صفحة الكاتب : حيدر حسين سويري

المرأة والإبتزاز الأخلاقي
حيدر حسين سويري

   لا تخلو أغلب المجتمعات من ظاهرة التحرش الجنسي، ولو على نحوٍ متفاوت، بين مجتمع وآخر، بل بين أصغر التجمعات التي توجد فيها المرأة، وتختلف نوعية التحرش من مكان إلى أخر، وحسب نوع المكان ومتطلباته.
   يعتقد أغلب الباحثين في علم الأجتماع، أن إنتشار ظاهرة التحرش تقترن بشرطين، أولهما: ذكورية المجتمع، ثانيهما: أُمية المجتمع؛ لكن في مقالنا هذا سنعرض حصول هذه الظاهرة في مجتمع يخلو من هذين الشرطين، ألا وهو مجتمع التربية والتعليم.
   يُعتبر مجتمع التربية والتعليم، مجتمع مثقف وواعي ومتحضر، ولا يتصور أحد أن يخترقه فايروس التخلف والإعتداء على الأخر، كذلك ويفرض هذا المجتمع إحترامه على جميع المجتمعات الآخرى، حتى السياسية منها، بشقيها التشريعي والتنفيذي، فالمشرعون يهتمون بهذا المجتمع، فيشرعون كل ما من شأنه تطويره، وأما الجهات التنفيذية فقد جعلت منه حرماً أمنا.
   إنتفى التطوير وأختفى الأمان، فقد بدا دخان التحرش ظاهراً للعيان، وبدأت رائحته تصل إلى كلِّ أنف، حتى صاحب مرض الجيوب الأنفية، لأن ناره التي بدأت تحرق قلوب الشباب، إستعرت على أوجها، فما عاد يكفيها حد إلا الإخماد، بإتخاذ الحكومة لإجراءات سريعة ورادعة، وإلا فإننا سنعود بالمرأة الى زمن الجاهلية.
   نعلم أن لأعضاء الهيئات التدريسية حصانة إعتبارية، وضعها لهم القانون، ونظرة المجتمع المحترمة لهذه الفئة، فما رعوها حقَّ رعايتها، ورضوا أن يكونوا من هدمة المجتمع وليسوا من خدمته، حيثُ يمارس أعضاء الهيئات التدريسية وخصوصاً أساتذة الجامعات، إبتزاز الطالبات ومساومتهن للنزول عند رغباتهم الدنيئة، مستغلين مسألة النجاح والرسوب، أو القبول في الدراسات العليا، حتى غدت غرف الأساتذة، بؤرة للفساد الأخلاقي، وإبتزاز وإغتصاب الطالبات.
   قصص وحكايات كثيرة يرويها الطلبة الذكور، الذين تعرضت حبيباتهم وزوجات المستقبل، لحالات الإبتزاز والإغتصاب، وما أسكتهم عن الأنتقام إلا توسلاتهن بالستر، وعدم إيصال الخبر إلى أهلن، الذين سيقومون بمنعهن من الإستمرار في الدراسة؛ هذا الذي دعا في نفس الوقت الإساتذة المحترمون! أن يتمادوا في تصرفاتهم ومضايقتهم للطالبات اللواتي في أعمار بناتهم.
   نحن لا نتهم جميع الأساتذة، ولكننا لا نبرئ أكثرهم، ونطالب زملائهم من الأساتذة الشرفاء أن يفضحوا المسيئين، بكل ما أوتوا من قوة، وأن يبلغوا عليهم الجهات المختصة لأجراء اللازم.
 

  

حيدر حسين سويري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/10/22



كتابة تعليق لموضوع : المرأة والإبتزاز الأخلاقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية

 
علّق عمادالسراي ، على معمل تصنيع اسطوانات الغاز في الكوت يقوم بإجراءات وقائية ضد فيروس كورونا - للكاتب احمد كامل عوده : احسنتم

 
علّق محمود حبيب ، على حوار ساخن عن الإلحاد - للكاتب السيد هادي المدرسي : تنزيل الكتاب

 
علّق ليلى أحمد الهوني ، على لو قمتي بذلك يا صين! - للكاتب ليلى أحمد الهوني : اخي الكريم والمحترمالسيد سعيد الشكر كل الشكر لشخصكم الكريم دمت بكل خير .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عباس طريم
صفحة الكاتب :
  عباس طريم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 قـــل أعــوذ بــرب الارهـــــاب  : علي سالم الساعدي

 (أجدادُ عدنان)  : مجاهد منعثر منشد

 علي مولود الطالبي وشمس على ثلج الحروف الحلقة الأولى  : كريم مرزة الاسدي

 ظلام دامس وبرد قارص  : وسام الجابري

 القضاء العراقي أنت متهم  : محمد حسن الساعدي

 الطبيب..  : مفيد السعيدي

 هي النجف الأشرف أَيُّهَا المغفّل  : نزار حيدر

 فيلم انزور " جهاد النكاح " يثير جدلا في السعودية وامير يتصل بالاسد

 إلى ستارة مغلقة  : عبد اللطيف الحسيني

 امام انظار القائد العام للقوات المسلحة سلطة الطيران المدني بيد بغداد لا بيد اربيل  : مكتب وزير النقل السابق

 نار ودخان ودماء  : حيدر حسين الاسدي

 بيان/اليوم العالمي للطفل

 خديجة الكبرى: جهاد ومواساة (68-3ق هـ ،556-620م)  : امامة حميد حسون

 الشرطة الاتحادية تعثر على مستودع للمواد الكيماوية تابع لـ"داعش" وسط الموصل

 في اعياد بغداد ارتفاع «جنوني» للأسعار في المتنزهات الخاصة وامانه بغداد تغط في سبات عميق  : زهير الفتلاوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net