صفحة الكاتب : الشيخ محمد الاسدي

حسن الكشميري يتحدى بجائزة 10000دولار
الشيخ محمد الاسدي

 احبتي القراء سلام من الله عليكم ورحمة

كما تعلمون فان السيد حسن الكشميري تحدى الجميع بتقديم جائزة (10000$) لمن يأتيه بدليل على 
1- وجوب التقليد
2-وجوب تقليد الاعلم
3-وجوب دفع الخمس للمقلد (التي دائما يركز عليها لاسباب شرحناها في مقالتنا السابقة (حسن الكشميري وبداية عدائه للسيد السيستاني)
ولقد وعدناكم بان نجيب على تحديه في موضوع جديد وها نحن باذن الله نفي بوعدنا.
1- وجوب التقليد
2-وجوب تقليد الاعلم
3- وجوب دفع الخمس للمقلد
طبعا لمن يتابع مشاركاتي في المنتدى في واحة المنبر الحر يستطيع الاطلاع بشكل دقيق ومبرهن على تهافت حسن الكشميري في كتاباته فقد استطعت ان اثبت ان بعضها يكذب بعضا وكما يقول المثل ( حبل الكذب قصير)
نرجع الى صلب الموضوع:
1- الدليل على وجوب التقليد اذكره باختصار
الدليل من القران:
1-(وما ارسلنا من قبلك الا رجالا نوحي اليهم فاسئلوا اهل الذكر ان كنتم لاتعلمون)
ذكر في عدة تفاسير انه طلب الله من اهل الكتاب ان يرجعوا الى علمائهم ليتأكدوا من انه ( وما ارسلنا من قبلك الا رجالا نوحي اليهم) فلأن الاطلاع على التوراة والانجيل انما هو من اختصاص علماء اهل الكتاب فارجعهم الله الى المختص والرجوع الى المختص هو معنى (التقليد)
2- (فلولا نفر من كل فرقة منهم طائفة ليتفقهوا في الدين ولينذروا قومهم اذا رجعوا اليهم لعلهم يحذرون)..
امرهم الله بوجوب اتباع النافرين المتفقهين في الدين
3- هناك ايات اخرى لم اذكرها اختصارا
الدليل من الروايات:
الرويات في الباب كثيرة ونذكر منها
1- الامام المهدي (عج) (واما الحوادث الواقعة فارجعوا فيها الى رواة حديثنا فهم حجتي عليكم وانا حجة الله)
والمجتهدين يستنبطون احكام الفقه من الرويات فهم رواة للحديث
2-( انظروا من كان منكم قد روى حديثنا ونظر في حلالنا وحرامنا)
دلالتها واضحة ولاتختص بباب القضاء 
3_ (اجلس في مجلس المدينة وافت الناس فاني احب ان يرى في شيعتي مثلك)
قالها الامام (ع) لابان بن تغلب
4_ (من كان من الفقهاء صائنا لدينه مخالفا لهواه مطيعا لامر مولاه فللعوام ان يقلدوه)
لايشكل علينا بان هذه الرواية موجودة في تفسير الامام العسكري (ع) وهو تفسير مشكوك في نسبته الى الامام (ع) 
لانا نقول ان مضمون الرواية ورد بشكل متواتر عن الائمة (ع) 
5- وكثير من الروايات
 
الدليل العقلي
اطبق العقلاء على الرجوع الى المختص في كل مجال وحيث ان الاختصاصات واسعة ولايمكن لشخص ان يتخصص في جميعها فاقتضت سيرة العقلاء ان يرجع المهندس الى الطبيب اذا شكى مرضا والطبيب يرجع الى المهندس اذا اراد ان يبني دارا وكلاهما يرجع الى الفقيه اذا احتاجا الى معرفة الحكم الشرعي ..
هذا باختصار واذا احببتم ان اوسع البحث فانا بخدمتكم جميعا 
اما الجواب على التحدي الثاني لسيد حسن الكشميري وهو ان اتيه بدليل على وجوب تقليد الاعلم 
 
السيد الخوئي (ره) معلقا على كلام السيد اليزدي صاحب كتاب العروة الوثقى (ره):
هذا هو المعروف بين أصحابنا " قدهم " وعن ظاهر السيد في ذريعته
أنه من المسلمات عند الشيعة . بل عن المحقق الثاني دعوى الاجماع عليه ، ونسب
إلى جمع ممن تأخر عن الشهيد الثاني " قده " عدم الوجوب وجواز الرجوع إلى غير
الأعلم ، وتفصيل الكلام في ذلك يقع في موردين :
" أحدهما " : فيما يستقل به عقل العامي في نفسه - أي من غير تقليد في
المسألة - وأن وظيفته هل هي الرجوع إلى تقليد الأعلم أو التخيير بينه وبين تقليد
غير الأعلم ؟
و " ثانيهما " : فيما تقتضيه وظيفة المجتهد حسبما يستظهره من الأدلة الاجتهادية
وأنه هل يمكنه الافتاء بجواز الرجوع إلى غير الأعلم أو ليس له سوى الحكم بوجوب
تقليد الأعلم ؟
أما المورد الأول : فلا ينبغي التوقف في أن العامي يستقل عقله بلزوم
الرجوع إلى الأعلم عند العلم بالمخالفة بينه وبين غير الأعلم في الفتوى ، وذلك لدوران
الأمر بين أن تكون فتوى كل من الأعلم وغيره حجة تخييرية وبين أن تكون فتوى
الأعلم حجة تعيينية للعلم بجواز تقليد الأعلم على كل حال سواء استند في أصل مشروعيته
إلى الارتكاز وبناء العقلاء أم استند إلى دليل الانسداد ، ففتوى الأعلم إما أنها في
عرض فتوى غير الأعلم فالمكلف يتخير في الرجوع إلى هذا وذاك أو أنها متقدمة
على غيرها وحيث أن فتواه متيقنة الحجية وفتوى غير الأعلم مشكوكة الاعتبار
فيستقل عقل العامي بوجوب تقليد الأعلم وعدم جواز الرجوع إلى غيره للشك في
حجية فتواه وهو يساوق القطع بعدمها .
فإن غير ما علم حجيته يقترن دائما باحتمال العقاب ، والعقل يستقل بلزوم
دفع الضرر المحتمل بمعنى العقاب إذا النتيجة وجوب تقليد الأعلم حسب ما يدركه
عقل العامي واجتهاده ، وقد قدمنا أن مسألة جواز التقليد ليست تقليدية... انتهى كلام السيد الخوئي قدس سره .( انظر :كتاب الاجتهاد والتقليد / ص 135 (شرح) )
اما التحدي الاخير: لسيد حسن الكشميري وهو ان نأتيه بدليل على وجوب دفع الخمس للمقلَد فاسذكره باختصار ثم اذكر كلام السيد الخوئي (ره)
الدليل على وجوب دفع الخمس الى المقلَد: 
أولا: دفع الخمس الى المقلد واجب لانه اعلم وكما تعلمون ان مصرف حق الامام يجب ان يكون باذنه (عج) فاذا لم يمكن الوصول الى الامام (عج) نفسه فيتولد هذا الاحتمال وهو: ابراء الذمة لدفعه ومتوقف_ ولو على نحو الاحتمال_ على اذن نائب الامام (عج) العام ( مقلدي )بالتصرف في سهم الامام(عج) فالعقل قبل الشرع يحكم بوجوب دفعه الى نائب الامام العام (عج)هذا كلام السيد الخوئي (قده) في المسالة ولاباس بايراد تفصيل كلامه نصا :
وجوب دفع الخمس للاعلم:كلام السيد الخوئي شارحا كلام السيد صاحب العروة
أما عدم الجواز في الدفعات فواضح ، إذ بعد أن أعطاه في
الدفعة الأولى ما يكفيه لمؤنة سنته فقد زال فقره وأصبح غنيا ، فالاعطاء
ثانيا اعطاء إلى الغني لا إلى الفقير .
وأما في الدفعة الواحدة : فلأنه إذا أعطى ما يزيد على مؤنته السنوية
فهو بتملكه مقدار المؤنة صار غنيا فليس له وقتئذ تملك ما يزيد عليه
لزوال فقره بتملك ذلك المقدار ، فاعطاء الزائد اعطاء إلى الغني ولو
كان غناه قد حصل مقارنا للاعطاء المزبور ، إذ العبرة في الغنى والفقر بملاحظة حال
الاعطاء لا قبله ولا بعده ، فلو كان يكتفي بمائة فأعطاه تمام المأتين كان
دفع المائة الثانية منضمة إلى الأولى دفعا إلى الغني ولو كان الاتصاف
بالغنى مقارنا لهذا الدفع ، إذ الاعتبار بهذه الحالة لا قبلها حسبما عرفت
والظاهر أن المسألة متسالم عليها .
ومما ذكرنا تعرف أنه لو فرضنا أن اطلاقات الأدلة تقتضي الجواز
- كما قيل - لم يكن بد من رفع اليد عنها وتقييدها بما عرفت .
( 2 ) : - الأقوال في تعيين الوظيفة بالإضافة إلى سهم الإمام عليه السلام
كثيرة وأكثرها واضحة الضعف ، بل غير قابلة للتعرض كالقول بوجوب
دفنه إلى أن يظهر الحجة عجل الله تعالى فرجه ويستخرجه ، أو القول
بوجوب عزله وايداعه والايصاء به عند ظهور أمارات الموت أو القول
بالقائه في البحر ونحو ذلك مما يستلزم ضياع المال واتلافه والتفريط فيه
ولا سيما بالنسبة إلى الأوراق النقدية مما ليست بذهب ولا فضة ، إذ
كيف يمكن ايداعها والاحتفاظ عليها ولربما تبلغ من الكثرة الملايين إلا
أن تودع في المصارف الحكومية التي هي تحت سيطرة الأيادي الجائرة
فتكون وقتئذ إلى الضياع أقرب وبالوبال أنسب .
وليس من بين تلك الوجوه والأقوال - بعد البناء على عدم السقوط
والإباحة فإن ذلك أمر آخر سيأتي التعرض له في خاتمة بحوث الخمس
إن شاء الله تعالى - ما يستأهل البحث إلا وجهين .
أحدهما ما قواه في الجواهر من اجراء حكم مجهول المالك عليه نظرا
إلى أن المناط في جواز التصدق بمال عن مالكه ليس هو الجهل بالمالك
بل عدم امكان ايصاله إليه ، سواء أعلم به أم جهل كما هو مورد بعض
نصوصه مثل ما ورد في الرفيق في طريق مكة من التصدق عنه لمجرد
الجهل بمكانه وإن كان عارفا شخصه بطبيعة الحال ، فيكون التصدق
عند حينئذ نوعا من الايصال إليه ، فإنه وإن لم يصل إليه عين المال وإلا
أنه وصل إليه ثواب التصدق به .
وسهم الإمام عليه السلام من هذا القبيل ، حيث أنه عليه السلام
وإن كان معلوما عنوانا ويعرف باسمه ونسبه لكنه مجهول بشخصه فلا
يعرفه المكلف وإن رآه فضلا عما إذا لم يره فلا يمكنه ايصال المال إليه .
ثانيهما أن يصرف في موارد يحرز فيها رضا الإمام عليه السلام
قطعا أو اطمينانا بحيث كان الصرف في تلك الجهة مرضيا عنده كالمصالح
العامة ، وما فيه تشييد قوائم الدين ودعائم الشرع المبين وبث الأحكام
ونشر راية الاسلام التي من أبرز مصاديقها في العصر الحاضر إدارة
شؤون الحوزات العلمية ومؤنة طلبة العلوم الدينية .
وهذا هو الصحيح فإن الوجه الأول وإن كان وجيها في الجملة
وأن ما لا يمكن فيه الايصال يتصدق به فإنه نوع من الايصال إلا أنه
لا اطلاق لدليله يشمل صورة وجود مصرف يحرز رضا المالك بالصرف
فيه ، فإن حديث الرفيق في طريق مكة قضية في واقعة ومنصرف عن
هذه الصورة بالضرورة .
فلو فرضنا إنا أحرزنا أن المالك المجهول كان عازما على صرف
هذا المال في مصرف معين من عمارة المسجد أو بناية المدرسة ، أو
إقامة التعزية فإنه لا يسعنا وقتئذ الصرف في التصدق ، إذ بعد أن كان
له مصرف معين المالك يرضى به فالتصدق بدون إذن منه ولا من
وليه - فإن وليه الإمام عليه السلام ولم يأذن بعد ما عرفت من عدم
اطلاق في دليل الصدقة يشمل المقام - تصرف في ملك الغير بغير إذنه
فالمتعين إذا ما عرفت .
يبقى الكلام في أن المالك هل هو مستقل في هذا التصرف أو أنه
يتوقف على مراجعة الحاكم الشرعي والاستيذان منه ؟
يتبع هذا ما عليه المالك من الوجدان ولا يصل الأمر إلى البرهان
فإنه إن كان قد وجد من نفسه - فيما بينه وبين ربه - أنه قد أحرز
رضا الإمام ( ع ) بالمصرف الكذائي بحيث كان قاطعا أو مطمئنا به
فلا اشكال ولا حاجة معه إلى المراجعة ، إذ لا مقتضي لها بعد نيل
الهدف والوصول إلى المقصد .
وأما إذا لم يجد من نفسه هذا الاحراز بل انقدح في ذهنه احتمال
أن يكون هذا الصرف منوطا بإذن نائب الإمام في عصر الغيبة كما كان
منوطا بإذن نفسه في عصر الحضور ولم يتمكن من دفع هذا الاحتمال
الذي يستطرق لدى كل أحد بطبيعة الحال ، بل هو جزمي غير قابل
للانكار ، ولا أقل من أجل رعاية المصالح العامة والتحفظ على منصب
الزعامة الدينية ، كان اللازم عندئذ مراجعة الحاكم الشرعي لعدم جواز
التصرف في مال الغير وهو الإمام ( ع ) ما لم يحرز رضاه المنوط
بالاستيذان من الحاكم حسب الفرض .
ومنه تعرف أنه لا حاجة إلى اثبات الولاية العامة للحاكم الشرعي في كافة
الشؤون ، وإن جميع ما كان راجعا إلى الإمام حال حضوره راجع إلى
نائبه العام حال غيبته ، بل مجرد الشك في جواز التصرف بدون إذنه
كاف في استقلال العقل بلزوم الاستيذان منه ، للزوم الاقتصار في
الخروج عن حرمة التصرف في ملك الغير على المقدار المتيقن من إذنه
ورضاه وهو مورد الاستيذان ، إذ بدونه يشك في الجواز ومقتضى
الأصل عدمه . ومن ثم كانت الاستجازة مطابقة لمقتضى القاعدة
حسبما عرفت .المصدر : كتاب الخمس/ص:324 
....
انتهى
ملاحظة: انا على يقين ان سيد حسن الكشميري لن يعطيني 10000$ في كل الاحوال ولكني اطمع بالجائزة من الله عز وجل
 
 
النجف الاشرف 

  

الشيخ محمد الاسدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/09/13



كتابة تعليق لموضوع : حسن الكشميري يتحدى بجائزة 10000دولار
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد اسماعيل ، على (بطل ينصر بطلا فيسقطان معا).(1) هل جاء الكتاب المقدس على ذكر العباس بن علي بن ابي طالب عليه المراضي؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : لكن هنا الوصف انها عذراء بينما ما نعرفه انها متزوجة ولديها اولاد

 
علّق نبيل الكرخي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : بسم الله الرحمن الرحيم يحدث اللقاء ويمضي، وتستمر المنظمات والارساليات التبشيرية في عملها في بلاد المسلمين، وهي مرتبطة مباشرة بالفاتيكان. ومن المهم في هذا اللقاء ان لا تكون زيارة البابا فرانسيس اداة في مساعي التطبيع مع الصهاينة وبدعة الدين الابراهيمي. ومن المهم أيضاً أن يتعاون المسيحيون والمسلمون في إحياء القيم الاخلاقية في المجتمع وليس فقط شعارات السلام والمحبة والتعايش.

 
علّق علي عبد الحسين شدود ، على شَطْرَ الإمامة - للكاتب حسن الحاج عگلة : حبيبي خالي أنت رائع كما عهدتك وكل يوم ازداد اعجاباً بك وأذهل بشخصك كلمات اغلا من الذهب واحلا من العسل صح لسانك اسأل الله يحفظك ويكتب لك السلامة ويمد عمرك بحق أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه وآلهِ الصلاة والسلام

 
علّق سعد ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : من الواضح لمن يقرأ التاريخ هو محاولة النصارى للتبشير بدينهم في كل اصقاع المعمورة بل ان الاستعمار وان كان هدفه المعلن والبارز هو اقتصادي لتسويق البضائع البريطانية والأمريكية والسيطرة على رؤوس الأموال في العالم الا ان الهدف الخفي هو التبشير بالمسيحية وقد كشفت الكثير من الوثائق عن الحروب الاستعمارية السابقة وظهرت في فلتات لسان بعض القادة والرؤساء كبوش الابن وغيره ، وكتبت دراسات معمقة حول هذا الموضوع أمثال كتاب جذور الاساءة للاسلام والرسول الاعظم للسيد ابو الحسن حميد المقدس الغريفي.

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة . هؤلاء الذين يطلبون الوثائق من النوع الذي لا يُتابع ولا يُريد ان يُكلف نفسه عناء البحث بعد زيارة بابا الفاتيكان لأي منطقة في العالم وما يحدث بعد مغادرته من مجازر وانقلابات ومؤامرات . زيارة البابا دائما ما تكون تحريضية وذات اهداف يرسمها له من يقبعون خلف الابواب المغلقة. ماذا فعل البابا للأوقاف المسيحية التي صادرها اليهود في فلسطين هل سمعنا له حسيسا ، ماذا صنع البابا للمسيحيين في فلسطين الذين يجبرهم الاحتلال على الهجرة ومصادرة املاكهم. نعم هو يزور افريقيا ليشعل فيها حربا وفتنا ، وكذلك يزور أور الناصرية التي لا يوجد فيها اي مسيحي ولا علاقة لها بالمسيحية ، ثم لماذا يزور أور وقد تركها ابراهيم وهاجر وأعطاه الله ارضا بدلا عنها. لا بل ان إبراهيم لعن أور الكلدانيين لعنا وبيلا وقال عنها بأنها : مأوى الشياطين. وأنها لا تقوم ابدا وستبقى وكر للثعالب. ثم يقوم جناب البابا بما لم يقم به اي سلف او خلف من بابوات الفاتيكان. ثم كيف سوف يستقبل البابا ساكو لبابا روما الكاثوليكي والذي ساومنا حتى على ديننا عندما تعرضنا لمحنة داعش فكل ما فعله انه بعث وفدا قال لنا : (أن صدر الكاثوليكية رحب). عجيب وما علاقتنا بالكاثوليكية ولماذا يريد منا تغيير ديننا من اجل تقديم المساعدة لنا . يعني هل يقبل الشيعي أن تفتح له الوهابية او داعش ذراعيها ثم تقول له : (تعال الى صدر الوهابية او داعش الرحب). ثم اين البابا مما يحصل في اليمن ؟ وأين هو مما يحصل على المسيحيين والمسلمين في فلسطين وسوريا وبورما والصين والكثير من دول افريقيا او ما تقوم به امريكا من مصائب. ثم ماذا يوجد في الامارات التي احرقت الاخضر واليابس لكي يزورها؟ والتي قال عنها الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي زيارة بابا الفاتيكان فرانشيسكو إلى أبو ظبي المنخرطة في كبت الحريات ودعم الانقلابات وفي حرب عدوانية على إرادة الشعوب والحصار الظالم لدولة عربية مسلمة، هي زيارة تزكية لانتهاك حقوق الإنسان والاستبداد. الم يقراوا ما كتبه الكاتب عضو مجمع البحوث الإسلامية د. عبد المعطى بيومى الذي رفض لقاء البابا ورفض دعوته ثم هاجم بيومى بابا الفاتيكان وقال (انه يسعى الى تدبير مخططات خبيثة وسياسية من اجل تقسيم الشرق والدول الاسلامية , والبُعد عن رسالته الدينية، وأكد بيومى " إن المسيحيين فى الشرق لا يقبلون بوصاية دولة الفاتيكان عليهم، سواء كانت وصاية روحية أو سياسية، وأنهم لا يقبلون بأى حال أن يجعل بابا الفاتيكان نفسه حاميا عليهم). إلى الذين اعتادوا على الوجبات السريعة الجاهزة ولا يُكلفون انفسهم عناء البحث اقول لهم رحاب الانترنت واسع فابحثوا فيه وراء زيارات البابا وأهدافها. وهل تسائل هؤلاء عن اسباب قرار مجمع البحوث الإسلامية بجلسته الطارئة المنعقدة اليوم، تجميد الحوار بين الأزهر والفاتيكان إلى أجل غير مسمى.القرار جاء نتيجة تعرض بابا الفاتيكان للإسلام بشكل سلبى أكثر من مرة، وتأكيده بغير حق على أن المسلمين يضطهدون الآخرين الذين يعيشون معهم فى الشرق الأوسط.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على اللقاء الرائع بين الكنيسة والجامع - للكاتب السيد وليد البعاج : السيّد وليد الغالي حسبي أخشعُ أمام مهابة نصّكَ أعلاه، لِما يرفع من القيمة الإنسانيّة والدعوة الإلهيّة في التوجّهَين الإسلاميّ والمسيحيّ. ولطالما اعتبرتُكَ منذ تعارفنا، رائدًا في ما سبق، وداعيةَ محبّة أفخر بانتمائي إلى دوحتكَ. سلمتَ سيّدي ودمتَ لي!!

 
علّق نجم الحجامي ، على بمناسبة زيارة البابا المرتقبة للعراق. التنصير في العراق .كنيسة مار أبرام في الناصرية. بعض من تسريبات الآباء. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السيده الفاضله ايزابيل بنيامين ماما اشوري تحيه طيبه يقول البعض ان مقال السيده ايزابيل يعبر عن رايها هي ولا توجد وثائق من مصادر موثوقه تدعم رايها .. ارجوان تتفضلي سيدتي الفاضله بنشر مالديك من وثائق (كوبي بيست )تفضح المشروع مع جزيل شكري وتقديري لجهودك الكبيره

 
علّق منير حجازي . ، على مصدر لـRT: سياسيون عراقيون لقحوا ضد كورونا قبل دخول اللقاح إلى البلاد : ومن الذي يهتم بعامة الناس . الذين اخذوا اللقاح قبل عموم الشعب هم من سادة الناس وعليّة القوم ولهم الحق ان يتميزوا عن بقية الشعب بجميع الاميازات ومن بينها الصحة والعافية إلا واحدة لا يستطيعون ان يتميزوا بها عن بقية الناس وهي الموت . في كثير من الدولة الوربية والآسوية استقال عدد من الوزراء والمسؤولين بعد انكشاف امرهم بأنهم اخذوا اللقاح قبل اي مواطن آخر. استقالة رئيس اركان الجيش و عدد من الجنرالات في اسبانيا ، بعد أن ثبت انهم اخذوا اللقاح قبل ان يصل دورهم. استقالة وزير الصحة الارجنتيني بعد انكشاف تزويده لاصدقائه باللقاح قبل أن ياتي دورهم. استقالة وزير خارجية البيرو بعد أن اكتشفوا انه اعطى اصدقائه اللقاح. أما في البلدان العربية عموما والعراق خصوصا ، فإن احتقار شخصية المواطن من اهم سمات وميزات الكثير من المسؤولين الحكوميين.

 
علّق عماد يونس فغالي ، على شهيُّ المنال!! - للكاتب عماد يونس فغالي : الأستاذ زياد، أشكر تقديرك لمقالاتي، وإعجابك بأسلوبي التعبيريّ. بالنسبة للتعريف بالأسماء، إن قصدتَ الاسمَ، واردٌ هو في السياق. هنا، الدكتور جميل الدويهيّ، مغترب لبنانيّ في أستراليا. وهو دكتور في اللغة العربيّة وآدابها. مؤسّس مشروع "أفكار إغترابيّة للأدب الراقي" في سيدني استراليا.

 
علّق عقيل الناصري ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : عن الإمام علي عليه السلام أنزلني الدهر ثم أنزلني ثم أنزلني ثم أنزلني حتى قيل علي ومعاوية. والان الصرخي يقول علي وعمر عليهما السلام !!!!!! شكد قبض ؟؟؟

 
علّق تحسين المياحي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : اين الصرخي الان غاب الغيبة الكبرى ام ذهب ليشرب الشاي مع الامام اقصد امامه حاكم قطر 

 
علّق محمد الموسوي ، على الصرخي يغازل اميركا - للكاتب تقي الرضوي : الحكم على الهارب الصرخي بالاعدام لانه قتل وانتهك حرمة المواطنين في كربلاء 

 
علّق عماد يونس فغالي ، على واحدةٌ تميّزكَ!! - للكاتب عماد يونس فغالي : شكرًا سيّدي لتقديركم. على إيقاع المرثيّ عزفتُ. قامةٌ فنيّة عملاقة!

 
علّق عماد يونس فغالي ، على "عن بُعد"، لِغَدٍ جديد!! - للكاتب عماد يونس فغالي : نعم سيّدتي، أشكر ملاحظتكِ مثمِّنًا. وأثني على قولكِ "التنازل عن بعض الأولويّات وغيرها من ضروريّات الحياة التي كنّا نراها واجبة ومهمّّة". في الواقع تتغييّر المعادلات الحياتيّة ومعها المنظومة القيميّة كلّها... حسبُنا نتمكّن من لحاق، فلا نُعَدّ بعد حينٍ متخلّفين!!!

 
علّق احمد سالم البلداوي ، على ذكرى شهادة السيد محمد البعاج سبع الدجيل : السلام على السيد الهمام محمد البعاج سبع الدجيل بن الامام واخا الامام وعم الامام نبراس الهداية والصلاح صلوات الله وسلام ربي عليه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : قيس عبد المحسن علي
صفحة الكاتب :
  قيس عبد المحسن علي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net