صفحة الكاتب : د . رافد علاء الخزاعي

التدرن واشياء اخرى (الحلقة الرابعة)
د . رافد علاء الخزاعي
ان متلازمة التدرن والموت في الماضي القريب قبل ستينات القرن الماضي قبل التقدم الطبي واخذ منظمة الصحة العالمية وبنك الاسكان الدولي التابع للامم المتحدة امر واقع وحتمي فقليل من ينجون من هذا المرض ويستمرون بالحياة ويقصون معاناتهم شعرا او قصة او كتابه ان الادب والامراض والصحة تؤامان يساهمان بالتوعية الصحية وترسيخ السلوك الانساني الصحي القويم وتخليص المجتمع من امراضه المحتلفة وهكذا في بعض الاحيان هنالك ملاحم شعرية في وصف بعض الامراض مثل شاعرنا  الاخطل الصغير في قصيدته المشهورة المسلول والاخطل الصغير هو بشارة 
بن عبدالله بن الخوري المعروف بـ (الأخطل الصغير)هو لبناني الجنسية تولد1881 وتوفي1968.
كانت لغته الشعرية مستمدة من لغة القرآن الكريم اي اللغة العربية وهي ديدنه ومدار اعتزازه وفخره.
طارت شهرة الأخطل الصغير في الأقطار العربية، وكرم في لبنان والقاهرة. وفي حفل تكريمه بقاعة الأونيسكو ببيروت سنة 1961 أطلق عليه لقب أمير الشعراء والاخطل الصغير.
هذا الفتى في الأمسِ ، صارَ لى رجُلِ هَزيل الجِسْمِ مُنجَرِدِ
مُتَلَجلِجِ الألفاظِ مُضطربٍ ، متواصلِ الأنفاس مُطَّرِدِ
مُتَجَعِّدِ الخدينِ مِنْ سَرَفٍ متكَسِّرِ الجفنين مِنْ سُهُدِ
تَهْتَزُّ أنْمُلُهُ ، فتَحْسَبُها رَقَ الخَريفِ أُصِيبَ بالبَرَدِ
وَيَمُجُّ أحياناً دَماً ، فعلى مِنْديلِهِ قِطَعٌ من الكَبِدِ
قِطَعٌ تقولُ لَهُ : تموتُ غداً وإذا ترقً ، تقولُ ك بعدَ غَدِ..
والموتُ أرحمُ زائرٍ لِفَتىً مُتَزَمِّلِ بالداءِ مُغْتَمِدِ
لَكِنَّهُ ، والداءُ يَنْهَشُهُ ، كالشلوِ بين مخالب الأسدِ..
هكذا يصف التدرن المرض اللعين كمخالب الاسد الذي يجعل من المريض مثل المتزمل الخائف المرعوب وهي استعارة قرائنية لطيفة ودقة الوصف للهزال والوجه الذي نقول عنه في العامية مفجج (مفكك) اي باقي مثل الهيكل العظمي ويغطيه الجلد المجعد الشاحب انه الهزال الذي تبان الفكين وعضام الجمجمة واضحة في وجه المريض والتي اوجد الطب الحديث لها تفسيرا بسبب  المقاومة المناعية للبكتريا وافراز مايسمى عامل   عامل نخر الورم ألفا (Tumor necrosis factor alpha) ومختصره (TNFα) ويسمى أيضا كاككتين (cachectin) أو كاككسين (cachexin) هو بروتين إشارة خلوية (سيتوكين) يشارك في عملية الالتهاب في جسم الإنسان. 
حاليا بحذف كلمة ألفا من تسمية عامل نخر الورم ألفا والاكتفاء بتسميته عامل نخر الورم لأن لمفوتوكسين ألفا لم يعد يسمى عامل نخر الورم بيتا.
وان عامل نخر الورم هو احد السايتوكينات والسيتوكين (сytokine) هو بروتين أو ببتيد أو بروتين سكري يستخدم في عمليات نقل الإشارة والتواصل ما بين الخلايا. مثل رسالة قصيرة بين الاصدقاء والناس للتحذير او اتخاذ اجراءات احتياطية  ولكنها تنفيذية وفعالة وعادة تكون الخلايا البائية سيتوكينات تنشط الخلايا تي ، كما تنتج الخلايا تي أنواعا من السيتوكينات تعمل أيضا على زيادة أعداد الخلايا تي وتنشطها. للسيتوكينات دور رئيسي في العمليات المناعية والتطور الجنيني.
 
السيتوكينات إشارات كيميائية شبيهة بالهرمونات والنواقل العصبية، تستخدم للسماح لخلية بالتواصل مع الخلايا الأخرى. تتألف عائلة السيتوكينات من مجموعة بروتينات ذوابة بالماء والبروتينات السكرية ذات كتل 5000 إلى 20.000 دالتون. بمقارنتها بالهرمونات فتفرز الهرمومان من أعضاء تخصصية في الجسم وتنتقل إلى الدم في حين أن النواقل العصبية يتم إطلاقها من قبل الأعصاب، أما السيتوكينات فهي تـُنتج من قبل أنواع مختلفة من الخلايا. تبرز أهمية السيتويكينات في أنواع المناعة الطبيعية والمكتسبة حيث تتدخل في العديد من الأمراض المعدية و الالتهابية و الإصابة و الأمراض الخمجية و الإنتان (تسمم الدم). لكن مهمتها لا تنحصر في الجهاز المناعي فقط ، فدورها في التواصل بين الخلايا خلال التطور الجنيني كبير أيضاً.
معامل نخر ورم tumor necrosis factor , أو TNFα هو بروتين مؤشر (adipokine) له شأن في الالتهابات واحد السيتوكينات التي تشترك في مكافحة الجسم للمرض . تنتجه بصفة رئيسية الخلايا الأكولة الكبيرة المنشطة macrophages ،مع إنه يمكن أن تنتجه بعض خلايا أخرى مثل الخلايا اللمفاوية من نوع ( CD4+ lymphocytes ) و الخلايا الفاتكة الطبيعية NK cells و العصبونات. من وظائفه تنظيم خلايا المناعة وله قدرة على رفع درجة الحرارة. يستجيب للحمى عن طريق خلايا تنتج IL1 و Interleukin 6 .
يعتقد أن خلل في إنتاج TNF له علاقة بنشأة مرض ألزهايمر ،  و السرطان ,والان انتجت ادوية حديثة لتثبيط عامل النخر وتساهم في فتح شهية مريض التدرن رغم ان الادوية الفاتحة للشهية المؤثرة على منطقة المهاد في الدماغ تساهم في تقليل اعراض الامتناع عن الطعام لدى مرض التدرن مثل السيبتادين المعروف تجاريا بيرياكتين الذي تتناوله النساء النحيفات والشبان النحيفيين جدا لغرض زيادة الوزن وتعطيه الامهات لابنائهم الممتنعين عن تناول اللفة والفطور الصباحي قبل الذهاب للمدرسة ولكنه منوم لطيف في نفس الوقت لذلك ننصح الامهات باعطائه في الليل قبل النوم ولكن بعضهن بغباء لغرض حصول تاثيره السريع وكان الدواء كهرباء شحن ذو تاثير سريع يعطن ابنائهن في الصباح مع لفات القيمر والمربى وناليها الولد والبنت الحلوة تقضيها نعاس في الصف وهنالك دواء اخر مشهي للطعام يسمى تجاريا روزا وعليه صورة دب سمين لطيف يحمل كاس من العسل هذا اقل تاثيرا من ناحية النوم ومفيد للصداع والرهبة والخوف وقد اعطى فعالية في زيادة شهية بعض المرضى والان رجعت الشركات الدواء القديم الثاليدومايد Thalidomide،  كمثبط للعامل النخر ومشهي للطعام لمرضى التدرن والايدز وان الثاليدومايد المهدئ للحوامل ظهر في ستينات القرن الماضي مع دعاية بانه الامن للحوامل ولكن الشركة المنتجة كانت مخطئة فقد ولد جيل من الأطفال بلا اقدام أو ايدي يقال انه يعاد توزيعه في دول العالم الثالث مع نفس الدعاية السابقة
سبب تشوهات خلقية للأطفال المولودين في خمسينيات ومطلع ستينيات القرن العشرين الميلادي. وفي كثير من الحالات الوخيمة تم ولادة أطفال بدون أيدٍ أو أرجل. كما كانت هناك ولادات أخرى بأيد أو أرجل شبيهة بالزعانف وهي حالة تعرف باسم فقمية الأطراف. واشتملت التشوهات الأخرى على فقد الأذنين أو تشوهها أو شذوذ في تكون الحبل الشوكي أو القلب أو بعض الأعضاء الأخرى. وقد بلغ عدد الأطفال المولودين بتشوهات بسبب استخدام التاليدوميد نحو 12,000 طفل في 46 دولة حول العالم.
بحلول عام 1957 م، انتشر استخدام عقار التاليدوميد في ألمانيا وكندا واليابان وغيرها من الدول. فقد وصفه الأطباء كعلاج مركِّن (مسكّن)، ولعلاج النساء الحوامل من غثيان الصباح. أما في الولايات المتحدة الأمريكية فقد منعت إدارة الغذاء والدواء استخدام هذا الدواء فلم يتم ترويجه في أسواقها. وفي عام 1960 م، هال الأطباء الأعداد المتزايدة من الأطفال المولودين بتشوهات خلقية، وثبت للباحثين مسؤولية التاليدوميد عن هذه التشوهات. وأيقن العلماء من حتمية ظهور هذه التشوهات حتى لو تعاطت السيدة الحامل هذا العقار لمرة واحدة في شهور الحمل الأولى فتم حظر استخدام هذا العقار عام 1962 م.
يمنع التاليدوميد نمو الأوعية الدموية الجديدة بجسم الإنسان مما يسبب التشوهات الخلقية. فالأوعية الدموية الجديدة مهمة لنمو أطراف الأجنة. ويعتقد العلماء أن التاليدوميد قد يكون مناسباً لعلاج الأورام السرطانية التي تحتاج دائماً لنمو أوعية دموية جديدة. ويلغي التاليدوميد فاعلية عامل الورم النخري ألفا وهو بروتين يسبب الالتهابات والحمى ونقص الوزن وحالات مرضية أخرى. وتزيد كثير من الأمراض مثل الجذام والدرن والذئية والأيدز (متلازمة عوز المناعة المكتسب) مستوى عامل الورم النخري ألفا في جسم الإنسان. وأثبت الباحثون نجاح التاليدوميدفي علاج كافة هذه الأمراض.
وفي عام 1998 م، وافقت إدارة الغذاء والدواء بالولايات المتحدة على استخدام التاليدوميد في علاج الجذام. واستحدثت الإدارة نظام توزيع خاص يضمن عدم وصول هذا العقار للنساء الحوامل. وبمقتضى هذا النظام فإن على الأطباء إحاطة مرضاهم بمخاطر هذا العقار، ويقدم الصيدلانيون وصفاً مفصلاً لتركيب الدواء. ويوقع المريض على صيغة تثبت إدراكه لمخاطر العقار، ويلتزم بعدم مشاركة أحد غيره لهذا العقار. ويقدم النساء اللواتي في سن الإنجاب ما يثبت استخدامهن لوسائل تنظيم النسل، كما يخضعن لاختبارات التأكد من وجود الحمل طيلة فترة استخدامهن للعقار. ويأمل الأطباء بتطبيق هذا النظام توفير العقار بأمان لمن يحتاجه.
وان من مبادى العدالة قرر البرلمان الالماني في 2014
زيادة المعاشات التي يحصل عليها الضحايا الألمان للثاليدومايد إلى ما يصل الستة أمثال المبالغ التي تقدمها الدولة. والثاليدومايد عقار سبّب تشوهات لآلاف المواليد في شتى أنحاء العالم. وهو اختراع توصلت إليه شركة جروننتال الألمانية لتستخدمه النساء الحوامل.
 
وتم تسويق الثاليدومايد عالميا في الخمسينيات وأوائل الستينيات كعلاج لحالات الغثيان التي تصيب الحوامل في الصباح, وولد نحو عشرة آلاف طفل في أنحاء العالم بتشوهات ناجمة عن استخدام العقار ومعظم الحالات مصابة بتلف في الأطراف أو بأذرع أو سيقان مفقودة.
 
وكان الضحايا الألمان لهذا العقار الذي كان يباع باسم كونترجان في ألمانيا وديستافال في أماكن أخرى حتى الآن يتلقون معاشا شهريا من الدولة يصل إلى 1152 يورو (1500 دولار).  
وسيحصل الضحايا الذين لحقت بهم أسوأ إصابات الآن على مبلغ يصل إلى 6912 يورو شهريا من الحكومة الألمانية بأثر رجعي من أول يناير/كانون الثاني.
وجاء في مشروع قانون أقره البرلمان أن وضع ضحايا كونترجان يتسم بآثار مؤلمة للغاية, وآثار متأخرة من العجز. وذلك لزيادة ارباح الشركة بعد تسويق الدواء من جديد لمرضى التدرن والسرطان ومرض بهجت ومرض الايدز  والجذام وصحيح قال المثل مصائب قوم عند الاخرين فوائد فقد زاد طبع الصين من اللافتات السود ومتطلبات الاحتفاء الكرنفالي الحسيني ملايين المرات واصبحت تجارة رائجة في العراق وايران وافغانستان وباكستان ولكن المضحك المحزن ضحايا سؤ الحكم الرشيد منذ ستينات القرن الماضي من حروب وسجن وقتل وتهجير من سيدفعها ومن سيعلن مسؤليته بشجاعة عنها وللحديث بقية.
 
الدكتور الاستشاري
مستشفى الجادرية الاهلي
بغداد- الكرادة خارج- عرصات الهندية

  

د . رافد علاء الخزاعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/05/16



كتابة تعليق لموضوع : التدرن واشياء اخرى (الحلقة الرابعة)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري.

 
علّق منذر أحمد ، على الحسين في أحاديث الشباب.أقوى من كل المغريات. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عن أبان الأحمر قال : قال الامام الصادق عليه السلام : يا أبان كيف ينكر الناس قول أمير المؤمنين عليه السلام لما قال : لو شئت لرفعت رجلي هذه فضربت بها صدر أبن ابي سفيان بالشام فنكسته عن سريره ، ولا ينكرون تناول آصف وصي سليمان عليه السلام عرش بلقيس وإتيانه سليمان به قبل ان يرتد إليه طرفه؟ أليس نبينا أفضل الأنبياء ووصيه أفضل الأوصياء ، أفلا جعلوه كوصي سليمان ..جكم الله بيننا وبين من جحد حقنا وأنكر فضلنا .. الإختصاص ص 212

 
علّق حكمت العميدي ، على التربية توضح ما نشر بخصوص تعينات بابل  : صار البيت لام طيرة وطارت بي فرد طيرة

 
علّق محمد ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : $$$محرر$$$

 
علّق Hiba razak ، على صحة الكرخ تصدر مجموعة من تعليمات ممارسة مهنة مساعد المختبر لغرض منح اجازة المهنة - للكاتب اعلام صحة الكرخ : تعليمات امتحان الاجازه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب محمد كيال حياكم الرب واهلا وسهلا بكم . نعم نطقت بالصواب ، فإن اغلب من يتصدى للنقاش من المسيحيين هم تجار الكلمة . فتمجيدهم بالحرب بين نبوخذنصر وفرعون نخو يعطي المفهوم الحقيقي لنوع عبادة هؤلاء. لانهم يُرسخون مبدأ ان هؤلاء هم ايضا ذبائح مقدسة ولكن لا نعرف كيف وبأي دليل . ومن هنا فإن ردهم على ما كتبته حول قتيل شاطئ الفرات نابع عن عناد وانحياز غير منطقي حتى أنه لا يصب في صالح المسيحية التي يزعمون انهم يدافعون عنها. فهل يجوز للمسلم مثلا أن يزعم بأن ابا جهل والوليد وعتبة إنما ماتوا من اجل قيمهم ومبادئهم فهم مقدسون وهم ذبائح مقدسة لربهم الذي يعبدوه. والذين ماتوا على عبادتهم اللات والعزى وهبل وغيرهم . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هماك امر ومنحا اخر .. هو هام جدا في هذا الطرح هذا المنحى مرتبط جدا بتعظيم ما ورد في هذا النص وبقدسيته الذين يهمهم ان ينسبوه الى نبوخذ نصر وفرعون عمليا هم يحولوه الى نص تاريخي سردي.. نسبه الى الحسين والعباس عليهما السلام ينم عن النظر الى هذا النص وارتباطه بالسنن المونيه الى اليوم وهذا يوضح ماذا يعبد هؤلاء في الخلافات الفكريه يتم طرح الامور يصيغه الراي ووجهة النظر الشخصيه هؤلاء يهمهم محاربة المفهوم المخالق بانه "ذنب" و "كذب". يمكن ملاحظة امر ما هام جدا على طريق الهدايه هناك مذهب يطرح مفهوم معين لحيثيات الدين وهناك من يطرح مفهوم اخر مخالف دائما هناك احد الطرحين الذي يسحف الدين واخر يعظمه.. ومن هنا ابدء. وهذا لا يلقي له بالا الاثنين . دمتم بخير

 
علّق منير حجازي ، على الى الشيعيِّ الوحيد في العالم....ياسر الحبيب. - للكاتب صلاح عبد المهدي الحلو : الله وكيلك مجموعة سرابيت صايعين في شوارع لندن يُبذرون الاموال التي يشحذونها من الناس. هؤلاء هم دواعش الشيعة مجموعة عفنه عندما تتصل بهم بمجرد ان يعرفوا انك سوف تتكلم معهم بانصاف ينقطع الارسال. هؤلاء تم تجنيدهم بعناية وهناك من يغدق عليهم الاموال ، ثم يتظاهرون بانهم يجمعونها من الناس. والغريب ان جمع الاموال في اوربا من قبل المسلمين ممنوع منعا باتا ويخضع لقانون تجفيف اموال المسلمين المتبرع بها للمساجد وغيرها ولكن بالمقابل نرى قناة فدك وعلى رؤوس الاشهاد تجمع الاموال ولا احد يمنعها او يُخضعها لقوانين وقيود جمع الاموال. هؤلاء الشيرازية يؤسسون لمذهب جديد طابعه دموي والويل منهم اذا تمكنوا يوما .

 
علّق عادل شعلان ، على كلما كشروا عن نابٍ كسرته المرجعية  - للكاتب اسعد الحلفي : وكما قال الشيخ الجليل من ال ياسين .... ابو صالح موجود.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كامل الشبيبي
صفحة الكاتب :
  كامل الشبيبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 نساء سورية قلاع صامدة وتضحيات أسطورية ؟؟  : هشام الهبيشان

 مدينة الطب تقدم دراسة علمية حول طريقة مزج علاج الهرسبتين  : اعلام دائرة مدينة الطب

 سومر مهد الحضارة و السياسة  : د . محمد الغريفي

 وزير الصناعة والمعادن يتفق على أسس وآليات مبدئية لأحداث انطلاقة حقيقية لتطوير العلاقات الاقتصادية بين العراق والإمارات  : وزارة الصناعة والمعادن

 ارتفاع عدد القتلى في طرابلس اللبنانية على خلفية النزاع السوري

 المقالات تعبر عن راي اصحابها!!!!  : سامي جواد كاظم

 من يكشف الفاسدين ويسترد الأموال ؟....  : رحيم الخالدي

 معرض تشكيلي بعنوان حكايات النصر الملونة  : اعلام وزارة الثقافة

 اليوم العالمي لوحدة المسلمين   : علي التميمي

 رشوة اب  : د . رافد علاء الخزاعي

 وزير الزراعة يعقد اجتماعا لمناقشة الخطة الزراعية في محافظة نينوى  : وزارة الزراعة

 غزّةُ والحلم  : احمد عبد الرحمن جنيدو

 هذه حقيقة المتوكل !  : ابن الحسين

 العمل تشمل (239 ) اسرة باعانة الحماية الاجتماعية عن طريق فرق البحث الميداني  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 الى اين يا مصر 3  : مجدى بدير

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net