صفحة الكاتب : عبد الله بدر اسكندر

صورة حسية للمعاني
عبد الله بدر اسكندر
المثل هو حكاية شعب يعيش تحت عنوان حضارة واحدة أو بيئة واحدة لها قواسم مشتركة تميزها عن غيرها، ويمتاز المثل بخصوصية تفرقه عن الشعر أو القصة وهذه الخصاصة التي تميز المثل تعتمد على وضوح المعنى بقليل من الألفاظ، ويمتاز المثل أيضاً بأن ليس له قائل أي إنه حكاية إرث جماعي، فإن قيل إن هذا المثل من تأليف زيد أو عمرو فهذا ليس من الصحة في شيء، فهو كالفلكلور والفنون الجماعية التي ليس لها مؤلف بعينه ولكنها إرث مشترك يمثل هوية تلك البيئة التي خرج منها، وبناءً على ما مر يظهر أن المثل هو إرث جماعي يضرب إما لحكمة معينة يسهل تداولها بين الناس أو لتشبيه حالة معنوية بواسطة أخرى حسية لأجل أن يفهم المعنى المراد من الأولى، ويُعنى بضرب الأمثال تسييرها في البلاد، حيث أن معنى الضرب هو السير كما في قوله تعالى: (وآخرون يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله)  المزمل 20. أي يسيرون، ويكثر استعمال الأمثال في الكتب السماوية لأجل توضيح المعاني بطرق يستوعبها المتلقي لأنه لا يمكن تقريب الغيبيات التي لم نشاهدها أو ندركها بحواسنا إلا عن طريق ضرب الأمثال لها، باعتبار أن فهمها متيسراً لدى الجميع. وقد بين تعالى العلة من الأمثال بأنها للتذكير والتفكير كما في قوله: (ويضرب الله الأمثال للناس لعلهم يتذكرون) إبراهيم 25. وقوله: (وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون) الحشر 21. 
 
والقرآن الكريم كونه نزل بلغة العرب وعلى قواعدهم لذلك نراه قد استعمل نفس الأدوات المستعملة عندهم من مجاز وبديع وتشبيه وطباق وجناس وحكم وأمثال وغيرها، ومن يعترض على هذا فإنه جاحد لكتاب الله، كما هو الحال مع الذين تمسكوا بنفي المجاز من القرآن الكريم ظناً منهم أن الله تعالى ليس بحاجة للمجاز فهو لا ينقصه شيئاً بعكس الشاعر الذي يحتاج إلى الضرورة الشعرية أو الخطيب الذي يحتاج إلى الأدوات المكملة لحديثه بغض النظر عن الزيادة أو النقصان. وللرد على هؤلاء يجب أن نبين لهم أن الله تعالى أنزل القرآن الكريم بما يناسب تعبيرنا واستعمالنا للغة، لا أن هناك لغة خاصة تنسب إليه جل شأنه، لأنه [ليس كمثله شيء] وإلا ما رأي هؤلاء بقوله: (سنفرغ لكم أيه الثقلان) الرحمن 31. هل هناك ما يشغله تعالى حتى يفرغ منه ويتجه للثقلين يوم القيامة.
 
فالأمر ليس كذلك ولكنه تعالى يخاطبنا بما هو مألوف لدينا. ومن هنا فلابد أن نشير إلى أن الإرث الجماعي ممكن أن يكون حالة معينة بعيدة عن الفنون أو اللغة ولكنها تصبح متداولة بين أبناء البيئة الواحدة أو ربما تكون محدودة على نطاق قرية أو مدينة صغيرة، كما هو الحال مع المرأة الحمقاء في مكة التي كانت تأمر فتياتها بالغزل ثم بعد إتمامه تأمرهن بنقضه بسبب جنونها، لذلك فإن القرآن الكريم لم يغفل هذه الحالة بل ضرب بها مثلاً للذين يتخذون أيمانهم دخلاً أي [غشاً] بينهم كما قال تعالى: (ولا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثاً تتخذون أيمانكم دخلاً بينكم....... الآية) النحل 92.
 
ومن هنا يظهر أن المثل لا بد أن يكون من صنيع البيئة التي ينشأ فيها فلا يمكن أن يضرب مثل صناعي في بلاد عرفت بالزراعة أو العكس. وكذلك لا يمكن أن يخرج مثل صحراوي من بيئة مائية وهكذا. ولهذا فإن القرآن الكريم جارى العرب بضرب الأمثال التي تناسب ما ألفوه في معيشتهم، فنجد الأمثلة التي استعملها القرآن في مكة تعتمد على ذكر الحيوانات التي تعيش بينهم والعبد المملوك والحشرات وغيرها ولكن بعد الهجرة للمدينة نجد أن الأمثلة قد أخذت تتغير لما كانت تشتهر به كوجود المصباح في زجاجة وفتنة الذهب لغرض الحلية والمتاع وغير ذلك ولو أن هذه الأمثال نزلت في مكة لم يكن باستطاعتهم معرفة مدلولها أو حتى ماذا تعني ألفاظها. 
 
والأمثال في القرآن الكريم كثيرة ولكل منها غرض يعالج حالة معينة كاجتناب ما ينهى عنه أو أمر يلزم إتباعه ولنأخذ أحد هذه الأمثلة ثم نسلط الضوء على ما يراد منه. في قوله تعالى: (مثل الذين إتخذوا من دون الله أولياء كمثل العنكبوت إتخذت بيتاً وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت لو كانوا يعلمون) العنكبوت 41. فهذا المثل ضربه تعالى للذين يتخذون ولياً غيره جل شأنه معتقدين أن هذا الولي هو المنقذ الذي يجب التحصن به كأن يكون حاكماً أو عالماً أو كل ما يقدس على طريقة أهل الضلال، أو من المشاهير الذين توجه لهم الأنظار أكثر مما توجه إلى الله تعالى، علماً أن هؤلاء لا يدفعون ضراً ولا يجلبون نفعاً، فلذلك شبه تعالى حال من يلجأ إليهم بحال العنكبوت التي إتخذت بيتاً في غاية الوهن ولا يمكن أن يتكفل بحمايتها من الأخطار الخارجية، فكذلك هؤلاء عند إتخاذهم للأولياء الضعفاء مقابل الله تعالى يكون أشبه بذلك البيت الذي هو في منتهى الوهن والضعف.
 
ومن أوهن الأقوال التي قيلت في هذه الآية الكريمة هو ما ذهب إليه بعض المفسرين من أن هذه الآية تحدثت عن العنكبوت كونها أنثى وعلى هذا الرأي فإن البيت المقصود الذي ضرب المثل لأجله هو البيت الذي يكون تحت تصرف المرأة دون الرجل وأرادوا بذلك التقليل من مكانة المرأة، وهذا من أضعف الآراء، حيث لا علاقة للأنثى بالآية الكريمة. أما لفظ التأنيث فيها فهو ظاهر لأنها حشرة وهذا يجري في النمل والنحل والبعوض كذلك، وأكثر من هذا الرأي ضعفاً الذين قالوا إن العلم الحديث اكتشف أن العنكبوت التي تنسج البيت لابد أن تكون أنثى وأرادوا تطبيق هذه الآراء على علم الغيب الإلهي، ومما يضعف آراء هؤلاء أن تأنيث العنكبوت من اللغات التي تعارف العرب عليها قبل نزول القرآن الكريم كما قال أحد الشعراء:
ولو أن أم العنكبوت بنت لهم......مظللتها يوم الندى لأكنـت 
وقال أهل اللغة: العنكبوت لفظ مؤنث جائز فيه التذكير كالروح والطاغوت، العنق، السلطان، السماء، السبيل، الطريق، والسكين...... الخ. 
فإن قيل: لماذا وضع تعالى الظاهر موضع المضمر في قوله: [وإن أوهن البيوت لبيت العنكبوت]؟ أقول: لأجل أن يسير هذا المثل بين الناس ولو قال لبيتها لانتفت هذه النكتة.

  

عبد الله بدر اسكندر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/16



كتابة تعليق لموضوع : صورة حسية للمعاني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وليد الطائي
صفحة الكاتب :
  وليد الطائي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رعب...وخراب  : د . يوسف السعيدي

 موهبة الطائرة تفتح باب الاختبارات للاعبين الجدد  : وزارة الشباب والرياضة

 حرب الإقالات.... !!!!  : تركي حمود

 ايات بينات  : سيد جلال الحسيني

 أوامر استقدام جديدة لأعضاء بمجلس محافظة ميسان في قضية التبرعات  : هيأة النزاهة

  الشَّعائِر.. رُؤيَةٌ فِي الجَدَليَّةِ (٥)  : نزار حيدر

 انتخابات مجالس المحافظات وتكتيك القاعدة  : وليد سليم

 هجوم على منطقة الحراريات في بيجي والحشد الشعبي يتصدى

 في سوسيولوجيا المجتمع الكردي العراقي/ تأصيل القبلية)) ((19))  : حميد الشاكر

 العمل ومنظمة نفسانون بلا حدود تقيمان دورة في كيفية التعامل مع اطفال التوحد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 قوات اللواء الثالث والثلاثين في الحشد الشعبي تفشل هجوما لعناصر داعش الإرهابي على طرق الإمداد بغداد موصل

 تأملات في القرآن الكريم ح 3  : حيدر الحد راوي

 أحزان الحج العراقي  : وجيه عباس

 القبض على متهم يستقل دراجة نارية، اقدم على كتابة عبارات تهديد " مطلوب عشائريا"

 شقيق قائد شرطة الانبار يحاول ادخال سيارة مفخخة الى كربلاء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net