صفحة الكاتب : علي شيروان رعد

الإنشطار بين الاقوال والافعال
علي شيروان رعد

       نعم إنهُ ورم ،،، ورمٌ كبير، ولابد لعلاجه من مبضع الجراح، وإن الركام لهائل وإن التركة لثقيلة ولابد من تصفية الحساب كله، ومراجعة الكُتب والقيم والمبادئ وأصول الدين وفروعه كلها، والرجوع من جديد الى أول الطريق من اجل ان نميز بين التشيع الأصيل من التشيع الدخيل أو أن نميز بين الطقسنة المختلقة والتنوير في التشيع الأصيل .

 

لقد وجهة الدفة نحو طرق مخترعة من هذه الحوزة أو تلك على حساب الحوزة العلمية الأصيلة التي ذادت لسنين طوال عن وهن المذهب وتمزيق التشيع.

حذاري ؟! ....

لقد أصابنا مرض مزمن إنه تبلد الإحساس بما نقراء أو نسمع من سير أهل البيت عليهم السلام والصالحين وحكم الواعظين، أنها لا تعني بالنسبة لنا أكثر من أننا نسمعها أو نرويها ونمر بها كما يمر السائق السكران بإشارة المرور لا يعني ما تعني بالنسبة إليه ولا يثيره منها إلا زخرفتها أو حسن رسمها وجاذبية ألوانها! ولذلك حصل الانشطار بين أقوالنا وأفعالنا،

وأقول مرةً أخرى أن مصيبتنا أننا نقراء أقوال الأئمة للتباهي والمدح المجرد من الاقتداء والعمل، وإلا كم من ملهوف إذا استجارنا تركناه، ومسجد حصرناه، وزكاة منعناها وصدقات نفرنا منها، وصلاة لتقليصها هرعنا وبيوت هدمت على رؤوس الفقراء والمساكين امام أعيننا فلم نستجيب لنداء الغوث، وبيوتٍ أخرى بُنيت تحت أقدام الأغنياء والسارقين بسم الدين، ونحن من بصم عليها وأعطاها الشرعية، وتبقى تلك المقولة الخالدة من أفواه اهل البيت عليهم السلام مقياس للتفاضل وصحة الاقتداء من عدمه، (إن ولي محمد من أطاع الله وان بعُدت لُحمَته (نسبه) وان عدو محمد من عصى الله وان قربت قرابته)،

وفي متاهات التشتت والتمزق بين الاقوال والافعال التي أصابت المجتمع تحدثتُ مع العديد من الأفراد والجماعات فكنت أعرف وأخفي ومرةَ أنكر وأحياناً أجد عجباً فأقول: أين الحقيقة ؟!!

لاسيما وأن في هذه العجائب من الطقوس المروج لها والمدعومة بالمال والخطابة وبعض الأحيان بالدفاع الهمجي عنها ما يوقع بالحرج الشديد أمام العالم الناظر للتشيع الأصيل عن بعد، وتجد أن كل من يحاول جاهداً أن يمنع هذه الطقوس الدخيلة على التشيع والمسيئة لثورة الحسين عليه السلام ثورة المبادئ والقيم والحق ثورة الفقير ثورة النور والعلم .

يُتهم في علمة وانتسابه للتشيع ويحارب بشتى أنواع التهم الباطلة، وحين تتحاور مع الطقوسيون تراهم يدافعون عن بِدعهم بالعصبية القبلية المقيتة فتأخذهم العزة بالإثم وقد يبدو عليهم الضعف فيتلعثموا وهم يفتشون عن وسيلة للخروج من مأزق حُشروا فيه رغماً عنهم إنه نفق طويل لا يراه يخلص إلى شيء فإما السكوت وإما اللجام، وأحلاهما مر ! فما هو الحل؟

إنَّ الاكتفاء بالقول بأن هذا كذب، أو بالادعاء أنهُ مدسوس؟ وهو أمرٌ بات واضحاً بأنهُ ليس أكثر من وسيلة للتملص والهروب من الإحراج، وصاحبه أعلم به من خصمه !!

 

فلو كان الموضوع متعلق بمسائل بسيطة طفيفة لا ترى بالعين المجردة، أو كان الاعتراض على خط مسطور في كتاب مغمور أو منشور، لهان الخطب، أما والمسائل التي تخالف المنطق والعقل والذوق الرفيع وتناقض المنقول والمعقول وتجلب الوهن للمذهب وللشريحة المثقفة الكبيرة التي تنتمي له، بعد أن تعددت وتشعبت واستجدت أمور مخترعة كثيرة ومثبتة بثوب جديد يعرض على الشاشات الفضائية ومراكز التواصل الاجتماعي حتى أصبحت دين يُتعبد به ومع مرور الزمن تصبح من المسلمات فإذا قيل الترك قيل أنتركُ ديننا.

 

لابد من نكير وحزم اتجاه ما يعرض ويدرس للأجيال والأطفال الصغار وإنه لأمرٌ جلل فلا يكفي محاولات تكذيبه من قبل هذا الخطيب وذاك رغم عظم عملهم الإنساني وعلمهم العقائدي في علاج المرض لكن صيحاتهم لا تكفي ولا يعالج الامر بالترقيع ! ولابد من إجراء عملية جراحية (كبرى) تكون بفتوى المراجع الأربعة او الخمسة في قمة الهرم العلمي بعقد مؤتمر والظهور العلني لجميع المراجع والتحدث المباشر  بالصوت والصورة، فلا يمكن قبول الاعذار الواهية التي يدافع بها عن سكوت الحوزة العلمية في النجف الاشرف عن هذا التراكم في البدع والخرافات التي تدس داخل المذهب يوم بعد يوم، 

 

لكن المصيبة أننا نسمع من يقول :" بأن المراجع تتحذر ردود الافعال الغير محمودة من المدمنين على الطقوس التي توهن المذهب ويضربون مثلا بالعادات والتقاليد الراسخة والتي اعتاد عليها الناس، ثم يذكرون بأن الآثار السلبية للطقسنة المختلقة غير ملموسة بشكل مباشر ويحاولون إيجاد عذر للصمت الذي وقعت فيه بعض المرجعيات والمحققين والدعاة من اهل العلم بالقول انهم محاصرين بين "المطرقة والسندان".

 

أقول هذه الاعذار ليست من الصحة في شيء لأنه يجب التفريق بين السلطة الحاكمة التي تحتاج للحذر من ردود أفعال مواطنيها في التدرج  لمنع واصدار القرارات التي قد يكون لبعصها اثر سلبي على المصلحة للسلطة الحاكمة، وبين السلطة الدينية التي يفرض عليها فرضاً تبيين السليم من السقيم لان هذا( دين وليس بتين ) كما يقال، فالحلال بين والحرام بين وبينهم امور مشتبهات واجب على العلماء والمراجع والمرشدين تبينها للناس وقد امر ربنا الله بذلك فقال ( إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللّهُ مِنَ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَناً قَلِيلاً أُولَـئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلاَّ النَّارَ وَلاَ يُكَلِّمُهُمُ اللّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلاَ يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيٌم) البقرة 174،

 فلأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من ميزات هذه الامة المسلمة وهي من أعظم الواجبات على المراجع والعلماء فلا يقوم الا بهما لذلك كان بيان الحق من الباطل للناس وعدم كتمانه أمر عظيم ففيه وعد عظيم بالجزاء الحسن لمن يقيمه بالتبين والقطع بالتبليغ الى الحق في جميع جوانب الدين من حلال وحرام وبدع ومحاسن ودون السكوت او المراوغة فمن كتم لأي سبب كان قد توعده الله تعالى بقولة ( إنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنْزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَئِكَ يَلْعَنُهُمُ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ ) البقرة 159

 

لقد يأسنا من العمل الدفاعي الفردي لسماع صوت خافت من هنا أو هناك أن هذا من فعل العوام أو هذا من فعل الجهلة، ويعلم الله أن هناك حوزات تبنى وتقوى وتكبر على حساب الحوزة العلمية الأصيلة ومن المشاركين في خراب الدين والمذهب هم أناس صاروا يُعتمدون كمراجع عظام عند الفئات التي تتأثر بالأعلام المتكرر الممزوج بروح المرح أو الحُزن العاطفي أيعقل أن يكون منهجنا وثقافتنا الدينية يكتبها الجهلاء والمتعصبين ! فما هو دور العلماء والمراجع ولماذا هذا الصمت؟

 

إن هذه الممارسات أضحت يوم بعد يوم أن تعد من الممارسات الطبيعية مثل [ التطبير المفرط والتطبيل واللطم الغنائي والتطين بالطين والنبح كالكلاب (يصفون انفسهم كلاب اهل البيت ) والسحف على البطون المشي على النار أو حملها والدوران حولها بحركات راقصة الشعوذة المنتشرة تحت غطاء أهل البت عليهم السلام مثل التعامل بالسح بما يسمى (الكشاف والكشافة) وهم الذين يأخذون الخيرة أي يكشفون عن الحاجب بعلم الغيب كما يزعمون ليأكلوا أموال الناس بالباطل ]

وقد إعتاد الناس عليها وهم يعيشون حياتهم اليومية في مجتمع مليء بالخزعبلات المنسوبة للشعائر كذباً وزورا ! 

 

لقد أنزل الله تعالى دينه للناس كدين يسمو بالإنسان ويرتفع به عن القاذورات والدنايا ويبتعد به عن الانانية الضيقة الى التكافل والإيثار الفسيح، أما هذه التصرفات والتحولات المدعومة أو المسكوت عنها، فعلى العكس تماما إنها تنحط بالإنسان وتسفل به فحاشا أن تكون مبادئ سامية أو منهجاً واقعيا نادى به اهل البيت ع أو ساروا عليه.

إن أئمة أهل البيت عليهم السلام - شأنهم شأن كل المصلحين الكبار - قد ظلموا مرتين !! مرةً من الأعداء _ ومرةً  من الأتباع !! 

أما الأعداء فطعنوا فيهم وشوهوا سيرتهم وأشد ذلك الطعن والتشويه ما كان مبطناً مستترا ! وأما الاتباع فكان ظلمهم أشد حين انخدعوا بمقولات الأعداء المبطنة بأن هذه شعيرة وتلك عبادة فصدقوها وتبنوها وعملوا بها، بل وتحمسوا لها فأذاعوها ونشروها فيا للمصيبة.

 

لقد بدأت بدايات الهرب والاختفاء من الأقوال التي كنا ومازلنا ندافعُ عنها من سيرة أهل البيت عليهم السلام، كنا نقول كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أزهد الناس وأبعدهم عن زخارف الدنيا وملذاتها، وكان في شغل في دينه ودعوته عن حاجات نفسه ومطالب أهله وقرابته !

فقد حرم على نفسه وأهل بيت الزكاة والصدقات الخاصة وسماها أوساخ الناس، ليضرب المثل الأعلى بنفسه وأهل بيته في العلو والتسامي، أما وحياة أمير المؤمنين (ع) ترجمان أمينا لأقواله ووصاياه، عاش عيشة الفقراء حتى وهو على رأس السلطة !

منع أهله وأقاربه من متع الدنيا على حساب المال العام والتبسط فيها ليبقوا مثلاً يقتدي به المقتدون.

فكان عليه السلام، ينفق جميع ما في بيت المال ويوزعه على المستحقين ثم يكنسه بنفسه ويرشه ليصلي فيه ركعتين هما نصيبه منه!

ثم خلفت من بعده خلوف تكنس المال كنسا ! وتسرق الذهب والفضة وتأكل أموال الفقراء في وضح النهار، وزيد على ذلك الاستهانة والاستخفاف بعقول الناس حتى أحدهم عند ترشيحه لرئاسة ما أو وزارة ما يُغير مهنته ويلبس ثوب جديد يلق بالوزارة الجديدة التي ليست من اختصاصه ولا تمت له بصلة لا من قريب ولا من بعيد، والكلام يطول عن الفساد المتفشي في أموال البلد الذي كان يحلم مواطنية ان يمنحهم الله دولة تحمل العدل والحكم بنهج ال محمد ولطالما هتفوا لها ( ماكو ولي الا علي ونريد حاكم جعفري ) لكن يا للخيبة كمن صام وافطر على ريقه.

 

نعم إنه ورم كبير في العقائد والأخلاق ولابد لعلاجه من مبضع الجراح وإن التركة لثقيلة ولابد من تصفية الحساب كله ومراجعة الدفاتر كلها والرجوع من جديد لأول الطريق من أجل أن نميز الشعيرة من الوهن والبدعة من الدين والأخلاق من الفساد والمحسوبية لابد من التمييز بين التشيع الأصيل والتشيع الدخيل ولابد من بقاء الأمل وأن له بصيص، بالأخذ عدة الجد والعمل كي نواصل الطريق إلى الهدف، ومعرفة الحقيقة وسط أنوار الحق الساطعة.      

                       المجاز بالقراءة والاقراء للقرآن الكريم 

  

علي شيروان رعد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/01/29



كتابة تعليق لموضوع : الإنشطار بين الاقوال والافعال
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : علي رعد الفتلاوي ، في 2015/02/03 .

وافر من الشكر لموقع كتابات في الميزان على نشر مقالي الجديد ، متمنيا لهم التطور في خدمة الثقافة والادب .




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عبد الله ، على الحيدري وأهم مقولات الحداثيين..هدم أم تقويم؟ - للكاتب د . عباس هاشم : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

 
علّق ابو الحسن ، على جمعة العطواني  مثال قول الله تعالى كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا . - للكاتب محمد علي البغدادي : الكاتب الكريم للاسف الشديد ان تتحول وكالة انباء براثا ساحه لمقالات هؤلاء الحثالات امثال العطواني من ابواق الدعوه وجربوع اخر يدعي اياد الامره انا انتهجت نفس اسلوبك رديت على مقال العطواني القذر وترفعت عن الرد على اياد الاماره لانه مليىء بالشتائم والقاذورات ضد السيد الخوئي اسفنا ليس على الدعوه وحثالاتها اسفنا على براثا التي سمحت لهم بنشر قاذوراتهم

 
علّق عبد الخالق الفلاح ، على ضياء بدران وترسبات الوطن المهاجر - للكاتب جهاد العيدان : رحمك الله يابو يقين فقد كنت علماً من الاعلام التي ترفرف في سماء الشعر والادب والاجادة في الكتابة وشاعرا خدوما لا هل البيت ( ع )وقد حملت ادب الغربية بكل بسالة اديباً ومعلماً وشاعراً ملهم واحاسيس لا تنضب بالعطاء الادبي والاعلامي والثقافي ونهراً داماً الخير انا لله وانا الية راجعون

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم الاخ استاذ نجم الحجامي المحترم. الاربعة الذين كتبوا الاناجيل الأربعة الموجودة في العهد الجديد هم من اتباع بولس وليسوا من اليهود عدا مرقس، لأن بولس يقول في رسالته إلى أهل كولسي (11:4) في حوالي سنة 63م إن ارسترخس ومرقس ويسطس هم "وحدهم من اليهود الذين عملوا معي في سبيل ملكوت الله فكانوا عونا لي"! والفكرة التي ذكرها جنابك يمكن ان نطورها لنقول ان بولس نفسه قد ابتكر شخصية المسيح الإله ليعطي الحق لليهود في اضطهاد المسيح وقتله على الصليب! ولكن الذي يعيق هذه الفكرة ان يولس كان مخلصاً للدين الشيطاني الذي ابتكره الى درجة ان ضحى بنفسه من اجله وقتل في سبيله! ولكن يمكن ان نقول ان اليهود لكي يبرروا قتلهم واحداً من اعظم الانبياء - بحسب ظنهم انهم قتلوا المسيح بعد ان شبّه لهم - بدأوا يطلقون عليه الاشاعات انه كان يدعي الإلوهية ويقول عن نفسه انه ابن الله كذباً عليه وظلما له! ثم جاء بولس وانخدع بإشاعاتهم الى ان هتف به الشيطان وهو في طريقه الى دمشق فجعله يعتنق العقيدة الشركية الجديدة! شكرا عزيزي استاذ نجم الحجامي على تعليقك الكريم.

 
علّق نجم الحجامي ، على "مسيح الأناجيل الأربعة" وصواب رفض اليهود له - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : قال الاخ الكاتب في الخلاصه ( ولذلك فإن موقف اليهود من "مسيح الأناجيل الأربعة" هو موقف صحيح وينطلق من عقيدتهم الدينية التوحيدية. ) ان معنى ذلك ان كاتبي تلك الاناجيل الاربعه هم من اليهود وليس من تلامذه السيد المسيح وقد برروا رفضهم و(قتلهم )للسيد المسيح بتلك الروايات فما هو راي السيد الكاتب بشخصيه كتبه الاناجيل ؟؟

 
علّق ali alsadoon ، على الحوزة العلمية في النجف الأشرف تزف سماحة الشيخ محمد حسين الراشد (رحمه الله) شهيداً : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته

 
علّق ali alsadoon ، على استشهاد الشيخ امير الخزرجي معتمد مكتب السيد السيستاني اثناء تقديمه الدعم اللوجستي : من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا .. صدق الله العلي العظيم رحم الله شهداء العراق واسكنهم فسيح جناته.

 
علّق Ibrahim Fawaz ، على منتحل العمامة..وتستمر المهزلة ؟! ألف ركعة في اليوم والليلة؟! - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : ما بال هذا للص !! ليس له عمل سوى انتقاد تاريخ الأئمة الأطهار صلوات ربي عليهم وسلامه؟ ألم يحن الوقت لكشفه وكشف أمثاله ومن ورائهم ؟

 
علّق زين أحمد ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : شكرا للصدفة التي جمعتني بموقع كتابات في الميزان ..

 
علّق رعد أبو ياسر الطليباوي ، على هل آية (ولا تزرُ وازرةٌ وزرَ أخرى) استثنت العتبة العباسية ؟!  - للكاتب ابو تراب مولاي : من الإنصاف أن نقول لولا العتبتين الحسينية والعباسية ووقوفهما الى جانب الشعب العراقي وبكل أطيافه وبلا تمييز وفي أحلك الضروف وأشدها لانهار العراق أمنيا"وأقتصاديا"وصحيا". حفظ اللة مرجعيتنا الرشيدة وأبقاها

 
علّق مطصفى الهادي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : تقول أيها الانسان العراقي : (لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها ) . واقول لك : وهل وسعته خيمة الاجتماع. وعندما تقول التوراة بأن الله لا يراه احد ، وان من يراه يحترق. كيف رآه من كان معه في خيمة الاجتماع. ثم من لا تسعهُ السموات والأرض كيف تسعهُ خيمة؟؟!! يقول الله لموسى : (لا تقدر أن ترى وجهي ، لأن الإنسان لا يراني ويعيش). سفر الخروج 33:20 آرائنا لا نفرضها بالقوة وموقع كتابات سوف ينشر تعليقك لانه متهافت كله نسخ ولصق من الانترنت مع ا لاسف وكنت بودي أن لا ارد عليك لانه من عادتكم ان تضعون اشكالات كثيرة حتى نتكاسل عن الرد عليها وتعتبرون ذلك انتصارا. فلم يعتقد المسلمون أنهم شعب الله المختار بل كتابك المقدس نسب إليكم ذلك كما يقول في تتمة سفر أستير 1: 10( وأمر أن يكون سهمان أحدهما لشعب الله والآخر لجميع الأمم). وفي إنجيل لوقا 7: 16يقول : ( وافتقد الله شعبه). وكذلك في رسالة بطرس الرسول الأولى 2: 10( الآن أنتم شعب الله). ليس فقط شعب الله بل أبناء الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 9: 26( يدعون أبناء الله الحي). أما الاشياء التي ذكرتها وتقول أن المسلمين حذفوها فهي ليست من شأنهم ولا من اختصاصهم فحذف قصة خيمة الاجتماع وحذف الحيّة النحاسية وحذف عيسو فهذه كلها اساطير وأن الله ادرى بما يُنزله على اللناس وللناس . لو لم تكتب تعليقا لكان خير لك.

 
علّق انسان عراقي ، على لماذا حذف اليهود قصة موسى والخضر من التوراة ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : لماذا حذف المسلمون كل قصص النبي موسى الرائعة و بناء خيمة الاجتماع حيث حل الله فيها لماذا تم حذف حدث الحية النحاسية هل لانها ترمز الى المسيح له المجد ؟ لماذا حذف المسلمون قصص الانبياء الكبار مثل ايليا النبي و اشعيا و ارميا و حزقيال و دانيال ؟ لماذا حذفوا اسم عيسو ابن اسحق ؟ و حذفوا بناء الهيكل..، تعتقدون بالقوة تفرضون اراءكم ... انا متاكد لن يتم نشر تعليقي هذا ؟ لان المسلمين يعتقدون انهم الشعب المختار وان كل ما يفعلوه بالاخرين حلالا... يخاف المسلم السؤال عن كيفية جمع القران و من نقط القران مرتين ؟ و يتبجح ان الكتاب المقدس محرف ! حذف المسلمون كل القصص و اضافوا في تراثهم في القرون الوسطى قصص كثيرة عن الانبياء وموسى قال لشاب ما و ابراهيم قال للشخص الملحد و كلها ينسبوها الى رسول الاسلام وهم يقرون ان الاحاديث ليست وحي انما لا ينطق عن هوى بالنهاية انها ليست وحي الهي باعتراف المسلمين

 
علّق حكمت العميدي ، على بعد اطلاعه على الاحوال المعيشية لعائلة الشهيد جمعة الساعدي ممثل المرجعية الدينية العليا يتعهد ببناء دار سكن لهم : فعلا انها المرجعية الابوية

 
علّق صبيح الكعبي ، على جوانب من مشاريع العتبات المقدسة في العراق/ ج ١ - العتبة العباسية المقدسة. - للكاتب عادل الموسوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نفتخر بهذه الانجازات الكبيرة نتمنى ان نتوسع اعلاميا بالتعريف بها مع تقديري واحترامي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صلاح الاركوازي
صفحة الكاتب :
  صلاح الاركوازي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net