صفحة الكاتب : د . خالد عليوي العرداوي

ما لم يفهمه المالكي من أحداث الموصل
د . خالد عليوي العرداوي
مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
 
 يتحدث التاريخ عن الملك محمد الثاني عشر وهو آخر ملوك غرناطة – المملكة الأخيرة للمسلمين في الأندلس - الذي كنى نفسه بالغالب بالله، فيما كناه أعدائه بالصغير، وكناه أهل غرناطة بالتعيس أو المشؤوم، وكيف انشغل بسبب رغبته الجامحة في السلطة بصراعات عدة منها صراعه مع أبيه علي بن سعد وعمه أبي عبد الله محمد الزغل، ولم يمنعه طموحه في الوصول إلى السلطة من الاستعانة بأعداء شعبه ملوك قشتالة وأركون الذين انتهت علاقتهم به إلى مطالبته في عام 1489 بتسليم غرناطة، وعندما رفض طلبهم فرضوا عليه حصارا انتهى باستسلام المدينة ونفيه خارجها في عام 1492، فنظر التعيس الصغير إلى مملكته المهزومة بحسرة وألم وبكى، فقالت له أمه : ابك مثل النساء ملكا مضاعا لم تحافظ عليه مثل الرجال.
إن قصة هذا الحاكم الفاشل تفرض نفسها بقوة عند تحليل سلوك الحكومة العراقية ورئيسها السيد نوري المالكي، لاسيما في الظرف العصيب الذي يمر به البلد منذ العاشر من حزيران والى الوقت الحاضر، فعلى الرغم من التحديات الوجودية لكيان دولته السياسي ووحدتها السيادية ومآسي مكوناتها الاجتماعية المحزنة، لا زال السيد المالكي يعاني من عوز كارثي بالشعور بالمسؤولية، وعجز كامل عن الاستعداد لتدارك الأمر وإصلاح مسارات العملية السياسية التي باتت قاب قوسين أو أدنى من الهاوية، لذا تجد الحديث في أروقة الحكومة العراقية العتيدة يدور بشكل أساس حول أحقية رئيس الوزراء بالولاية الثالثة، ومشكلة تحديد المقصود بمفردة الكتلة البرلمانية الأكبر، والإصرار على مراعاة الاستحقاقات الانتخابية، وإعراب السيد المالكي عن استعداده لتلافي عيوب الولايتين الماضيتين في حال اختياره للولاية الثالثة.. 
هذا الخطاب السياسي الفج لا يترك مجالا للشك في أن رئيس وزراء العراق لم يستوعب بعد الدرس بشكل صحيح ليعود له رشده وتوازنه السياسي، لأن ما حصل من أحداث منذ سقوط الموصل وما تلاها نسف بشكل كامل كل منجزاته في سنوات حكمه المنصرمة، فقد بدأ الرجل ولايته الأولى برفع شعار القضاء على المليشيات المسلحة التي تروع المواطنين وتعيث في الأرض الفساد مهما كان انتمائها الطائفي أو العرقي، ونجح إلى حد ما في تحقيق ذلك في فترة ما، لكن هذا المنجز تلاشى في الوقت الحاضر بعد تنامي دور المليشيات في الدولة واضطرار الحكومة إلى الاستعانة ببعضها من اجل منع الدولة من الانهيار أمام زحف التنظيمات الإرهابية بزعامة تنظيم داعش. 
كما أن سعيه إلى شن حرب لا هوادة فيها على الفساد والمفسدين، لكون الفساد حسب وصفه –آنذاك- الوجه الثاني للإرهاب لم يكتب له النجاح، فبعد ثماني سنوات من حكمه لا زال العراق يحتل المراكز المتقدمة بين دول العالم الأكثر فسادا، بل وتحول الفساد من المستوى الفردي إلى المستوى المؤسسي الذي يعرقل كفاءة الأداء الحكومي ويزيد من محنة العراقيين. 
وصرفت خلال هذه السنوات ميزانيات سماها بالانفجارية من اجل إصلاح البنية التحتية المهدمة للدولة ووضعها على سكة النهوض والتقدم، إلا أن هذه الميزانيات أنفقت دون اثر ملموس، إذ لا زال المواطن العراقي يعاني من نقص حاد في الخدمات الأساسية كالكهرباء والماء والصحة والطرق والجسور والتعليم وغياب البيئة النظيفة وضعف الدخل وغيرها من ضروريات الحياة التي يتساوى في الحاجة إليها البشر جميعا، حتى وصل الأمر وبحسب تقارير المنظمات الدولية إلى حد تصنيف الشعب العراقي في فئة أكثر شعوب العالم شعورا بالتعاسة وانعدام السعادة. 
وعمل المالكي بصفته القائد العام للقوات المسلحة على بناء جيش عراقي قوي محترف إلى جانب أجهزة أمنية أخرى لا تقل عنه كفاءة، لتحقيق الأمن والاستقرار للشعب، فأنفقت عشرات المليارات من الدولارات التي تعود ملكيتها لشعب العراق على تشكيل وتأهيل هذه المؤسسات، وتحمل المواطنون العراقيون شتى صنوف التضييق نتيجة لوجود الجيش والشرطة وغيرهم بين صفوفهم وقدموا الأعذار لهم بداعي عملهم على حمايتهم من خطر الإرهاب، لكن للأسف كشف الاختبار الحقيقي لكفاءة ومهنية وعقائدية هذه المؤسسات يوم العاشر من حزيران أنها مجرد نمر من ورق يمكنه خنق حياة المواطنين العاديين، لكنه غير قادر على مجابهة عصابات إجرامية متمرسة تروم سفك دماء العراقيين وانتهاك أعراضهم ومقدساتهم ونهب أموالهم وتمزيق وحدتهم.
 وعندما كانت الأزمات السياسية تشتد بين المالكي وخصومه السياسيين يحتج عليهم بأن تشدده في مواقفه نابع من حرصه على سيادة ووحدة العراق، لكن الأحداث الأخيرة وضعت العراق في وضع قريب من الانقسام، إذ خرجت مساحات شاسعة من أرضه عن سيطرة الدولة وخضعت لسيطرة تنظيمات إرهابية تتمدد كل يوم على حساب حكومة العراق وحرية وكرامة مواطنيه. 
 من خلال ما تقدم، نحتاج إلى القول أنه صار من المفيد أن يدرك السيد المالكي أنه فشل أمام مواطنيه في تحقيق أي من الوعود التي قطعها على نفسه، وأنه عند تشبثه بالسلطة من جديد لن تكون له وعود بديلة أو برنامج حكومي جديد يقدمه إلا البرنامج المرتبط بمقتضيات تحقيق الأمن، والاستقرار، ومحاربة الفساد، وتطوير البنية التحتية للدولة، وحماية سيادتها ووحدتها، وترسيخ التعايش بين مكوناتها الاجتماعية، وتحسين علاقتها ببيئتها الإقليمية والدولية، وهي ذات الملفات التي عجز عن النجاح في انجازها في دورتين انتخابيتين. وفراغ جعبته وعجزه عن تقديم ما هو جديد لشعبه وشركائه ربما يكون هو السبب الذي دفع المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف إلى أن تؤكد في مواقفها وبياناتها المتكررة على ضرورة تشكيل حكومة عراقية جديدة في منهجها وشخوصها تحظى بقبول وطني واسع، ويكون حكامها مستعدين للتخلي عن مصالحهم الضيقة من اجل مصلحة وطنهم، وقد اشترك مع المرجعية في رؤيتها هذه كل من إيران كلاعب إقليمي مؤثر في الساحة العراقية، والولايات المتحدة كلاعب دولي مهم، فضلا عن الأمم المتحدة كمراقب أممي يمتلك الخبرة الواسعة في توقع مسار الأزمات ومتطلبات علاجها، مما يدل على أن وعود المالكي وبرامجه الحكومية لم يعد لها موثوقية لدى الأطراف الفاعلة داخل العراق وخارجه.
 إن ما فهمه الجميع من الأحداث الخطيرة التي يمر بها العراق اليوم، وعجز المالكي عن فهمه أو رفض الاعتراف به هو أنه أصبح عبئا على طائفته (الشيعة) لكونه بات يهدد تماسكها السياسي وقوتها الانتخابية في حال استمراره على عناده وتشبثه بالسلطة، وعلى الحزب الذي ينتمي إليه - وهو حزب عريق ناضل طويلا من أجل إسقاط الدكتاتورية والتأسيس لعراق ديمقراطي حر- بغلقه البدائل السياسية أمام قيادات هذا الحزب وإضعاف قدرتها على المناورة والتأثير في الجمهور من خلال فرض نفسه كخيار قيادي وحيد لا يجرؤ أحد على معارضته أو تعديل منهجه وسلوكه، وعلى شركائه من الأكراد والسنة العرب الذين أعلنوا مرات عدة عدم استعدادهم للعمل في ظل حكومة يرأسها، كما أصبح عبئا على حلفائه الإقليميين لاسيما إيران التي ساندته في مواقف كثيرة، لكن مصلحة إيران الحقيقية لا تكمن في عراق مقسم تتصارع على أرضه مكونات اجتماعية طائفية وقومية قد تنقل صراعها إلى الداخل الإيراني تماما كما انتقل الصراع من سوريا إلى العراق، بل إن مصلحة إيران الحقيقية تكمن في عراق واحد آمن ومستقر ليكون نافذة نفوذها المتنامي إلى العالم العربي، فضلا عن كونه سوقا تجارية واعدة أمام بضائعها المختلفة، وهذا ما لم ينجح المالكي في تحقيقه.
 كما أن الكثير من الدول الإقليمية والكبرى والأمم المتحدة أرسلت إشارات صريحة وضمنية تفيد بضرورة إيجاد شخصية جديدة ترأس حكومة العراق، وهذه المواقف المعلنة والخفية لجميع هذه القوى تستدعي أن يستجيب المالكي لها ويضعها في نظر الاعتبار، ليفسح المجال أمام تشكيل حكومة عراقية جديدة بوجوه جديدة ربما تنجح في انجاز ما عجز عن انجازه لأن الإصرار على مواقف سياسية ضيقة تنعدم فيها الرؤية الإستراتيجية البعيدة قد تدفعه هو وكل السياسيين العراقيين للبكاء مستقبلا على عراق لم يحافظوا على وحدته، وسيادته، وكرامة وحرية شعبه، كرجال أمناء وأقوياء وأكفاء؟.
* مدير مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية
www.fcdrs.com

  

د . خالد عليوي العرداوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/08/08



كتابة تعليق لموضوع : ما لم يفهمه المالكي من أحداث الموصل
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مؤسسة دار التراث
صفحة الكاتب :
  مؤسسة دار التراث


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 وحي الصدور39  : معمر حبار

 منظمات المجتمع المدني في امسية ثقافية بمنتدى اضواء القلم الثقافي الاجتماعي  : لطيف عبد سالم

 الرحيل المتأخر لطغاة العرب  : وداد فاخر

 بيت طين أيام زمان  : نايف عبوش

 العدالة الأخوية في تركيز المساواة  : سيد صباح بهباني

 عامر عبد الجبار : اقترح على رئيس الوزراء عقد جلسة اختيارية مساء كل اثنين للمداولات مع الوزراء  : عامر عبد الجبار اسماعيل

 عمار الحكيم والعاصفة المقبلة ..!  : فلاح المشعل

 النائب الحكيم يبارك للسيد الموسوي رئاسة ديوان الوقف الشيعي  : مكتب د عبد الهادي الحكيم

 شرطة النجف تلقي القبض على اب قتل 6 من عائلته النازحة حرقا  : وزارة الداخلية العراقية

 لا تدعوهم يسرقونكم.. ثانية  : بشرى الهلالي

 العمل : اكثر من ( 14 ) مليون دينارايرادات دائرة التقاعد والضمان الاجتماعي في محافظة البصرة خلال شهر كانون الاول 2014  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 محاصرة المنطقة الخضراء  : هادي جلو مرعي

 ليفربول يسعى لخطف صفقة فاران من اليونايتد بورقة مانى

 ماهي مسؤوليتنا في هذا اليوم تجاه العالم وكيف ننقل مبادئ آل محمد صلى الله عليه وآله إليهم.

 المناطق المعتدى عليها  : حميد الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net