صفحة الكاتب : د . محمد رحال

الفيس بوك وثورة احرار ليبيا وتآمر دول الصمود
د . محمد رحال
مااشاعه الإعلام الأمريكي عن ثورة الفيس بوك لم يكن صحيحا أبدا في دولة ليبيا ، بل وان ثوار ليبيا اثبتوا أن هناك مؤامرة عالمية واضحة المعالم تستغل الدماء العربية ، ويكفي أن نستمع إلى أكثر طغاة العرب وأشنعهم إجراما وهو مجنون ليبيا والذي لم يخجل أبدا أن يصدح مرارا انه صمام الأمان بالنسبة إلى دولة إسرائيل ، وهو الذي كان يقود مايسمى بجناح الصمود العربي ، هذا الجناح والذي كان القذافي داعمه ومرشده وقائده ، هذا الجناح المقاوم والذي ثار واستنفر وفرح لسقوط نظام مبارك ، ولكنه كان حزينا لتهاوي النظام المجرم للقذافي ، وبلغت وقاحة بعض دول الصمود أنها أرسلت طياريها وبعضا من قواتها الخاصة لقصف الشعب الليبي وقتل ثواره ، من اجل قتل الثورة الليبية في أرضها وإبادة شعبها قبل أن تنتقل شرارتها إلى مناطق الصمود وتدار الدماء لتحرير الأوطان بعد أن تنكشف أوراق الخيانات لجبهة الصمود والذين تآمروا على الأمة باسم المقاومة والصمود ، ومما يؤسف له أن تجار الشعارات القومية والعروبية في بيروت والذين تغنوا بالصمود العربي لم تحركهم الدماء الليبية أبدا ، وهم الذين حاصروا السفارة المصرية والتي مثلت نظاما كان على الأقل اقل إجراما من صديقهم ومعلمهم القذافي بألف مرة ، وهي فرصة ربانية لكشف الوجوه السوداء المنافقة والمندسة على تراب امتنا فتعريها الدماء الطاهرة التي تسيل على ارض عمر المختار منارة الثورات الخالدة . 
إن عدم اعتراف الحكومات العربية بالحكومة الليبية المؤقتة والتي انتخبتها ثورة الدماء الليبية يمثل قمة الخيانة والوقاحة ، وتعبر حقيقية عن نظام عربي موغل في الإجرام والعار ، ومعهم التلاعب الأمريكي والأوروبي بمشاعر العالم حين ترفض القوى العالمية دعم الثورة في ليبيا والتي بدأت سلمية وانتهت إلى شكلها الحالي والتي تمثل مجازر يغطيها الإعلام العالمي في زحمة تواطىء وتآمر متعدد الأطراف ، ويكفي الإشارة إلى أن طائرة اواكس واحدة قادرة على شل النظام الالكتروني للدفاع الجوي وطائرات القذافي المجرم ، وهو مافعلته دولة ولايات الشر الأمريكية في العراق ، ولكنه التآمر المستمر والواضح على الدماء الطاهرة لشعب ليبيا والذي أعلن ثورة الحرية ، ويدفع الان ضريبة باهظة من نظام مجرم مؤيد من دول الصمود العربي المنافق وطياريه ، بل وان الدول العربية لم تتجرأ أن تصدر بيانا واحدا حتى اليوم لتأييد ثورة ليبيا ، وأكثرهم سوءا ونذالة تلك الفصائل الفلسطينية والتي انتفخت كثيرا كالبالونات لدى قيام الثورة المصرية ، وتسابقت في نشر قصائد المديح ، ولكنها خرست أمام ثورة الشعب في ليبيا لان تأييدها لثورة الشعب في ليبيا يغضب مابقي من تجار الصمود كما وان عددا من قادة الفصائل وجدها سانحة مناسبة لعرض خدماته الارتزاقية لنظام المجنون القذافي ، ولهذا فإننا وأمام هذا السكوت القبيح والتآمر المخزي منهم فإننا سنتوقع أن تكون تلك الفصائل أول من يقاتل شعب سورية والذي أعلن عن بدء انتفاضته يوم السبت القادم في الثاني عشر من شهر آذار المقبل بمناسبة يوم الشهيد السوري ، وهي الفصائل التي لم يسجل لها نضالا إلا في قتل بعضهم بعضا والبحث عن تمويل خارجي في لعبة ارتزاق قذرة وصل في بعضهم إلى القبول بشتم الصحابة ورموز الأمة أمام أعينهم من اجل استجرار دعم مالي كان سحتا عليهم وعلى ثورتهم وتقييدا لأبناء فلسطين وتجزيئا لهم  وان مايدعونه من جهاد لن يكون من اجل تحرير الاقصى وانما جهادا لضرب الشعب الليبي والسوري واللبناني. 
إن مايشاع عن ثورة الفيسبوك والتي أثبتت الثورة الليبية أنها مجرد مؤامرة من اجل الاستفادة من دخول كثيف للشباب الثائر وبالتالي قيادة الثورات وتحويل مجراها وفصلها عن طريق قيادات فيسبوكية وهمية لايرى الشباب الثائر وجهها ولا يعرف من يوجهها ، ولقد اثبتت ثورة الفيسبوك أنها مفيدة في نقل المعلومات بسرعة وشعبية كبيرة ولكنها عاجزة عن قيادة ثورة ، بل وان أعدادا كبيرة جدا من قادة تلك الصفحات عبارة عن موظفين أمنيين عملهم الوحيد استجرار الشباب والتعرف عليهم من خلال إثارتهم عن طريق شتم الأنظمة ، ولقد تفنن النظام السوري والمصري بذلك وتخصص المئات منهم بالقاء الإشاعات وتضارب المواعيد وإشاعة أن الثورات لاتقاد من الخارج أو أنها ثورة الشباب ، بل وان العديد منهم من استخدم صورا فاضحة لاستجرار الشباب وإيقاعه ، ولقد تابعنا مجموعات أمنية تطلب من الجيل الجديد تشكيل مجموعات وإعلامهم عنها كي يتم القبض عليهم امنيا . 
لقد انتصرت الثورة التونسية ، ولم يكن هذا بفضل الفيسبوك وإنما بفضل الشرارة الطاهرة لمحمد البوعزيزي ، والذي ثارت كرامته بسبب الظلم فقضى شهيدا ، ليتحول إلى رمز للثورة على الظلم ، ثم انتفضت بلدة سيدي بوزيد لمدة أسبوع كامل ، وانتقلت الانتفاضة إلى ثلاث مدن مجاورة ، ولم تتحرك صفحات الفيس بوك أبدا لان صفحات الفيسبوك والاعلام العربي كانت تصور الخلاف بين حسن وترة وغباغبو في ساحل العاج بعيدا عن سيدي بوزيد، ثم ثار أبناء نقابة المحامين ، وكان لاصطفافهم ببذلات لباس القانون الأثر الهائل في نفوس ابناء الشعب التونسي ، لتعم الانتفاضة فتنتقل الى  نقابات عدة . 
 لقد ساهم الشعراء والكتاب والمثقفون وطلاب الجامعات في الخروج على النظام الجائر ، وحينها بدأت صفحات الفيسبوك والتي قادها متطوعون شرفاء في نقل الصور لتصل إلى العالم ، ولقد قامت النقابات التونسية وعلى رأسها نقابة الشغل العريقة بقيادة النضال التحرري وهم ابناء الشهيد فرحات حشاد ، وبقيت الأحزاب الخشبية على هامش الأحداث تنتظر المغانم لتمثل الوجه القبيح الآخر من أوجه الانتهازية الحزبية في نضال حزبي انتهازي يصعد على أكتاف الشهداء من أبناء تونس، فكان الفيسبوك جزءا كغيره من وسائل التعبير ، ووسائل التكنولوجيا المتطورة لنقل الصورة ، ولكنها لم تكن أبدا هي التي قادت الثورة كما يشاع، فمن قام بالثورة بشرا من لحم ودم  وروح  . 
ولم تكن ثورة مصر والتي هي استمرار لانتفاضات متعددة خاض أبنائها تجارب متعددة ، ومثلت حركة السادس من ابريل الهيكل العظمي لتلك الانتفاضة والتي اتسعت بعد أن استفادت تنظيميا من حادثة القتل المتعمد لخالد سعيد ، واستعر أوارها بعد نجاح الثورة في تونس ، وكان للفيسبوك دورا كبيرا في نقل الصور كغيرها من وسائل الاعلام  بل وان هناك قنوات فضائية معروفة كان لها دورا مميزا  في نقل الصورة  الحية للثورة ، ولكن الدور الأشد اتساعا كان للرسالات  النصية عبر الهواتف النقالة خاصة حيث أن غالبية الشعب المصري لايملك أجهزة الكومبيوتر ، وبواسطة تكنولوجيا الإرسال الكثيف للرسائل النصية فقد تمكن الشعب من حشد الملايين في الساحات العامة ، ولقد ساهمت صفحات الفيسبوك في تشتيت الثورة بدلا من تنظيمها بسبب عدم معرفة من يقف وراء تلك الصفحات خاصة وان هناك جهازا امنيا خاصا لترقب ومتابعة المعلومات عبر الانترنت ، وهناك من يدير تلك الصفحات كما كشف من خلال الأوكار الأمنية التي اقتحمها شباب الثورة في مصر ، مما اضطر بعض الصفحات إلى المجازفة بالتصريح بالأسماء الحقيقية لأصحاب المواقع ، وكان لنجاح الثورة في مصر وخروج الشعب بالملايين أثرا صادما في العالم لتلك النهضة الثورية ، ولهذا فقد حاولت  أمريكا التسويق لموقع الفيسبوك على انه السبب وراء تلك الثورات في العالم في محاولة وقحة لسلب امتنا حتى من نصرها الكبير على الخوف، وعبر إشاعة أن الثورات يقودها الشباب في الوقت الذي كان فيه الشعب المصري كله يشارك في الثورة وعلى رأسهم شيخا في التسعين اسمه حافظ سلامة قائد المقاومة التاريخية في السويس وقائد ثورة الشباب في ساحة التحرير والذي كان وسط الشباب يشد من عزيمتهم ويستنهض هممهم، وهي رسائل أمريكية لتقسيم الشعب وربطه بقيادات وهمية قد يكون البنتاغون من يقف ورائها ، إضافة إلى زرع عقائد وهمية عن قدرة الشباب عبر الفيسبوك في صنع الثورات ، ولقد كان وعي الشباب في مصر اكبر بكثير من مؤامرة تفتيت هذا الشعب والذي اثبت للعالم انه شعب حضاري واحد متماسك بالرغم من كل الضغوط التي مورست عليه من اجل تفتيته والانقلاب على ثورته وسرقتها عبر اصطناع لجان من مجموعة الخرقاء أسموهم بلجان الحكماء ، لتكريس نظام زرعه الرئيس المخلوع حسني مبارك . 
 نهايات الثورة في مصر اليوم لاتوحي أبدا بتلك الإشاعات التي أثارتها الدعاية الأمريكية حول السطوة الإعلامية للفيسبوك ، وهاهي حشود الملايين من الشعب اليمني المنظم والذي لايعرف شيئا عن الفيسبوك أو الكومبيوتر نفسه  تواصل حراكها من اجل إنهاء نظام لايريد أبدا أن ينسحب من ساحة استعباد الشعب اليمني. 
الفيسبوك في سورية 
ما أن بدأت الحركات الثورية تنتشر في بلدان العالم العربي حتى بدأت الحكومات العربية بالاتجاه إلى صناعة الحرب الاستباقية ، وكان للجهاز الأمني السوري قصب السبق في ذلك خاصة وان هذا النظام المتعاون مع النظام الأمني الأمريكي في حربه على الإسلام والعروبة كان قد برع في إنشاء مئات المواقع الالكترونية والتي كانت تحت عنوان الجهاد ، واستطاع الجهاز الأمني السوري الإيقاع بالمئات من الشباب عبر إيقاعهم بشباك تلك المواقع واستدراجهم إلى سورية ، بل وإنها وظفت العديد من رجال الأمن بصفة شيوخ وكان أبرزهم الشيخ الدجال أبو القعقاع والذي تسبب بقتل الاف من أبناء المقاومة العراقية في لعبة خسيسة من ألعاب التآمر المكشوف على امتنا وتحت أسماء الاعتدال أو المقاومة أو الصمود ، ولهذا فقد نشط الأمن المعلوماتي الخبير في نشر الإشاعات في الإعلان عن مواعيد متضاربة للثورة في سورية ، لتساهم في إرباك الثائرين ، وتمكنت من شراء بعض ضعاف النفوس ، وكان من ابرز تلك الشخصيات شخصية مشهورة في الجمعيات الحقوقية تقيم في باريس باعت نفسها للنظام وكانت وراء تحديد يوم الخامس من شباط ودون استشارة احد ، وعبر موقع على الفيسبوك ، وهو موعد وضعته أجهزة الأمن السورية في وقت لايتناسب أبدا مع الأجواء الباردة جدا في سورية والتي من الاستحالة فيها خروج الشعب خارج بيوته في ظروف تتقاطع فيها أسلحة البرد والجوع وظلم السلطة وعدم وجود قيادة واضحة للثورة ، ومن الأسف أن من يروج وعبر موقع الفيس بوك لموعد الخامس عشر من آذار هو نفس الموقع الذي قاد الموعد الأمني الفاشل في الخامس من شباط والذي اتخذه النظام ذريعة للقول أن الموعد لاقى فشلا ذريعا بسبب الصمود السوري المزعوم ، بالرغم من أن المطالب العربية اليوم كلها تتركز حول الحرية وطرد القادة العرب وكلهم من فئات اللصوص والقراصنة ولكن بهويات  صمود مختلفة. 
 ستكون الثورة في سورية والتي نظمت نفسها ثورة بعنوان لا لللصوص ، لا للحرامية ، وعنوانها: الشعب السوري مابينذل ، ردا على سياسة الإهانة المتعمدة للشعب السوري من قبل نظام متغطرس أصبحت الإهانة للشعب سياسته لنظام قهر علني واضح وبلا خجل ، وعلى مبدأ نحن لصوص  وندوسكم بأرجلنا، والمضحك في مايسمى ثورة الفيسبوك أن الشعب السوري في غالبيته لايمتلك الكومبيوترات في بيته لكي يقال أنها ثورة الفيسبوك ، هذا الشعب الذي نشر فضائح السلطة عبر الوسائل الممكنة ونشر مقاطع متعددة للانتفاضة في سورية ولكن التآمر العالمي على الشعب في سورية ساهم في حجب الحقائق عن الوصول إلى أصحابها كما وان تحالف الصمود والذي قاده القذافي ، والذي يلتحف عباءة الصمود وأبنائه هم من ابرز أعداء الشعب في سورية ، وان يوم الحساب قريب وعسير وان التآمر الاعلامي على حركة الانتفاضة في سورية ستكشف عن طبخة فاسدة تديرها دول ذات حقد شعوبي بغيض اسود. 
إن الادعاء أن الفيسبوك هو وراء الثورات العربية هو تسطيح للعقل العربي ، فالثورة العربية هي نتيجة طبيعية لأمة بدأت ثوراتها قبل وجود الفيسبوك ، وهي امتداد لثورات كان من أهم مناراتها عمر المختار ، وأعداد هائلة من الشعراء والكتاب العرب الثوريون ولمنارات من شباب ثوري متقد  ، والثورة هي الوجه الحقيقي لهذه الأمة التي لاتقبل الركود ، بل وان هذه الأمة أثبتت أنها أكثر الأمم نضوجا باعتبارها من أوائل الأمم التي استفادت من تقنية المعلومات في تحريك الملايين في الوقت الذي ماتزال فيه الأمم الأخرى ذليلة خانعة بالرغم من امتلاكها لنفس التقنيات ، وهو دحض للافتراءات التي تريد سرقة المنتج الثوري لامتنا الناهضة عبر نسبها إلى برنامج ساهم في نقل المعلومة كما ساهم في نقل المعلومات الخاطئة ، لان الصانع الحقيقي للثورة  كان ذلك البطل الذي تحدى بصدره العاري مدافع السلطة الباغية وطائراتها، ومن الخطأ تماما نسيان أن من ركب حصان المقاومة والصمود هم من أهم أسباب ذلك الركود الثوري والذي تجسد في فورة غاضبة أذهلت العالم  . 
الثورة في سورية 
الثورة في سورية قادمة ، ولقد استعد أبنائها لكل وساوس السلطة وتآمر المتعاونين مع ذلك النظام الحقير والذي يتاجر بكل شيء، ثم يدعي الصمود ، بل وبلغ في حقارته انه بدأ في إشاعة أن الثورة القادمة في سورية ليست إلا مؤامرة كردية ، ونحن نقول لذلك النظام أن يكف عن تقسيم الشعب السوري والذي استفاد كثيرا من الثورة العظيمة في ليبيا ، وعرف أن المجرم القذافي هو الوجه الآخر للنظام السوري المتحالف مع كل أعداء الشعب ، وان مايزعمه النظام من أن الثورة في سورية هي ثورة كردية هو ادعاء تقسيمي ينم عن أخلاق النظام السيئة وإصراره كمعلمه القذافي على اللعب بالورقة الطائفية والتي راح زمانها  وطاش سهمها. 
 أعلن أننا نحن أبناء سورية ونحن من وضع موعد البدء في الثورة والتي لاعلاقة لها أبدا بثورة الفيسبوك ، ولا بتقسيمات السلطة وكذبها ، ونعلن أن الهدنة من اجل الإصلاح قد انتهى موعدها مع الراعي الكذاب في سورية وان الكلاب المرتزقة الذين استوردتهم عصابة اللصوص من الخارج سيكونوا السبب في نهاية النظام السريعة كما كان المرتزقة من أصحاب القبعات الصفر سببا في إثارة الشعب في ليبيا  ونقول لنظام الحرامية ان اليد التي  ستمتد الى المتظاهرين سنقطعها  ، وان أبناء الساحل من الطائفة العلوية لن يكونوا أبدا أغبياء للسير وراء عصابة لايهمها إلا سرقة الشعب ، كما وان الاستنفار الشديد في التعبئة الأمنية وإرسال أكثر من سبعين رجل امن إلى دولة اجنبية واحدة من اجل إجهاض المسيرات ضد نظام اللصوص لن يستطيع أبدا أن يحمي نظاما متهاويا هو عدو لكل أبناء الشعب الواحد وان أرواح شهداء النظام والذين ستتجمع أرواحهم في الثاني عشر من آذار القادم وهو يوم الشهيد السوري لتجتمع معهم الأصوات الغاضبة لتبشر بيوم فجر جديد لامتنا، وستكون ثورة لاعلاقة لها بالفيسبوك وإنما بدماء الشهداء الذين قتلهم النظام  التقدمي الصامد، لان شبابنا الواعي يعرف أحابيل النظام وخططه في اصطياد تلك الزهرات اليانعة.  
ان النظام الحاكم في سورية والذي انفضح امره تماما في ليبيا لم يكن متخبطا كما هو اليوم ، ويكفيه تخبطا ان رئيس النظام والذي اصدر مرسوما بالعفو ، ياتي غيره وبعد ساعتين ليغير المرسوم ويبدله ويبهدله ، وهذا التخبط الذي سيجره الى ارتكاب حماقة كبيرة استعد لها الشعب السوري جيدا ، ستقود رؤوس النظام الى حتفهم لانهم اثبتوا انهم اغبى اصناف البشر ، وحازوا على ارقام فلكية بالغباء. 
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/57E21127-9B96-4B11-9EE3-35CE1CA32A93.htm 
http://www.aljazeera.net/NR/exeres/08FFB439-7635-4A09-B7C7-78290C4F6A56.ht 
 ساهم في توزيع هذا المقال من اجل دعم ثورة الدماء الطاهرة في تونس ومصر وليبيا واليمن 
تحرير العراق وفلسطين والجولان   والأراضي العربية والإسلامية وفضح خيانات الحاكم العربي واجب ديني ووطني وإنساني 
السويد.2011/03/10 

  

د . محمد رحال
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/03/12


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • مشكلتنا في الحمار يافخامة الرئيس  (المقالات)



كتابة تعليق لموضوع : الفيس بوك وثورة احرار ليبيا وتآمر دول الصمود
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد زكي
صفحة الكاتب :
  محمد زكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وزير داهية .. ضاع المفتاح فأستبدل الباب!  : قيس النجم

 700 ضابط تركي يتركون وظائفهم في الشهرين الماضيين

  فتوى الدفاع المقدسة أكبر من أن تكون مناسبة وطنية رد على دعوة النائب يوسف الكلابي  : نجاح بيعي

  أبواق التكفير والفتنة  : كاظم فنجان الحمامي

 لاحظت وجعا في حديث العبادي عن اتفاقه مع كردستان  : سلام السلامي

 لغة المجاملات .. وتداعياتها  : وسمي المولى

 عشائر تناصر الدراجات النارية وتبتز ضحايا حوادث التهور  : كاظم فنجان الحمامي

 زار السيد مدير عام دائرة مدينة الطب الدكتور حسن محمد التميمي اليوم الاثنين شعبة انعاش القلب في مستشفى بغداد التعليمي  : اعلام دائرة مدينة الطب

  صحفيو الديوانية يتعرضون للقمع ويمنعون من تغطية إحتجاجات شعبية ضد الإهمال الطبي  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

  الاتحاد في وزارة التجارة  : علي البغدادي

 الولاية الثالثة وعودة صدام  : هيثم الحسني

 نظرة في القرآن الكريم  : حيدر الحد راوي

 وزير العمل يبحث مع السفير الايراني التعاون المشترك وتبادل الخبرات وسبل تجاوز الازمة الاقتصادية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أسماء وأقنعة ووجوه  : علي علي

 شينوار ابراهيم والقصيدة الكردية الوامضة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net