صفحة الكاتب : ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي

الحوراء زينب عظمة الصبر وجهادية القيادة وفاعلية الاعلام
ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين واصحابه الغر الميامين .
   يستذكر المسلمون في هذه الايام بألم كبير وحزن بالغ ذكرى وفاة بطلة كربلاء السيدة الحوراء زينب بنت علي ابن ابي طالب عليهما السلام . هذه المرأة المسلمة المؤمنة ابنة سيدة نساء العالمين الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام بنت الرسول الاعظم محمد        ( صلى الله وعليه وآله وسلم ) وأخت سيد الشهداء الحسين عليه السلام .
   لقد اراد الله سبحانه وتعالى ان تكون حياة الحوراء زينب عليها السلام درسا تأريخيا كبيرا وعنوانا عظيما  تستمد منه الاجيال في مختلف بقاع الارض  العبر والدروس الرائعة من هذه الشخصية الاسلامية التي اصبحت رمزا تتباهى وتفتخر به النساء المؤمنات الرساليات وهن يحاولن ويصبون الى السير على نهج الحوراء التي اختطته ليكون طريقا للمرأة المسلمة سواء كان هذا في واقعة الطف في كربلاء وما تلاها او قبلها .
   لقد كان بحق الحوراء زينب رسالة انسانية وبرهانا سماويا من الله العلي القدير على قدرة المرأة المسلمة على تحمل الصعاب والقيادة في الظروف الصعبة التي قد تفتقد فيها الى وجود الرجل بجانبها حيث ضربت الحوراء اروع الامثلة في مواجهة الطغاة والصبر وقوة التحمل والجهادية العالية والايثار في كل المواقف الصعبة التي تعرضت لها بعد استشهاد ابا الاحرار الامام الحسين عليه السلام .
   لقد اكتسبت الحوراء زينب صفاتها واخلاقها وعزيمتها وشجاعتها وايمانها من اهل بيت النبوة عليهم السلام  فهي ابنة بنت الرسول الاكرم وهادي الانسانية والصادق الامين الرسول محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) الذي تعلمت منه الصدق والامانة والثبات على المباديء والدفاع عنها مهما اشتدت الصعاب وتكالبت عليه قوى الكفر والضلال وقدرته على اقناع اللاخرين بطيب الكلام والاخلاق الحسنة والمرونة في التعامل مما جعل قلوب الاعداء تهفو اليه كما هفت اليه قلوب المؤمنين وعقولهم . ولذلك اصبحت الحوراء مثالا للصدق والامانة والثبات على المباديء التي آمنت بها وخرجت مع اخيها الامام الحسين الشهيد من اجلها .
   ونظرا لكون الحوراء زينب عليها السلام هي ابنة امير المؤمنين وبطل الاسلام وفتاه الاول بدون منازع الامام علي بن ابي طالب عليه السلام فقد اكسبها هذا النسب الشريف وهذه الابوه العظيمة خصالا قل تواجدها في غيرها من النساء على مر العصور فلقد اصبحت منارا ونبراسا للبطولة النسائية وبلاغة الحديث الذي تستطيع من خلاله تغيير مواقف الاخرين تجاه قضيتها وكسبهم الى صفها على الرغم من اساليب البطش والتنكيل والترهيب الذي كان يمارسه اعدائها من الحكام الظالمين وعبدة المال والسلاطين ومنحتها قوة الصبر والتحمل على شظف العيش والايثار والتفكير بمسؤولية غيرها قبل التفكير بنفسها .
   والحوراء زينب عليها السلام هي البنت الكبرى للصديقة الطاهرة وسيدة نساء العالمين وبضعة الرسول الاكرم وهي فاطمة الزهراء البتول عليها السلام فقد كانت الزهراء حورية انسية اختزلت كل الصفات الطيبة للانس والملائكة في شخصية واحدة لم ولن يكون لها اي نظير او منافس من قبل نساء العالم في كل زمان ومكان . فقد تربت الحوراء في حضن الزهراء وارضعتها الايمان والاخلاق الفاضلة وحب الله وطاعته والابتعاد عن المعاصي وهذا جعلها تقترب كثيرا من مرتبة العصمة في كل تصرفاتها وافعالها  وكيف لا وهي بنت فاطمة الزهراء  عليها السلام والتي يغضب الله لغضبها ويرضى لرضاها .
   كما انها اخت الامام الحسن المجتبى عليه السلام الذي تعلمت منه الكثير من الفضائل ومنها الحكمة في اتخاذ القرار والموضوعية في دراسة الظروف المحيطة لاتخاذ القرار والتصرف المناسب في حينها والمسؤولية العالية تجاه الامة ومن هم  مسؤول عنهم  ومحاولة تجنيبهم الاذى والضرر ماامكن ذلك والذود بنفسه عنهم في سبيل ذلك  وبذلك اثبت بان الشجاعة لاتكون بالسيف وحده وانما بالتصرف السليم في المواقف الصعبة وبذلك اضافت هذه القرابة لدى الحوراء الشيء الكثير مما جعل شخصيتها تتأطر بالصورة التي عرفت بها بعد استشهاد اخيها ابي عبدالله الحسين عليه السلام .
   وتأتي اخوة الحوراء زينب لرمز الثائرين وسيد الشهداء وابي الضيم الامام الحسين عليه السلام لتتوج شخصيتها الجهادية الكبرى ولتمنحها ابعادا عظيمة لما تمثلة الشخصية الاسلامية الرسالبة التي تقف صامدة قوية بوجه الظلم والطغيان فقد تعلمت من الحسين ان الشهادة هي البداية للحياة الابدية الفاضلة في جنان الخلد والنعيم . فقد تحملت زينب مع الحسين عليه السلام كل اهوال ورزايا ومصائب كربلاء في واقعة الطف وما تلاها من مآسي واحزان وصبر فاق الحدود وتجاوز حدود تحمل البشر من الرجال .
  كما ان صلة اخوتها بقمر بني هاشم الامام العباس عليه السلام رمز الايثار والثبات على المبدأ ونصرة المظلوم والشجاعة الفائقة ومثال النخوة والغيرة على من هم بمسؤوليته وكفالته ورعايته لاخوانه واخواته في واقعة الطف وماقبلها والذي اصبح من خلاله رمزا للايثار والشجاعة وكفالة الضعيف وبذلك فقد تعلمت الحوراء زينب منه الكثير واستطاعت ان تستوعب مباديء وافكار الامام العباس عليه السلام لتكون لها سندا تتكأ عليه وتستند اليه في محنتا الكبرى بعد استشهاد اخيها الامام الحسين واخوته واهل بيته واصحابه وبقائها وحدها في ساحة الميدان مع الاطفال والنساء بلا ناصر ولامعين لها في تحمل اعباء المسؤولية والقيادة عندما اصبحت هي الوحيدة التي تتصدى لها .
   لقد تحملت الحوراء زينب عليها السلام في واقعة الطف في كربلاء وبعدها اهوالا كبيرة وامواجا متلاطمة فواجهتها بصبر عظيم وارادة كبرى وهي الفتاة اليانعة التي وضعت في ظروف واحداث كبرى ليس لمن في سنها القدرة على تحملها لولا انها مؤيدة بصبر كبير من الله سبحانه وتعالى . فقد تحملت مع اخيها الامام الحسين كل مصائب كربلاء ابتداء منذ خروجه من المدينة وسيره باتجاه الكوفة وبعدها الى كربلاء حين خذله الناصرون وتحملت معاناة النساء والاطفال فهي بحق تستحق ان يطلق عليها وصف زينب الكبرى لانها فعلا اصبحت كبيرة في كل شيء حيث عصرتها مصائب الحياة واحداث المسير الى كربلاء ومن ثم خلال المعركة وهي ترى اهل بيتها واخوتها وابناؤها يتساقطون الواحد تلو الاخر مضرجين بدمائهم الزكية وهي تسيل على الارض لتمتزج بترابها لتخط وتسطر بهذا اكبر ملحمة انسانية في تأريخ البشرية اراد الله سبحانه وتعالى لها ان تستمر ويتعاظم وهجها بمرور الزمان لتكون صوتا مدويا يقض مضاجع الجبابرة والظالمين وعبدة السلطة والمال . ومن ثم يبدأ دورها الكبير بأستشهاد الحسين عليه السلام عندما لم يبقى احد سواها راعيا ومسؤولا عن النساء والاطفال وهم بلا طعام ولا ماء ولاخيام للسكن . ومن ثم تأتي مسيرة السبي الكبرى الى الشام حيث يزيد ابن معاوية وهي ترى رؤوس الحسين واهل بيت النبوة محمولون امامها وهي تسمع انين النساء الثكالى وبكاء الاطفال الذين ارهبتهم قسوة الاعداء الظالمين .
   لقد تحملت الحوراء زينب عليها السلام قيادة النساء والاطفال وهم في اسؤأ حالاتهم النفسية والمعنوية وهم فاقدون للازواج والاخوة والابناء والاباء ومقيدين الايدي والاعناق بالسلاسل والقيود ويجرون حاشاهم الله كما يجرون العبيد في الحروب وهم اهل بيت النبوة ومهبط الوحي وهداة الانسانية ومنقذيها من الضلال والغواية الى الخير والصلاح والهداية تحملت كل هذا بروحية قيادية جهادية لم تستسلم ولم تضعف امام كل هذا وهي بنت امير المؤمنين المخدرة الطاهرة التي لم يطلع عليها الرجال ولم ترى من مصاعب الحياة لانها في حماية امير المؤمنين ولكن بعد فقدان حماتها وراعيها والذابين عنها فأنها لم تستسلم ولم يصيبها الاحباط والخوف وانما استذكرت بطولات ابيها الامام علي عليه السلام ونهضت بهذه المسؤولية القيادة الكبيرة في ظروف صعبة وقاسية بروحية جهادية قل نظيرها لم يستطع تحملها اقوى واشجع الرجال واكثرهم حكمة وعقلانية . فقد ضربت اروع الامثلة بالشخصية القيادية الجهادية التي اراد الله سبحانه وتعالى بها ان يختبر صبرها العظيم وجهاديتها العالية وايمانها الكبير بدين جدها الرسول الاكرم  محمد ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وضرورة الحفاظ عليه واعادته الى صورته الحقيقية التي ارادها الله له وتقويمه من الانحراف والزيف الذي اصابه في بعض جوانبه بعد وفاة الرسول الكريم ( صلى الله عليه وآله وسلم ) .
   ومن ثم تأتي المرحلة المهمة واللاحقة في حياة الحوراء زينب عليها السلام وهي الجانب الاعلامي لثورة الحسين من خلال بيان مظلومية الحسين للناس ومحاولة استمالة القلوب لقضية الحسين العادلة وذلك بعد انتهاء الصفحة العسكرية للمعركة في واقعة الطف واستشهاد الحسين واهل بيته واصحابه حيث بدأت الصفحة الاعلامية والتي تحملت اعبائها واجتازت مراحلها المختلفة بنجاح ساحق ومنقطع النظير وهي الحوراء زينب عليها السلام وحدها ولا احد سواها . حيث وضعت على عاتقها المهمة الكبرى وهي اظهار مظلومية الامام الحسين وحقه المسلوب منه ومكانته الطبيعية التي سلبها الاعداء الظالمين والحاقدين منه دون وجه حق من خلال بيان ذلك لاعداء الحسين والذين شاركوا في قتله والمناصرين لهم ممن اغرتهم الاموال والاراضي وأرهبتهم السيوف وأوجعتهم السياط من حكام ظالمين لايرحمون ولاينتمون للاسلام الحنيف ومبادئه السمحاء لا من قريب ولا من بعيد . وبذلك كانت كلماتها في مجلس يزيد ابن معاويه واعوانه خير مثال للاعلام المؤثر الفعال الذي استطاع ان يلجم افواه الحاكم الظالم المتجبر الفاسق بكل قوته وجبروته لانه لايمتلك من الادلة والبراهين القطعية حول احقية الحسين واهل بيت النبوة كما امتلكتها الحوراء زينب عليها السلام والذي استطاعت بفضل الله وعونه من ان تترجمه الى كلام قوي مؤثر وفعال ساهم بشكل كبير في بيان الحقائق لعامة الناس والذي حاول الطغاة تشويهه وطمس حقائقه  . اننا نستطيع وبحق ان نقول اذا كان الامام الحسين عليه السلام بطل الصفحة العسكرية من معركة الطف في كربلاء فأن الحوراء زينب عليها السلام بطلة الصفحة الاعلامية الاكثر تأثير في المعركة  . ولو جهودها وفاعية وبلاغة كلماتها لما استطاع حق الحسين المشروع ان يستعيد مكانته في النفوس .
   وبذلك تأتي شخصية الحوراء زينب لتشكل شخصية اسلامية ايمانية متكاملة في جميع جوانبها وضعت التقوى سلاحا لها والايمان  حاميا لها والصبر زادا لها اكتسبت من جدها واهلها عليهم افضل الصلاة والسلام مازادها بهاءا ونورا وجعل منها سيدة عظيمة في كل شيء كان من الممكن ان تدرس جوانب شخصيتها وتفاصيل حياتها في المدارس والجامعات ليستزيد الاخرين من فيض تقواها وعلمها وصبرها ولتكون درسا خالدا على مر الاجيال من الممكن ان يترجم الى جميع اللغات لتطلع عليه كافة الامم والشعوب بمختلف اديانها وجنسياتها وقومياتها لانها صوتا خالدا ومدويا لايمكن اخفاؤه مهما حاول المبغضون طمس حقيقتها وشخصيتها او التقليل من شأنها ومهما استخدموا من وسائل القوة والسلطة والمال لشراء الضمائر والقلوب .
   اننا اذ نستذكر ذكرى وفاة هذه الشخصية العظيمة هذه الايام فاننا نتمنى ان تكون هذه المناسبة الاليمة وقفة جادة لفتياتنا ونساءنا لكي يستلهمن سيرة الحوراء زينب العطرة بكل ماتعنيه من معاني ودلالات وان يحاولن التخلق بأخلاقها وصفاتها وان يتمسكن بحبل الله المتين ويسعين الى التقرب اليه سبحانه من خلال العمل الصالح والاخلاق الفاضلة والسير على طريق الهداية والصلاح والابتعاد عن الافرازات السلبية للحضارة الغربية وقشورها الزائفة والتي تحاول ان تحطم الشخصية الايمانية الفاضلة لدى المرأة المسلمة وتجعلها تهوي في الرذيلة وحبائل الشيطان من خلال تصويرها لقشور الحضارة الزائفة والابتعاد عن الله ومعصيته بأنها احد مفردات التطور والحضارة . نتمنى من نساءنا وفتياتنا ان يتسلحن بالعلم والثقافة والاخلاق الفاضلة والتمسك بمباديء الدين الاسلامي الحنيف واخلاق السيدة الفاضلة الحوراء زينب ومن قبلها امها الصديقة الطاهرة الكبرى فاطمة الزهراء عليهما السلام .
   لتكن ذكرى الحوراء زينب عليها السلام فرصة لمحاسبة النفس والعودة الى الله والاستغفار والتوبة عما اقترفه الانسان من ذنوب ومعاصي وخاصة وهي تأتي في شهر رجب الأصب شهر الاستغفار والتوبة والارتقاء بالنفس الى مصاف الطهارة والنقاء والحياة الروحية التي تصبو للفوز بجنات النعيم والابتعاد عن ملذات الدنيا الفانية قصيرة الامد واغراءاتها  والاعمال التي تكسبنا الذنوب وتبعدنا عن طريق الخير والفضيلة .
  اللهم انا نسألك شفاعة الحوراء زينب عليها السلام يوم لاينفع مال ولابنون الا من أتى الله بقلب سليم . وآخر دعوانا ان الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين واصحابه الغر الميامين .

البروفسور الدكتور موفق عبدالعزيز الحسناوي
هيئة التعليم التقني – المعهد التقني في الناصرية - جمهورية العراق
[email protected]

  

ا . د . موفق عبدالعزيز الحسناوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/06/19



كتابة تعليق لموضوع : الحوراء زينب عظمة الصبر وجهادية القيادة وفاعلية الاعلام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Smith ، على تفاصـيل قرار حجز الأموال المنقولة وغير المنقولة لرئيس مجلس الديوانية : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم

 
علّق علي العلي ، على لِماذا [إِرحلْ]؟! - للكاتب نزار حيدر : يذكر الكاتب خلال المقابلة الاتي:"التَّخندُقات الدينيَّة والقوميَّة والمذهبيَّة والمناطقيَّة والعشائريَّة" هنا احب ان اذكر الكاتب هل راجعت ما تكتب لنقل خلال السنوات الخمس الماضية: هل نسيت وتريد منا ان تذكرك بما كتبت؟ ارجع بنفسك واقرأ بتأني ودراسة الى مقالاتك وسوف ترى كم انت "متخندُق دينيَّا ومذهبيَّا" وتابعاً لملالي طهران الكلام سهل ولكن التطبيق هو الاهم والاصعب قال الله عز وجل : بسم الله الرحمن الرحيم {يَحْذَرُ الْمُنَافِقُونَ أَن تُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ سُورَةٌ تُنَبِّئُهُمْ بِمَا فِي قُلُوبِهِم قُلِ اسْتَهْزِؤُواْ إِنَّ اللّهَ مُخْرِجٌ مَّا تَحْذَرُونَ * وَلَئِن سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنتُمْ تَسْتَهْزِؤُونَ * لاَ تَعْتَذِرُواْ قَدْ كَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَانِكُمْ إِن نَّعْفُ عَن طَآئِفَةٍ مِّنكُمْ نُعَذِّبْ طَآئِفَةً بِأَنَّهُمْ كَانُواْ مُجْرِمِينَ} [سورة التوبة، الآيات: 64-66].

 
علّق الحق ينصر ، على عندما ينتحل اليربوع عمامة - للكاتب الشيخ احمد الدر العاملي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لاتعليق على منتحل العمامة............ المجلس الاسلامي الاعلى ( اذا كنت تقصد ياشيخ المجلس الاعلى في لبنان!!) المقالة من سنتين وماعرف اذا اتحف ببيان او لا الى حد هذي اللحظة ولااعتقد بيتحف احد من يوم سمعت نائب رئيس الملجس الاعلى يردعلى كلام احد الاشخاص بمامعنى ( انتوا الشيعة تكرهو ام.......... عاشة ) رد عليه(نائب الرئيس) اللي يكره عاشة.......... ولد.........) وشكرا جزاك الله خير الجزاء على المقالات شيخ أحمد

 
علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : فادي الشمري
صفحة الكاتب :
  فادي الشمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى   : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 دور الاعلام في تنشئة الفرد والمجتمع  : احمد شاكر الخطاط

 موقف وطني من العبادي  : جمعة عبد الله

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تناقش التصاميم الأولية لمشروع مستشفى 400 سرير في مدينة بسماية  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

 أَلْمُجَامَلَاتُ...لِمَاذَا؟! [٦]  : نزار حيدر

 رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي : توحيد العراق ومنع تقسيمه نصر آخر لايقل عن الانتصار على عصابات داعش الارهابية  : اعلام رئيس الوزراء العراقي

 ذكرى شهادة التابعي سعيد بن جبير  : مجاهد منعثر منشد

 ثورة الثورات وأهدافها  : واثق الجابري

 وزير النفط: "شيفرون" و"توتال" مهتمتان بحقل مجنون

 مسيرات غاضبة في بلدات بحرينية بعد استشهاد الفتى نعمة برصاص الشوزن و العمران يشير لغطاء امريكي بريطاني يبرر القتل  : الشهيد الحي

 قانون الامتيازات في بلد الاربعة مليون قتيل!  : عباس الكتبي

 هلال شهر ربيعٍ الأول هو بداية السنة الهجرية...لماذا تركناه!؟  : حيدر حسين سويري

  رئيس الإدارة الانتخابية يهنئ موظفي مراكز التسجيل في المحافظات بمناسبة قرار التثبيت على الملاك الدائم  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 نشرة اخبار المؤسسة الاعلامية الاسلامية  : المؤسسة العراقية الاعلامية الاسلامية

 رفع العقوبات عن إيران انتصار للحكمة والاعتدال  : د . عبد الخالق حسين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net