صفحة الكاتب : عبير آل رفيع

فارس ملكة سومر
عبير آل رفيع
لقد كانت ملكة سومر تحلم طويلاً أن تكون مدينتها أور أجمل مدن الشرق والعالم ، وكانت ترى فقط من بين فرسانها فارس أحلامها الذي  أنتظرته طويلاً .. لكنها  لم تراه سوى في الأحلام ، وعند العصر وقبل أن ينزل قرص الشمس إلى المغيب بينما هي مستغرقة في أحلامها وجدت نفسها تجلس على شرفة القصر الملكي بمدينة أور ويحيطها الحراس والخدم من كل صوب وحدب ،  أخذت تستغرق النظر في الأفق البعيد وهي ترى مدنها الجميلة العصية المنيعة  ، رأت بلاد سومر وكأنها في أبهى حللها ، لقد كانت أروع مما قيل وكتب عنها ، أراضيها خضراء خصبة تلفت الأنظار لجمالها ، وهناك غاباتها التي أشتبكت أشجارها فحالت المكان إلى فردوس جميل ، كانت الأنهار تتدفق بوداعة وهي تنساب وكأنها تمشي الهوينا  وبينما هي تتأمل  داخل تلك المدينة الزاهية بحلة جمالها رأت فارساً في الأفق وهو على جواده يتجه نحوها  كان يحمل شيئا معه لم تعرفه للوهلة الأولى ، لم يكن كباقي الفرسان يحمل السيف والرمح ، بل كان يحمل بيده الريشة وورقة البردي ، كان فارساً مهابا ، لم يكن شاباً بل كان في منتصف العمر كان شعره الفضي قد أضاف له  جمالا لجماله ، وكان دلالة على الحكمة والوقار التي يتحلى بها الحكماء .  
لقد هفا قلب الملكة وهي تنظر إليه عندما كان يترجل عن فرسه الشهباء منحنياً لها.
قالت في نفسها : أوه ما أكثر الشبه بين الذي كنت أفكر به وبين هذا الفارس طلب منها أن تأذن له بالجلوس والحديث معها ، تبسمت له وأشارت له بالجلوس بقربها ، حاولت أن تتعرف على ما يحمله بيده ، وماذا كان يخفيه بجعبته ، ما الذي جعله واثق من خطواته نحوها .
قال لها أنه  شاعر من العصور القديمة جاء ليرسم لها بالكلمات تلك اللوحة الرائعة التي مازالت تنتظر من يرسمها لها ، أذنت له وهي تنظر إليه بشغف .
مسك ريشته كمتمرس وأخذت أنامله تكتب وتبوح عن جمال لوحاته التي نقشها على  جريدة البردي ثم نهض ووقف قبالها بجلال ليريها جمال الحروف الذي رسمها وقال :
سيدتي أعلم أنها فقيرة أمامك ، أنها ظل وأنت الأصل ، أنها عاجزة أمامك ، لا تستطيع البوح بكل شيء ، أنها تطمع بقبولك ورضاك ، أرجوك سيدتي أقبليها مني هدية متواضعة .
نظرت إليه وعيونها الجميلة السوداء تشع بريقاً ، كانت نظراتها تفصح عما يخالجها من شعور جميل دغدغته كلماته الجميلة قالت في نفسها :
إنه شاعر وعاشق وذو حس مرهف ، تالله كيف أجتمعت الفروسية مع الشعر والعشق هامت به ، طارت كأنها فراشة حالمة تتنقل بين الزهور ،  لتمكن ذلك الفنان من رسمها وهي تحلق على لوحته لتضيف لها ألوان الطيف وعطر الكادي ووجه القمر ونور الشمس . 
هي ملكة سومر وهو الفارس الأسطوري ، هي الفراشة الحالمة وهو الفنان العاشق ، هي القصيدة وهو الشاعر المرهف .
لقد رسم لوحة لم يتمكن فنان قبله أن يرسمها ، حاول أن يخلق حروف جديدة ليستكمل قصيدته أنها الحلم الذي كان يراوده ،  انه الحب الذي عاشه قبل أن يولد ، لقد أبدع فصور أجمل صورة لملكته ،  حبيبته فراشته ،  تلك المرأة التي رآها قبل أن يولد ، عشق فيها وجه القمر ، وحضارة سومر ، عشق فيها الماضي والحاضر والمستقبل .
هام بعطر الحناء الذي يملاء المكان ، وخصلات شعرها الكستنائي وهي تهفهف على منكبيها العريضين وتداعب خدها الجميل ، سحره عطر الشرق الذي كانت تتعطر به ، كان يرى الحروف عاجزة والألوان حائرة عن وصف ملكته التي قطع الآلف السنين للوصول إليها ، هام بملكته ، بلوحته التي طالما أنتظرها ليبدع فيها ، لوحته ليست ككل اللوحات ، كانت متحركة ، حتى أنه كاد يسمع فيها زقزقة العصافير ورفرفة أجنحة الفراشة وصوت خرير الماء وحفيف الأشجار .
كانت ملكة سومر فرحة وشاردة الذهن ، لديها شعور لذيذ وغريب لا تعلم ما سره ، ما الذي جعلها تعيش داخل لوحة الشاعر ، وتقبل أن تمتطي خلفه وعلى صهوة جواده ، لتتجول معه وسط مدينتها لتريه حضارتها وجمال مملكتها ، حيث الأشجار الباسقة والأنهار الرقراقة ، والمآذن والقباب ، كانت تنظر إليه وتقول في سرها ها هنا سيكون ملعبك ، هنا ستجول خيولك وتترك حوافرها على كل منطقة منها ، مدينتي لم تفتح أبوابها لفارس قبلك ، ولم تطأها حوافر خيول الغرباء ، أنت وحدك مرحب بك في هذه المدينة العصية ، أنت وحدك من ستسلم له مفاتيحها ، آه لو تدري كم كنت انتظرك أيها الفارس الأسطوري ، كم كانت الأيام والليالي قاسية علي وأنا أنتظرك عند شرفات المملكة ، لأرى إبداع أناملك وروعة حروفك وجمال ألوان الطيف الذي كانت تزدهي بها لوحاتك ،كم أنتظرتك لأ تأمل وجهك ، ودفق دم الشباب فيك ، وأتحسس قوة ذراعك التي تلين السيوف وتطوعها كما تطوع الكلمات في قصيدتك ، كم أشتهيت أن أغفو على صدرك وأنت تنشد لي أجمل أشعارك ، آه أيها الحلم البعيد القريب .
أطبقت الملكةالسومرية  عيناها على حلمها الجميل وحرصت على أن لا تدعه  يبارح خيالها عسى أن يكون فارسها قد حط رحاله غداً في مدينتها ، لقد كان أجمل حلم وأجمل رؤية .

  

عبير آل رفيع
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/13



كتابة تعليق لموضوع : فارس ملكة سومر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ياسر عجيبة
صفحة الكاتب :
  ياسر عجيبة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مقتل 20 شخصا في هجوم انتحاري في طوز خورماتو شمال بغداد

 شرطة البصرة تلقي القبض على متهم بسرقة السيارات  : وزارة الداخلية العراقية

 الرحمة مقولة يشار بها الى معنى الله في الارض  : عقيل العبود

  هتف المجد  : عدنان عبد النبي البلداوي

 العدد ( 31 ) من اصدار العائلة المسلمة جمادي الاول 1434 هـ  : مجلة العائلة المسلمة

 ما هو الحج الأعظم في العالم؟  : باقر العراقي

 الجبوري: مقتل القيادي في داعش علي حويجه وابنه

 الحمامي يلتقي محافظ المثني ويناقش معه انشاء مطار للشحن الجوي  : وزارة النقل

  بيت كطيو ..يجمعنا .  : حسين باجي الغزي

 ( إيذانا بقدوم شهر الأحزان ) القاسم المقدسة تشهد مراسيم تبديل راية قبة الأمام القاسم بالسوداء  : نوفل سلمان الجنابي

 ثورات عربية دامية.. ومكتسبات مفقودة.. وإرادة مسلوبة!!  : محمد المستاري

  أيهما, أفضع, سرطان اليورانيوم المنضب, أم سرطان الكتل السياسية؟  : دلال محمود

 مصالحة في البلطيق؟!!  : غسان الكاتب

 مفتي "آل سعود" يدعو للتستر على الفاسدين من الاسرة الحاكمة ؟!!

 التجربة الرائدة تدشن عامها الرابع عشر  : حميد الموسوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net