صفحة الكاتب : كتابات في الميزان

اختتام فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر
كتابات في الميزان

اختُتمت مساء امس الجمعة (7شعبان 1435هـ) الموافق لـ(6حزيران 2014م) وعلى قاعة خاتم الأنبياء(صلّى الله عليه وآله) في العتبة الحسينية المقدسة فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر، والذي عقد تحت شعار: (الإمام الحسين(عليه السلام) نورُ الأخيار وهدايةُ الأبرار) الذي تقيمه وتموّله بشكلٍ كامل الأمانتان العامتان للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية.

وقد شهد حفل الختام تغطية إعلامية واسعة من قبل وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة والإلكترونية، وحضور عدد من الوفود المشاركة في المهرجان وعدد من الشخصيات الدينية والأكاديمية والثقافية بالإضافة إلى حكومة محافظة كربلاء المقدسة بشقّيها التشريعي والتنفيذي.

واستُهلّ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم للمقرئ الدولي محمد جواد حسيني، لتأتي بعدها كلمة الأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية والتي ألقاها الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة السيد أحمد الصافي وقد بيّن فيها: "إنّ النهاية القريبة والفراق قاسي بعد اللقاء القصير، فقد كنا نعدّ العدّة لهذا اللقاء بالإخوة الحضور لنستمع إلى أفكارهم النيّرة ولكن تمرّ الأيام سريعاً حتى نقف وقفة مودّع لهذا الجمع المبارك، ولكن الذين يهوّن الأمر هو أنّ السادة الأفاضل كالماء في أراضيهم، يذهبون ليجدّدوا نشاطهم أو يعكفوا على درسٍ أو يحقّقوا مطلباً، والناس في بلدانهم لاشكّ أنّهم بحاجة إليهم، وهذا إن دلّ على شيء دلّ على مكانة الضيوف الكرام وقدرتهم على إحداث تغييرٍ نحن بحاجةٍ إليه في هذا الظرف الحسّاس، وإحداث نقلة نوعية فكرية في المجاميع العلمية وفي بلدانهم".

فعالیات المهرجان العاشر فی یومه الختامی:

ملتقى المواقع والمنتديات الغاية والأهداف والتوصيات

والی ذلك شهد الحفل التأسيسي لملتقى المواقع والمنديات، والذي أقيم صباح اليوم الجمعة (7شعبان 1435هـ) الموافق لـ(6حزيران 2014م) وضمن فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر، الإعلان عن الغاية من إقامة هذا الملتقى وأهدافه وتوصياته، وقد قام بإلقائها الشيخ علي الكرعاوي مسؤول منتدى مدرسة الإمام الحسين(عليه السلام) الدينية للتعريف بهذا الملتقى والذي بيّن فيه: "أنّه من أجل تركيز الواعز الديني والأخلاقي ورفع المستوى العلمي والثقافي في المواقع والمنتديات، عزمت إدارة مدرسة الإمام الحسين(عليه السلام) الدينية في الصحن الحسيني الشريف وبالتنسيق مع الأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية على إقامة ملتقى للمواقع والمنتديات في العراق وتحت شعار: (تواصوا بالحق)، وذلك بدعوة العديد من الأساتذة الأكاديميين والشخصيات الدينية والإعلامية المهتمّين بهذا الجانب وذلك من أجل الارتقاء بالمجتمع في الجوانب العلمية والدينية والتقنية، حيث أنّ الملتقى سوف يأخذ على عاتقه تنمية وتطوير المواقع والمنتديات المشاركة معه في الجوانب العلمية والبحثية وفي الجوانب الدينية والتقنية".

وبيّن الكرعاوي: "أنّ الملتقى يهدف الى:

1- رفع المستوى العلمي والثقافي والديني لروّاد شبكة الأنترنت وللمجتمع الإسلامي من خلال تعدّد وتنويع الخطابات لجميع شرائح المجتمع (الشباب – النساء - الأطفال).
2- إظهار الوجه الناصع لمذهب أهل البيت(عليهم السلام) والدفاع عن الثوابت والمسلّمات للمذهب الحقّ ومواجهة الفتن والشبهات التي تظهر بين فتره وأخرى.
3- الاهتمام بالقضية الحسينية المباركة وذلك من خلال طرحها في المواقع والمنتديات بعدة لغات عالمية حية.
4- السعي لتوحيد الكلمة بين المسلمين ونبذ التفرقة بين الطوائف الإسلامية.
5- السعي مع الجهات الرسمية بحجب المواقع والمنتديات غير الأخلاقية المنافية للذوق العام والخاص (الأعراف والآداب).
6- معالجة المشاكل الفنية والعلمية التي تواجه بعض المواقع والمنتديات.
7- تبادل الخبرات في مجال البرمجة والتصميم وإنشاء علاقات شراكة وتطوير وتدريب وإبرام العقود مع المواقع المختصة.
8- الحث على الالتزام بقواعد وأصول الكتابة والنشر والبحث العلمي.
9- تأسيس موقع خاص بالملتقى يأخذ على عاتقه الأخذ بالأهداف ويعمل على تحقيقها".


هذا وقد خرج الملتقى بجملة من التوصيات أوضحها الشيخ علي الكرعاوي وكانت كما يأتي:

1- إصدار منشور ثقافي شهري أو فصلي يحتوي على أخبار المواقع والمنتديات ونشر بعض المقالات المتميزة فيها.
2- إنشاء مواكب تثقيفية إلكترونية على طريق زوّار الإمام الحسين(عليه السلام).
3- إقامة مسابقات فصلية تستمد موادها من المواقع المتميزة وتخصيص جوائز للفائزين ولأفضل مشاركة.
4- زيادة حقول شروط التسجيل الإجبارية في بعض المنتديات المتميزة سعياً للوصول الى منتديات نموذجية ولمنع المتطفّلين وذوي المستوى العلمي والثقافي المتدنّي من المشاركة.
5- إنشاء موقع تواصل اجتماعي على غرار الـ(فيس بوك) هدفه إنقاذ الشباب من سلبيات الـ(فيس بوك) العالمي.
6- إنتاج تطبيقات وبرامج للهواتف المحمولة مع سوق متكامل ومحرّك بحث مع بريد يتوافق مع السوق.
7- السعي الى إنشاء مجلس شيعيّ إلكتروني تدعمه المرجعية الدينية مكوّن من رئيس ونائبين و(14) عضواً، مع تصميم شعار له يوضع على المواقع والمنتديات ليحصل المتصفّح على الاطمئنان والوثوق بمحتويات ذلك الموقع والأخذ منه كمصدر معتمد، حيث يهدف المجلس الى مراقبة أداء المواقع والمنتديات المشتركة وتقويمها وإبداء ملاحظاته للعمل بها.

وکذلك أعقبتها دراسة تقدّم بها الأستاذ علي البدري وهو عراقي مغترب في ألمانيا، وكانت تحت عنوان: (الإعلام الإلكتروني وثورة الاتّصالات بين الاستخدام التطبيقي واستقطاب المستخدمين) حيث بيّن في هذه الدراسة أنّها عبارة عن مشروع إلكتروني واسع يهدف الى تحصين المسلم تحصيناً فكرياً وثقافياً عند دخوله الى مواقع الأنترنت من خلال توفير البدائل السليمة، والتي تسهم في تقويمه وإرشاده للاتّجاه الصحيح عن طريق المعلومة المفيدة والصورة والفيديو ذي الأهداف التربوية، وفي ختام دراسته توجّه بنصائح أهمّها إيجاد فريق استشاري متكامل وتوسيع فريق العمل الإداري والتقني وزجّه بدورات تطويرية إضافة الى الاستفادة من الخبرات الجامعية وعمل حلقة تواصل فيما بينهم.


بعدها قام الأستاذ هادي النجّار مدير وكالة شركة فور سايز الكندية في العراق بالإعلان عن انطلاق تطبيقٍ إلكترونيّ يتيح للزائرين زيارة مراقد كربلاء المقدسة وباستخدام تقنيات حديثة، وهو تطبيقٌ مقدّم كهدية من الشركة المنفّذة لعتبات كربلاء المقدسة، للمتابعة
ليقوم بعدها الشيخ علي الكرعاوي مسؤول منتدى مدرسة الإمام الحسين(عليه السلام) الدينية للتعريف بهذا الملتقى، والذي بيّن: "أنّه من أجل تركيز الواعز الديني والأخلاقي ورفع المستوى العلمي والثقافي في المواقع والمنتديات، عزمت إدارة مدرسة الإمام الحسين(عليه السلام) الدينية في الصحن الحسيني الشريف وبالتنسيق مع الأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية على إقامة ملتقى للمواقع والمنتديات في العراق وتحت شعار: (تواصوا بالحق).

الإعلان عن انطلاق النسخة التجريبية لتطبيق الزيارة بالإنابة الإلكترونية

وفی سیاق ذلك شهد الحفل التأسيسي لملتقى المواقع والمنديات والذي أقيم صباح اليوم الجمعة (7شعبان 1435هـ) الموافق لـ(6حزيران 2014م) وضمن فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر، عن انطلاق النسخة التجريبية لتطبيق الزيارة بالإنابة لزيارة مرقدي الإمامين الحسين والعباس(عليهما السلام) عن بُعْدٍ، على أن يتمّ إطلاقه بصورة كاملة مطلع شهر رمضان المبارك.

  وجاء الإعلان على لسان مدير وكالة شركة فور سايز الكندية في العراق الأستاذ هادي النجار، والذي بيّن فيه: "إنّ ما يحتويه هذا التطبيق الذي هو هدية من الشركة للعتبتين المقدستين لإتاحة الفرصة لمحبّي وأتباع أهل البيت(عليهم السلام) هو زيارة لمرقدي الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس(عليهما السلام) وبطريقة سهلة ويسيرة، وتبعاً لأحدث النظم البرمجية والتصميمية المستخدمة في مثل هكذا تطبيقات".

وأضاف: "يتيح التطبيقُ الزيارةَ وبصورة صورية، حيثُ يستطيع الزائر الدخول الى أيّ صحن ومن أيّ باب، ويدخل الى الحرم من أيّ اتّجاه يريد كذلك، ويتيح التطبيق للزائر أيضاً التجوّل في أروقة عتبات كربلاء المقدسة من متحف أو مكتبة أو أيّ مرفق آخر، فضلاً عن استطاعته التجوال في منطقة ما بين الحرمين الشريفين، مع تزويد التطبيق بخرائط وتصوير جوّي للعتبتين المقدستين وما يحيط بهما، كذلك يقوم بنشر وإيصال نشاطات العتبات المقدسة الفكرية والعمرانية لكافة أنحاء العالم، مع إمكانية تثبيته بلغات عديدة إضافة الى بعض الصفات الأخرى التي لا يسمح الوقت بذكرها، ويعمل هذا التطبيق على الأجهزة الذكية (آيفون) و(أندرويد)".


ختام فقرات منهاج مهرجان ربيع الشهادة
وفی غضون ذلك احتضنت قاعة خاتم الأنبياء وفي ختام فقرات منهاج مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر صباح اليوم الجمعة (7شعبان 1435هـ) الموافق لـ(6حزيران 2014م) الحفل التأسيسي لملتقى المواقع والمنديات، وذلك من أجل الارتقاء بالأداء الإعلامي الإلكتروني علمياً وثقافياً والحث على الأداء الإبداعي لرفع مستوى الخطاب الملتزم.

كلمة للشيخ أحمد الصافي

واستُهلّ الحفلُ بآيات من الذكر الحكيم تلتها كلمة للشيخ أحمد الصافي مدير مدرسة الإمام الحسين(عليه السلام) والتي بيّن فيها: "أهمية التواصل بين المؤسّسات الدينية وجمعها تحت مظلّة واحدة واسم واحد، وفي مقدّمة طرق التواصل هذه هو التواصل الإلكتروني، والذي بفضله أصبح العالم كقرية صغيرة، ونحتاج نحن كمؤسسات دينية ومنها العتبات المقدسة، لخلق حالة من التواصل فيما بينها وبين باقي المؤسسات الدينية العالمية، وفقاً لأطر وطرق دينية منهجية تكون نواتها الأولى هو هذا الملتقى".
مُضيفاً: "إنّ المجهود الفردي حتى وإن امتلك طاقات وخبرات فإنّه يبقى ضعيفاً ما دام لم يتّصل مع قرائنه، ولله الحمد فالمواقع والمنتديات الشيعية تمتلك من الكفاءات والخبرات أشكالاً ونسباً متنوعة، وإنّ أحد أسباب التأسيس لهذا الملتقى هو جمع هذا التنوّع وإعطاء صورة جمعية للمجتمع وليست فردية، ومن هذه الصورة يكون خطابها وتوجّهها، لأنّ الفتنة إذا جاءت على مجتمع ما فإنّها سوف تعمُّهُ، لذلك لابُدّ من تحصينه من خلال طرح الأفكار البنّاءة ونعمل على رفع المستوى العالمي والثقافي للمجتمع أوّلاً ولروّاد الشبكة العنكبوتية ثانياً".

وأضاف: "إنّه لضمان نجاح هذا المشروع يجب أن يتّسم بالشمولية، شمولية المعلومة والطرح البنّاء الذي يضمن وصول المعلومة التي تعطي الصورة الصحيحة والوضّاءة لمذهب أهل البيت(عليهم السلام) مع التركيز على استثمار مبادئ النهضة الحسينية الخالدة والعمل على توظيفها إلكترونياً، مع الالتزام بالشروط الموضوعية للكتابة وعدم الخروج من الدائرة الأدبية، وشمولية المتلقّي بأن لا يقتصر على فئة مجتمعية دون أخرى بدءً من الأطفال والنساء مروراً بالشباب وكبار السن، وبهذا نكون قد اجتمعنا تحت خيمة الإمام الحسين(عليه السلام) التي جمعت كلّ الأطياف".

تسليم راية مرقد السيدة زينب

ثم تمّ تسليم راية مرقد السيدة زينب(عليها السلام) للّجنة التحضيرية للمهرجان تسلّمها نيابة عنهم رئيس قسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة السيد ليث الموسوي، وقدّمها وفدٌ مثّل مرقدي السيدة زينب والسيدة رقية(سلام الله عليهما).

الوفدُ البرتغالي: الإمام الحسين هو الذّبح العظيم الذي فدى به الله ليُنقذ العالم من ذنوبهم

وفی هه السیاق تضحية كربلاء تبيّن مبدأ العلاقة بين الأرض والجنان، والشاهد هنا هو حضور الملائكة، والحقيقة أنّ كربلاء المقدسة قطعة من الجنة، وتضحية الإمام الحسين(عليه السلام) قد اكتملت بها الجنة، فكان(عليه السلام) حافظاً للميثاق، وهذا أشار إليه الإمام المهدي(عجّل الله تعالى فرجه الشريف) في الزيارة الناحية المقدسة.

جاء هذا في كلمة الوفد البرتغالي والتي ألقاها الأستاذ فرانسيكو جوسلويس خلال حفل اختتام فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر، والذي يُعقد تحت شعار: (الإمام الحسين(عليه السلام) نورُ الأخيار وهدايةُ الأبرار).

وأضاف: "النبيّ إبراهيم(عليه السلام) أبو الأنبياء وكاسر الأصنام، قد أمره الله سبحانه وتعالى بأن يقدّم ولده قرباناً ليعبّر عن مدى ولائه، ولكنّ الله برحمته قد فداه بذبح عظيم، فقال تعالى: (وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ)، ولكن الحسين(عليه السلام) قد أكمل هذا الوعد من خلال دمه الشريف وتضحيته المباركة، ليكون شفيعنا في الآخرة وهو سفينة النجاة لجميع الناس، والحرّ الرياحي خيرُ شاهدٍ فقد كان سالكاً طريق الضلال ليأتي فيما بعد لسفينة الإمام الحسين(عليه السلام) وينال شفاعته.

مُبيّناً: "لذا فالإمام الحسين(عليه السلام) هو الذبح العظيم الذي فدى به الله ليُنقذ العالم من ذنوبهم".

مُوضّحاً: "إنّ النبيّ آرميا قد أشار ووضّح في كتاب العهد القديم (التوراة) إلى تضحية كربلاء العظيمة أي تضحية الإمام الحسين(عليه السلام)، وقد أشار أنّ هناك رجلاً يأتي ويكون سفينة النجاة للعالم أجمع، وهو ابن فاطمة الزهراء(عليها السلام)".

المنظمة العالمية لحوار الأديان والحضارات تُهدي العتبتين الحسينية والعباسية وساماً ذهبياً

والی ذلک أهدت المنظمة العالمية لحوار الأديان والحضارات وساماً ذهبيّاً للأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية وهذا الوسام يُقدّم مرة واحدة في السنة.

وجاء هذا التكريم تثميناً لجهود العتبتين المقدستين في خدمة المجتمع الإسلامي في كافة الصعد، وحرصهما على إيصال الفكر المحمّدي الأصيل إلى كلّ أرجاء المعمورة وبعددٍ كبير من اللغات، وتمّ التكريم خلال حفل اختتام فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر، والذي عقد تحت شعار: (الإمام الحسين(عليه السلام) نورُ الأخيار وهدايةُ الأبرار).

حيث قدّم ممثّل الدول العربية في الأمم المتحدة الدكتور علي الشيخ محمد يعقوب هذا الوسام إلى الأمينين العامين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية الشيخ عبدالمهدي الكربلائي والسيد أحمد الصافي.

ثم ألقى الأستاذ يعقوب كلمةً جاء فيها: "إخوتي في الله، إخوتي في الحسين والعباس، إخوتي في الدين، إخوتي في حجم المحنة.. السلام على أربع عشر قرناً قد ذابوا وانقضوا كما تذوب حبة الملح على كفّ المحيط، والناس يأتون الى هذه الدنيا زرافاتٍ ووحدانا، ويَقدمون لبُناة العيش وبحكم المقدّر يرتحلون، أمّا أنت يا حسين فعندما أتيت الى هذه الدنيا كأنّك أتيت بها، وعندما رحلت عنها كأنّك حللت عليها، إنّ معاوية ويزيد قد طغوا وبغوا وتجبّروا وامتلكوا حقبة من الزمن، أمّا أنت يا حسين فقد امتلكت الزمن من معجن السماء خبز الفقراء، ومن صحراء محمّد لهيب الرجاء، ومن نهج عليّ عدالة وعزيمة ومضاء، ومن طفّ حسين منطلق شهادة وفداء، ومن خطّ فعل الكربلائي والصافي عطاء وارتقاء، نحن في المنظمة العالمية لحوار الأديان والحضارات نثمّن ونقدّر الجهد العالي للعتبتين المقدستين على ما يبذلونه، ونحن نقدّم هذا الوسام تقديراً وعرفاناً لأولئك الذين يقدّمون دائماً".

قصيدة الشاعر مضر الآلوسي

ثم جاءت بعدها قصيدة للشعر الفصيح ألقاها الشاعر مضر الآلوسي، لتكون بعدها كلمة للوفد الإسباني المُشارك في فعاليات المهرجان ألقاها نيابةً عنهم الدكتور عبدالغني المعمار، والتي بيّن فيها بعد تقديم الشكر باسم جمعية أهل البيت(عليهم السلام) في إسبانيا وباسم الوفد الإسباني بالدعوة للمشاركة في هذا المهرجان الموقّر والمبارك وللسنة الثانية على التوالي.

کلمة الوفد الهندی

بعدها جاءت كلمة الوفد الهندي المشارك في المهرجان والتي ألقاها الشيخ احتشام الحسن مسؤول مؤسسة المؤمّل في مدينه لكناو الهندية، والتي بيّن فيها بعد تقديم الشكر للعتبتين المقدستين والقائمين عليها على حسن التنظيم لهذا المهرجان الذي شارك فيه أكثر من (50 دولة) ومنها الهند، والذي عدّه بأنّه: "أعطى رسالة واضحة لكلّ العالم عن الفكر الصحيح لأهل البيت(عليهم السلام) والتي هي رسالة السماء ورسالة الحرية، وكيف أنّ مَنْ يقدّم دماءه ويرخصها في سبيل الله تعالى يبقى ويُخلّد، وأقصد به الإمام الحسين(عليه السلام) وأنّ الطغاة هم زائلون لأنّهم سلكوا طريق الباطل وليس لهم ذاكر".

ثم اعتلى المنصة الشاعر محمد باقر من لبنان ليُلقي قصيدة بعنوان: (وطن الحيارى).

 والی ذلك أعلنت اللجنة التحكيمية لمسابقة الفيلم الوثائقي الحسيني، حيث كانت إحدى فقرات منهاج مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر، والتي اشترك فيها (57) فيلماً من العراق ولبنان والسعودية وباكستان وإيران والأرجنتين.
وكان من أهمّ الشروط والمعايير الفنية لها هو أن تدور أحداث الفيلم حول محور القضية الحسينية، وأن يعتمد الدقّة والوضوح وصحّة المحتوى وأن يكون باللغة العربية أو مُترجماً إليها، وأن يُراعي الجوانب الشرعية والآداب الإسلامية العامة، وأُخضعت جميعُها إلى تقييم لجنةٍ مختصّةٍ في المجال السينمائي لاختيار الأفلام الفائزة في المسابقة وتمّ عرض (20 فيلماً) من هذه الأفلام خلال جلسات عرضٍ خاصّة.

وجاء الإعلان عن الفائزين خلال حفل ختام المهرجان الذي أُقيم عصر  الجمعة (7شعبان 1435هـ) الموافق لـ(6حزيران 2014م) وكانت كالآتي:

- الفيلم الذي فاز بالمرتبة الأولى (فرش ثار الله) وهو مقدّم من الأستاذ علي رضا سجافي.
- الفيلم الذي فاز بالمرتبة الثانية ( گِل گيران) وهو مقدّم من الأستاذ محمود غفاري.
- الفيلم الذي فاز بالمرتبة الثالثة (نقل نخل) والذي كان مقدّماً من الأستاذ علي محمد ناصر.
وقد حصد الفيلم (رسم عاشقي همينه / طريقة العشق) جائزة أفضل بحث توثيقي، وحصد فيلم (أنا والحسين) جائزة أفضل فكرة، وحصد فيلم (أقدام العاشقين) جائزة أفضل تصوير، أمّا فيلم (بعيد ولكنّه قريب) حصد جائزة أفضل إنتاج، وحصد فيلم (ألق المآذن) جائزة أفضل مونتاج.

ومن الجدير بالذكر فإنّ اللجنة التحكيمية لهذه المسابقة تكوّنت من:
1- الممثل المصري أحمد ماهر.
2- المخرج الايراني وائل رضوي.
3- المخرج مجتبى راعي.
4- الأستاذ روح الله أسعدي.
5- الأستاذ إحسان الحلي.
6- الدكتور المخرج العراقي حمودي الحارثي.
7- الدكتور جمال أمين.
8- الشيخ عمار الهلالي.

  

كتابات في الميزان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/07


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • موقع كتابات في الميزان يعزي النائب الدكتور عبد الهادي الحكيم بوفاة والدته  (أخبار وتقارير)

    • مرثاة الامام الحسين ع للشاعر الفرنسي ارمان رونو  (ثقافات)

    • اللجنة التحضيرية لمهرجان الشفيعة الثقافي تعلن انطلاق فعالياته ليلة الخامس من جمادي الاولى 1436هـ  (أخبار وتقارير)

    • بالفديو : عاشوراء في العالم  (المقالات)

    • امسية قرآنية تتصاعد مع أدعية الزائرين في مرقد أبي عبدالله الحسين  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : اختتام فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي العاشر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر المتألق ومفسر القرآن أستاذنا الكبير وفخرنا وقدوتنا السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته السلام عليكم بما أنتم أهله ورحمة الله وبركاته في جوابك السابق أخجلتني كثيرا لدرجة أني طلبت من جنابك عدم الرد على رسالتي الهزيلة معنىً ومبنىً. لكنك هذه المرّة قد أبكيتني وانت تتواضع لشخص مثلي، يعرف من يعرفني أني لا أصلح كخادم صغير في حضرتك. فجنابكم فامة شامخة ومفكر وأديب قلّ نظيره في هذا الزمن الرديء، هذا الزمن الخؤن الذي جعل الاشرار يتقدمون فيجلسون مكان الأخيار بعدما أزاحوهم عن مقامهم فبخسوهم أشياءهم. هذه يا سيدي ليست بشكوى وبث حزن وإنما وصف حال سيء في زمن (أغبر). أما الشكوى والمشتكى لله علاّم الغيوب. سيدي المفضال الكريم.. الفرق بيني وبينك واسع وواضح جلي والمقارنة غير ممكنة، فأنا لا أساوي شيئا يذكر في حضرتكم ومن أكون وما خطري وكن مظهري خدعكم فأحسنتم الظن بخادمكم ومن كرمكم مررتم بصفحته ومن تواضعكم كتبتم تعليقا كريما مهذبا ومن حسن تدينكم جعلتم هذا العبد الفقير بمنزلة لا يستحقها ولا يسأهلها. سيدي الفاضل.. جعل الله لك بكل كلمة تواضع قلتها حسنة مباركة وضاعفها لك أضعافا كثيرة وسجلها في سجل أعمالك الصالحة ونفعك بها في الدارين ورففك بها في عليين ودفع بها عنك كل ما تخاف وتحذر وما يهمك وما لا تهتم به من أمر الدنيا والآخرة وجعل لك نورا تمشي به في الناس وأضعف لك النور ورزقك الجنة ورضاه واسبغ عليك نعمه ظاهرة وباطنة وبارك لك فيما آتاك "ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا"وجعلني من صغار خدامكم الذين يمتثلون لأوامركم ويزيهم ذلك فخرا وشرفا وتألقا. خدّام المؤمنين ليسوا كبقية الخدم أكررها إلى أن تقبلوني خادما وتلك أمنية اسأل الله ان يحققها لي: خدمة المؤمنين الأطايب امثالكم. أرجو أن لا تتصدعوا وتعلقوا على هذه الرسالة الهزيلة فأنا أحب أن أثّبت هنا أني خادمكم ونسألكم الدعاء. خامكم الأصغر جعفر شكرنا الجزيل وتقديرنا للإدارة الموفقة لموقع كتابات في الميزان وجزاكم اللخ خير جزاء المحسنين. مودتي

 
علّق مجمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السيد الكريم مهند دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دعوت لنا بالخير فجزاك الله خير جزاء المحسنين أشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل دمت بخير وعافية احتراماتي

 
علّق مهند ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : ذكرتم الصلاة جعلكم من الذاكرين الخاشعين  احسنتم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : سيدنا الاكبر واستاذنا المبجل محمد جعفر الكيشوان الموسوي اطال الله لنا بقائه في خير وعافية ومتع أبصارنا بنور طلته ولا حرمنا الله فيض كلماته وفواضل دعواته سيدي الأكرم .. كانت ولا زالت دروسكم تثري ثقافتنا ننهل منها ما أستطعنا وعلى قدر طاقتنا البسيطة وبمستوى فهمنا الوضيع فنغترف منها ونملأ أوعيتنا بالمقدار الذي يمكنها ان تحويه. سيدي الفاضل المفضل .. حشاكم من القصور وانتم المشهود لكم بالسبق .. لكنه درسا من دروسكم لنا نحن التلاميذ الكسالى .. درسا في التواضع لتنوير التلاميذ الأغبياء من أمثالي .. على طريقة كبار الأساتذة في الصف الأول . سيدي الفاضل الأفضل ..لست أستاذا ولا أصلح لذلك .. لا أستاذية لي في حضرتكم .. لا زلت كاي تلميذ صغير يبحث عن المعلومة في كل مكان حتى منّ الله علينا بفاضل منه وجوده وكرمه بنبع منهلكم وصفاء ماءه سيدي الأكبر .. لا سيادة لي ولست لها وأدفعها عني فلا طاقة لي بها ولست طالبا اياها أبعدني الله عنها وجردني منها فلست لها بأهل .. فكيف بحضرتكم وأنتم من أبناء الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم وجدكم علي "ع" وجدتكم فاطمة "ع" وما انا واجدادي الا موالي لهم وهم سادتي وسادة ابائي واجدادي لو كانت لي مدرسة لتسنمتم منصب مديرها واكتفيت أنا بدور عامل النظافة فقط ولقمت بإزالة الغبار الذي يعتلي أحذيتكم أثناء سيركم بين الصفوف. واطلب منكم وأنتم من أبناء الحسين "ع" أن تدعو الله لي ان يرشدني الى طريق التكامل وان يرفع عني ما أنا فيه من البله والحمق والتكبر والغرور والسذاجة والغباء والغفلة والانشغال بالدنيا واغفال الحقوق .. أدعو الله وهو السميع البصير دعاء التلميذ الساذج أن يأخذ بإيديكم ويسدد خطاكم وأن يلهمكم المعرفة والعلم اللدني وأن يرزقكم الأنوار الساطعة أنوار محمد وال محمد لتفيضوا بها على تلاميذكم ومنهم تلميذكم الكسول عن البحث والطلب والمقصر في حق أساتذته والمعتر عن فضلهم عليه فأكتسب درجتي اللئم والأنانية حيدر الحدراوي

 
علّق نمير كمال احمد ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : ماهي مدة الوكالة العامة المطلقة في العراق؟

 
علّق نبيل الكرخي ، على  هل كان عيسى روح الله ؟ (إن هو إلا عبدٌ أنعمنا عليه). - للكاتب مصطفى الهادي : بسم الله الرحمن الرحيم موضوع جيد ومفيد، ولاسيما الاستشهاد بما في الكتاب المقدس من ان يوسف عليه السلام كان فيه ايضاً فيه روح الله والتي يمكن ان تعني ايضاً الوحي الإلهي، وكما في الامثلة الاخرى التي اوردها الكاتب. جهود الشيخ مصطفى الهادي مشكورة في نصرة الاسلام المحمدي الاصيل.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : المفكر الفذ والأديب المتألق بنصرة الحق وأهله سيدي وأستاذي المعتبر حيدر الحدراوي دامت توفيقاته مولاي الأكرم.. أثنيت عليّ بما أنت أهله وبما لا أستحقه ولا أراني مستأهلاً له، لكن من يمنع الكريم من التصدق بطيب الكلام إلاّ اللئيم مثلي، أوليس الكلمة الطيبة صدقة، أو ليس خير الناس من نفع الناس، أولست َمن خيارنا وممن لا زلنا ننتفع وننهل من معينك الذي لا ينضب. أرجو ان لا يحسبني البعض المحترم أني أحشو كتابة التعليقات بالأخوانيات كما قالها أخ لنا من قبل. أنا تلميذ صغير أقف أمام هامة شامخة ولكن استاذي يتواضع كثيرا كالذي يقيم من مكانه ليجلسك محله كرما منه وتحننا ومودة ورحمة. لا أخفيك سرا أيها الحدراوي الشامخ وأقول: لكن (يلبقل لك التواضع سيدي). أليس التواضع للكبار والعطماء. أرجو ان لا ترد على حوابي هذا فإني لا أملك حيلة ولا أهتدي لجملة واحدة تليق بعلو قدركم وخطر مقامكم. يا سيدي أكرمتني فأذهلتني فأخرستني. دمتَ كما أنت أيها الحدرواي الأصيل نجما في سماء الإبداع والتألق خادمكم الأصغر جعفر شكرا لا حدود له لإدارة موقعنا المائز كتابات في الميزان الموقرة وتحية منا وسلاما على كل من يمر هنا في هذا الموقع الكريم وان كان مستطرقا فنحن نشم رائحة الطيبين فنستدل بها عليهم.

 
علّق منير حجازي . ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : ابو ايمن الركابي مع شكري وتقديري . https://www.kitabat.info/subject.php?id=148272

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : السلام عليكم روح الله اي من امر الله وهي للتشريف . وقد ورد في الكتاب المقدس ان نبي الله يوسف كان روح الله كما يقول (فقال فرعون: هل نجد مثل هذا رجلا فيه روح الله؟). وهكذا نرى في سفر سفر العدد 24: 2. ان روح الله يحل على الجميع مثلما حل على بلعام. ( ورفع بلعام عينيه فكان عليه روح الله). وكذلك قوله في سفر صموئيل الأول 11: 6 ( فحل روح الله على شاول).وهكذا نابوت : سفر صموئيل الأول 19: 23 ( نايوت كان عليه أيضا روح الله). لابل ان روح الله يحلّ بالجملة على الناس كما يقول في سفر صموئيل الأول 19: 20 (كان روح الله على رسل شاول فتنبأوا ). وكذلك يحل روح الله على الكهنة سفر أخبار الأيام الثاني 24: 20 ( ولبس روح الله زكريا بن يهوياداع الكاهن). وفي الانجيل فإن روح الله (حمامة) كما يقول في إنجيل متى 3: 16( فلما اعتمد يسوع ... فرأى روح الله نازلا مثل حمامة). وروح الله هنا هو جبرئيل . ولم تذكر الأناجيل الأربعة ان السيد المسيح زعم أو قال أنه روح الله ، بل ان بولص هو من نسب هذه الميزة للسيد المسيح ، ثم نسبها لنفسه ولكنه لم يكن متأكدا إنما يظن وبحسب رأيه ان فيه روح الله فيقول في رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 7: 40(بحسب رأيي. وأظن أني أنا أيضا عندي روح الله). اما من زعم أن المسيح قال عن نفسه بأنه روح الله فهذا محال اثباته من الكتاب المقدس كل ما قاله السيد المسيح هو ما نراه في إنجيل متى 12: 28 ( إن كنت أنا بروح الله أخرج الشياطين). اي بقوة الله أو بأمر الله اخرج الشياطين أو بواسطة الوحي الذي نزل عليه مثل حمامة . وبعيدا عن القرآن ومفاهيمه فإن الأناجيل الأربعة لم تذكر أن المسيح زعم انه روح الله فلم ترد على لسانه . وقضية خلق عيسى تشبه كثيرا قضية خلق آدم الذي لم يكن (من مني يمنى). فكان نفخ الروح فيه من قبل الله ضروريا لكي تدب الحياة فيه وكذلك عيسى لم يكن من مني يُمنى فكان بحاجة إلى روح الله نفسها التي وضعها الله في آدم . وفي كل الأحوال فإن (روح من الله) لا تعني أنه جزءٌ من الله انفصل عنه لأن الله جلّ وعلا ليس مركباً وليس له أجزاء، بل تعني أنه من قدرة الله وأمره، أو أنه مؤيّد من الله، كقوله تعالى في المؤمنين المخلصين كما في سورة المجادلة : (أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه). فكل الاشياء من الله ولا فرق بين قوله تعالى عن عيسى (وروح منه). وقوله : (ما في السماوات وما في الأرض جميعا منهُ).ومن ذلك ارى أنه لا ميزة خاصة لعيسى في كونه روح الله لأن إضافة الروح إلى الله في قولنا (روح الله) لتشريف المسيح وجبرئيل وتعظيمهما كما نقول: (بيت الله) و (ناقة الله) و (أرض الله). تحياتي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر الإسلامي والأديب المتألق استاذنا ومعلمنا المعتبر السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته سلام الله عليكم من مقصرٍ بحقكم معترفٍ بسابقِ أفضالكم لا غرو ولا عجب أن ينالني كغيري كرم خلقكم وحسن ظنكم فمذ ان تشرفت بمعرفتكم ووابل بركم يمطرني كلّما أصابني الجدب والجفاف. مروركم الكريم يدخل السور على قلبي لأمرين: أولهما: وكيف لاتسر القلوب بمرور السيد الحدرواوي فأنت كريم ومن شجرة طيبة مباركة، والكريم عندما يمر بقوم ينثر دررا على رؤوس حتى من لا يستحقها مثلي جودا منك وكرما. وثانيهما: مرورك الكريم يعني انك قبلتني تلميذا في مدرستك وهذا كافٍ لإدخال السرور على القلوب المنكسرة. سأدعو لك ربي وعسى أن لا أكون بدعاء ربي شقيّا ننتظر المزيد من إبداعكم المفيد دمت سيدي لنصرة الحق وأهله في عصر يحيط بنا الباطل من الجهات الأربع وفاعل الخير أمثالكم قليل وإلى الله المشتكى وعليه المعوّل في الشدةِ والرخا. إنحناء هامتي سيدي الشكر الجزيل والتقدير الكبير لإدارة هذا الصرح الأخلاقي والمعرفي الراقي موقعنا كتابات في الميزان والكتّاب والقرّاء وكل من مر مرور الكرام فله منا التحية والسلام

 
علّق ابو ايمن الركابي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم اطلعت على مداخلة لدكتور جعفر الحكيم مع احد البرامج المسيحية التي تبث من امريكا فيما اظن، وقال في المداخلة ان المسيح عليه السلام يسمى بروح الله لأن كانت صلته بالله سبحانه مباشرة بدون توسط الوحي وهو الوحيد من الانبياء من كانت صلته هكذا ولذلك فنسبة الروح فيه كاملة 100%!!!!! ارجو من الدكتور يبين لنا مصدر هذا الكلام. ففي التفاسير ان الاية الكريمة (إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ)، اي روح من الله وتعبير روح الله مجازي يقصد به روح من الله. فهل يظن الدكتور ان لله روح وان نسبتها في المسيح100%؟ ارجو ذكر المصدر، فهذا الكلام غير معقول، لأن الله سبحانه يقول: ((قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلً)). مع ملاحظة اننا في عقائد الامامية نقرأ ان النبي صلى الله عليه وآله كان تارة يتكلم مع الله مباشرة وتارة من خلال الوحي. وموسى عليه السلام اياً كان يتكلم مع الله مباشرة وليس من خلال الوحي فقط. فلا ميزة واضحة للمسيح عليه السلام. ونؤكد على ضرورة ذكر المصدر لطفاً.

 
علّق محمد حميد ، على تاملات في القران الكريم ح205 سورة الكهف الشريفة - للكاتب حيدر الحد راوي : الحمد لله الموضوع يحتاج تفريق بين امر الله وارادة البشر امر الله يسير به الكون وكل مكوناته من كائنات حية وغير حيه ومنها الكواكب النجوم الجارية في موازين معينه وارادة البشر هي الرغبة الكامنه داخل فكر الانسان والتي تؤدي به الى تفعيل حواسه واعضائه لتنفيذ هذه الرغبة اي بمعنى ان امر الله يختلف عن ارادة البشر وما ارادة البشر الا جزء من امر الله فهو الذي جعل للانسان القدرة والاختيار لتنفيذ هذه الارادة سواء في الخير او الشر ومن هنا قوله تعالى ( فالهمها فجورها وتقواها ) وشرح القصة ان الخضر سلام الله عليه منفذ لامر الله ويتعامل مع هذا الامر بكل استسلام وطاعة مثله مثل بقية المخلوقات وليس عن امره وارادته هو كبشر مثله كمثل ملك الموت الذي يقبض الارواح فملك الموت ايضا يقتل الانسان بقبض روحه ولم نرى اعتراض على ذلك من قبل الانسان فالله سبحانه ارتضى ان يموت الغلام رحمة له ولاهله مع الاخذ بالاعتبار ان هذه الدنيا فانية غير دائمة لاحد وبقاء الانسان فيها حيا ليس معناه انها رحمة له بل ربما موته هو الرحمة والراحة له ولغيره كحال المجرمين والفاسقين والله اعلم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : استاذنا الفاضل وسيدنا الواعي محمد جعفر الكيشوان الموسوي سلم يراعكم وطيب الله أنفاسكم موضوع قيم نحن في أمس الحاجة اليه في زمن تكاد الأخلاق النبيلة الاسلامية ان تتلاشى وابتعاد الشباب عن قيم الاسلام وتهافتهم على الغرب . عظم الله اجورنا واجوركم بإستشهاد الامام زين العابدين "ع" .. لا حرمنا الله من فواضل دعواتكم تلميذكم وخادمكم الأصغر حيدر الحدراي

 
علّق حيدر الحدراوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدنا الفاضل وأستاذنا الأكبر محمد جعفر الكيشوان الموسوي دامت بركاته ولا حرمنا الله من ظل خيمته يسرني وانا تلميذكم الأصغر عندما أرى موضوعي بين أيديكم وقد نال اعجاب استاذي الأوحد .. ذلك يحفزني الى الأستمرار طالما استاذنا الاكبر يملك الطاقة والوقت لمتابعة تلاميذه الصغار ويكتنفهم برعايته ويوجههم بسديد أخلاقه الفاضلة . جلعني الله من أفضل تلاميذكم وحفظكم لنا أستاذا فاضلا وسيدا واعيا وجزاكم الله ووفاكم أجر رعايتكم وتفضلكم علينا خير جزاء المحسنين والشكر الجزيل لأدارة الموقع. تلميذكم الأصغر اللائذ بظلكم في زمن ضاعت وندرت ظلال الأساتذة الاكفاء حيدر الحدراوي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : رائع وبديع ما قرأت هنا سيدي المفكر المتألق ومفسر القرآن صديقنا واستاذنا الكبير السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته لازلنا نتعلم منكم كل يوم حكمة وموعظة، وانا اكتب اليكم تطفل من يجلس بجواري وقرأ خلسة ما اكتب وتبسم فأثار فضولي فسألته: مم تبسمك يا هذا؟ أجاب متفكهاً: ما الحكمة من نعال ضربته أشعة الشمس حتى ذاب شسعه؟ قلت: الحكمة في ذلك انه هذا الدواء ينفع البلهاء. لا تخلو كتاباتكم من روح الدعابة كشخصكم الكريم هش بش. حرستكم ملائكة السماء وحماكم مليكها دمت لنصرة الحق وأهله إحتراماتنا ودعواتنا خادمكم محمد جعفر نشكر الإدارة الموقرة على النشر .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . جواد المنتفجي
صفحة الكاتب :
  د . جواد المنتفجي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net