صفحة الكاتب : وجيه عباس

رسالة الى الحسين بن علي ع
وجيه عباس
إلى سيد الشهداء إبن سيد الاوصياء ابن سيدة النساء إبن سيد المرسلين صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين:
مثلك سيدي أباعبدالله لايحتاج إلى ديباجة للتقديم،أنت الحسين بكل ماتعنيه هذه القيامة من عنوان،نحن أسارى دمك الذي وضعنا في خانة العبودية ولم نستطع أن نخرج منها حتى الآن،دمك السجّان أغلق علينا باب الخروج لأننا كنا نجهل لغة الدم ومازلنا حتى الان ننظر إلى اللون الأحمر بشهوة الذل،إن كان يزيد قتلك مرة واحدة فنحن نقتلك في اليوم ألف مرة،وإن كان عسكر عمر بن سعد نهب خيامك وأحرقها مرة واحدة،فنحن ننهب خيامك ونحرقها ألف مرة بوجود الف سيارة للإطفاء اصدر اليها السادة المسؤولون أمراً بعدم التدخل،من لايشارك في قتلك يأابن قتّال العرب كيف يمكن له أن يفتخر بأنه عبد للقومية العربية؟من لايرى سيف ابيك علي (ع) وهو يقطر بدم العربان كيف يمكن له أن يثأر من اليهود!؟من ينظر الى سواد نسائك وبنات الوحي كيف يمكن له أن يتحرر من وهم (ايف سان لوران؟)وعطور(شانيل)؟،من يرى صبيتك وأيتامك وهم يتراكضون من ألم السياط كيف يمكن له أن يتناسى حق الأطفال في ممارسة الطفولة؟
سيدي العظيم: أنا ممن تربّى على مائدتك التي أشبعت الارواح بالثورة،كنت بيننا وبين الله نافذة للبوح،كنت أقرب إلينا يوم سقطت على الأرض،نحن أبناء التراب الذي عفّر وجوهنا الذل منذ آدم وحتى كربلاء،باب فاطمة فتح نافذة لكربلاءك فتناسلت الكربلاءات من النوافذ،بيننا وبينك قاصم مشترك،يزيد وصدام والذين معه رسموا لوحة لإسلام ليس له علاقة بإسلام محمد العظيم صلى الله عليه واله وسلم،افهمونا أنهم أنبياء جدد للحداثة والسياسة ومفاهيم الجذر التربيعي للخلافة الراشدة،لكننا كذبناهم وأتينا بصدقنا ووحشتنا وغربتنا اليك،لانك ابن فاطمة وعلي وسبط محمد الغريب عليهم السلام،من أجل هذا أصدروا قراراً بتنفيذ قرارات الاعدام التي وقّع عليها نائب رئيس جمهورية الإسلام الأموي الرفيق المناضل أبو سفيان في دار الندوة يوم كانت تعرض فيلم (الرسالة) بنسختها الانجليزية!.
وجودك في الحياة فرصة عظيمة لاستغلال صورتك أوإستثمارها،نحن الفقراء أصحاب مشاريع لإنتاج الولاء والدمع الذي يسيل اليك،الدموع التي جرت عليك من فقراء أمة جدك الغريب صلى الله عليه واله تعادل نهراً لايشبهه نهر مالح،لسنا ماديين لنذهب مع فكر يقدّس تقبيل البساطيل من أجل رأس أصلع يلمع في ورقة الدولار،لم نكن وجوديين لنعرف أن وجودنا صدفة عثرت بقدم أحدهم فرفعها الى رأسها ليؤمن الآخرون بها،الفلسفات التي أبعدتنا عنك أرجعتنا إليك،لهذا عاد الإبن الضال إلى فرصته العظيمة التي استغلها واستثمرها الباحثون عن السلطة والمال والنفوذ،الباحثون عن يزيد لابد أن يقف الحسين أمامهم ولابد لهم أن يشاركوا في قتله يومياً،يوم جلس الآخرون على الكراسي لم نجد مكاناً على التراب،ويوم بسطت الكراسي ارجلها على التراب ضعنا،لم نكتشف الارجل الست لكراسي الحكم الا حين التصق المسؤول بكرسيه مثل عابد يلصق خده بالحجر الأسعد،كنا سعداء بفقرنا،وكانوا حزينين بغناهم،أعلم أنك تعود معنا لتلمنا اوراقاً من قصب برديّ يتساقط تحت ريح سؤالهم،طرقنا الأبواب مثل القصب النائح في ليلة عاشوراء،وجدنا العمائم تهرب منك إلى حيث ينام المستثمرون،وجدنا الجباه التي كانت تسجد على تربتك الشهيدة تهرب منك إلى غيرك،أنت ربح نفسك وخسارة غيرك الا من عرف لغة دمك النبي لان التاريخ مجموعة أكاذيب متفق عليها كما يقولون!.
مثل مواطن مهضوم،أحمل بيديّ العاريتين شكوى لفيف من أهلك وجيرانك،هل أحملها لتنام قرب جسدك المثخن بالسهام والسيوف والدولارات والتومانات والدنانير العراقية؟جسدٌ نبيٌّ مغلّف بالأوراق المالية يهرب منها الى حيث ينام الفقراء،واقول ياسيد الشهداء:
الذين جاؤوا بإسم علي يحكمون بإسم معاوية.
الذين جاؤوا بإسم الحسين يحكمون بإسم يزيد.
وطن يتكاثر فيه العاطلون والسياسيون والقوادون والقاتلون والذابحون،وطن العازة التي اندلقت خارج حيطان البيوت وهي تبحث عن أمانة بغداد،وطن الكرامة المسلوبة في زمن يحتلك فيه أي شيء في بغداد وتبحث عن خلاصك في واشنطن،وطن يشتريك بالمفرد ويبيعك وعيالك بالجملة،وطن يغلق البارات ويفتح المجاري على أهله!!،السيارات التي انفجرت بوجه عراقييك كانت تبحث عنك في كربلاء،لم تكن تريد أن تزداد التفاصيل مثل سيناريو مملّ في نظر المخرج الأموي!،كان يكفي أن يرسل عمربن سعد سيارة مفخخة وعشرة احزمة وثلاث عبوات ناسفة وكاتم للصوت يمسح كربلاء عن وجه خارطة الطريق الأموي،لن تبقى هناك خيام تحترق،وخاتمك الذي خلع اصبعه سيضيع كما ضاع العراق،سترض العرائض جسدك النبيّ،وترفع الرماح طلبات تعيينهم أمام البرلمان العراقي،وتصيح النسوة في الأسواق:عمت عين اليصد بالعين لينه….سيهرب الاطفال الى حيث يوزعون السياط مع الحصة التموينية،ستسير النوق الهزّل بسرعة الضوء الى دمشق العروبة،ستقف وحيدا يامولاي وأنت تبصر نفسك محاطاً بالملايين التي تريد ترشيحك نائباً في البرلمان العراقي عن كربلاء،حتى لوحصلت على اعلى الاصوات سيتم تعيين ممثل دولة القانون،الدستور العراقي يحمي المغفلين،ومجلس القضاء الأعلى برمج القضة للدفاع عن مكتسبات القضية،ربما يمر أمامك مواطن مهضوم مثلي ويسأل نفسه:الحسين الذي بكيت عليه عمري وأوقفت له مدامعي مطالبا بأن يقول ليزيد الديمقراطية:
-قف مكانك.

وجيه عباس
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/11/17



كتابة تعليق لموضوع : رسالة الى الحسين بن علي ع
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق جاسم الحلفي ، على كيف تعامل الامام علي عليه السلام مع معضلة الفساد المالي - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : روعة مقاللالايستحق التقدير والاهتمام

 
علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : كاتبنا القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله انني اذ اتقدم لكم بجزيل شكري وعظيم امتناني اود ان اخبرك ان هذه امينة بغداد التي يطلق عليها من متملقيها لقب بلدوزر بغداد لاتعرف الله ولا رسوله ولا ال بيت الرسول لا هي ولا ذيولها شيعة ابي سفيان لكن كل الذي اطلبه من جنابك ان تعري شيعة ابي سفيان التي كالت الكيل بمكيالين الاماكن العائده للاحزاب والمليشيات قريبه مني لم يشملها قرار الازاله بل وجدت اليهم صيغ شيطانيه وانا صاحب الموافقات الرسميه ازالتي بكل وحشيه حتى ال ابي سفيان لا يفعلوها انا ليس لي طريق انشر المقال ولو اني اعلم ان المضيف لايعاد لانه ليس تابع لاحزابهم وعصاباتهم لكن لكي يكون مقالك حجة عليهم امام الله وليتم فضحهم امام الشرفاء خصوصا وان احدهم هذا اليوم شبه نفسه باصحاب الكساء الا تعسا لهم وتعسا لمن جلبهم فهم اعداء محمد الذي يقول بحقهم الامام الصادق عليه السلام هناك اراذل من شيعتنايفعلون افعال لا تفعلها نواصبنا فالى الله المشتكى ولازلت انتظر من سيدتي ومولاتي ام البنين الذين ازالو مضيفها ان تظهر شارتها بهؤلاء الاوباش وما ذلك على الله بعزيز تقبل ارق تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على مطالبات بطرد "عباس البياتي" من كتلة النصر بسبب وصفه للقوائم الشيعية "بأصحاب الكساء" : والآن يأتي قزم من أقزام هذا الحزب المقيت وأعضائه اللصوص اللذين ظلموا البلاد واظلموه ليشبهوا أنفسهم بالانوار الخمسة صلوات الله وسلامه عليهم

 
علّق حكمت العميدي ، على مطالبات بطرد "عباس البياتي" من كتلة النصر بسبب وصفه للقوائم الشيعية "بأصحاب الكساء" : عباس البياتي سخف بكلامه وتطاول على أصحاب الكساء سلام الله عليهم بوصف الأحزاب السياسية والكتل الفاسدة بأصحاب الكساء الذين خلقت الدنيا من أجلهم ولاجلهم وهذا مالمسناه من أتباع حزب الدعوة الذي حاول قواده سرقة النصر والانتصار

 
علّق أبو جنيد ، على من هو الفاسد .. هم... أم... نحن ...ام الكل الا ما عصم ربي ... : صح لسانك يا محترم ، وضعت يدك على الجرح ولهذا السبب ابتلينا ،كيفما تكونوا يولى عليكم .رائع تقيم رائع ، أهل الاختصاص والدين لم يوضحوها.

 
علّق عبود مزهر الكرخي ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الأخ العزيز أبو الحسن السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما تعودت على مداخلتك الجميلة والتي تثري الموضوع وتعطيه قيمة أعلى وأرقى ويبدو أن ماقامت به عصابات المسؤولين والأحزاب هم يدخلون في خانة السرسرية والسرابيت وهناك البلشتية والسختجية وغيرها من المفردات التي تنطبق عليهم احسن انطباق العراق قد ابتلى العراق وشعبه بهذه الشخوص الممسوخة وهم لايعرفوا الخير ولاحتى الرحمة وقد صدق سيدي مولاي أمير المؤمنين(ع) عندما قال (لاتطلب الخير من بطون جاعت ثم شبعت، وأطلب الخير من بطون شبعت ثم جاعت) ويبدو أننا المستقلون والتي تمثل شريحة كبيرة من المجتمع العراقي قد ابتلت بهؤلاء الممسوخين ولانها اغلبها تسلك طريق الحق وطريق ونهج أهل البيت تجدها تواجه الصعوبات والمشاكل والذي يقول عنها الأمام علي(ع) ( لاتستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه) ويبدو ان هذه الحادثة الخاصة قد حفزتني لكتابة مقال عن قريب أن شاء الله لنعري هذه الفئات والشخوص الممسوخة. ولك مني كل التحايا شاكرين مروركم الكريم على الموضوع.

 
علّق ابو الحسن ، على سالوفة على السلاطين معنى كلمة سرسري وسربوت - للكاتب عبود مزهر الكرخي : الاخ الكاتب القدير عبود مزهر الكرخي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لطالما اتحفتنا بمقالاتك اللطيفه والمعبره لست متاكد لكن انا مره قرئت ان كلمة السرسري تعني المحامي او لها معنى اخر هو من لاعمل له بمناسبة السرسريه والهتليه والسفله سوف اروي لك واقعه حدثت معي ولانني لست في الدوله الفاضله التجئت الى الله واليك ثانيا القصه تدور انا خادم الحسين وقد شيدت مظيف باسم ام البنين كمكز ثقافي واحياء الشعائر الحسينيه والقاء المحاضرات الثقافيه قبل تشييد المظيف حصلت على موافقه رسميه من امين بغداد الاسبق صابر العيساوي قبل 15 يوم فوجئت بعصابة امينة بغداد تبلغني بضرورة ازاله المضيف لانه تجاوز على حديقه عامه مافاز قوم ولوا امرهم الى امرئه اخبرتهم ان لي موافقه رسميه وابرزتها لهم وان المضيف ليس له علاقه بالحديقه العامه ولم يشوه المنظر العام الا ان عصابة بلدوز بغداد لم تقتنع بجوابي اتصلت باكثر من سافل من سفلة الدوله بمستوى عضو برلمان او وزير لكنهم اعتذرو بحجة ان الامر يحتاج لموافقه حيدر العبادي بلمح البصر حضرت عصابة بلدوز بغداد وقاموا بشكل وحشي بتهديم مظيف باب الحوائج ام العباس وكل منهم ينادي سجلوني عند الامير حتى ارضيه المضيف جرفوها بالبلدوزرات الى هنا والامر هين وسلمت امري الى الله لاني اعرف شيعة ابي سفيان موجودين في كل عصر ومصر الا ان المضحك المبكي هناك مواكب متجاوزه تم غظ النظر عنها لكن كيف تم غظ النظر عنها انا اخبرك لقد تنادى مسؤؤلوا الاحزاب والمليشيات بالحظور الى تلك المواكب للدفاع عنها رغم انهم لايحملون اي موافقه رسميه لكن كما قتلك في هذه الدوله البائسه الغلبه للعصابات المسلحه ولاحزاب السلطه فانا لله وانا اليه راجعون انا كتبتلك هذه القضيه وانا متاكد ان المضيف لن يرجع وان الهجمه عليه هجمه وحشيه لانني انسان مستقل لا انتمي لاحزابهم البائسه ولا لمليشياتهم المسلحه وقد اخبرني احد المحاميين انني على ضوء الموافقه بامكاني ان اقيم دعوة على بلدوز بغداد واقاضيها قلت له مشعان بدقائق حوله القضاء من مجرم الى برىء واكيد القضاء سيحولني الى مجرم كتبت لك لكي تعري هؤلاء السفله الذين يريون ان يكون حسين خاص بهم كما كان لهدام حسين خاص بهم وكتبتلك لانني لا اجد منفذ انشر قضيتي فيه والله المستعان

 
علّق بورضا ، على المصيبة العظمى شهادة الصديقة الكبرى: الوحيد الخراساني 1439 هـ - للكاتب شعيب العاملي : يا فاطمة

 
علّق شاهد عيان على الحادثة ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : السلام عليكم. بالنسبة إلى الشيخ عباس السراج لم يتعرض إلى عبوة ناسفة او محاولة اغتيال وإنما حادث عرضي تعرض إليه أطفاله عندما كانوا يلعبون بانقاض جلبت من مقالع الرمل من بحيرة النجف وكانت هذه الانقاض فيها رمانة دفاعية فانفجرت عليهم وقتل على أثره أطفاله الثلاثة.رحمهم الله

 
علّق Zia Ghannideyin ، على فتوى الشيخ الوحيد والشيخ الصافي في كمال الحيدري : بسمه تعالى نعوذ بالله العظيم من الشيطان الرجيم ونساله ان يكفينا مضلات الفتن وتشابهه الباطل واختلاطه بالحق اللهم اسالك بلا اله الا انت وبمحمد واله الاطهار ان ترني الحق حقا فاتبعه واعمل به والباطل باطلا فاجتنبه اللهم احسن عواقب امورنا ولاتخرجنا من الدنيا الا وانت راضٍ عنااللهم ان عملنا ضعيف فضاعفه لنا بفضلك واشهد ان لا اله الا الله وحده لاشريك لك واشهد ان محمدا عبده ورسوله واشهد ان عليا واولاده المعصومين أولياء الله اللهم اني أشهدك اني ولي لمن والاهم وعدو لمن عاداهم الى يوم الدين اللهم لقني حجتي يوم ألقاك اللهم امتني مسلما وألحقني بالصالحين وادخلني في زمرة محمد واله الطاهرين

 
علّق حكمت العميدي ، على محمد المهدي حي - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : احسنتم اللهم عجل لوليك الفرج

 
علّق حكمت العميدي ، على هل تعرفني..؟ - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم كنت أعتقد أن القعقاع شخصية خرافية ليس لها وجود وحقيقة موضوعك ادهشني

 
علّق حكمت العميدي ، على حقائق تعرفها لاول مرة عن سيرة القاسم بن الامام الكاظم ع - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : احسنتم وأعظم الله اجورنا واجوركم جميعا

 
علّق جميل البزوني ، على مراجعة تاريخية لمواليد 2000 : سلام عليكم بالنسبة الى شيخ سلام الابراهيمي لم يقع له حادث اغتيال في الناصرية نعم استشهد طالب اخر في نفس السنة اسمه الشيخ سلام الحسيناوي وكان الحادث في اول ايام شهر رمضان اما شيخ سلام الابراهيمي فهو لم يتعرض لحادث اغتيال وهو الان يحضر البحث الخارج في النجف عند السيد الحكيم والشيخ هادي ال راضي

 
علّق حكمت العميدي ، على اين كانت فتوحات الشيعه ؟؟؟ - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : الحمد لله رب العالمين انه خلقنا مسلمين ومسلمين من أتباع امير المؤمنين عليه السلام ومن شيعته فلو كنا خلقنا من طائفة أخرى لاقت بنا الدنيا وما كنا عرفنا الحق اسأل الله الهداية للمخالفين لأهل البيت عليهم السلام .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : رأفت تادرس
صفحة الكاتب :
  رأفت تادرس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 ال سعود وباء خطر يهدد الحياة يجب عزله وقبره  : مهدي المولى

 التدخل العسكري التركي في العراق:بين غياب مشروع الدولة وتهديد الخطوط الحمراء التركية  : مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء

 الموكب الحسيني لفرقة العباس ع القتالية من الجبهة الى الخدمة  : فؤاد المازني

 التكنوقراط .. بدعة ام منهج ؟  : علي حسين الدهلكي

 ردا على الاديب : العبادي یؤکد مجانية التعليم

 قبل أن تتخشب الغيوم  : حسن العاصي

 نداءُ المعاني  : عبد الكريم رجب صافي الياسري

 مؤسسة العين تتبنى بناء منزل لعائلة شهيد في محافظة البصرة  : مؤسسة العين للرعاية الاجتماعية

  تنظيم القاعدة يساعد واشنطن على البقاء في العراق!  : عادل الجبوري

  الشركات الامنية بين فكين الابتزاز والفساد من قادة العمليات

 ماذا يريد محمد بن نايف من قبائل السعودية؟!  : زيدون النبهاني

 كلمة رئيس ديوان الوقف السني بمناسبة التحرير

 محطات في مدرسة الحسين النموذجية   : حيدر الراجح

 الحلة وساحة الصبايا  : وحيد شلال

  راشد الزغاري مثال الفلسطينيين المنسيين في سجون العالم  : د . مصطفى يوسف اللداوي

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 98328647

 • التاريخ : 24/02/2018 - 21:42

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net