صفحة الكاتب : الشيخ محمد مهدي الاصفي

النار التي اشعلتها فرنسا في سورية والعراق احرقت اصابعها
الشيخ محمد مهدي الاصفي

لم تهدأ بعد الضجة الاعلامية الواسعة والاستنكارات والشجب والمسيرات الشعبية الغاضبة في شوارع باريس وتولوز وغيرها عن مقتل 17 فرنسياً قتلوا علي يد متطرفين ارهابيين.

ونحن نود هنا ان نتوقف وقفات قصيرة عند هذا الحديث

1-       تجري هذه الضجة الاعلامية كلها من اجل 17 شخصاً قتلوا في هذا الحدث وفي كل يوم يقتل المآت في العراق وسوريا وباكستان والبحرين وغزة, وليس من شجب ولا استنكار ولا ضجيج ولا عويل.

ان خلفية هذه الضجة, وعدم الاكتراث بمن يقتل في المنطقة الاسلامية في الاعلام الغربي واضحة عندنا, ففي الغرب: الجنس البشري المفضل هو الانسان الغربي في اوربا وامريكا, واما في الشرق فالانسان عندهم من جنس آخر, دون الجنس البشري الموجود في الغرب, ولا اقول اكثر من ذلك. وبهذا العيار اللاانساني يقيس الغربيون قيمة الانسان في الشرق والغرب.

ولذلك يستحق مقتل 17 شخص من محرري مجلة معروفة بأسائتها الى رسول الله(ص) والى المسلمين كل هذا الاهتمام, حتى المسلمين يجب ان يستنكروا ويشجبوا, والا....

اما من يقتل من المسلمين بالمآت في كل يوم تقريباً فلا يكترث الاعلام الغربي بهم.

إنّ هذه الغطرسة (الاوربية -  الامريكية) تتحول وشيكاً الى كارثة حضارية سياسية لهاتين القارتين كما كنا نتوقع ذلك للاتحاد السوفيتي التي كانت تتنكر لرب العالمين وتتبنىّ الالحاد علانية

2-       اننا لا نعجب كثيراً لهذه الظاهره الحضارية في الغرب في عدم الاكتراث بالكوارث الانسانية لتي تحل بالمسلمين في الشرق.

ولكننا نعجب للهّاث والركض الذي نسمعه ونقراه ونشاهده في أعلامنا الرسمي والتسابق في الشجب والاستنكار لما حدث في باريس وعدم الاكتراث بما يجري بمسمع ومرأى منهم.

وليس لنا تفسير لهذه الظاهره الاعلامية الغريبة الا الهزيمة النفسية تجاه الغرب والذي يتصاعد ويزداد كلما يتصاعد الهرم السياسي في بلادنا في أغلب الانظمة.

3-       ومن حقنا أن نسأل ان هذه النار التي احرقت اصابع فرنسا ويديها من الذي أشعلها, وكان يصبّ الزيت عليها هذه المدة؟ اليست فرنسا من دعاة إستمرارية الحرب في فرنسا, مهما كان الثمن.

وقادة فرنسا يعلمون جيداً أنّ الذي يقود الحرب في سوريا لاسقاط نظام بشار الاسد هم النصرة وداعش, وكان دور غيرهم من المقاتلين ضعيفاً, والى اليوم واما السياسيون فكانت مهمتهم التنقل بين اسطنبول وباريس والقاهره وواشنطن للتداول في امر الحرب في سوريه, ويتنازعون بينهم في تقسيم الغنائم الموهومه.

اليست فرنسا وانكلترا وامريكا كانوا يمولّون هذه الجماعات المتطرفة؟

اليس عملاؤهم كانوا يمّولوّن –وحتى اليوم- هذه الحركات مثل السعودية وقطر وتركيا؟

ونحن نعلم كم تكلف هذه الحروب التي يشعلها داعش في العراق وسوريه من أموال وتكاليف باهضة وكانت السعودية وقطر تمولانهما وتركيا تزودهم بالسلاح وتدربهم.

وامريكا وبريطانيا وفرنسا يقفون خلف هذا المشاهد من الخراب والدمار والحرائق يوجهون ويخططون ويمولون ويشجعون هذه الاعمال التخريبية والقتل والابادة, ويتسساقط منا كل يوم المآت من القتلى والجرحى, بمشهد ومرأى من الانظمة في اوربا وامريكا وعملائهم في اسيا وافريقيا.

ان حالة الاستكبار والغطرسة اذا تجاوزت حدها تتحول الى نوع من الغباء... ان الفرنسيين والامريكيين يتصورون ان هذه المشاهد تخفى على الناس عندنا, وأن الإعلام الغربي في الغرب والاعلام الرسمي عندنا بوسعهما أن يسلبا عقول الناس واسماعهم وابصارهم.

وان الناس لا يشاهدون ولا يروون ولا يحسّون بالأطنان من المتفجرات التي تسقط من قبل مقاتلات الاتحاد الدولي على العراقيين وتقتلهم خطأ (من دون اعتذار طبعا)!! وكان اخرها في بيجي بينما تلقي صناديق المؤون والعتاد والاسلحة والمواد الغذائية على جماعة داعش المتطرفة.

ان هذا كله يجري امام اعين الناس والناس عندنا يعرفون جيداً هذه الحقائق, ويفهمون.

وأن امريكا لا بد ان تبعث قواتها البرية الى العراق لتحارب داعش, وان ذلك يتطلب على الاقل عشرة سنوات, كما يقول الامريكان. بينما استطاعت امريكا ان تهزم الجيش العراقي من الكويت في عهد العتل الزنيم صدام خلال يومين او ثلاث فقط!!

ان الغربيين يتصورون ان هذه الحقائق تخفى على الناس.

ان هذا الغباء السياسي في الغرب ينتهي اخيراً الى طريق مسدود وتكون سبباً لسقوط الحضارة المادية الاستكبارية في الغرب, في امريكا واوربا على نحو سواء.

4-       وحرية الرأي والاعلام التي تتباهى بها فرنسا وتنكّس أعلامها لانتكاسة الحرية في الغرب!! في الهجوم على صحيفة تستهزء برسول الله(ص) اقول كيف تضيق هذه الحضارة بمجموعة  من البنات المسلمات المحجبات اللاتي يرتدين الزي الاسلامي فتمنعهن من المدارس والجامعات والدوائر؟ وما رأينا تناقضاً وكيلا بمكيالين أبشع مما يجري في فرنسا باسم (الحرية)

5-       وهل الحرية فقط (حق) وليس لمليار وثلاثماه مسلم (حق) عندما اعترضوا على كاريكارتورات قبيحه عن رسول الله(ص) في مجلة محدودة الانتشار ساقطة؟, اليس لهذه الامة (الملياريه) حق وحرمة على الحضارة الفرنسية؟

اليس من حق الدبلوماسية (السياسية) على الاقل في علاقتهم بالمسلمين أن يحترموا مشاعر المسلمين ويعطو لهذه العلاقة والاحترام المتبادل حقاً يضاهي حق الحرية؟ فلم تعتذر فرنسا للمسلمين, ولا اغلقت هذه المجلة الساقطة احتراماً لمشاعر المسلمين, او ليس هذا (حق) للدول والاقاليم الاسلامية والمليار مسلم على الحضارة الفرنسية يضاهي حق حرية الرأي لمجلة ساقطة في باريس اعلنت قبل مدة افلاسها.

وحق حرية الرأي وحرية القرار هل تخص الفرنسيين ولم يكن للشعب الجزائري الذي كان يطالب باستقلاله وحريته في اتخاذ القرار وخروج فرنسا من ارضها, حتى قَدَّموا مليون وخمسمأة الف شهيد ليطهروا الجزائر من دنس الاحتلال الفرنسي.

6-       ان الهلع والفزع الذي اصاب الفرنسيين شعباً وحكومة شيء عظيم. فزع على حياتهم وفزع على وحدة فرنسا الوطنية والمسيرة الكبيرة التي طلبها الرئيس الفرنسي, إثر هذا الحادث تدل على الهزة العنيفة التي اصابت الشعب الفرنسي من جراء هذا الحادث.

اقول ان الفرنسيين الذي يصدرون الينا الارهاب من باريس ويمولونه ويخططون له ويوجهونه, ويتطاولون على العالم الاسلامي, وتركوا من ورائهم مليون وخمسماة الف شهيد في الجزائر...... أقول أن فرنسا التي ترتكب هذه الجرائم بيتها من زجاج, وليت حكامنا المهزومين نفسياً تجاه الغرب يعرفون هذه الحقيقة عن البنية الحضارية والسياسية للغرب.

7-       ونود ان نقول اخيراً نحن لا نؤيد الارهاب والتطرف بشكل من الاشكال, ونحن ضحايا هذا الارهاب الذي دخل على العالم الاسلامي من الغرب ويرعاه هنا عملاء الغرب, ونعتقد ان هؤلاء المتطرفين (خوارج العصر), وان الجماعات المتطرفة الأخرى قد اخرت المشروع الاسلامي الكبير في اقامة دين الله على وجه الارض, وتقرير شريعة الله في حياة الناس, واقامة النظام والحضارة الاسلاميين مكان الحضارة والنفوذ الغربين, بعد أنّ افلست الحضارة الماديّة في الغرب, وليس للانسانية بديل إلا اللجوء الى الاسلام (الحضارة الربانية على وجه الارض), بعد الغياب الطويل لهذا الدين عن حياة الانسان على وجه الارض... وهذا امر حاصل إن شاء الله, في القريب, وكانت المرحلة الاولى من هذا الانتقال الصعب هو سقوط حضارة الالحاد في الاتحاد السوفيتي والمرحلة الثانية سقوط الحضارة المادية في الغرب.

ونحن نعتقد ان التاريخ لا يصل الى نهايته بسقوط الحضارة الالحادية في الشرق وسقوط الحضارة المادية في الغرب, بسبب فقدان المنافسة الحضارية والعسكرية والاقتصادية, وإنما البشرية تنتقل الى مرحلة جديدة, من تاريخها وهي الحضارة الربانية على وجه الارض.

ومن يعلم؟ لعلّ دهاقنة الغرب وحماة الحضارة الغربية المادية كانوا يقراون هذه الحقائق, ويعرفونها من خلال رصدهم لسقوط حضارة الالحاد, والانهيارات الحضارية التي تحصل هنا وهناك في الحضارة المادية في الغرب, فرأوا أن يعطلوا مسيرة هذا الدين, وحركته في حياة الانسان بافتعال ظاهرة (خوارج العصر – المتطرفين) الذين قدموا للناس المقبلين على الاسلام اسوأ صورة وابشع صورة عن هذا الدين المنقذ, وذلك لتعطيل حركة الاسلام او لتأجيل هذا الانقلاب الكوني في حياة الانسان.

ومهما يكن من امر فاننا لا نؤيد ظاهرة الارهاب التي صدرها الينا الغرب وعمالهم في الشرق, ونحن نعتقد اننا بعض ضحايا هذه الظاهرة.

(وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ)

  

الشيخ محمد مهدي الاصفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/15


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • نزع الغطاء السياسي عن الارهابيين ووجوب احترام ارادة الشعب العراقي ( بيان )  (قضية راي عام )

    • بيان سماحة الشيخ محمد مهدي الآصفي حول الأحداث الاخيرة في العراق  (أخبار وتقارير)

    • بيان سماحة الشيخ محمد مهدي الآصفي عن التفجيرات الارهابية في العراق  (أخبار وتقارير)

    • المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء: ح7 - القيمة الحضارية للمؤسسة الدينية  (اراء لكتابها )

    • المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء: ح6 - التقليد والخمس  (اراء لكتابها )



كتابة تعليق لموضوع : النار التي اشعلتها فرنسا في سورية والعراق احرقت اصابعها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مصطفى الهادي ، في 2015/01/16 .

ما ابلغه من كلام

(( ونحن نعتقد ان التاريخ لا يصل الى نهايته بسقوط الحضارة الالحادية في الشرق وسقوط الحضارة المادية في الغرب, بسبب فقدان المنافسة الحضارية والعسكرية والاقتصادية, وإنما البشرية تنتقل الى مرحلة جديدة, من تاريخها وهي الحضارة الربانية على وجه الارض.

ومن يعلم؟ لعلّ دهاقنة الغرب وحماة الحضارة الغربية المادية كانوا يقراون هذه الحقائق, ويعرفونها من خلال رصدهم لسقوط حضارة الالحاد, والانهيارات الحضارية التي تحصل هنا وهناك في الحضارة المادية في الغرب, فرأوا أن يعطلوا مسيرة هذا الدين, وحركته في حياة الانسان بافتعال ظاهرة (خوارج العصر – المتطرفين) الذين قدموا للناس المقبلين على الاسلام اسوأ صورة وابشع صورة عن هذا الدين المنقذ, وذلك لتعطيل حركة الاسلام او لتأجيل هذا الانقلاب الكوني في حياة الانسان.))




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كلية الكفيل الجامعة
صفحة الكاتب :
  كلية الكفيل الجامعة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 روسيا وأمريكا .. صراع نفوذ!  : سيف اكثم المظفر

 هل سيخطف الفيضان بريق محافظ ميسان ؟  : ماء السماء الكندي

 حسين مرتضى لعربي برس: هاذا ما رأيته في حلب...  : بهلول السوري

 عمليات بغداد: ضبط وتفكيك عبوات ناسفة ولاصقة جنوبي بغداد

 مدارس الامام علي تخفض الاجور الدراسية لابناء الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 أنا الذي ينام عندما تعصف الرياح!  : امل الياسري

 ترامب "يأمر بفرض تعريفة جمركية إضافية على السلع الصينية"

  الأنبياء غرباء بين قومهم. بمناسبة يوم ميلاده بحث في المظلومية الكبرى للسيد المسيح.  : مصطفى الهادي

 قلم سومري و ورق بردي  : رحمن علي الفياض

 ويلم أمة التي شوهت خير الاسماء  : حميد آل جويبر

 "داعش" يفجر معملين ودائرة الأنواء في عنه ويسرق محتوياتها

 وقفة سريعة مع مدير عام شرطة السكك اللواء عبد المنعم عبد الرزاق الوائلي  : صلاح نادر المندلاوي

  قادة السبع يستعدون لصدام مع ترامب بشأن الرسوم وحرية التجارة

 آخر التطورات لعمليات قادمون يا نينوى حتى 11:15 27ـ 04 ـ 2017  : الاعلام الحربي

 عوامل النصر الذي حققته الثورة الحسينية  : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net