صفحة الكاتب : عبد الرحمن صبري

جامعة البصره و التمرد على القرارات القضائية !!
عبد الرحمن صبري
 اجزم صادقا ، ان هذه الحالة لم تحدث في أي دائرة من دوائر العراق منذ تأسيس الدولة العراقية الى الان ، ولم تمر ببال أي قاض ، وهي ان تقوم الدائرة الرسمية بالامتناع عن التبلغ بعريضة دعوى أصولية ، وتهمل التعامل مع المبلغ وهو موظف رسمي . هذا ما حصل في جامعه البصرة /الرئاسة يوم 2/7/ 2012، أقمت الدعوى البدائية المرقمة 1344/ب/2011 على المدعى علية الدكتور صالح أسماعيل الرئيس السابق / وكالة لجامعة البصرة – بصفته الشخصية - للأسباب الواردة فيها ، وبعد اكمال توقيع التبليغ وربط كتاب المحكمة الموجه لجامعة البصرة واستنادا للجواز القانوني بتبليغ الموظفين في دوائرهم ،  توجه السيد المبلغ  لرئاسة الجامعة ، وصل الدائرة فتوجه لمدير الادارة فأشار اليه بان يسلم الدعوى الى مديرة الشعبة القانونية (الانسة زينب حسين عبد القادر) ، فرفضت الانسة استلامها بحجه ان هناك اوامر صادره من رئيس الجامعة السابق ( المدعى عليه صالح اسماعيل نجم ) بعدم استلام تبليغات الدعاوى الخاصة بي ، رجع الموظف لمدير الإدارة فوجهه الى السيدة مسؤوله  الارشيف ( الصادر والوارد ) فرفضت ايضا الاستلام بنفس الحجه السابقة ، رجع لمدير الإدارة مره ثالثة فرفض الاخير استلامها لنفس السبب ؟؟ احتار المبلغ ماذا يفعل والتبليغ بين يديه ! فاجتهد بالأجراء القانوني الواجب اتخاذه : فقام فلصق التبليغ على باب مدير الإدارة !!
أي هيبة تبقى للمحكمة والقضاء ، اذا  تمرد موظف مختص بالإدارة  في دائرة رسميه على قبول تبليغ دعوى ، وهل ان مقوله ( ان للمحاكم الولاية العامة على جميع الاشخاص الطبيعية والمعنوية ) لها تطبيق على جامعه البصرة ؟ ام ان للجامعة ( وبالخصوص صالح اسماعيل نجم ) وموظفيها الولاية العامة على المحكمة ؟
ان من يتجرأ على ذلك لابد ان تتوفر فيه ثلاث صفات : الصفة الاولى : لا يحترم القضاء . الصفة الثانية : يتعمد مخالفة القوانين . الصفة الثالثة : يعتدي على الاشخاص . ولو رجعنا واسقطنا هذه الصفات على رئيس الجامعة السابق( صالح اسماعيل نجم ) الذي امر بعدم استلام تبليغات المحكمة لوجدناها منطبقة وبالقرارات القضائية . فمن ناحيه الصفة الاولى : نجد انه سبق له ان اهان القضاء في دوام رسمي وبين مجموع من الموظفين عندما وصف القضاء والمحاكم بألفاظ وقحة غير عفيفة وكان مخمورا، فتم القاء القبض علية واحيل الى المحاكم المختصة ومن ثم تم شموله بقانون العفو بالقرار رقم 5889 في 27/6/2010 والصادر من اللجنة القضائية الخاصة بتنفيذ قانون العفو في البصره . اما الصفة الثانية : فسبق ان تمرد على اوامر المحكمة بأجراء تحقيق في واقعة في كلية الهندسة عندما كان عميدها ، فتمرد على اوامر المحكمة فاصدر السيد قاضي التحقيق امرا بإلقاء القبض عليه وفق المادة 331 / عقوبات ، واحيل الى المحكمة ثم شمل بقانون العفو بالقرار المرقم 2/ب/ 2008 في 10/3/2008 . اما الصفة الثالثة : فقد سبق ان قام بتهديد احد المواطنين ، فتم جلبه للمحكمة متهما بالمادة 432/عقوبات ، ثم شموله بقانون العفو بالقرار المرقم 5890 في 27/6/2010 . ولذلك نجده تجرأ على معانده المحكمة لأنه استمرأ الفعل المجرم  .  
نرجع للتبليغ ، اعتبرت المحكمة التبليغ باطل لان لا يوجد نص في قانون المرافعات يجيز للمبلغ ان ان يلصق التبليغ على باب الدائرة ، ولأني اجهل محل اقامه المدعى عليه قررت المحكمة أعاده تبليغه على دائرته جامعة البصره / كلية الهندسة  بالبريد المسجل المرجع .
قالي لي المحامون الرواد الذي سمعوا بالقصة ، بان هذه الحالة حدثت بالسبعينات عندما قامت احد دوائر الدولة متمثلة بمدير قانونيتها برفض استلام التبليغ بحجه ان القاضي قد اخطأ بتوجيه الدعوى له لأن ليست لدائرته شخصيه معنويه !!! فرجع المبلغ للمحكمة ، وصادف مرور رئيس المنطقة الاستئنافية في الممر فساله عن حالة ، فاستعجل فسرد عليه القصة قبل ان يخبر قاضي محكمه الموضوع ، فغضب رئيس المنطقة الاستئنافية وامر بتحريك قضيه تحقيقية ضد الممتنع من تلك الدائرة ، فسمعه الساده القضاة بذلك فقالوا لو اخبرتنا لاكفيناك الامر، فلماذا انت تامر بطلب التحقيق؟ فقال لهم :( اخواني القضاة : هيبتي من هيبتكم ، وهيبة مكتبي من هيبة محاكمكم ، وتمرد هذا الموظف غير المبرر على كتاب صادر من المحكمة لابد ان لا يمر دون علاج ) .
ليس المحزن أن الشخص يرتكب هذه الجرائم وبتعمد – وان كان هذا مؤسفا - ، بل المحزن ان هذا الشخص تقلد فتره من الزمن رئاسة احدى اكبر جامعات العراق وهي جامعه البصرة ، المحزن امثال هذا هم الان من يتصدرون المشهد التنفيذي في البلد . ويتحكمون بمصالح البلاد والعباد.
أقل ما يلزم مجلس القضاء الاعلى الموقر هو مخاطبه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بضرورة توجيه جامعة البصرة بالتعامل القانوني مع المحكمة و موظفيها .
المهم : اما مبلغنا فاستفاد من هذا الخطأ وهو يردد في سره ( اجتهدت فأخطأت).
 
 
 
 
 

  

عبد الرحمن صبري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/31


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • محكمة التمييز الاتحادية وتناقض بعض مبادئها القانونية - 1  (المقالات)

    • القضاء العراقي: إذا سرق الشريف تركوه، وإذا سرق الضعيف أقاموا علية الحد  (المقالات)

    • في سابقة قضائية مميزه ، مجلس القضاء الاعلى : يجيز تدوين اقوال الممثلين القانونيين للدوائر دون وكاله اصولية .  (أخبار وتقارير)

    • الموقر مدحت المحمود : ايضاح المركز الاعلامي للسلطة القضائية ، مخالف للحقيقة!!  (المقالات)

    • الاساس القانوني للمسؤوليه الجنائيه للشركات  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : جامعة البصره و التمرد على القرارات القضائية !!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : اكرم حسنين ، في 2012/11/02 .

هذا ليس غريبا على د اسماعيل صالح النجم فنحن خبرناه عن قرب فهو يتمتع بصفة تلغي عنه اية صفة اكاديمية هي انه كذاب من الدرجة الاولى و هو مراوغ و مافيوي يستعمل الهدايا - الرشوة - و الوسطات و التزلف و التملق و لو على كرامته للوصول الى اهدافه غير النبيلة مع الاسف ان سجل رئاسة جامعة البصرة نعم مع الاسف ضم اسما كاسم هذا المدعي بالعلم و المهنية و الخبرة الى سجله و هذا الكلام ليس تجاوزا ااو تجنيا بل حقيقة كاملةو عندما نتامل في علاقاتنا ناسف للزمن الذي اتاح التعرف به . سامحه و اصلحه الله

• (2) - كتب : متابع للقضية ، في 2012/08/09 .

عجيبة جدا تصرفات هذة(زينب عبد القادر)ولاتستحق اصلا ان تكون قانونيه لان شغلاتها شغلات عصابات مو شغلات قانونيات وتضلل القانون ...مع الاسف الشديد

• (3) - كتب : الراصد ، في 2012/08/08 .

استاذ عبدالرحمن المحترم
لانستغرب هذا التصرف من الانسة زينب عبدالقادر / مدير قانونية رئاسة جامعة البصرة . لانها مصداق للقول المشهور (( من أمن العقاب أساء الأدب )) كونها اعتادت في ظل الادارة السابقة المنفلتة لجامعة البصرة ( مع شديد الأسف ) على الخروج على القانون وبرعاية ومباركة وتشجيع وتوجيه رئيس الجامعة السابق. وهي لاتمتلك ادنى احترام للقضاء من خلال ما لاحظناه من عدم اكتراثها لمواعيد المرافعات والتبليغات القضائية فضلاً عن الاوامر القضائية , ويوجد كثير من الشواهد على امتناعها عن الامتثال للقضاء بتشكيل لجان تحقيقية او المماطلة بارسال اجابات الى المحاكم المختلفة. وأذكر منها مثال واحد ليتعرف القارئ الكريم عن مدى ما وصلت له قانونية جامعة البصرة من تردي واستهتار واستهزاء بالقانون. حيث صدر امر قبض من قاضي النزاهة بحق احد موظفي جامعة البصرة والكل مستغرب من ذلك لان هذا الموظف ليس له اية صلاحية ادرية او مالية وعند مثوله امام القاضي عرف سبب القبض عليه. وذلك لانه طلب كشاهد في دعوى منظورة من قبل المحكمة وقد ارسلت المحكمة تبليغ يحضوره ثلاث مرات ولم يحضر ولكن الموظف دافع عن نفسه بانه لم يبلغ وعند التحقق في الموضوع اتضخ بأن ست زينب استلمت التبليغات الثلاث ولم تبلغ الموظف بأي منها. فالى اين ستصل الامور برجال القانون !!! ابعد من هذا السقوط والتردي
وانما عتبنا على د. ساجد المساعد الادري الذي ما زال محتفظاً بهذا الركن من اركان الفساد في جامعة البصرة
وكذلك نوجه عتاب شديد الى السيد رئيس الجامعة د. ثامر ونقول له انت شخص نزيه فما حاجتك الى مدير قانونية فاسد انما يحتاج الفاسد فقط الفاسد مثله ليغطي عليه جرائمه . وانت اجل واكرم من ان يقترن اسمك مع هذه الاسماء القذرة




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!

 
علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رياض هاني بهار
صفحة الكاتب :
  رياض هاني بهار


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 منظمة بدر في كربلاء ترسل تعزيزات عسكرية إلى منطقة الفتحة شمال تكريت  : منظمة بدر كربلاء

 أكتب يا قلم وسجل يا تأريخ !؟  : حسين محمد العراقي

 العمل تصدر دليلا عن حقوق الطفل  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 هل لدينا مايكفي من رصيد الثقافة القرانيه لشحن جوال حياتنا  : الشيخ عقيل الحمداني

 حقوق الانسان بين الواقع والشعار  : علي حسين/مؤسسة النبأ للثقافة والاعلام

  عنوان المقال: أركان دولة الإمام عليه السلام وأجهزتها  : السيد علي عاشور

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير حول تصريحات وزير خارجية السلطة الخليفية من القاهرة حول الخطر الإيراني والتدخلات الإيرانية في البحرين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 جامعة القاسم الخضراء عطاء دائم  : وسن لطيف جبار

 الموسوي" تم توقيع اتفاقية بين العراق وإيران لتنظيم أمور الأوقاف وتبادل الخبرات"  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 {قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ }عبس17  : مرتضى علي الحلي

 رئيس كتلة دولة القانون النيابية الدكتور علي الاديب يدعو الحكومة الى تقديم شكوى رسمية الى مجلس الامن ضد تركيا بعد قصفها لقضاء سنجار

 تفاصيل التعداد السكاني المقبل وخطط الوزارة المقبلة لتعزيز التعاون الدولي  : اعلام وزارة التخطيط

 العتب (مو عالحماية)..!  : علي علي

 غسان كنفاني أية قوة امتلكت.. لهذا اغتالتك إسرائيل  : حسن العاصي

  برعاية الاتحاد المركزي للعبة تنظيم بطولة شرطة العراق بالقوة البدنية في نادي الشرطة  : علي فضيله الشمري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net