صفحة الكاتب : مديحة الربيعي

أقلام مأجورة
مديحة الربيعي

ماأن يخطب سماحة السيد عمار الحكيم في مناسبة معينة الا  ونسمع عن ان خطابه اثار حفيظة بعض الاقلام المأجورة من المتملقين لذوي الشأن المعني وحاشيهم  من ذوي الكروش المتخمة,وكأن السيد ليس عراقيا" وليس له الحق في ان يتحدث عن اوضاع البلد المزرية التي تنحدر بالشعب العراقي الى الهاوية ,اقلام لم تنفض الغبار عن عقول اصاحبها ان كان لهم عقول اصلا لكن مثل هذه العينة من الناس لهم جيوب تملئ وليس لهم عقل اوقلوب تفقه امثالهم كأمثال حاشية يزيد ابن معاوية ممن يلبسون الحق بالباطل والباطل بالحق ويحولون الهزيمة الى نصر ,والاعتراض على كلام سماحة السيد يكمن في انتقاده للاوضاع الحالية ولهجوم النائب عزة الشابندر على المرجعية الرشيدة التي اصبحت على مايبدوا احد الاطراف في العملية السياسية دون ان تدري وربما كانت سنتضم قريبا في القائمة السوداء بصفتها احد المتسببين عن هروب السجناء في ابو غريب والتاجي! والاخفاقات الحكومية المتلاحقة التي يتلو بعضها بعضا  وربما كانت طرفا في صفقة السلاح الروسي واجهزة كشف المتفجرات ايضا ! ,فما ان تتطرق المرجعية عن الاوضاع البائسة التي وصل اليها العراق سرعان مانجد نائبا او مسؤولا تطاول عليها لاسكاتها عن قول الحق في زمن يدعي فيه البعض من الساسة الديمقراطية فاذا كانت المرجعية التي هي اعلى سلطة دينية تتعرض للانتقاد بسبب الاشارة بشكل عام الى تدهور الوضع في البلاد فكيف سيكون التعامل مع المواطن البسيط الذي يشكو الامرين فاأن يسكت ويخسر عائلته واحد تلو الاخر بسسب الارهاب او يتحدث ويخرج بمظاهرات ويتعرض للاعتقال , وجوه اعتراض (اللوكية) على خطاب السيد انه جاء في العيد ولم يتحدث عن صلاة العيد والتكبير وهل تركتم للناس عيدا فسرادق العزاء تملئ الشوارع والازقة في عموم العراق والارهاب يصول ويجول دون رقيب ,اما فضحية هروب السجناء من ابو غريب والتاجي فهي لازالت الشاغل الوحيد والمميز في عيد العراقيين ,اما الارامل والايتام فلم يحصلوا على رواتب الرعاية الاجتماعية وانما تأجلت لما بعد العيد وانشغلو عن العيد بافتراش الطرق والارصفة لتوفير لقمة العيش , وباقي العراقيين انشغلوا بدفن الاحبة في عيد اصبح نشيده صراخ الامهات وانيين الثكالى والامل ودموع الايتام , ومن يتكلم عن الغيبة وستر الفضائح واكل لحم اخيه وانتم تمئلون بطئونكم من حقوق الشعب العراقي وبنوك سويسرا والحفلات الصاخبة التي احيت مادلين مؤخرا اخرها وحصلت على 400 الف دولار مكافئة شاهدة عليكم  والحمد لله لم يسجل حضور لسماحة السيد في هذه الحفلة,  ومن الافضل ان تسئلوا عن صلاة العيد وجدوى التكبير في الصلاة  اطرافا" غير المرجعية التي تشتمون بها ليلا ونهارا" ,والاجدر ان تستروا فضائحكم اولا" قبل الحديث عن الغيبة والستر ,فليمتعض من يمتعض فالحقيقة واضحة كقرص الشمس في كبد السماء تعمي الابصار ولايمكن تجاهلها واصبح الواقع في البلد لايمكن السكوت عنه فشعب تقطعت اوصاله بين الارهاب وبين البطالة والجوع , بينما الحفلات الصاخبة وحفلات الشواء والولائم تقام داخل اسوار المنطقة الخضراء ذلك السور الذي يفصل بين النعيم والجحيم  ,واذا امتعض اصحاب الشأن المعني من كلام المرجعية او كلام سماحة السيد عمار فلينزل الى الشوارع التي تروي قصص الموت وقد اصطبغت ارصفتها بدماء العراقيين, وختاما" اوجه كلامي لمن كتب في مقاله العيد ليس لمن مشى على البساط بل لمن عبر على السراط , قبل ان تعبر السراط ستجد الارامل والايتام والثكالى الذين اكلتم حقوقهم وتخاذلتم عن حمايتهم وشردتموهم في الشوارع بحثا" عن رغيف الخبز , فلا تعجبوا لمن  يتحدث عن اوجاع الشعب لانه منهم وضميره مازال حيا"  ولكن تعجبواعلى من دفنوا ضمائرهم في مزبلة التاريخ.

  

مديحة الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/12



كتابة تعليق لموضوع : أقلام مأجورة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صبحة بغورة
صفحة الكاتب :
  صبحة بغورة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سورية تتعافى من تداعيات الحرب وتستعد للنهوض من جديد  : هشام الهبيشان

 وزيرة الصحة والبيئة تطلع على التقارير الميدانية لفرق دائرة التفتيش الخاصة بزيارة الاربعين  : وزارة الصحة

 أبقوا  : جمال الهنداوي

 ثقافة عدم وجود خالق لهذا النظام الكامل  : احمد عبد الجليل ظاهر

 العشق الخالد  : مؤيد جمعه إسماعيل الريماوي

 هيأة التقاعد الوطنية بالتنسيق مع مصرفي الرافدين والرشيد والمصرف العراقي للتجارة Tbi تباشر دفع رواتب المتقاعدين العسكريين

 زيارة الأربعين ومشاكل الشعب المسكين  : حيدر حسين سويري

 يار الله يعلن الشروع بعملية لتحرير الرمانة وراوة

 مفوضية الانتخابات تصادق على نظامي المراقبين ووسائل الاعلام لانتخاب رئاسة وبرلمان اقليم كوردستان 2013/العراق  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 العبادي ينقلب على إصلاحاته..!  : محمد الحسن

 تنظيم داعش يتبنى الهجوم على جامعة أوهايو الأمريكية

 معا مع الاسف  : سامي جواد كاظم

 فنلندا توقف تصدير السلاح إلى السعودية والإمارات

 ذكرى نصر أكتوبر العظيم وحال الأمة الأليم  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 تُركِيَا وَ العِرَاقُ.... وَ رَبِيْعُ الحَربِ البَارِدَةِ.  : محمد جواد سنبه

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net