صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

الشيخ محمد حسن بن محمد رضا ال ياسين.
مجاهد منعثر منشد


يامن ولدت في النجف بجوار القبة الصفراء.
ودفنت قي صحن الكاظمين يمين باب الرجاء . 1
الفقهاء وعلماء اللغة العربية وطلاب العلم منهم الاكاديمي او الحوزوي .وكذلك اساتذة التاريخ .والادباء والشعراء والمحققين والمؤرخين والباحثين  كل هؤلاء يعلمون من هوالعالم المجتهدالشيخ محمد حسن ال ياسين (قدس الله سره) المبدع والرائد لهذه العلوم الذي أغنى العقول بشكل علمي من خلال مئات المؤلفات والمخطوطات والبحوث والتحقيقات .وطلبة العلوم الدينية .والمؤمنين الذين حضروا محاضراته التي كان يلقيها في جامع آل ياسين في الكاظمية وفي جامع إمام طه في الرصافي بعرفون من هو الشيخ محمد حسن ال ياسين (قدس سره ) .
وفي الكاظمية المقدسة إحدى مدن العراق الشهيرة، وسميت بالكاظمية نسبة الى الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليهما السلام ) ورد في موسوعة العتبات المقدسة قسم الكاظمية ان من البيوتات والاسر العلمية المشهورة في المدينة مانصه بيت ياسين ذراري الشيخ محمد حسن آل ياسين المتوفّى سنة 1308 هـ ، كان من فحول العلماء والفقهاء 2.
ومن هذه الاسرة الشيخ محمد حسن بن الشيخ محمد رضا بن الشيخ عبد الحسين بن الشيخ باقر بن الشيخ محمد حسن الكبير آل ياسين الكاظمي الذي يعود عمود نسب اسرته إلى قبيلة الخزرج .
كان ابيه العالم وكبير فقهاء عصره اية الله الامام الشيخ محمد رضا ال ياسين من اكبر مراجع الشيعة في زمانه الذي ولد  25  ذي الحجّة 1297 هـ بمدينة الكاظمية المقدّسة .و(المتوفي 28  رجب 1370 هـ بمدينة الكوفة ، ودفن في النجف الأشرف عام 1951م .  )  ابن العالم والفقيه الشيخ عبد الحسين المتوفي 1932  بن ( العالم الفقيه الشيخ محمد حسن المتوفي سنة 1888 ( قدس الله اسرارهم .
جد ه العالم الفقيه الشيخ محمد حسن المتوفي  1888 م.
في الدلالة على عظمته وجلالة قدره ما نقله المرحوم المحدّث الشيخ عباس القمي في مفاتيح الجنان لحكاية الحاج علي البغدادي والتي أمضى الإمام الحجة ـ عجل الله فرجه ـ بموجبها نيابة الشيخ آل ياسين عنه (عليه السلام) 3.
 ويقول عنه السيّد حسن الصدر في تكملة أمل الآمل: أنموذج السلف، حسن التقرير، مضطلع في الفقه والأصول، خبير بالحديث والرجال، انتهت إليه الرئاسة الدينية في العراق بعد وفاة الشيخ العلاّمة المرتضى، كان المرجع العام لأهل بغداد ونواحيها وأكثر البلاد في التقليد، وكان المعروف بالفضل، له رسالة وكتب ..الخ 4.
ويقول السيّد عبد الغني 5 اسرة ال ياسين :ـ
ومن أساطين هذه الأسرة، العالم الجليل، الفقيه الأصولي آية الله الشيخ عبد الحسين آل ياسين الذي كان من أعاظم فقهاء عصره، ومعروف بالزهد والعبادة والورع.
ولد شيخنا المترجم له في الكاظمية، وتربّى في كنف جدّه المرحوم الشيخ محمد حسن آل ياسين، ثمّ هاجر إلى سامراء، وتتلمذ للمجدد الشيرازي (قدس سره) وبعد وفاة جدّه انتهت إليه زعامة الشيعة في بغداد، ثم هاجر إلى كربلاء وتتلمذ لنادرة عصره المرحوم السيّد إسماعيل الصدر، وبلغ مرتبة سامية في الاجتهاد، ثم عاد إلى الكاظمية المشرفة، وأصبح واحداً من مراجع التقليد لدى الشيعة إلى أن توفي في الكاظمية يوم 18 صفر سنة 1351 هـ، ودفن في النجف الأشرف في مقبرة الأسرة.
شيخنا صاحب العنوان هو جدّ المفكر الاسلامي السيّد محمد باقر الصدر لأمّه، وقد خلّف من بعده ثلاثة أولاد يُعدّون من مفاخر وعلماء الشيعة، وهم:
 1 ـ آية الله العظمى شيخ الفقهاء والمجتهدين الشيخ محمد رضا آل ياسين، كان أحد أساتذة ومراجع النجف الأشرف في عصره. توفي سنة 1370 هـ، ودفن في مقبرة الأسرة.
2 ـ الإمام المجاهد الشيخ راضي آل ياسين، كان من أكابر علماء الإمامية في الكاظمية، وصاحب مؤلّفات كثيرة منها: كتاب صلح الحسن (عليه السلام) .
3 ـ آية الله الورع التقي الشيخ مرتضى آل ياسين، من أكابر علماء الشيعة ومراجع التقليد في النجف الأشرف، أدام الله ظله العالي 6.
وهذه الاسرة المباركة  ترتبط بمصاهره مع السادة ال صدر في العراق كما اوضحنا اعلاه حيث ان أم المفكر الاسلامي الامام السيد محمد باقر الصدر (رض)  كريمة الشيخ عبد الحسين آل ياسين وهي أخت العلماء العظام الشيخ محمد رضا والشيخ مرتضى والشيخ راضي .
وخاله الشيخ راضي آل ياسين الذي قال فيه عندما كان صغير «أحسنت يا رافعيّ العراق». حيث القى امامنا الشهيد الصدر كلمة قي ولادة الإمام الحسين (عليه السلام) في حسينيّة آل ياسين في الكاظميّة .وكان  خاله الشيخ مرتضى آل ياسين! يحبّه جدّاً ويعتني به. ونقلاً عن والدة السيّد أنّه قال لها وقد شكت له خوفها وقلقها على السيّد لأنّه متميّز والأنظار كلّها عليه، فطمأنها وقال: «لا تخافي عليه، أتوقّع له خيراً كثيراً، ولقد رأيته في المنام وهو في الوسط والقرآن على جانبه والكعبة على جانبه الآخر».
وينقل السيّد محمود الخطيب أنّه عندما مرض الشيخ مرتضى آل ياسين) وهو في أيّامه الأخيرة سمعت إحدى بناته تسأله: «لمن نرجع بعدك؟»، فقال: «عليكم بحجّة الله السيّد محمّد باقر الصدر فهو حجّة الله عليكم»7.
وايضا الشهيد المجاهد العلامة السيد محمد محمد صادق الصدر(رض) جده لامه آية الله الشيخ محمد رضا آل ياسين (قدس سره) .
وعم شيخنا المرحوم الشيخ محمد حسن بن محمد ضا ال ياسن .هو الشيخ مرتضى آل ياسين 1311 ـ 1398هـ. أبو علي المرتضى، من مشاهير العلماء ومراجع الدين، أديبٌ كبير وشاعرٌ رقيق. ولد في مدينة الكاظميّة عام (1311هـ) ونشأ بها على جدّه السيّد هادي الصدر وأبيه الشيخ عبد الحسين، وفيها انصرف إلى طلب العلم فقرأ المقدّمات والسطوح على بعض علمائها، ثمّ هاجر إلى النجف الأشرف للحضور في مجلس المحقّق النائيني والسيّد أبو الحسن الإصفهاني. وحضر أبحاث أخيه الشيخ محمّد رضا فنال درجة الاجتهاد وهو في عقده الثالث.
هاجر إلى مدينة الكاظميّة ليستقي من ينبوع علمه فريقٌ من علماء الكاظميّة وبغداد، ثمّ سكن مدينة كربلاء بطلبٍ من أفاضل علمائها لإحياء الحركة الفقهيّة فيها، فاستجاب لطلبهم فكان محطّ أنظار عشّاق العلم، فتخرّج من حلقة درسه عشرات العلماء. ولمّا انتابت العلل والأمراض جسم أخيه الشيخ محمّد رضا عاد إلى النجف الأشرف ليكون ساعده، فقام بأعباء إدارته العلميّة وزعامته الدينيّة وأداء الصلاة جماعة، وكان أخوه قد أرجع مقلّديه إليه في احتياطاته.
وكان الشيخ المرتضى في مقدّمة العلماء والمراجع الواعين، وتشهد له (جماعة العلماء في النجف) بالوعي والمثابرة من أجل رفع لواء الإسلام8.
ولد الشيخ مرتضى في 25 ذي الحجّة 1311 هـ بمدينة الكاظمية المقدّسة.وتوفّي في ذي القعدة 1398 هـ ,فقد كان استاذ شيخنا محمد حسن ال ياسين .
العالم الشيخ محمد حسن بن الشيخ محمد رضا ال ياسين .
ولد في 18 جمادي الاخرة من عام  1350 هـ (31/10 /1931) . وتوفي في داره في الكاظمية المقدسة في يوم السبت 26 جمادي الآخرة عام 1427هـ |2006م.
أنتقل إلى الكاظمية المقدسة بعد وفاة عمه الشيخ راضي آل ياسين سنة 1372 هـ .واكمل دراسته في النجف الاشرف على يد ابيه وبعد وفاة والده في عام 1951كان اساتذته :ـ
1.  في سنة 1952 الفقيه المجتهد الشيخ عباس الرميثي المتوفي 1961.
2. في سنة 1953 الفقيه المجتهد الشيخ محمد طاهر الشيخ راضي المتوفي1980.
3.  سنة 1953نال إجازة شهادة الاجتهاد على الفقيه الكبير الشيخ عبد الكريم الجزائري وهو في عمر ثلاث وعشرين سنة .
4. ثم صار من خواص تلامذة المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى السيد ابو القاسم الموسوي الخوئي، الذي شهد له بالعلم والقدرة على الاستنباط، الذي أجاز لمقلديه العمل برسالته (مناسك العمرة المفردة ) في سنه 1390هـ \\ 1970م . ومما جاء في وكالة السيد الخوئي للشيخ والمصادق عليها 9 : (اني الموقع ادناه السيد أبو القاسم الخوئي، قد غينت العلامة الشيخ محمد حسن آل ياسين، وكيلا عاما مطلقا مفوضا في كافة الصلاحيات القوليه والفعليه، الممنوحة لي شرعا وقانونا....). فضلا عن انه (قدس سره ) كان ثقة المرجع الديني الأعلى، سماحة آية الله العظمى الامام السيد علي الحسيني السيستاني (دام ظله) والذي كان يرجع الناس من اهل الكاظمية وبغداد اليه.
وفي  سنة 1971 كان الشيخ محمد حسن ال ياسين المخول لشراء قطع اراضي لبناء جوامع وحسينيات .ومن هذه الجوامع جامع و حسينية الرسول (ص) في عام 1971 في منطقة الدورة حي الطعمة حيث دقع اجور الاؤض شيخنا وكلف والدي الشيخ منعثر منشد مع مؤمنين اخرين لبنائها 10.وأنشأ مكتبة الإمام الحسن (ع) العامة والجمعية الخيرية للخدمات الثقافية وأشرف على تحرير مجلة (البلاغ) .
وكان اول كتاب الفه شيخنا الجليل هو الصاحب بن عباد حياته وأدبه في سنة 1957.
وكان عضوشرف عاملا في المجمع العلمي العراقي  سنة 1980م.
واختاره العماء العراقيين عضواً مؤازراً في مجمع اللغة العربية  سنة 1992 .
واختاره العماء العراقيين عضواً في لجنة إعداد معجم للنظائر العربية للمفردات المستعملة في الحضارات العراقية القديمة اعتماداً على المعجم الآشوري الذي أصدرته جامعة شيكاغو في سنة 1992 م .
ووقع الاختيار عليه عام 1994 م ليكن عضواً في هيئة ملتقى الرواد .وهو ملتقى للمبدعين العراقيين .
وكانت مؤلفاته  (100 كتاب) والتحقيق (47 كتاب) والدراسات والمقالات،
هذا العالم المجاهد الذي لم يتنازل عن المبدأ  .وكان مستعد أن يضحي بدمه من اجل عدم الركون للظالم ,فهو الشجاع صاحب المواقف الجريئة .
وكالعادة الظالم يحاول كسب ود العلماء والمفكرين ليشتري ضمائرهم لكن جهله يفضح اسلوبه حيث ان العلماء يعلمون اهداف هذه التصرفات .
فشيخنا الجليل المرحوم محمد حسن ين محمد رضاال ياسين (رض) كان في عام 1980 عضوا مؤازرا لمجمع اللغة العربية .و عضوا عاملا في المجمع العلمي العراقي .فامر المجرم صدام شخصيا بتعليق عضويته عام 1995 .وكان السبب لان صدام اراد ان يلتقي باعضاء هذا المجمع او المجلس واعد لهذا اللقاء ترتيبات اعلامية ضخمة .
وكانت اجابة الشيخ محمد حسن ال ياسين مع اربعة من اعضاء المجلس هي عدم الحضور للقاء ..ولم يحضروا .
وعلى مدى  اكثر من ربع قرن كان شيخنا تحت الرقابة الامنية المشددة في زمن النظام السابق. وفي عام 1980  بعد استشهاد ابن عمته على يد العفالقة سماحة المفكر الاسلامي الشهيد السيد محمد باقر الصدر (قد.س) اعتزل سماحته الحياة العامة ولزم داره , فارضا على نفسه الإقامة الجبرية .
مختصر لبعض مؤلفات شيخنا :ـ
1. سلسلة اهل البيت (عليهم السلام) لكل امام كتاب .
2. الارقام العربية : مولدها، نشأتها، تطورها  .
3. الإسلام ونظام الطبقات 
4. الإمامة طبعت اربعة مرات .
5. الإسلام بين الرجعية والتقدمية .
6. بين يدي المختصر النافع  .
7. تأريخ الحكم البويهي في العراق  بقسمين .
8. تأريخ الصحافة في الكاظمية  .
9. شعراء كاظميون 3 اجزاء .
10. صيغة فعّل في العربية  .
11. في رحاب الإسلام (مسائل فقهية بين المادية والإسلام)
12. إبريق : لفظ عربي فصيح  .
13. وكتاب لكل اسم من التالي ذكرهم :ـ
 أبو ذر الغفاري و أبو الهيثم ابن التيهان و جعفر بن ابي طالب  و الحباب بن المنذر  و حجر بن عدي الكندي  و حذيفة بن اليمان  و حمزة بن عبد المطلب  و خزيمة بن ثابت  و ديوان ابي طالب في صنعتين  و ديوان مالك بن نويرة  و16 اسم اخرين لكل واحد كتاب .
14. فيْعِل ام فعيل .
15. السلسبيل : لفظ عربي فصيح  .
16. الدين الإسلامي : أصوله - نظمه - تعاليمه 

معرفتي بشيخنا ورايتي له .
لم اكن مولود عندما كان الشيخ يزور والدي في منزله بمنطقة الدورة في بداية السبعينات حيث ان مواليدي سنة 1971م اي بداية تاسيس حسينية الرسول ( ص) في منطقة الدورة .وكانت زيارات شيخنا للمنزل من العام المذكور الى نهاية عام 1977م .وكانت زيارات متبادله بينه وبين والدي .وانتهت زيارات الشيخ عام 1980 .واخذ والدي يزوره بشكل متواصل ومستمر .وكان والدي يصطحبني معه في زيارة الشيخ لمنزله في منطقة الكاظمية المقدسة عندما كنت صغير .
ووفقني الله تعالى الى ان اتعلم الكثير من العالم الشيخ محمد حسن ال ياسين حيث كان الشيخ والدكتور هادي عطية مطر الهلالي هما سبب عشقي للكتابة .وهم القدوة والمثل بالنسبة لي .
وفي يوم من الايام بعد انتهاء شهر رمضان ذهبت مع والدي  اول يوم عيد الفطر لزيارة الشيخ .وكانت هذه عادت والدي في كل عيد .وقد سأل احد المؤمنين والدي عن الصيام المستحب بعد العيد ,فاجابه والدي انه سيسأل الشيخ !
كان عمري حينها 12 سنة ويتواجد مؤمنين من اهالي منطقة الشعلة في بغداد لزيارة الشيخ ,فسأله والدي عن الصيام .
فقال لي الشيخ ولدي اعطني من المكتبة الكتاب الفلاني ,فسحبت الكتاب واعطيته للشيخ ,فتأمل قليلا شخنا ونظر الي وسألني :ـ
كيف عرفت ان هذا الكتاب في هذه الخانة ؟
فأجبته :ـ شيخنا الكتب مقسمة الخانة الاول كتب اللغة العربية وعلمائها والخانه التي تليها كتب الفقه وكل خانه لعلم معين منها التاريخ .فالسؤال مختص بالفقه لذلكجلبته من خانة الكتب الفقهية .
فسألني وكيف عرفت بهذا التقسيم ؟
فاجبت :ـ كل مرة عندما أتي مع والدي وتقولون لي العب في المنزل اذهب للمكتبة .واطالع فيها ,فعلمت بتقسيمها .وفعلت هذا لتقسيم في مكتبة الحسينية .
فأبتسم الشيخ وقال لوالدي اتوقع له مستقبل في هذه العلوم .وبعد انتهاء الزيارة اهدا لي الشيخ مجموعة كتب من مؤلفاته ولازلت احتفظ بها .
درستها جيدا حتى حفظت كل موضوع برقم الصفحة وتسلسل السطر .وفكرت ان اكتب شيء .فكتبت اول شيء موضوع بعنوان في فضل العلم والعلماء وكنا لانتمكن من الطباعة بسبب قمع السلطة .
وقمت بخط ماكتبت بيدي وكبسته وعملته ككتاب ,فوضعت فايل احمر كواجهة كتاب .وكانت كتابتي 6 نسخ بخط يدي .وسلمت كل نسخة لمجتهد عن طريق الوكلاء .ومن ضمن هذه النسخ نسخة لشيخنا .
وفي زيارتنا للشيخ سلمته نسخته .وعلم انني قمت بكتابة لموضوع .
وطوال جلوسنا لم يتكلم الشيخ وغاص في مطالعة البحث ,فكلمني والدي وقال ولدي الشيخ مريض لماذا اتعبته ,فاشر الشيخ بيده لوالدي علامة انه لم يتعب .وبعد انتهاء مطالعته سألني لماذا كتبت على واجهة الموضوع كلمة اعداد مجاهد منعثر ؟وقال اكتب مثلا تأليف او تحقيق.
فأجبت شيخنا انا نقلت الاحاديث والايات القرانية واقوال وحكم من كتب وعبرت عن كل موضوع باسطر ,فكيف اقول اني مرلف او محقق .وهذا جمع كاعداد موضوع .اي اني معد لبرنامج مكتوب .
فسألني من اين لك هذا التحليل على سؤالي ؟
أجبت من خلال اسئلتي لجنابكم .وكذلك وجهت الاسئلة للدكتور هادي عطية مطر الهلالي .
فاستخلصت الاجابة من خلال اجاباتكم عن اسئلتي .
دعالي شيخنا المفدى بدعوات الاب لابنه .وقال لوالدي له مستقبل كبير في الكتابة ..
وقال لي انت ليس معد بل مؤلف ,فتستطيع ان تكتب بقلم |مجاهدمنعثر .
وعلمني شيخنا المقدس الكثير من امور العمل الكتابي في التأليف والتحقيق .
واذا اردت وصف خلق ومكارم الشيخ الاعظم ,فأنك تعجز عن وصفه ,فخلال مدة زياراتي له من عام 1982 الى عام 2004 اي من الطفولة الى وفاته تجد ان هذا الكيان العلمي الهائل الذي لم يفارق الفلم حتى وهو مريض ,فلقد رايته بأم عين رغم مرضة وعدم استطاعته على الجلوس نائم على الفراش ويكتب .
هذا الفطحل العالم الشيخ محمد حسن ال ياسين (قدس سره) يعامل الصغير كانه ابنه .وينزل الى مستواه في التعامل .ومع الشاب بتعامل كالاب والصديق حيث تراه يعلم مايدور في ذهنك .ويسهل له المهام في الحاجات الشخصية والعامة .ومع الكبار من العلماء او الاساتذه او المؤمنين تراه الاخ والصديق والاب لهم حتى يشعر المرء انه لايستطيع ان ينسى هذا الرجل ,فهو يعيش معهم في الافكار اي حتى في العقول له مسكن ناهيك عن بيته في القلوب .قهذا الرجل الفقيه المجتهد العالم الاديب الشاعر الاستاذ المؤرخ الباحث المحقق الخطيب امير اللغة العربية المولع باحياء التراث الاسلامي العربي هو الذي يخدم زواره في المنزل يسقيهم الماء والشربت ويقدم في الاعياد الحلوى بيده الكريمة التي يخط بها العلم .
واخيرا وفقه الله تعالى ليكون قبره الشريف بصحن الكاظمين (عليهما السلام) ليأخذ موقعه بين العلماء كالشيخ المفيد وال الصدر (قدس الله اسرارهم جميعا ) .الاقل |مجاهد منعثر منشد .
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المصادر والهوامش .
1. غرفة 65 وفق الترقيم الجديد والبتين لكاتب معاصر .
2. موسوعة العتبات المقدسة قسم الكاظمية للدكتور حسين علي محفوظ المجلد العاشر .
3. . نقل المرحوم الشيخ عباس القمي هذه الحكاية في مفاتيح الجنان بعد ذكره لزيارة الإمامين الكاظمين (عليهما السلام) .
4. فوائد رضوية، الشيخ عباس القمي: 451 ـ 452 .
5. الأردبيلي  أسرة آل الصدر، السيّد عبد الغني الأردبيلي، الصفحة: 37 و38.
6. نقباء البشر في القرن الرابع عشر، الشيخ آقا بزرك الطهراني: 450 ـ 451 و718، 719.
7. دائرة المعارف الامام الشهيد محمد باقر الصدر مذكّرات أسرة الشهيد الصدر1 عن كتاب محمّد باقر الصدر.. السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق.
8. ماضي النجف وحاضرها 3: 534 ـ 535 ؛ الإمام الشهيد السيّد محمّد باقر الصدر.. دراسة في سيرته ومنهجه: 46 ـ 47. كتاب: محمّد باقر الصدر.. السيرة والمسيرة في حقائق ووثائق، أحمد عبدالله أبو زيد العاملي، دار العارف للمطبوعات ـ بيروت، 2007م.
9. في دائرة كاتب عدل النجف بتاريخ 29\\3\\1973م .
10. وسنكتب تاريخ حسينية الرسول في الايام القادمة .

 

 

بقلم مجاهد منعثر منشد

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/09/13



كتابة تعليق لموضوع : الشيخ محمد حسن بن محمد رضا ال ياسين.
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صالح المحنه
صفحة الكاتب :
  صالح المحنه


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الحشد الشعبي يقتل خمسة “دواعش” ويُفشِل محاولة لنصب برج اتصالات على الحدود

 الطقس الحسيني ثقافيا ( 1 )  : حيدر زوير

 بيان نداء ومناشدة وإستغاثة لأنصار ثورة 14 فبراير في البحرين  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 أصدقاء جمعتني بهم أصبوحة  : صالح الطائي

 حينما يلبس الزور لباس التقوى  : حيدر محمد الوائلي

 أيها العابث في خليج أوردتي!!  : د . سمر مطير البستنجي

 تحقيق الكرخ تعيد أكثر من 500 مليون دينار الى خزينة الدولة  : مجلس القضاء الاعلى

 الطب الرياضي تنظم دورة تدريبية عن التشخيص المبكر للأدمان على المخدرات لموظفي الوزارة  : وزارة الشباب والرياضة

 قل من أفسد الأيديولوجيا؟  : ادريس هاني

 سوات تحاصر جنوبي كربلاء لإعتقال الصرخي ومواجهات بين الأمن واتباعه بالديوانية

 المثقفون يعترضون ولكن على اي شيء؟  : احمد الشيخ ماجد

 القوة الصاروخية التابعة للواء 29 في الحشد تستهدف تجمعا لداعش في مكحول شمالي بيجي

 بين العمامة والانتقاد  : عمار جبار الكعبي

 المنشغلون بسعادتهم وتعاستهم!!  : د . صادق السامرائي

 الأهوار بين ماض كئيب ومستقبل مهيب!  : قيس النجم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net