صفحة الكاتب : احمد سامي داخل

الفلم المسيئ للرسول دوافع وتداعيات ...
احمد سامي داخل

 تداعيات الفلم المسيئ للرسول محمد  (ص) لازالت تتفاعل في مختلف ارجاء العالم الاسلامي من اقصاة الى اقصاة  وهذا الفلم يندرج في باب ازدراء الاديان وخدش مشاعر الملاين من المسلمين في العالم وهذة الحادثة ليست الاولى فقبلها كان هنالك محاولة احراق القران الكريم من قبل القس الامريكي وقبلها كانت  قضية الرسوم  المسيئة للرسول محمد (ص) وليس بعيدآ عن ذالك  منع الحجاب في بعض الجامعات والمدارس في فرنسا وقبلها قرار منع المآذن في  سويسرا بالنهاية فأن هنالك  سلسلة من الحوادث قد حصلت تستهدف الدين الاسلامي هذة الحوادث لم تكن تطفوا بهذا الشكل الى السطح قبل عقود من الزمن لم يكن ينظر الى الدين الاسلامي سابقآ بهذا الشكل لم يقترن الاسلام بالارهاب سابقآ بهذا الشكل في العقلية الاوربية او الامريكية لم يكن المسلمون  سابقآ محط اتهام اوتحت المراقبة في المطارات العالمية لم تكن ارصدة المنظمات الاسلامية تخضع للمراقبة 

خوفآ من استخدامها في تمويل المنظمات الارهابية . من الواضح ان اعمال كهذة لابد ان تستند الى موجة من الكراهية البالغة لدى العديد من الشعوب الاوربية وفي امريكا للمسلمين هذة الكراهية وهذا الخوف وهذا الوصم بالارهاب يخلق بشكل كبير دوافع لهكذا اعمال تسيئ لمشاعر المسلمين حيث غدت صورة الاسلام مقترنة بالارهاب لدى قطاعات واسعة من الرأي العام العالمي  . هنالك من يقول وينسب الفلم الى منظمات مسيحية قبطية في المهجر وهنالك  شخص يدعى نيقولاباسيلي اعلن انة كاتب سيناريو الفلم وهو كمايقال شخص مسيحي مصري السؤال الذي يطرح نفسة لماذا هذا التوجة سواء كان من المسيحي القبطي ام من السياسين ذوي التوجة اليميني في سويسرا الذين منعوا اقامة المأذن ام قضية الحجاب في فرنسا ام غيرها من الحوادث ؟؟ لعل هنالك من يجيب انها مؤامرة تستهدف الدين وانهم كفار يغارون من المسلمين !!!!
اعتقد انة لدى المقارنة بيننا نحن المسلمين وبين المجتمعات المتقدمة في مجال الحريات او مجال احترام القانون او في مجال التسامح والتعايش او في مجال التقدم الاقتصادي و الاجتماعي او في مجال التقدم العلمي او في مستوى التحضر والتمدن فأننا مدعون جميعآ ان نغار لابل نحسد الدول المتقدمة وان نتمنا عشر ماعندهم .. اعتقد ان الصورة التي  قدمتها قوى اسلامية وبعض القوى  مثل القاعدة اضافة الى نماذج غاية في الدكتاتورية من الحكام كل هذا قد ساهم في تكوين صورة المسلم في العقل الجمعي العالمي آنها حقيقة موضوعية في اعتقادي ان الغرب الذي يتهم الاسلام بناء على تصرفات بعض القوى التي ترفع شعارات اسلامية هو نفسة من دعم انشاء واقامة هذة  القوى ( فنظرية الحزام الاخضر) التي ابتدعها زبغنيوا برجنسكي مستشار الامن القومي الامريكي والتي كانت ترغب في الاعتماد على القوى الدينية لتطويق الاتحاد السوفيتي ومحاربة الشيوعية والقضاء على اي  حركة يمكن ان تشكل خطر على المصالح الامريكية هذة النظرية وجدت لها تطبيقات واضحة ايام الحرب الباردة وكانت الساحة الافغانية من اهم تطبيقات هذة النظرية حيث بدواعي الجهاد المقدس  ضد الخطر السوفيتي الملحد تم ارسال الالاف من المقاتلين من عدة دول اسلامية وكان العمل كلة يجري تحت قيادة المخابرات الامريكية والبرطانية وبتمويل خليجي سعودي على الاكثر وبتسهيلات المخابرات المصرية 
ودعم لوجستي من المخابرات الباكستانية والمخابرات الاسلامية الايرانية تم دحر النظام الشيوعي في  افغانستان  ومع صيحات المجاهدين الافغان الله اكبر وهم يدخلون كابل كان رجال ال سي اي اية يحتسون ارقى انواع المشروبات الكحولية ويصلون للمسيح يسوع المخلص في مبنى المخابرات الامريكية في لانغلي فهو نصر مشترك بل هو نصر اصحاب نظرية الحزام الاخضر الذين ثأرو لكرامتهم في المفقودة في فيتنام . نفس القوى استخدمت فيما بعد في يوغسلافيا  السابقة لتأديب الصرب والروس نعم فالولايات المتحدة استخدمت القوى القومية والقوى الاسلامية في الصراع السياسي في الشرق الاوسط بداء من جمال عبد الناصر واشباهة من البعثين الى بعض القوى الاسلامية ولضيق مساحة المقال ادعوا القارئ الى 
مراجعة كتاب (لعبة الامم لظابط المخابرات الامريكي مايلز كوبلاند وهو يروي كيف يتم التعامل مع القومين العرب وكتاب لعبة الشيطان الذي يشرح دور الولايات المتحدة في  نشأة التطرف الاسلامي والكتاب من تأليف روبرت دريفوس ) هذة القوى مع تفسير متطرف للدين ومتشدد مثل القراءة الوهابية للأسلام او اي قراءة متطرفة اخرى مهما اختلفت المذاهب هذة القراءات التي تجيز قتل الاخر بأعتبارة كافر سواء كان من دين اخر او شخص غير متبع لمنهج هذة الجماعة او تلك فقد يقتل شخص لمجرد انة يحمل فكر مختلف او ينتمي الى جماعة اخرى او قدتظهر جماعات تنفذ فهمها للدين بطريقة تنتمي لعصور الظلام فتقتل وتذبح بدعوى تنفيذ حكم شرعي وتمنع كل مظهر من مظاهر التمدن هذة الجماعات لها اهداف سياسية فهي تؤطر موبقاتها بأطار شرعي تبرر سلوكها المتخلف بمبررات الشرع ممكن ان تدافع عن السراق ماداموا سراقها وتدافع عن ساقط  او ساقطة  مادامت تمثل لها مصلحة وتدافع عن قتلة محترفون ماداموا يقتلون بأمرها هذة الجماعات حدثت لها خلافات مع الغرب وكفكر منغلق فهو يرفض اي فكر غير فكرة فأنة ارتكب العديد من المجازر بعض المجازر حدثت ضد ابرياء بأسم محاربة المستعمر الغربي الكافر وبعض المجازر حدثت ضد اصحاب الديانات الاخرى وسط موجة من التكفير . كل هذة الامور قدمت صورة في غاية السوء عن الاسلام والمسلمين عند الاخر فأنعكس ذالك على الدين نفسة ولاكن الاسواء من كل ذالك بعض ردود الفعل والقتل الذي حدث بعد بث الفلم حيث كانت بعض ردود الفعل تعبر عن اساءة مظاعفة للأسلام حيث انة في الوقت الذي يتهم الحاقدون على الاسلام بأنة دين قتل فأن بعض المتوحشين قاموا بتأكيد ادعاء الحاقدين على الدين بأعطاء صورة وحشية لرد الفعل فقامت بقتل بعض الممثلين الدبلوماسين ان رد الفعل الحقيقي يتمثل بأعطاء صورة 
حضارية للسوك وليس بأعطاء صورة متخلفة لرد الفعل بأعتقادي فأن هنالك فلمان فلم مثلة هؤلاء الممثلين يسيئ لمقام الرسول محمد (ص) وفلم اخر مسيئ للرسول تمثل بردود الفعل التي اعطت صورة غير حضارية عن المسلمين . 
 

  

احمد سامي داخل
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/09/17



كتابة تعليق لموضوع : الفلم المسيئ للرسول دوافع وتداعيات ...
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ماجد الكعبي
صفحة الكاتب :
  ماجد الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بيان حول استهداف المتظاهرين  : اعلام النائب بان دوش

  الى المرأة مع الاعتزاز  : علي حسين الخباز

 المركز الوطني لعلوم القرآن الكريم في الوقف الشيعي يشارك في فعاليات المعرض الدولي للقرآن الكريم في مشهد  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 أربعة ايتام وأرملة يبيتون في العراء ومؤسسة العين تؤويهم  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

 مقاطع سقطت من" نهج البـــــــردة "  : بلطرش رابح

 برلمان التقسيم  : جواد العطار

 معن:القبض على متهمين أثنين وذلك لقيامهما بسرقة مبلغ من المال

 إعلام الناصرية .. مبادرة تستحق الثناء  : احمد العقيلي

 القوات الامنية تحاصر دواعش بالكرطان والبوكنعان وتدمر مقراتهم بالموصل وبعقوبة

 تحرير الموصل وتداعيات الانتصارات الحاسمة  : عدنان اللامي

 بالصورة : كيلني يكشف عن كتفه ويقول إنه تعرض للعض من قبل سواريز خلال مباراة ايطاليا والاورغواي

 الى معالي الوزير عبطان ...مع التحية ؟؟  : عدي المختار

 سورية ... ردت وسترد على العدوان الصهيوني !؟  : هشام الهبيشان

 قائد تتحرك بداخله حاسة الإنتماء!  : قيس النجم

 التحرش الجنسى والنرجسية الدينية  : ميشيل نجيب

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net