صفحة الكاتب : نزار حيدر

في ذكرى المولد النبوي الشريف: أيُّ خُلُقٍ نبويّ نحتاج اليوم؟
نزار حيدر

 كثيرة هي الأخلاق التي تميز بها رسولنا الكريم (ص) حتى قال عنه رب العزة في محكم كتابه الكريم {وإنك لعلى خُلق عظيم} ولكنني ارى ان آية الشورى هي اهم وابرز ما نحتاجه اليوم من الخُلُق النبوي في ظل الظروف القاسية التي يمر بها وطننا الحبيب، العراق.
انها تلخص أخلاقيات العمل السياسي في المجتمع، كما تتحدث عن سر نجاحات الحاكم.
فالآية تتحدث عن سر مهم من اسرار الدعوة المحمدية، واقصد به وحدة الأمة وتماسك المجتمع والتفاف الناس حول القيادة الحكيمة والعادلة.
وبرأيي، فان الوحدة قيمة عليا في الفهم الرسالي النبوي، فلقد قال تعالى في آية الشورى {ٍفبما رحمة من الله لِنتٓ لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضُّوا من حولك فأعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الامر فإذا عزمت فتوكل على الله ان الله يحب المتوكلين}.
هذا يعني:
الف؛ ان حسن الخُلُق مصدر أساسي من مصادر الانسجام والاتفاق والتوافق والوحدة، وان من ابرزها التنازل للحق اذا عرفه المرء والابتعاد عما يجرح مشاعر الاخر عند الحوار، وسعة الصدر بما يستوعب الرأي والرأي الآخر، بعيدا عن التهريج الاعلامي ونشر الغسيل القذر.
باء: ان رحمة الله تعالى بعباده هي التي تمنحهم المناقبيات التي تمكّنهم من تحقيق الانسجام والتوافق، ما يعني ان الوحدة دليل على وجود الرحمة الإلهية في المجتمع، والعكس هو الصحيح، فإذا وجدت مجتمعا ممزقا ومتهافتا وقد عشعشت فيه الخلافات في كل شيء، وعلى كل المستويات، فاعلم ان الله تعالى قد رفع رحمته عن هذا المجتمع، ففي الحديث الشريف {اذا غضب الله على قوم ابتلاهم بكثرة الجدل وقلة العمل}.
جيم: لا يكفي ان تكون على حق لتقنع الناس بالالتزام بنهجك، فالحق لا يكفي مع سوء الخُلُق، كما انه لا ينفع مع ضيق الصدر، وهو لا يجدي نفعاً اذا كان صاحبه جافيا وقاسيا، وغلظة القلب، اي عدم رقته ورافته، تضيّع الحق على صاحبه.
وان من أسوأ مظاهر سوء الخلق على هذا الصعيد، هو الحزبية الضيقة التي تضيّع حق الناس و أشياءهم مثل الكفاءة والتخصص والعلمية والنزاهة والخبرة، فهي آلة تعمل بالضد من الحكمة التي تقول (الرجل المناسب في المكان المناسب) فلقد رأينا كيف انتهت بنا الامور اليوم في العراق الى الحضيض عندما تحكمت العقلية الحزبية بالساسة والمسؤولين، فإذا بالجهلة والأميّين وعديمي الخبرة والتخصص والقدرات، يتسلّقون المواقع المتقدمة في مؤسسات الدولة، ما أنتج دولة هشّة ضعيفة يحتقرها الأراذل ولا يحترمها المتسكّعون، لدرجة ان المواطن العراقي بات اليوم حطب نيران حرب وأزمات متكررة لا يعرف لماذا تبدأ وكيف تنتهي؟ كما انه أضحى ضحية العقلية الطائفية المتزمتة التي تقتل على الهوية من دون تمييز بين امرأة او رجل، كبير او صغير، طفل او كهل.
في آية الشورى يحث الخالق عز وجل نبيه الكريم على حسن الخلق من اجل تجميع الناس حوله، ما يعني ان حسن الخلق هو علة الوحدة، وعندما يأمر الله تعالى نبيه الكريم ليشاور الناس، إنما لأجل إشعارهم باهتمامه بهم، وتقديره لآرائهم، لان الناس لا تؤمن بقائد غامض الأهداف والنوايا والوسائل والأدوات، او زعيم يخلق الأزمات لتنفيذ أجنداته الغامضة، فعندما نتحدث عن الشراكة في النظام السياسي، مثلا، يجب ان يلمس الشركاء حقيقة هذا المفهوم على ارض الواقع وعند اتخاذ القرار وإلا فسينفضُّون عنه اذا ما شعروا انه اسم على غير مسمى، وان من يرفعه كشعار هو لمجرد ذر الرماد في العيون ليس اكثر، الهدف منه تمرير اجندات خاصة، غامضة ومشبوهة.
ان وحدة المجتمع مقدمة على اي شيء اخر في المفهوم القراني، ولذلك فعندما خُيِّر نبي الله هارون (ع) بين ان يمنع بني اسرائيل من عبادة العجل، اي ارتدادهم عن التوحيد، وبين ان يدعهم وشانهم مقابل ان يحافظ على وحدتهم، اختار الموقف الثاني وقد اثنى عليه القران الكريم.
كذلك الحال مع رسول الله (ص) وأمير المؤمنين عليه السلام، فكم من موقف اختار فيه الامام وحدة المجتمع على (التشريع)؟.
نحن اليوم بحاجة الى شجاعة نبوية وعلوية لنعيد صف أولوياتنا من جديد بما يساعدنا على تجاوز المرحلة بسلام، وإلا فان العراق على كف عفريت.
لا تخدعنا المقدسات الزائفة التي يحددها لنا هوىً متبع او مصالح طائفية او حزبية ضيقة، يوظفها تجار الدين والمذهب، دعونا نفكر بصوت عال وبعقلية إيجابية ومنفتحة، ترفض الخطوط الحمراء التي يصنعها جهلنا وتخلفنا ومصالحنا الضيقة، لتتمكن من تقديم الأهم على المهم، والعام على الخاص، من اجل وحدة المجتمع وإعادة بناء بلدنا العظيم، العراق، ولنحقن دماءنا ونحمي مستقبل أجيالنا.

  

نزار حيدر
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/16



كتابة تعليق لموضوع : في ذكرى المولد النبوي الشريف: أيُّ خُلُقٍ نبويّ نحتاج اليوم؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سليم أبو محفوظ
صفحة الكاتب :
  سليم أبو محفوظ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سورية ... ماذا بعد  فشل  غزوة إدارة المركبات!؟  : هشام الهبيشان

  الحكومة العراقية مطالبة بالكشف عن مصير عشرات الصحفيين المغيبين في الموصل

 الصحون الطائرة ج2  : حيدر الحد راوي

 بالوثائق : عشائر العراق تستجيب لتوجيهات المرجعية العليا وتوقع "وثيقة عهد" عند مرقد الإمام الحسين

 إلهُ العِشْق  : محمد الزهراوي

 بصراحة : ايهما اكثر ديمقراطية نحن ام الانكليز  : بشير العتابي

  بريطانيا تزود سراً الإرهابيين بهواتف الأقمار الإصطناعية ..  : بهلول السوري

  انشائية التجارة / تتوفر في مخازننا مواد انشائية باسعار مناسبة وبمواصفات مطابقة للبيئة العراقية  : اعلام وزارة التجارة

 الاعلام السعودي والتنظير لأياد علاوي  : حميد العبيدي

 صحة الكرخ:عمليه فوق الكبرى اعادة بناء محجر العين في مستشفى اليرموك التعليمي

 الاحتياطي الأجنبي للعراق يتجاوز حاجز الـ60 مليار دولار

 العبادي یدعو لإبعاد الجامعات والصروح العلمية عن الصراعات والنزاعات السياسية

 بَيَانَاتٌ رَمَضَانِيَّةٌ بَيَانُ رَقْمُ (3).البَرلمَانُ العِرَاقِيُّ مِنَ الهَيّْبَةِ إِلى الخَيّْبَةِ!!!  : محمد جواد سنبه

 حزب شباب مصر يحذر من محاولات شق الصف الوطنى لإفشال مظاهرات 30 يونيو

 الحوثيون يستهدفون وزارة الدفاع السعودية بصواريخ “بركان2”

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net