صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

حركة "أنصار ثورة 14 فبراير" ترى بأن لا خيار أمام شعب البحرين إلا مواصلة الثورة
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين



..حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن لا خيار أمام شعب البحرين إلا مواصلة الثورة والحراك السياسي الثوري من أجل الإستحقاقات السياسية الكبرى وهو رحيل حكم العائلة الخليفية وإقامة نظام سياسي تعددي جديد حتى يتسنى للشعب بأن يكون مصدر السلطات جميعا..

وفقاً لما أفادته وكالة أهل البيت (ع) للأنباء ـ ابنا ـ أصدرت حركة "أنصار ثورة 14 فبراير" في البحرين اليوم الخميس بياناً حول لقاء الجمعيات المعارضة مع ولي العهد البحريني «سلمان بن حمد» أمس الأربعاء  بعد تلقيها دعوة منه وبمناسبة مرور 3 سنوات علی الثورة الكرامة في البلاد.

وجاء في هذا البيان: "إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن الهدف من هذا اللقاء هو حرف الأنظار عن الذكرى السنوية الثالثة لثورة 14 فبراير ودخول الثورة عامها الرابع وما سيرافق الذكرى من فعاليات ثورية ومظاهرات عارمة وإحتجاجات واسعة وفي طليعتها العصيان المدني الشامل الذي دعى إليه إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير ، إضافة إلى قرب موعد الإنتخابات البرلمانية القادمة والصورية في هذا العام ، ولذلك قام الطاغية الأصغر سلمان بحر بدعوة للقاء قادة جمعية الوفاق وذلك من أجل تقطيع الوقت وإيجاد الفرقة بين الجمعيات السياسية والقوى الثورية للمعارضة ومعها إئتلاف شباب الثورة المبارك في ظل سياسة فرق تسد من أجل أن يشغل حكم العصابة الخليفية الغازية والمحتلة قوى الشعب والثورة للإنشغال بأنفسهم وتعميق للخلافات الجانبية".

وفيما يلي نص هذا البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

((فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ))

صدق الله العلي العظيم

إلتقى قادة جمعية الوفاق الوطني الإسلامية في البحرين يوم أمس الأربعاء 15 يناير بولي العهد لحكم العصابة الخليفية الطاغية الأصغر سلمان بن حمد آل خليفة المعروف بـ "سلمان بحر" ، بعد تلقيهم دعوة من الأخير لتدارس ما زعم لإيجاد سبل حوار جاد على حد تعبيرهم ، مما أثار إمتعاض شعبنا الجريح وثورانا الرساليين وزعماء قوى المعارضة المطالبة بإسقاط النظام والناشطين على شبكات التواصل الإجتماعي.

وقد جرى اللقاء صباح أمس بين (الجمعيات السياسية المعارضة) وسلمان بحر ، هو في الحقيقة كان إجتماع بين ولي العهد الطاغية الأصغر وجمعية الوفاق الإسلامية "فقط".

وكان السبب في ذهاب الوفاق للإجتماع دون باقي الجمعيات هو إستياء وخلاف بين الجمعيات والوفاق ، علما بأن الوفاق كانت قد نشرت خبر إجتماعها بمشاركة الجمعيات مع ولي العهد سلمان بحر بينما السلطة الخليفية نشرت صور بوفد الوفاق ، مما إضطر الوفاق لإسترجاء باقي الجمعيات لوضع إسمهم في البيان مع التعهد بأخذهم في المرات القادمة، وقد وافقت بقية الجمعيات على ذلك إلا جمعية الوحدوي التي إمتازت بموقفها الرافض لذلك.

وكان المشاركون في الاجتماع هم: الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ علي سلمان، والمساعد له خليل المرزوق، وعبدالجليل خليل، وسيد كاظم، وقد تعهد الشيخ علي سلمان للطاغية الأصغر بتهدئة الشارع في حال تقديم السلطة خطوة، وقال إنه سيخطو خطوتين في حال تقدّمت السلطة لخطوة واحدة، هذا ولم يقدم سلمان بحر أي تعهد وقال إنه سيتابع الحوار فقط.

وإدعت الجمعيات السياسية المعارضة بأن "هذا اللقاء جاء لتدارس سبل إيجاد حوار جاد ينتج صيغة سياسية جديدة تشكل حلا شاملا ودائما يحقق تطلعات جميع البحرينيين نحو الحرية والمساواة العدالة والتحول الديمقراطي وفقا للقيم والمثل الإنسانية المستقرة في الدول الديمقراطية المتقدمة ويحقق تحولا صادقا نحو الملكية الدستورية الديمقراطية على غرار الديمقراطيات العريقة" ؟؟!!.

وعلى ضوء هذا اللقاء فإن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن الهدف من هذا اللقاء هو حرف الأنظار عن الذكرى السنوية الثالثة لثورة 14 فبراير ودخول الثورة عامها الرابع وما سيرافق الذكرى من فعاليات ثورية ومظاهرات عارمة وإحتجاجات واسعة وفي طليعتها العصيان المدني الشامل الذي دعى إليه إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير ، إضافة إلى قرب موعد الإنتخابات البرلمانية القادمة والصورية في هذا العام ، ولذلك قام الطاغية الأصغر سلمان بحر بدعوة للقاء قادة جمعية الوفاق وذلك من أجل تقطيع الوقت وإيجاد الفرقة بين الجمعيات السياسية والقوى الثورية للمعارضة ومعها إئتلاف شباب الثورة المبارك في ظل سياسة فرق تسد من أجل أن يشغل حكم العصابة الخليفية الغازية والمحتلة قوى الشعب والثورة للإنشغال بأنفسهم وتعميق للخلافات الجانبية.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن لا خيار أمام شعب البحرين إلا مواصلة الثورة والحراك السياسي الثوري من أجل الإستحقاقات السياسية الكبرى وهو رحيل حكم العائلة الخليفية وإقامة نظام سياسي تعددي جديد حتى يتسنى للشعب بأن يكون مصدر السلطات جميعا.

إن إستمرار الحوار بين الجمعيات السياسية المعارضة والسلطة الخليفية سيبقى عقيما ولن يصل إلى نتائج إيجابية في ظل رفض شعبي عارم لشرعية الحكم الخليفي وبقاء الطاغية حمد والعائلة الخليفية وحلفائهم في الحكم.

إن جماهير شعبنا تطالب أولا بإسقاط الديكتاتور حمد وحكم العصابة الخليفية ويرفض تلميع الطاغية الأصغر سلمان بحر سارق البحار والسواحل الذي يدعو المرة تلو الأخرى الجمعيات السياسية للحوار العقيم وهم في سكرة الغرور والتفكير الحزبي الضيق الأفق والمكاسب السياسية في ظل مشروع مشاركة في الحكم بينها وبين حكم العصابة الخليفية ، بعيدين كل البعد عن تطلعات الشعب المطالب بإسقاط النظام.

إن آل خليفة لا يريدون الحوار ، وإنما يريدون قتل الوقت ، ويبحثون عن الشرعية من قبل شعبنا والشرعية الدولية ، وذلك بدخول الجمعيات السياسية في الحوار ، ولذلك فإننا نرى بأن اللقاء الذي جمع ولي العهد سلمان بحر بجمعية الوفاق جاء قبيل تفجر ثورة 14 فبراير والفورميلا ، من أجل إحتواء الغضب الشعبي العارم ، وإن ولي العهد الطاغية الأصغر كاذب كأبيه ولا زالت ذكريات دوار اللؤلؤة مصبوغة في الذاكرة بدم الشهداء ولن تمحى ،ولا زالت ذكرى مجزرة الخميس الدامي عالقة في أذهان الشعب والثوار ، والتي بعدها أصر الشعب على إسقاط النظام ولا زال يطلق شعار يسقط حمد حتى رحيل آل خليفة عن البحرين.

ولذلك فإن من يبحثون عن الحل بالتفاهم مع مجرمي حكم العصابة الخليفية بعيدا عن الشعب وقوى المعارضة الرئيسية المطالبة بإسقاط النظام فلن يجدوه ، بل سيكونوا هم الخاسرالأكبر ، وآل خليفة ومنذ مجيئهم على الحكم عبر القرصنة البحرية والغزو والإحتلال رفضوا الحوار مع الشعب ، وها هو الطاغية يزيد العصر وهتلر البحرين يرفض الحوار مع الشعب الذي رفضه وطالب بإسقاطه ومحاكمته كمجرم حرب ومرتكب مجازر إبادة جماعية ضد شعبنا في البحرين.

يا جماهير شعبنا الثائر ..
يا شباب ثورة 14 فبراير ..

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تدعوكم بالمشاركة الفعالة في فعاليات العصيان المدني (المَشروع الثوريّ: عِصْيَانُ فِبْرَاير قَادِم) الذي أعلنه إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير صاحب الإبتكارات والمبادرات المتجددة الذي دعى جماهير العزة للمشاركة الحاشدة في المحطة الثانية من محطات التعبئة الشعبية لعصيان العزة القادم ، وذلك ضمن ساعة العزة والذي حدد الإئتلاف برنامجه ضمن بيان له يوم الأحد الماضي 12 يناير 2012م تحت عنوان: (برنامج المَشروع الثوريّ: عِصْيَانُ فِبْرَاير قَادِم).

إننا وعلى أعتاب 14 فبراير القادم مدعوين للمشاركة الفعالة والكبيرة في العصيان المدني الشامل والذي تسعى السلطة الخليفية لإفشاله عبر لقاء الطاغية الأصغر مع قادة جمعية الوفاق والإعلان المزعوم عن بدء مرحلة من حوار خوار قادم حول أن يكون مبدأ تعيين الحكومة حق أصيل للطاغية حمد إما بالتشاور مع السلطة التشريعية قبل التعيين أو بالتصديق – على التشكيل الحكومي من خلالها ، وتعديل صلاحيات وتركيبة مجلس الشورى أو إبقائه على الوضع الحالي ، ومبادىء تعديل الدوائر الإنتخابية ، وتعزيز إستقلالية القضاء وتطويره.

وكان الطاغية الأصغر سلمان بحر قد طرح بنود سبعة للحوار مع الجمعيات في آذار/مارس 2011م ، قبيل غزو القوات السعودية وقوات عار الجزيرة للبحرين وهي ، مجلس نواب كامل الصلاحيات ، حكومة تمثل إرادة الشعب ، دوائر إنتخابية عادلة ، التجنيس ، محاربة الفساد المالي والإداري ، أملاك الدولة ، معالجة الإحتقان الطائفي وغير ذلك إلا أن حكم العصابة الخليفية وتحت ضغط الرياض تنصلت منها وواصلت قمعها للثورة وإستباحت القرى والمدن والبلدات وعاثت في الأرض ظلما وفسادا وجورا وإرتكبت ولا تزال ترتكب جرائم حرب ومجازر إبادة جماعية.

إن دعوة الطاغية الأصغر سلمان بحر لقادة جمعية الوفاق والإعلان عن محاور الحوار الخوار القادم يأتي في ظل بقاء قادة ورموز الثورة في السجن منذ 2011م ، وفي ظل إعتقال أكثر من ثلاثة آلاف سجن سياسي وسجن رأي منهم نساء ورجال وأطفال ونشطاء حقوقيين حاولت السلطة الخليفية إبعادهم عن الحل السياسي للأزمة ، إذ أنهم يطالبون بإسقاط النظام ومحاكمة الطاغية حمد ورموز حكمه وجلاديه في محاكم جنائية دولية.

فيا جماهيرنا الثورية التي رفضت البيعة للطاغوت وكفرت به وآمنت بالله وتمسكت بالعروة الوثقى التي لا إنفصام لها وأطلقت ولا تزال تطلق وتهتف "هيهات منا الذلة" .. إنكم اليوم أمام مسئوليات تاريخية وعليكم بإفشال حوار الخوار المزعوم حيث أن أي حل سيقدم عليه حكم العصابة الخليفية الغازية والمحتلة فهو حل لأزمته وليس حل لأزمة الشعب ، والحكم الخليفي الديكتاتوري يمر بأصعب مراحله فجنيف 2 على الأبواب وهو ليس فقط سيغير الخريطة السياسية للشرق الأوسط بل الجيوسياسية ، وأيضا فإن الحكم السعودي الديكتاتوري الشمولي الراعي للإرهاب في العالم وفي سوريا ولبنان والعراق والبحرين واليمن في إنحدار وفي طريقه ليلتحق مع فراعنة العصر إلى مزابل التاريخ.

إن دعوات الحوار التي أطلقها الطاغية الأصغر سلمان بحر هذه الأيام هو من أجل أن تراوح الأزمة مكانها إلى أن تنقضي ذكرى ثورة 14 فبراير ، ولذلك فمن يعتقد بأنه قادر على إنهاء ثورة 14 فبراير ومظاهرها فليستفتي إرادة الشعب المقررة للمصير السياسي والرافض لشرعية الحكم الخليفي ، وإن مثل هذه اللقاءات فما هي إلا وبال على رعاتها وشركائهم.

إن ثورة 14 فبراير بجميع فعالياتها الثورية الرسالية ورموزها وقادتها المغيبون في قعر السجون متمسكة بأهدافها وثوابتها وبإستحقاتها السياسية وهو رحيل آل خليفة وإن لقاء سلمان بحر ما هو إلا أحد مظاهر الإنقلاب الفاشل المضاد للثورة ، كما أن لقاء الطاغية الأصغر مع الجمعيات السياسية لن يغير من مراد الثورة ونضالها الشعبي وسيتأكد للعالم أن جميع عناصر هذا اللقاء لا علاقة لها بالثورة لا من قريب ولا من بعيد.
ولم يبق أحد في حكم العصابة الخليفية الغازية والمحتلة إلا وأجرم بحق الشعب وعلى رأسهم الطاغية حمد وولي عهده الطاغية الأصغر سلمان بحر وإخوانه ناصر وخالد ، ومع شديد الأسف فإن الجمعيات السياسية قد شقت طريقها لإعانة المجرمين والسفاحين على ثورة 14 فبراير وقد ذكر الله سبحانه وتعالى في محكم كتابه بضرورة الإبتعاد عن حكم الطاغوت وعدم مشاركته في أفعاله وجرائمه وعدم الإيمان به حيث قال عز وجل: (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِنْ قَبْلِكَ يُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلاَلاً بَعِيدا).

وأحد الأفراد الذين كانوا في لقاء ولي العهد سلمان بحر وقادة جمعية الوفاق هو وزير القمع الخليفي (وزير الداخلية) المسئول عن الجرائم والمطلوب للعدالة الدولية والعدالة في البحرين ، وكيف تقبل الجمعيات للجلوس مع أحد أبرز قادة القمع والإرهاب والمشاركين في هتك الأعراض وتعذيب النساء والحرائر الزينبيات والقادة والرموز وأكثر من 17 ألف سجين سجنوا خلال ثلاث سنوات مضت في سجون الحكم الخليفي ، كما أنه المسئول المباشر والأول عن إختطاف المئات من أبناء شعبنا وإختطاف مواطنين ورميهم بالأسلحة النارية منذ أكثر من 8 أيام في قرية المرخ.

وأخيرا فإن ثورة 14 فبراير مستمرة بعنفوان أكبر ضد حكم العصابة الخليفية وضد الإحتلال والغزو السعودي وقوات درع الجزيرة ، وإن جماهير شعبنا واثقة من النصر الإلهي المؤزر للثورة ، ولا يمكنها القبول بشرعية الحكم الخليفي الديكتاتوري الذي لا زال يحارب شعبنا في إسلامه وهويته ، ويسعى لطمس الهوية الإسلامية والعربية لشعبنا وبلدنا ، وقام بهدم المساجد والحسينيات وقبور الأولياء والصالحين وعلى رأسهم مزار وقبر الصحابي الجليل صعصعة بن صوحان ، ولا يزال يمارس أبشع أنواع التجنيس السياسي وتغيير الخارطة الديموغرافية بتجنيس أكثر من 40 ألف من فدائيي صدام ومئات الآلاف من المجنسين من الباكستان والأردن واليمن والسودان وسوريا وجنوب شرقي آسيا وأخرهم السعي لتجنيس أكثر من عشرة آلاف سوري وسوداني في الجيش والشرطة والأمن وعرضه لآلاف من الوظائف الطبية في صحيفة "ذا تايم أوف إنديا" أمس الأربعاء بمزايا الإقامة والطعام فضلا عن الراتب المغري في حين لا زال الكادر الطبي البحريني المفصول في السجون ويتعرض آخرون للفصل والتضييق ، بالاضافة لعشرات العاطلين عن العمل.

ولذلك فإن الممارسات اللا أخلاقية واللاإنسانية لحكم العصابة الخليفية ضد أبناء شعبنا أثبتت بأنها لا تصلح لإدارة شعبنا لأنها لا تستطيع إخفاء ما تتمتع به من وحشية وإجرام وعقلية قبلية بدوية جاهلية .. فهي تنتقم من الذين في قبضتها وتقوم بتعذيبهم والنيل منهم في كل لحظة .. بل تنتقم من أهاليهم وحتى لو كانوا على فراش الموت ، ومنهم الشيخ ميرزا المحروس الذي حكمت عليه محكمة خليفية فاقدة لكل المعايير الدولية للمحاكمات العادلة بالحكم 15 عاما في قضية عرفت بـ "قضية الرموز" .. فارقت زوجته "أم علي" الحياة دون أن يراها حيث كان آخر لقاء بينهما قبل 7 أشهر حتى إنتقلت إلى در حقها ، إلى الله عز وجل وسار في جنازتها يتألم لفراقها ، وتتألم لفراق زوجها الشيخ ميرزا ، وأخوانها محمود وعلي مبارك ، وأبناء أختها علي صالح وأحمد ميرزا الإسكافي.

ممارسات هذه السلطة اللاأخلاقية واللاإنسانية تثبت كل يوم أنها لا تصلح لإدارة شعب مثل شعب البحرين لأنها لا تستطيع إخفاء ما تتمتع به من وحشية وعقلية قبلية إنتقامية .. فهي تنتقم حتى من الذين في قبضتها وتقوم بتعذيبهم والنيل منهم في كل لحظة.. بل تنتقم من أهاليهم وحتى لو كانوا على فراش الموت.

إن السلطة الخليفية الفاشية الغازية والمحتلة ، سلطة قد تحللت من كل القيم الإنسانية وهاهي تعيش في الألفية الثالثة بعقلية القرون الوسطى ، تمارس أبشع أنواع الإرهاب والقمع والتنكيل وتؤمن بقيم القبيلة التي لا تتناسب ولا تتماشى على الإطلاق مع العصر ، والأنكى من ذلك أنها ما فتأت تحاول إدارة البلاد بالقيم القبلية القديمة عوضا عن قيم الدولة الحديثة.


 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/17


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : حركة "أنصار ثورة 14 فبراير" ترى بأن لا خيار أمام شعب البحرين إلا مواصلة الثورة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عماد شرشاحي ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اسئل الله أن يجزي الباحثين عن الحق المدافعين عنه خير الجزاء ويفرح قلوبهم بنور الحق يوم يلتمس كل انسانا نورا في يوم موحش ، طلما انتظرنا أبحاث جديده ، انشاء الله لا تنقطع ، اتمنى لكي زياره الإمام الحسين عليه السلام لأنك ستشعرين ان للمكان نورا وامانا كانه اقرب مكان للملكوت الأعلى ولا ابالغ

 
علّق عزيز الحافظ ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : الاخ الكاتب مقال جيد ونوعي فقط اعطيك حقيقة يغفل عنها الكثير من السنة.....كل سيد ذو عمامة سصوداء هو عربي لان نسبه يعود للرسول فعلى هذا يجب ان تعلم ان السيد السستاني عربي! ىوان السيد الخميني عربي وان السيد الخامنئي عربي ولكنهم عاشوا في بلدة غير غربية....تماما كما ىانت اذا تجنست في روسيا تبقى بلدتك المعروفة عانة ساطعة في توصيفك مهما كنت بعيدا عنها جغرافيا...أتمنى ان تعي هذه المعلومة مع تقديري

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق منير حجازي. ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : احسنتم وعلى الحقيقة وقعتم . انظر لحال أخيه السيد مرتضى الكشميري في لندن فهو معتمد المرجعية ومؤتمنها بينما حسن الكشميري مُبعد عنها نظرا لمعرفتهم بدخيلة نفسه . الرجل شره إلى المال وحاول جاهدا ان يكون في اي منصب ديني يستطيع من خلاله الحصول على اموال الخمس والزكاة والصدقات والهبات والنذور ولكنه لم يفلح ولس ادل على ذلك جلوسه مع الدعي المخابراتي الشيخ اليعقوبي. وامثال هؤلاء كثيرون امثال سيد احمد القبانجي ، واحمد الكاتب ، وسيد كمال الحيدري . واياد جمال الدين والغزي ، والحبيب ومجتبى الشيرازي وحسين المؤيد الذي تسنن ومن لف لفهم . اما الاخ رائد الذي اراد ان يكتب اعتراض على مقال الأخ الكاتب سامي جواد ، فسقط منه سهوا اسم الكشميري فكتبه (المشميري). وهذا من الطاف الله تعالى حيث أن هذه الكلمة تعني في لغة جامو (المحتال). مشمير : محتال وتأتي ايضا مخادع. انظر کٔشِیریس ویکیپیٖڈیس، موسوعة ويكيبيديا إصدار باللغة الكشميرية، كلمة مشمير.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على يوحنا حسين . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : العبره (بالنسبة لي) في ثورة الحسين ومقتله رساله.. بل اني اراها انها الفداء.. اي ان الحسين عليه السلام عرف بها وارادها.. لقد كانت الفداء.. وهي محوريه جدا لمن اراد الحق والحقيقه. لقد ذهب الحسين مع اهل بيته ليواجه جيشا باكمله لكي تبقى قصته ومقتله علامه فارقه بين الحق والباطل لمن اراد الحق.. لو لم يخرج الحسين لاصبح الجميع على سيرة (ال اميه رضي لالله عنهم) الصراع بين الحق والباطل اسس له شهادة الحسين؛ وهو من اسس لمحاربة السلطان باسم الدين على ان هذا السلطان دجال. ما اسست له السلطه عبر العصور باسم الدين انه الدين واصبح المسلم به انه الدين.. هذا تغير؛ وظهر الذين قالوا لا.. ما كان ليبقى شيعة لال البيت لولا هذه الحادثه العظيمه.. اذا تاملنا ما كان سيحدث لولا ثورة الحسين وشهادته ؛ لفهمنا عظمة ثورة الحسين وشهادته.. وهذا مفهومي الخاص لثورة الحسين.. دمتم في امان الله.

 
علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين علي الشامي
صفحة الكاتب :
  حسين علي الشامي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إقبلوا هذا الكلام ليكون درساً!  : امل الياسري

 دفاعا عن السيد مقتدى الصدر .... الى اصحاب المقالات الكاذبة ردوها ان استطعتم الحلقة الثانية  : ابو فاطمة العذاري

 ألبعثي ألهاشمي بعد آلخزاعي ؛يدعو لأحترام حقوق الأنسان!؟  : عزيز الخزرجي

 قراءة في تحولات ماجد الكعبي  : حمزه الدفان

 التهييج الغربي الممنهج ومرحلية مشروع التدمير  : صالح الطائي

 من أجل من عدوان آل سعود وضد من ..؟  : صادق المولائي

 من هم الارهابيين القتلة؟ وما العمل؟  : جودت العبيدي

 القوات الامنية تعتقل سبعة مطلوبين في حي الجزائر بالموصل شمال العراق  : وكالة الانباء الوطنية العراقية

 السيد السيستاني وفتاوى الميلاد  : نزار حيدر

 تاملات في القران الكريم ح207 سورة الكهف الشريفة  : حيدر الحد راوي

 محافظ ميسان : أحالة 301 مشروعا بكلفة 398 مليار دينار للتنفيذ  : اعلام محافظ ميسان

 مصْـــــرُ هَــــــوَايــــَــا  : ميمي أحمد قدري

 جواب مركز الابحاث العقائدية على عيد النوروز او (النيروز )

 التعليم تعلن آلية أجراء امتحان معادلة الشهادات للاختصاصات الطبية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 تحقيق الكوت تصدق اعترافات متهم ضبطت بحوزته مادة الكرستال المخدرة  : مجلس القضاء الاعلى

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net