأولى بسقوط عاصمتها الدرعية بيد القوات المصرية تحت قيادة إبراهيم باشا عام 1818.،وانتصرت حركتهم بالغدر حينما غزت قواتهم القطيف وسيهات وبلدة عنك وقتل عبد المحسن بن سرداح زعيم بني خالد.وهزيمة براك بن سرداح وفراره للمنتفق في معركة الشيط والسيطرة على الإحساء ومبايعة أهلها  بالقهر والخوف والقتل  والسجن ، وتعيين أمراء لها ونشر الدعوة السلفية التكفيرية وهدم القباب والأضرحة في بقيع الغرقد لائمة شيعة أهل البيت{ع} ..
               ولم تستقر الإحساء حتى خضعت سنة 1210 هـ / 1796 م في غزوة الرقيقة.... هذه الرمال أنجبت شيخا  يعادل الأمة بكاملها هو نمر باقر النمر (1379 هـ، ابن  العوامية) وعالم دين شيعي سعودي. صاحب الخطابات الجريئة التي زعزعت كراسي آل سعود ، وأثارت خطاباته جدلا واسعا، خصوصا عند هجومه على الأسرة الحاكمة في السعودية ودعواته للانفصال من بلد يحكم بالحديد والنار. اعتقل عدة مرات.هذا النمر الخليجي الحجازي ولم يتزعزع أيمانه بقضيته .. أنهى دراسته النظامية في بلدته وهاجر إلى طلب العلم عام 1400 هـ إلى الجمهورية الإسلامية الإيرانية، والتحق بحوزة علمية بطهران وسوريا... وتعرض للاعتقال عام 2006  حين دخوله الأراضي السعودية بعد زيارة قصيرة للبحرين، ومشاركته في ملتقى دولي حول القرآن الكريم. ... ومن مواقفه الجريئة التي أحرجت حكام الصدفة القذرة أن قدم  عريضة طالب فيها الحكومة السعودية ببناء البقيع والاعتراف بالمذهب الشيعي رسميا وإلغاء المناهج الدراسية الحالية واستبدالها بمناهج أخرى لا تعتدي على عقيدة الشيعة والتجريح برموزهم وعقائدهم ، وهذا جعل السلطة الغاشمة تحسب له ألف حساب ، ثم اعتقلته السلطات عام 2008 بمدينة القطيف شرق السعودية.  وسبب الاعتقال هو مخاوف الحكومة من تصريح المعارض السعودي المقيم بالعاصمة البريطانية لندن {سعد الفقيه} الذي أدلى به في وسائل الإعلام متهماً الحكومة السعودية بـ"الجبن" وعدم القدرة على الإقدام على اعتقال نمر لأنه مدعوم من إيران.، وهذه التهمة من معارض للحكومة السعودية ويتبنى ممارسة الإعلام المعادي للعائلة المالكة ، ولكن حين يكون معه معارضا للنظام الذي هو يحاربه ويعاديه ولكنه شيعيا فان اتهامه بالأتباع لإيران يراد بها  إبعاد أي شخصية شيعية من الساحة السياسية والاجتماعية ، في الوقت الذي  يتشرف المجاهدون  الحقيقيون الشيعة وغيرهم من السنة والديانات الأخرى بالولاء للجمهورية الإسلامية ، ودعم ولاية الفقيه التي يتزعمها الإمام الخامنئي التي تقدم الدعم للمجاهدين ضد الظلم والاضطهاد بلا حدود في كل مكان من العالم ، ومن بركات هذا الدعم إن هزم حزب الله اللبناني البطل دويلة إسرائيل ومعها الرجعية العربية متمثلة بالعربية السعودية وأذنابها في المنطقة....
                أسرة آل سعود سيئة الصيت حاولت منذ استلامها السلطة أن تذّوب التشيع وتنهيه تماما  لكنها فشلت بامتياز بفضل رجال الدين المجاهدين أمثال الصفار والنمر والشيخ علي الدهنين والشيخ حسين العايش و السيد عبد الله الموسوي والسيد طاهر السلمان والسيد محمد علي العلي والمحامي علي الجبر وسماحة  الشيخ محمد علي العمري من أعلام المدينة المنورة .... ومن جانب آخر إن تاريخ التشيع في السعودية هو تاريخ وجود الإسلام في الحجاز عامة ومكة والمدينة  خاصة لان فيهما عاش النبي محمد{ص} وأهل البيت الطاهرين{ع} وطبقا للتعريف السابق فالشيعة موجودون منذ وجود الإسلام لأنهم شايعوا النبي وآل بيته وقد فسر الرازي في كتابه الزينة كلمة الشيعة بقوله : إن اللفظة اختصت بجماعة ألفوا على حياة الرسول{ص}، وعرفوا به، مثل سلمان الفارسي وأبي ذر والمقداد بن الأسود وعمار بن ياسر .....ولا يتبع شيعة السعودية، مرجعية دينية واحدة؛ فمنهم من يقلد آية الله علي خامنئي، المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية، ومنهم من يقلد آية الله علي السيستاني في العراق، ومنهم من يقلد آية الله صادق الشيرازي في ُقم، أو آية الله محمد تقي المدرسي في كربلاء، أو غيرهم من فقهاء الشيعة .
    غير إن شيعة السعودية يشتكون من معاملتهم بوصفهم مواطنين من الدرجة الثانية، ويشيرون إلى التمييز الطائفي والمذهبي الذي يمارس ضدهم وعدم مساواتهم ببقية المواطنين الآخرين، وعدم تمثيلهم في المناصب العليا للبلاد، فضلاً عن التعسف الذي يلاقونه على يد الأجهزة الأمنية الوهابية ورجال الدين الظلاميين المتحجرين المخرفين ، واتبعت الدولة نهجا لا نضير له في عالم الظلم والتعسف حيث يعاني شيعة المملكة الحجازية من الشحن المذهبي الذي يمارس ضدهم من المؤسسات الدينية الرسمية؛ كالمحاكم الشرعية، وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سيئة الصيت ، ومراكز الدعوة والإرشاد المنحرفة عن نهج آل البيت{ع}؛ وفتاوى التكفير، الصادرة عن الزعامات الدينية الرسمية وغير الرسمية ضد أتباع أهل البيت{ع}، والكتب التي تطبع وتوزع داخل البلاد، والتي تعتبرهم كفاراً، بالإضافة إلى مناهج التعليم الديني في المدارس والجامعات التي يتكرر فيها وصفهم بالكفر والابتداع.وتقوم وزارة عبد الله ابن سعود بطبع ملايين الكتب المنحرفة عن الإسلام المحمدي والتي تهاجم مذهب أهل البيت كل عام في موسم الحج ويتم توزيعها على المسلمين القاصدين مكة المكرمة.....ويعانون الشيعة كذلك من  الضغوط والمضايقات في أداء شعائرهم الدينية وزيارات الأئمة في البقيع والنجف وكربلاء ، حيث يمنع عليهم الزيارة بتهمة عبادة القبور ، كما تتشدد الطغمة السعودية ضد بناء المساجد والحسينيات في مملكة الحكام الفلتة ، رغم وجود أكثر من 37850 مسجداً سنياً قامت الحكومة ببناء معظمها على حساب الدولة من ثروات النفط الموجودة في الأراضي الشيعية في منطقة الحسا والكطيف..  ولا يتمتع الشيعة بالسعودية أيضاً بأي حرية على المستوى الثقافي، حيث تمنع طباعة كتبهم ودخولها من الخارج لو تم طباعتها خارج المملكة المتهالكة بالقبح ، وتمنع وزارتهم الداخلية  إقامة أي مؤسسة ثقافية أو مركز ديني شيعي .كما أنهم محرومون من الحق في إنشاء معاهد وكليات دينية للتعليم حسب المذهب الشيعي. كما إنهم ويشكون من حرمانهم من الترفيع الوظيفي أو التعيين في الوظائف العليا في البلاد
ويرى مراقبون أنه "نتيجة لسياسة التمييز الحكومية" فالتجمعات الشيعية تعاني من الفقر وأوضاع معيشية صعبة.
ويتهم الشيعة الحكومة بأنها تعمدت إهمال مناطقهم على مدى عقود من الزمن، فالبنية التحتية فيها والخدمات الصحية والتعليمية وغيرها تعد متدنية. كما يدعون بأنهم حرموا من الاستفادة من العوائد النفطية، التي تنبع من مناطقهم، مثلما استفادت منها مناطق البلاد الأخرى. هذه الأمور جعلت من الشيخ المجاهد نمر باقر النمر يتمرغل في خطاباته في مرابع الرمال الساخنة ......

  

الشيخ عبد الحافظ البغدادي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/10



كتابة تعليق لموضوع : نمر في مرابع الرمل الساخن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد الجار الله
صفحة الكاتب :
  احمد الجار الله


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قصص قصيرة جدا/87  : يوسف فضل

 عودة الأمريكي الضال  : هادي جلو مرعي

 الأمن النيابية: الحشد الشعبي قادر على تحرير جميع الأراضي المغتصبة

 استخراج النفط في العراق استنزاف ثروة أم بناء اقتصاد؟  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 دعماً لأبطال الحشد الشعبيّ والقوّات الأمنيّة: العتبةُ العبّاسيةُ المقدّسة تفتتح معملاً لإنتاج الثلج في مدينة الموصل..  : موقع الكفيل

 أنصار ثورة 14 فبراير: الأحكام القاسية بحق الرموز والقيادات الدينية والوطنية إفلاس سياسي وإعلان سافر بالإصرار علِى الحرب ضد الشعب البحريني  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 وزارة الثقافة تنظم حملة وطنية للتبرع بالدم  : اعلام وزارة الثقافة

 ايقاف احكام الاعدام في العراق اعتبار من هذا العام  : حميد العبيدي

 هل رفع ترامب الراية البيضاء ؟  : محمد علي مزهر شعبان

 فاصل.... فلن تتحدثوا!  : عزيز الحافظ

 إحباط محاولة تهريب مواد ممنوعة من الاستيراد  : هيأة النزاهة

  أفراحنا واتراحهم  : مصطفى صالح كريم

 وزير النقل يفتتح مبنى خدمات المسافرين G1 في ساحة عباس بن فرناس ببغداد  : وزارة النقل

 الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات.  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 مشاريع عملاقة وبنى تحتية تبهر من يتفقدها العتبة العباسية انموذجا

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net