صفحة الكاتب : زهير الفتلاوي

وزارة الثقافة تواصل مشاركتها في دعم النشاطات الثقافي المتنوعه
زهير الفتلاوي
زهير الفتلاوي
 
من اجل الاً تسود ثقافة الدم وثقافة الارهاب وحرب الشوارع وان لا تنتهي حضارة العراق بتفجيرات ارهابية ظلامية وتسقط منائر وتحرق كتب، ومن اجل ان تسود ثقافة التنوع وقبول الآخر وحرية الرأي وتعدد الأديان، ومن اجل أن ينمو الوعي وتتطور الثقافة ولا تقف عند حدود، لابد ان يكون الكتاب متنقلا بين الايدي بدلا من السلاح.هذا كان هدف مجموعة من الشباب المبادرين الذين اجتمعوا تحت عنوان (انا عراقي، انا اقرأ) منذ ثلاث سنوات، وقد جمعتهم السيدة صفية السهيل النائب الاسبق في البرلمان العراقي في مجلسها مساء يوم 27/9/2014 ليعرّفوا باهدافهم وطموحاتهم وليتواصلوا مع المؤسسات الثقافية الحكومية العراقية وكذلك مع مختلف البلدان من خلال السفارات الموجودة في العراق.حيث حضر الامسية العديد من اعضاء البرلمان العراقي وسفراء او ممثلي سفارات مختلف البلدان مثل اليابان والسويد واسبانيا وتركيا وفرنسا وكوريا وهولندا وكذلك نائب ممثل الامين العام للامم المتحدة "جورج بوستن". كما حضرها السيد فوزي الاتروشي وكيل وزارة الثقافة وقد اهدى مجموعة كبيرة من الكتب التي تحمل مختلف العناوين والموضوعات لمجموعة (انا عراقي انا اقرأ) مساهمة من وزارة الثقافة في المهرجان الذي سيقام يوم 4/10/2014 للسنة الثالثة على حدائق ابو نؤاس.وقد ابتدأت الامسية بكلمة السيدة صفية السهيل قائلة (برأيي حملة "أنا عراقي، أنا اقرأ" لاتقتصر فقط على الدعوة للعودة للقراءة والكتاب او حتى لبناء مكتبات عامة وخاصة ورفدها بالمنتجات الفكرية والعلمية، بل هي في صميمها دعوة لتوجيه القارئ نحو قراءات تنويرية تعددية مفيدة وشاملة.. أن نقرأ امر مهم، انما الاهم ماذا نقرأ؟) مضيفة: (للقارئ مطلق الحرية وليس من حقنا ان نسلبه حرية الاختيار، انما ماذا نفعل امام عالمنا اليوم الذي يتوجه بجزء كبير منه في منطقتنا الى قراءات احادية الجانب يسيطر عليها الى حد كبير ادبيات التطرف وعدم التسامح والغاء الآخر).وبينت السيدة السهيل ان اهتمام مجلسها بهذه المبادرة الشبابية ومساندتهم انما جاء من خلفية اهتمامها المشترك مع الشباب ومطلقي الحملة ومؤسسيها بأهمية توجيه المجتمع والشباب نحو القراءات التي تحمل مفاهيم القيم الانسانية والدينية السمحاء الجميلة، كما اكدت خلال الحديث على اهمية العمل على اجتثاث ادبيات التطرف والتكفير والارهاب بكل اشكاله.
 
بعد ذلك ألقى الشاب حسام الحاج كلمة المبادرين التي اوضح فيها ان فوق هذه الارض بُنيت اولى الحضارات وخُطت اول الاحرف وحتى لاتندثر تحت ركام الارهاب والظلام كان لابد من مبادرة نبيلة تجمعهم لكتابة رسالة سلام الى العالم تبين ان هذه الارض ليست للارهاب والخراب والدمار بل انها مازالت حية وترفل بالثقافة.
 
ودعا في كلمته كل الحاضرين الى المساهمة في مواجهة التطرف والهمجية والفكر الظلامي والمساندة في البناء والتقدم وبناء القيم الانسانية والحوار السلمي، ويكون ذلك من خلال العودة الى القراءة. كما اوضح بأن المجموعة تطمح بتحقيق عدة نقاط وهي ان يكون هذا المهرجان سنوياً ويقام في مطلع كل خريف على حدائق ابو نؤاس، وان يكون هناك يوما وطنيا للقراءة ويكون اول يوم انطلقت فيه فعاليات (أنا عراقي أنا اقرأ)، وان يتم إحياء المكتبات المتنقلة في احياء بغداد، وان تستخدم الباصات والتكسيات كوسائل لنقل المعرفة، كما وجهوا نداء الى المؤسسات الحكومية المعنية الى إعادة افتتاح المكتبات العامة وتأثيثها والاهتمام بها.
 
من جانبه شكر السيد فوزي الاتروشي وكيل وزارة الثقافة في كلمته الشباب المبادرين قائلا: (شكرا لكم، لأنه رغم كل هذا الخراب والتدمير تقرر مجموعة انيقة من الشباب ان تعيدنا جميعا الى القراءة وان تستعيد فينا روحية اللقاء بذلك الجليس الذي هو خيرُ جليس في الزمان ونعني الكتاب، فالكتاب هو نافذة نحو اللانهائي للمعرفة وجسر للتواصل واداة حتمية تحسسنا اننا جزء من هذا العالم لايمكن ان ننفصل عنه)، مبينا ان السبب الرئيس في التطهير العرقي والارهاب الحاصل في العراق انما يكمن في الجهل بالتاريخ والجهل بالمعرفة، وبالتعلم والقراءة يمكن القضاء على الارهاب الذي اقتطع اجزاء كبيرة من العراق.
 
كما اشار في كلمته الى ان الثقافة ليست حكرا على مؤسسة حكومية بعينها بل هي واجب على منظمات المجتمع المدني ولابد ان تساندها في ذلك مجالس المحافظات ووزارة الثقافة.
 
وقد شارك سفراء دولة اليابان وتركيا واسبانيا ونائب الامين العام للامم المتحدة في كلمات شجعوا فيها المبادرة وشددوا على ضرورة دعم ومساندة المبادرات الشبابية التي تتبنى التوعية والقضاء على الارهاب والدفع باتجاه رفض التفرقة العنصرية والطائفية.واثرت الجلسة مداخلات الحضور من البرلمانيين والاعلاميين الذين ساندوا هذه التظاهرة الثقافية الداعية الى التوعية باتجاه نشر ثقافة السلم الاهلي. برعاية وكيل وزارة الثقافة، الأستاذ طاهر ناصر الحمود تقيم دائرة الفنون التشكيلية إحدى تشكيلات وزارة الثقافة المعرض الفوتوغرافي للمصوريين (صباح الزبيدي وسعد نعمة) تحت عنوان (سحر الشرق ) اليوم  الثلاثاء الموافق  30 / 9/ 2014 وعلى قاعة دائرة الفنون التشكلية. وأكد السيد سعد نعمة أن الصورة الفوتوغرافية رسالة محبة وسلام وتعزيزلروابط الشعوب لذا زار وفد من جمعية المصورين العراقيين جمهورية إيران الإسلامية بدعوة من وزارة الثقافة الايرانية لغرض تصوير المعالم السياحية والاثارية لتكون بادرة سلام وصداقة بين الشعب العراقي والشعب الإيراني.وأضاف نعمة أنّ الصورالتقطت بعدسات المصورين وفقاً للطريقة التي يراها كل منهما جميلة ومهمة.وضم المعرض 40 صورة لكلّ فنان منهما والتي ألتقطت في إيران.وأوضح مدير المعارض، السيد حسنين أن هذا المعرض هو الأوّل لدائرة الفنون بعد توقف نشاطها فترة من الزمن، وأضاف أن هذا المعرض هو الأوّل من نوعه ونرى أنّ الصور المعروضة مستوفية للشروط الفنية.   كما صدر عن دار ثقافة الاطفال في وزارة الثقافة العدد الجديد من مجلة (المزمار)،وقد تضمن العدد الأبواب الثابتة منها: باب أحبتيإذ سلط الضوء على قضية مهمة للأطفال(وهيمن الضروري أن نغض البصر عن عيوب أصدقائنا ونبرز محاسنهم لأننا  جميعاً بشر وأخوة في الإنسانية), وأما باب معالم وحضارات فقد تناول (الحضارة الأكدية)وحقبة حكمهم والملك سرجون وحفيده نرامسن ومعارفهم وعلومهم وفنونهم والتعريف باللغة الأكدية حيث وجدت الألواح الطينية المكتوبة عليها بهذه اللغة. وفيما تضمن بابأيام زمان موضوعاً عن (اورزدي باك)تكلم فيه الكاتب سعد السامرائي عن واقع الامر فهو ليسإلا(مولاً)مصغراً مقارنة بمولات هذه الأيام. وباب ملف  المزمار (السنافر الظريفة وحكايتهم اللطيفة) وهو من ترجمة واعداد د.شفيق مهدي إذ تناول الشخصيات الخيالية, الصغيرة الحجم, الزرقاء اللون التي عاشت في الغابة بجوار الشرير (شرشبيل) الذي يحاول اصطيادهم بشتى الوسائل. وفي باب ثقافة نتعرف على(زها حديد)تلك المرأة العراقية التي تعمل مهندسة معمارية استطاعت فرض وجودها في عالم معروف بصعوبة اختراقه حتى على الرجال ودخلت تاريخ فن الهندسة المعمارية من أوسع أبوابها،وهذا الموضوع من تحريرمحمد حبيب مهدي.
 
 وقصة مترجمة للمترجم بشير عباس(الغرفة السرية)ورسوم مصطفى البرشومي،وللصغيرات باب آنسات لتعليم الفتيات بعض الأعمال المنزلية البسيطة، والموضوع من اعداد رائقة عبد القادر. وهناك قصة من الخيال العلمي بعنوان(وردة لصديق الالي ) كتابة صلاح محمد علي ورسوم ايفان حكمت وأخيراً باب تحقيق محلي لوجدان صالح بعنوان (مكتبتي وكتبي مفخر لي) تخبرنا فيه عن تاريخ المكتبات في العراق التي ساهمت في نشر الثقافة والعلوم منذ أقدم العصور.

  

زهير الفتلاوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/09/30



كتابة تعليق لموضوع : وزارة الثقافة تواصل مشاركتها في دعم النشاطات الثقافي المتنوعه
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : شاكر فريد حسن
صفحة الكاتب :
  شاكر فريد حسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عذرا راضي شنيشل .. تصلح عضوا في البرلمان وليس مدربا !!!  : صادق درباش الخميس

 لماذا كان امر القبض على عبعوب وسيم جداً وامر القبض ضدي متعسف وتنفيذي وفوري  : د . عبد القادر القيسي

 الحكومات التي بالت على نفسها  : كاظم فنجان الحمامي

 نظرية الصراع في علم الاجتماع  : حميد الشاكر

 تأمل على عجالة ( 3 )  : افنان المهدي

 مظاهرات سلمية في واسط احتجاجا على تصريحات العراقية العراقية  : غانم سرحان صاحي

 دي ميستورا: مطلع الشهر القادم سيشكل بداية لتحولات نوعية في الأزمة السورية

 البحوث التقنية علامات مضيئة في بناء العراق الجديد مؤتمر علمي للبحوث يعقد بالمعهد التقني ناصرية  : علي زغير ثجيل

 قائد القوات البرية يشرف ميدانياً على عمليات تطهير الحويجة  : وزارة الدفاع العراقية

 " الحسين " صديقي ...!  : فلاح المشعل

 قناة الجزيرة تبدأ عدها التنازلي قبل الجميع  : حمزه الجناحي

 العمل تشارك في ورشة عمل عن ظاهرة تورط الاحداث في العمليات الارهابية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 ( الارغفة الشعرية ) (ومضات عاشورائية 4)  : علي حسين الخباز

 ادارة العتبات المقدسة ادارة ذو خصوصية مميزة  : سامي جواد كاظم

 الفضلي تطالب باستثناء طلبة الحوزات العلمية والدينية من المبالغ المتراكمة لرسوم الاقامة  : اعلام كتلة المواطن

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net