صفحة الكاتب : صالح العجمي

إسلاميون الثورة في اليمن يبحثون عن حروب
صالح العجمي
 المتابع للمشهد السياسي في اليمن في ظل الإعداد للحوار الوطني يتضح له توازن القوى بما يخدم نجاح الحوار فما أنجته الثورة من إنقسامات في النسيج الإجتماعي بداية من الجيش إلى القبيلة بالإضافة إلى توسيع مساحة الصراع بين الطوائف الدينية والمتمثلة في الحركة الحوثية ( أنصار الله) والأخوان المسلمين ( حزب الإصلاح ) فرض واقع سياسي جديد يقتضي تحالفات جديدة تحكمها المصلحة والعقيدة .
فهيكلة الجيش والتي تعني دمج كل الوحدات العسكرية والألوية تحت قيادة واحدة عملية معقدة بالرغم من الخطوات التي اتخذت في هذا الصدد بقرارات من الأخ فخامة رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي بما يثير المخاوف أن هذه الهيكلة شكلية خصوصا وأن الفساد المزمن في إدارات الجيش قد يكون عائق أمام هذه العملية بمايجعلها مشلولة والإنقسام جاء من خلافات وولاءات وتصفية حسابات أخرجتها الثورة الشعبية إلى الواقع وكل طرف يتمسك بولاءاته وقناعاته ومصالحة.
ونظرا لإن الفرقة الأولى مدرع ممثلة بقائدها على محسن قائد المنطقة الغربية الشمالية تحتفظ برصيد صراع دموي مع الحركة الحوثية في شمال اليمن فقد اقتحم هذا الصراع الثورة بإنظمام الفرقة إلى الثورة وعكرها وخلق صراعات دخل الصف الثوري افضى الى استغلال الثورة لتصفية الحسابات بين الطرفين بالإضافة إلى أنضمام الكثير من المشائخ ورموز القبائل ممكن كانوا في هرم السلطة في النظام السابق ومحسوبين على الفساد الإداري والعبث بمقدرات الدولة فوجد شباب الثورة أنه فرض عليهم واقع جديد غير مرحب به لإعتبارات منطقية لكون إنظمام جحافل النظام السابق إلى الثورة هروب من الوقوع تحت طاولة المحاكمة و التفاف على الثورة وسرقتها من قبل تلك القوى النافذة في الوقت الذي يجب أن يحكام اؤلئك وتلقت الثورة ضربة قاضية حولتها إلى أزمة بالمبادرة الخليجية التي منحت لأولئك شرعية جديدة وأجهضت أهداف الثورة في تحقيق العدالة في حق كل المفسدين .
هذه التحولات السريعة فرضت على جميع القوى التحالف بما تقتضية المصالح واستثمرت الحركات المؤدجلة المشهد الجديد للتوسع على حساب الثورة حيث أن الأخوان المسلمين ( حزب الإصلاح ) بمواقفه المتشددة تجاه الحركة الحوثية ( أنصارالله) وهي الأخرى انهمكوا في خلافات طائفية بما جعل الثورة تفقد بريقها وأخرجها إلى الهامش ورأى حزب الإصلاح في الفرقة الأولى مدرع والممثلة بقائدها والذي يحسب على الأخوان المسلمين السلاح الذي يمتلك الشرعية الثورية لفرض واقع جديد بما يخدم أهدافهم السياسية ويقف في وجه الحركة الحوثية ويهمش دورها في الثورة اللشعبية تحت مسميات حمل السلاح والتمرد الشيعي باعتبار المعركة مستمرة ولم تنتهي .
و السياسية الطائفية التي يلتف حولها الجميع فتحت الضوء للقوى المعارضة للثورة لإيجاد حليف قوي متسلح بالإيدلوجية (الحركة الحوثية ) لمقارعة الأخوان المسلمين ( حزب الإصلاح ) والذي تعتبره خائن بخروجه على النظام حيث أنه كان متغلغل في النظام السابق ويسيطر على معظم مفاصل الدولة مما أوقع حزب الإصلاح في ورطة أمام خصوم عدة أوجدها لنفسه بالإصرار على إقصاء الحركة الحوثية (أنصار الله ) وتحقير دورهم في الثورة فتلقى صفعة المعارضين للثورة من النظام السابق والمتمثل في الجيش والقبائل وبعض الطوائف الأخرى (التيار السلفي ) كونه فقد حلفائه في الثورة واتهم الجميع بالإنقلاب على الشرعية الدستورية وبهذه النظرة الأحادية والمواجهة على عدة جبهات يلاحظ أن حزب الإصلاح ( الأخوان المسلمين ) قد فرض على تلك القوى التحالف مع بعضها كما يبدو في المشهد السياسي الحاضر استعددا في حالة حدوث حرب والتي ظهرت من المواجهات بين الحركة الحوثية (انصار الله ) وحزب الإصلاح (الأخوان المسلمين ) في عدة مناطق وعلى عدة جبهات بدأت منذ اندلاع الثورة في الجوف إلى الأحداث الأخيرة في ريدة محافظة عمران بما يؤشر أن خوض حرب طائفية قد تجعل من حزب الإصلاح وشيوخ القبائل فريسة سهلة للخصوم فحزب الإصلاح حزب منظم ولديه إمكانيات مادية كبيرة ويقف إلى جانبه الفرقة الأولى مدرع وبعض المشائخ المنشقين عن النظام السابق ولكن ماضيه لا يؤهله لمواجهات ميدانية مع الحركة الحوثية والقبائل والجيش الموالي لعلي عبد الله صالح بالإضافة إلى الخلاف التاريخي بين حزب الإصلاح والحراك الجنوبي الذي يحمل الأخوان المسلمين المسؤولية عن الدمار الذي خلفته حرب 94م بالإضافة إلى أن الحركة الحوثية والتي تعتبر مستهدفة بالدرجة الأولى من قبل حزب الأصلاح تمتلك خبرات متراكمة في القتال فقد خاضت ست حروب متوالية في الوقت الذي كان الجيش لا يزال صفا واحدا بالإضافة إلى أن التجارب القاسية التي واجهت الجيش خلال تلك الحروب وعجزه عن حسم المعركة تؤرق قياداته لدرجة فقدان الثقة في تحقيق نصر في وقت انقسام الجيش في الوقت الذي يحتمل دخول الجيش المعارض للثورة المعركة بما تقتضيه المصلحة وحسم المعركة لصالحه بحكم أن الحركة الحوثية لا تهدد مصالحه مباشرة بقدر حزب الإصلاح . 
والمثير للجدل أن القوى المستقلة والتيارات الليبرالية المتمثلة في الأحزاب الجديدة في الخط الثوري غابت من الصورة أصبحت ضحية لهذا الصراع إلى درجة أنه لم يشملها المشاركة في الأعداد للحوار الوطني بما يمكن القول الثورة تبحث عن حرب والحكومة الإنتقالية تقرع الطبول وتحاور نفسها .
وتظهر لنا هذه السيناريوهات حجم الخسارة والدمار في وقت المغامرة والدخول في حرب وتغييب كل المبادرات والحلول وأن الحوار الوطني يجب أن يشمل الجميع وأن يتثقف الجميع بثقافة التعايش السلمي والقبول بالآخر مهما كانت عقيدته وحزبه بما يحقق الديمقراطية والحرية حتى لا تسقط البلد في مستنقع دموي خطير وعلى الدعاة للحروب النظر في إمكانياتهم فالواقع مختلف عن الماضي حيث أن كل القوى لديها الإمكانية للمواجهة بما قد يؤول الى صوملة اليمن وهدم كافة الجهود في الإعداد للحوار الوطني الذي يجنب البلاد ويلات الحروب وتييح الفرصة للجميع لخدمة اليمن .


صالح العجمي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/10/01



كتابة تعليق لموضوع : إسلاميون الثورة في اليمن يبحثون عن حروب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب منذ ان اختط قلم القدرة مسيرة الانسانية في الكون او على هذه الأرض كان هناك خطان . خط اتبع الشيطان لأن في جعبته الكثير من الشهوات . وخط الرب الذي جعل افضل شهواته (الجنة) محفوفة بالمكاره وبما ان الناس عبيد الدنيا وعبّاد الشهوة انجرفوا وراء الخط الثاني واغترفوا من شهوات الدنيا ما دفعهم إلى قتل كل من يُحاول ارجاعهم إلى الصواب او الخط الالهي وخير من يُحاول ذلك هم المقدسون في كل دين اسباط او حواريون او ائمة السبب لأن هؤلاء كما قال عنهم الرب (وجعلناهم ائمة يهدون بأمرنا) وليس بأمر إبليس . هؤلاء الائمة لا يعطون ذهبا او مناصبا او وعودا كاذبة ، بل رجال الرب الصادقين الذين يقودون الناس إلى النعيم الأكبر المحفوف بالمكاره . اشكركم اخي الطيب على المرور . تحياتي

 
علّق نادية مداني ، على قصة مضرّجة جدائلها بالليلة القزحية - للكاتب احمد ختاوي : نص رائع وممتع تحياتي أستاذ

 
علّق وليد خالد زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيرة زنكي كبيرة جدا في خانقين لاكن المشكلة اين في القيادة الزنكية لايوجد قائد للزنكية على مر السنين المضت فا اصبحت مع اخوالهم الاركوازية

 
علّق فلاح زنكي كربلاء السعدية المخيم ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيخ ال زنكي العام في كربلاء وكلنا من اصول ديالى وتحياتنا لكم اولاد العم في ديالى وكركوك والموصل

 
علّق ام على الزنكي ديالى ناحية السعدية سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيرة الزنكي ومسقط راس اجدادي في ناحية السعدية لاكن الان كل زنكي مرتبط مع الزنكنة من ظمنهم اخوتي واولاد عمي المتواجدين في ديالى لقلة التواصل ولايوجد اخ كبير لهم وهل الشيخ عصام قادر على المهمة الصعبة اختكم ام علي الزنكي كركوك وسابقا ناحية السعدية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على بعض احاديث المسلمين مأخوذة من اليهود !! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ((فلماذا لا تُطبقون ذلك مع حكامكم اليوم في بغداد المالكي والجعفري والعبادي مع انهم لم يضربوكم ولم يسلبوكم بل اعطوكم ثروات الجنوب وفضلوكم على انفسهم فلماذا تنقلبون عليهم وتخرجون عليهم بينما احاديثكم تقول لا يجوز الخروج على الحاكم الظالم. ممكن تفسير؟)) السلام عليكِ ورحمة الله التفسير متضمن في فهم ابليس هناك امر لا ينتبه اليه كثيرون؛ وهو ان ابليس حياته مسخره فقط لمحارية دين الله في الانسان لا يوجد له حياه او نشاط الا ذلك. الدين السني؛ ووفق سيرته التاريخيه؛ هو دين باسم الاسلام لا يوجد له فقه او موروث الا بمحاربة المذهب الشيعي والتعرض له. وضعت الاحاديث للرد على الشيعه اخترع مصطلح صحابه لمواجهة موالاة ال البيت تم تتبع (الائمه) الاكثر يذاءه في حث الشيعه.. يمكن من فهم هذا الدين فهم عميق لما هو ابليس دمتم في امان الله

 
علّق ذنون زنكي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ورحمة الله وبركاته بالنسبة لعشيرة زنكي مهمولة جدا وحاليا مع عشيرة زنكنة في سهل نينوى مع الشيخ شهاب زنكنة مقروضة عشيرة زنكي من ديالى وكركوك والان الموصل اذا حبيتم لم عشيرة زنكي نحن نساعدكم على كل الزنكية المتواصلين مع الزنكنة ونحن بخدمت عمامنا والشيخ ابو عصام الزنكي في ديالى ام اصل الزنكي

 
علّق يشار تركماني ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عائلة زنكي التركمانية ونحن من اصول ديالى والنسب يرجع الى عماد نور الدين زنكي ويوجد عمامنا في موصل وكربلاء اهناك شيخ حاجي حمود زنكي

 
علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود السيد اسماعيل
صفحة الكاتب :
  محمود السيد اسماعيل


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 الارهاب وتفجير الجوامع  : عبد الجبار حسن

 الأساطير الكردية في الأدب العالمي  : جودت هوشيار

 بالصور : سقوط طائرة مسيرة امريكية الصنع في بادية السماوة

 وفد السفارة الامريكية يهنئ مفوضية الانتخابات بمناسبة نجاح العملية الانتخابية  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 نملة تدرس الإنسان..!  : علي سالم الساعدي

 دودة التفاح مصدرها الفلوجة  : رحمن علي الفياض

 الضريبة الدولية على إيران الإسلامية  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 ما قبل الحداثة..  : سلمان عبد الاعلى

 ملاكات توزيع الصدر تواصل أعمالها لرفع التجاوزات وفك الاختناقات وتحسين الشبكة الكهربائية  : وزارة الكهرباء

 خالف تعرف الحذر من وعاظ لندن؟؟  : منظر رسول حسن الربيعي

 بغداد , يغسل وجهكِ المطرُ  : نعيم ياسين

 المركز الوطني للبحوث والدراسات ينتهي من اعداد بحثين عن العمل التطوعي ومشاكل الاحداث  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 المرجعيّةُ الدينيّةُ العُليا تحذّر من آثار وتداعيات ظاهرة البطالة على المجتمع وتؤكّد أنّها من المظاهر السلبيّة وتدعو لمعالجتها...

 أمانة بغداد تنفذ حملات تنظيف بجانب الكرخ  : زهير الفتلاوي

 مسؤول شؤون المعتمدين في مكتب المرجع السيستاني: التجربة الديموقراطية لم تنضج في العراق  : وكالة نون الاخبارية

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107912718

 • التاريخ : 23/06/2018 - 09:39

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net