صفحة الكاتب : عادل الجبوري

ميناء مبارك الكبير .. عنوان الازمة الجديدة مع الكويت!
عادل الجبوري

عنوان اخر لازمة جديدة بين العراق الكويت هو \"ميناء مبارك الكبير\"، ظهر بقوة ووضوح الاسبوع الماضي، ليذكر وينبه الى اكثر من حقيقة في واقع العلاقات العراقية الكويتية ، ابرزها ان مخلفات وتراكمات الماضي البعيد وليس القريب فحسب مازالت تلقي بظلالها على المشهد العام وتحول دون اغلاق الملفات المفتوحة وفك العقد المستعصية، وطي الصفحات السوداء. وبدلا من ذلك فأن سمة انعدام الثقة هي التي تهيمن وتوجه وتصيغ المواقف والتوجهات في كلا العاصمتين وان بنسب متفاوتة.
   وحتى لانذهب بعيدا ونغوص في متاهات الملفات المتعددة، فلابد من الاجابة على التساؤل التالي .. ماقصة ميناء مبارك الكبير، ولماذا في هذا الوقت بالذات قررت الكويت الشروع بأنشائه؟.  
   في العاشر من شهر نيسان –ابريل وضعت الكويت حجر الاساس لبناء ميناء \"مبارك الكبير\" في جزيرة بوبيان الواقعة في اقصى شمال غرب الخليج ، والتي تعد ثاني اكبر جزيرة في الخليج بعد جزيرة قشم الايرانية، اذ تبلغ مساحتها 890 كيلو مترا مربعا.
   ووفقا للمسؤولين الكويتيين فأن المشروع اوكل الى شركة \"هيونداي\" الكورية مقابل مليار دولار بشرط انجازه خلال اربعة –او خمسة -اعوام في ابعد الاحوال، وتأمل الكويت ان يجعل مشروع ميناء مبارك الكبير البلاد مركزا رئيسيا للنقل الاقليمي ومحطة مالية وتجارية عالمية، ومن المقرر ان يصل عمق القناة الملاحية فيه الى عشرين مترا  لاجل الاستفادة من الميناء على اوسع نطاق من خلال استيعاب السفن ذات السعة والاحجام المختلفة، لاسيما الكبيرة، وان عدد المراسي فيه سيكون ستين مرسى.
   ويبدو ان الحكومة الكويتية جادة وحريصة على تنفيذ المشروع بأسرع وقت ممكن، فقد بوشر بأعمال التشييد، حيث وضعت الركائز الكونكريتية وباشرت الشركة المنفذة بعمليات نقل الحجر من سلطة عمان بمعدل الف وخمسمائة شاحنة يوميا.   
  والملفت للانتباه ان الشروع ببناء مبارك الكبير من قبل الجانب الكويتي جاء بعد عام واحد بالضبط من وضع حجر الاساس لميناء الفاو الكبير من قبل الحكومة العراقية، وهذا الميناء الذي يفترض ان يكتمل بنائه في فترة زمنية اقصاها عام 2028، ينتظر منه ان يساهم في تنشيط المبادلات التجارية بين العراق ومختلف بلدان العالم، وبالتالي يخلق نهضة اقتصادية يحتاجها العراق الى حد كبير، لاسيما وانه اخذ بعد الاطاحة بنظام صدام يتجه الى اقتصاد السوق والخصخصة وتقليص هيمنة الدولة على  مجمل الحركة الاقتصادية في البلاد.
   ويشير مسؤولون عراقيون الى ان تكلفة مشروع ميناء الفاو الكبير تصل الى ستة عشر مليار دولار مليارات دولار، وان جهات عديدة ستضطلع بمهمة بنائه وليس وزارة النقل لوحدها من سيقوم بهذه المهمة.
   وواضح من خلال الفترة الزمنية المطلوبة للانجاز والتكاليف المالية الباهضة ان مشروع ميناء الفاو الكبير ستكون له اهمية استراتيجية كبيرة ليس بالنسبة للعراق فقط بل لعموم المنطقة، ولعل هذا ما دفع جهات خارجية –اقليمية الى تشجيع الجانب الكويتي على انشاء مشروع مماثل وبأسرع وقت وبالتالي تفويت الفرصة على العراق.
   ومن الطبيعي جدا ان تكون ردود الافعال العراقية  الرسمية والشعبية على الخطوة الكويتية حادة وغاضبة. واكثر ردود الافعال انطلقت من محافظة البصرة، حيث يقول النائب في مجلس النواب العراقي عن البصرة السيد فرات الشرع \" على الحكومة الكويتية التراجع الى مسافة أكثر من 3 كلم عن الخط الذي وضع فيه الحجر الأساس لمشروع إنشاء ميناء مبارك في جزيرة بوبيان لضمان عدم عرقلة دخول السفن الى المياه العراقية، لان لهذا المشروع تأثيراً كبيراً على ميناء الفاو الكبير الذي يأمل العراقيون ان يكون بوابة شرق آسيا على أوروبا وبلاد البحر المتوسط بالإضافة إلى تأثيره الكبير على مينائي أم قصر وخور الزبير\".
  بينما يشير رئيس مجلس محافظة  البصرة جبار امين الى ان الحكومة المحلية في المحافظة \" أرسلت طلباً إلى وزارة الخارجية أوضحت فيه أن هذه الانتهاكات ليست الأولى، بل سبقتها تصرفات سلبية من الكويت، بينها الاعتداء على الصيادين، وبالتالي فإن هذا الأمر بمجمله يؤشر إلى وجود علاقة غير جيدة بين البلدين، بيد ان الحكومة الاتحادية تعاملت ببرود مع ملف الانتهاكات الكويتية معللة تصرفها بأنها تسلك القنوات الديبلوماسية\".  
   وعن المخاطر والتبعات التي يمكن ان تترتب على تشييد الميناء الكويتي يؤكد خبير عراقي متخصص \"إن الكويت تشيد ميناءها داخل ممر بحري ضيق يؤدي الى موقع ميناء الفاو الكبير المزمع انشاؤه، وميناء ام قصر القائم منذ سبعين عاما، وان ما تقوم به يعد خرقا للاتفاقيات الدولية في نقطتين اساسيتين، فهو اولا يقطع كمية كبيرة من المياه عن ميناء ام قصر مما يتسبب بأنخفاض منسوبه بشكل حاد، كما ستصادر ما يعرف بخط الملاحة البريء المفتوح والمتاح امام جميع البلدان كما هو متعارف عليه\".
   والمشكلة لاتكمن في حق الكويتيين بتشييد ما يشاءون على اراضيهم من منشات، بيد انها تكمن في  انهم لم يشيدوا الميناء على ساحل جزيرة بوبيان، بل اختاروا جهة الجزيرة اليمنى الواقعة داخل الممر الملاحي الضيق، ثم اقاموا ركائز المرسى على مسافة ثلاثة كيلومترات من الموانئ العراقية، الامر الذي يؤدي الى حالة خنق حقيقية لخطوط الملاحة، اذ ان الركائز الكونكريتية العملاقة التي ستقع في منتصف القناة الملاحية، ستحجز كمية كبيرة من امواج البحر وتمنعها من الوصول الى ميناء ام قصر، وما سيحصل هو شبيه الى حد كبير بما تقوم به تركيا من قطع مياه نهر دجلة عن العراق بأقامة السدود والمشاريع الزراعية والاروائية الضخمة، وانخفاض منسوب مياه ام قصر سيمنع دخول السفن الضخمة اليه، وهذا يعني خسائر اقتصادية كبيرة، فما يعرف بكسر الامواج واحتجازها، سيجعل مياه ام قصر ضحلة جدا لا تستقبل سوى السفن الصغيرة التي يقل غاطسها عن عشرة امتار، بينما معظم البواخر تكون بحجم غاطس يزيد على ثلاثين مترا.
   هذا مايقوله الساسة والخبراء العراقيون ، بينما ينظر الكويتيون الى مجمل الامر من زاوية اخرى، اذا يعتبرون انهم يمارسون سيادتهم على اراضيهم ومياههم، وان مقدمات انشاء ميناء مبارك الكبير تعود الى عام 2005، وانه لن يؤثر على العراق سلبا، بل انه بقدر ما يعود بالنفع على الكويت فأنه سيعود بالنفع على العراق ايضا.
   لكنهم يعترفون ويقرون ان لديهم هوجس ومخاوف امنية ليست وليدة اليوم  تجعلهم يقومون بخطوات واجراءات من شأنها تبديد تلك الهواجس والمخاوف وتعزيز امنهم وضمان مصالحهم، في ذات الوقت الذي يعترف العراقيون من جانبهم بأنهم ايضا لديهم هواجس ومخاوف من نوع اخر، ترتبط بمخاطر وتبعات انحسار وتقلص المنفذ البحري للعراق الى درجة تجعل منه اشبه بالدولة الحبيسة، اي التي ليس لها اي منفذ على البحر.
   وقد تكون هواجس ومخاوف كلا الطرفين مبررة ومعقولة، لكن ما هو السبيل لتبديدها وزرع وترسيخ الثقة بينهما؟.
   يرى رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم الذي يرتبط بعلاقات طيبة مع الاوساط السياسية الكويتية الرسمية وحتى غير الرسمية، ومعه ساسة عراقيون اخرون \"ان الملفات المشتركة مع جيراننا يجب أن تحل عبر الحوار والتواصل، وتحقيق المصالح العراقية يتطلب تحويل الأزمات من الخطاب الإعلامي الى الحوار الفني والتخصصي بين لجان مشتركة، والحقوق لا تسترجع من طريق التوتر إنما عبر الآليات المنطقية والصحيحة\".
   ومما لاشك فيه ان هناك في كلا الجانبين جهات تتبنى مواقف متطرفة ومتشددة حتى ليبدو للمتابع انها تتعمد التصعيد وخلط الاوراق، مستفيدة من بقاء الملفات الاخرى كملف الديون والتعويضات وترسيم الحدود مفتوحة ومعلقة، اضف الى ذلك فأن هناك نزعات طائفية مذهبية تساهم بمقدار معين بتأزيم الامور، لاسيما وان تباين المواقف بشأن الاحداث الجارية في بعض البلدان العربية يمكن ان تلقي بظلالها وانعكاساتها السلبية على طبيعة العلاقات بين اطراف عريية مختلفة كما في احداث البحرين وتأثيرها على واقع العلاقات العراقية الخليجية بأطارها العام وبنسب متفاوتة من بلد خليجي الى اخر، وهو ما يجعل فرص حسم وحل المشاكل والازمات العالقة تنحسر وتتقلص لتطل عوامل التأزم والاحتقان برأسها من مختلف زوايا المشهد الاقليمي المرتبك والمضطرب والمفتوح على اسوأ الخيارات والاحتمالات اذا لم تأخذ مبادرات الاحتواء والحلول الواقعية فرصها الحقيقية على الارض.

22-مايو-2011

[email protected]

  

عادل الجبوري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/05/23



كتابة تعليق لموضوع : ميناء مبارك الكبير .. عنوان الازمة الجديدة مع الكويت!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ميسون زيادة
صفحة الكاتب :
  ميسون زيادة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 البركست ... مَنْ ينتصر على مَنْ  : علاء الخطيب

 رئيس مجلس ذي قار : هجرة الطاقات الشابة خارج البلد "خسارة" وجميعنا نتحمل المسؤولية  : اعلام رئيس مجلس ذي قار

 تظاهرات في سبع محافظات عراقیة تجمع على المطالبة بالإصلاح ومكافحة الفساد

 في ذكرى رحيل عزيز العراق (قدس)  : سعيد البدري

 سر تطوير الجامعات يكمن في تطوير قابليات اساتذتها  : ا . د . محمد الربيعي

 مفوضية الانتخابات تبرم مذكرة تفاهم مع نقابة الصحفيين العراقيين لتشكيل غرف عمليات مشتركة واقامة دورات للصحفيين المختصين بالشأن الانتخابي  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 أعدام وزارة كهرباء!.  : فراس الجلالي

 الحالة الجوية ليوم الاثنين 15/5/2017  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 جنايات كربلاء: السجن 6 سنوات لمدير جوازات كربلاء السابق مع عدد من الضباط والمنتسبين  : مجلس القضاء الاعلى

 الدنيا دار العمل فإجلس أمنحك وصيتي!  : امل الياسري

  بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير حول إصدار أحكام على عدد من العلماء والخطباء وأئمة الجمعة والجماعة  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 بصراحة؟! يجب ان نقايض سوريا؟! بالبحرين؟!  : سرمد عقراوي

 مبروك؟!حصة تموينية رمضانية شاهقة كجبال الهملايا لكل عراقي  : عزيز الحافظ

 ناظم شاكر يقود الاولمبي العراقي  : زيد السراج

 البحور المركبة بتفعيلتيها المرتبة (الحلقة العاشرة)  : كريم مرزة الاسدي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net