صفحة الكاتب : جميل عوده

بيع السلاح أولوية مقدمة على حقوق الإنسان!
جميل عوده
 المستفيد الأكبر من تجارة الأسلحة البشعة هي الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي –الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وفرنسا وروسيا والصين– التي تستأثر مجتمعة بنسبة 88% من صادرات الأسلحة التقليدية المعلنة، هذا ما أكدته منظمات دولية تعنى بحقوق الإنسان.
 وفي ذات الوقت تعد الدول الفقيرة، بالخصوص دول الشرق الأوسط، المستورد الأول لتلك الأسلحة الفتاكة، ومنها البحرين والسعودية. فقد أعلنت بريطانية أنّ البحرين تُعد "سوق أولوية" لأسلحتها، رغم استمرار النظام البحريني بزج المدافعين عن حقوق الإنسان في السجون!. بينما تستمر بتزويد السعودية بالأسلحة المختلفة التي تستخدمها ضد المدنيين اليمنيين. 
 فقد أكد نائب الرئيس التنفيذي في منظمة "اوكسفام" بيني لورنس "أنه في الوقت الذي تمد فيه بريطانيا يد العون الإنسانية لليمنيين عن طريق المساعدات الطبية والغذائية، إلا أنها تساهم في المقابل بتأجيج القتال العنيف عبر بيع الأسلحة والتقنيات العسكرية للتحالف العربي الذي تقوده السعودية في حربها ضد اليمن، ما يزيد من إمكانية ارتكاب جرائم حرب".
 ونشرت صحيفة الغارديان مقالا للكاتب "ريتشارد نورتن تايلور" جاء فيه أن الحكومة البريطانية تعتبر بيعها للسلاح أولوية لها، مقدَّمة إياها على حقوق الإنسان وعلى هذا الأساس تتجنّب مضايقة الحكومة السعودية والضغط على البحرين. وتبرّر الحكومة البريطانية ذلك بالقول إنّه إذا لم تبيع المملكة المتحدة الأسلحة للسعودية والبحرين، فإنّ دولاً أخرى، بما فيها فرنسا ستفعل ذلك!
 إن تجارة السلاح، حسب ما يرى د. أحمد عَلّو (عميد متقاعد) في موضوع تجارة السلاح المنشور في 2010 في مجلة الجيش اللبناني بالعدد 305 "لا تقتصر على التجارة الرسمية ما بين الدول، ولكن هناك تجارة سرية تتم في الخفاء، سواء ما بين بعض الدول أو ما بين بعض الدول ومنظمات عسكرية، أو إرهابية، أو غير ذلك، أو ما بين بعض الشركات المنتجة وهذه المجموعات والمنظمات، وبواسطة عملاء متخصصين في هذا المجال، وقد يكون ذلك بمعرفة السلطات الرسمية في البلد المصدّر أو بدون معرفتها، لذلك فقد نشأت سوق موازية لتجارة الأسلحة الرسمية هي «السوق السوداء»، حيث يمكن شراء الأسلحة المختلفة (دون الثقيلة) وبأسعار تخضع لقانون العرض والطلب، وقد يتواطأ فيها رسميون مع مصانع السلاح وعملاء عالميون، حيث يتم تهريب السلاح إلى الزبون بطرق سرية، ويتم الدفع إما بالعملة الصعبة أو لقاء بدل معين قد يكون المخدرات أو بعض المعادن الثمينة أو أي بدل آخر يتفق عليه، سياسياً كان أم أمنياً، أو أي سلعة أخرى موازية. 
 والحقيقة لا يمكن النظر إلى تجارة السلاح بأنها عمل تجاري، هدفه الربح فحسب، ولكنه يدخل في سياسات واستراتيجيات الدول الكبرى، وتحالفاتها مع الدول التي لا تنتجه، بل تجهد لشرائه، لذلك فهي تمنحه لبعضها لقاء تأييد سياساتها الإقليمية أو الدولية، وهي تبيعه لمن يقدر على دفع ثمنه نقداً، أو على فترات وعقود طويلة الأجل، وذلك انسجاماً مع مصالحها، وتوجهاتها، تحت شعارات شتى، منها، حماية الديمقراطية، أو محاربة الإرهاب، أو التطرّف، أو الشراكة الإستراتيجية الخ... ولكن الهدف الحقيقي هو حماية مصالح هذه الدول الكبرى، عبر تشغيل مصانعها العسكرية، وضمان أمنها المحلي والإقليمي والدولي، والمتمثّل في تأمين الموارد، وخصوصاً الطاقة من الوصول بشكل دائم لاستمرار تفوّقها، ورخاء شعوبها، ولو كان ذلك على حساب شعوب أخرى، ومصالح دولها، وأرواح أبنائها".
 غريب جدا، أن يكون مُصنّع الأسلحة والمروج لها والمدرب عليها تارة، ومستخدمها مباشرة تارة أخرى، هو نفسه المدافع والمروج لحقوق الإنسان، وهو من ينادي بها، وهو من يتهم الآخرين، وهو من يحاسب على انتهاكها ويؤسس المحاكم الوطنية والدولية لمن يجعلها وسيلة فتك لأعدائه! فكما أن أكبر صناع الأسلحة في أوربا وأمريكا، فان أكبر المنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان هي في أوربا وأمريكا أيضا!
 فكيف يمكن أن تكون الدول الكبرى نصيرة لحقوق الإنسان في الوقت الذي تصدر فيه الموت للآخرين. فكما قال الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر، الحملة الرئاسية، 1976 "لا يمكننا الحصول على الشيء ونقيضه. فلا نستطيع أن نكون النصير الرائد للسلام في العالم والمورد الرائد للأسلحة في العالم".
 واضح أن الأسلحة التي تنتجها الدول الكبرى المدافعة عن حقوق الإنسان، إما أن تباع إلى حكام مستبدين، أو أنها تقع في أيدي جماعات إرهابية مثل القاعدة وداعش، فقد أكدت (حملة مناهضة تجارة الأسلحة) أن الأسلحة الفتاكة التي باعتها بريطانيا من قبل إلى البلاد التي مزقتها الحروب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قد انتهى بها المطاف في أيدي قوات تنظيم داعش الإرهابي. وذكرت صحيفة (ديلي إكسبرس) البريطانية، على موقعها الإلكتروني، أن العديد من الدول -البعض منها يخوض غمار حرب أهلية حاليا- قد تخسر أسلحة بما يقدر بـ6 مليارات جنيه استرليني مصنعة في المملكة المتحدة، لصالح تنظيم داعش الإرهابي إذا استمر هذا التنظيم الإرهابي بمعدله الحالي في التوسع. 
 لاشك أن الناس يموتون ويجرحون ويعاقون وتنتهك حقوقهم في الحياة والكرامة، وتدمر ممتلكاتهم وأشيائهم بسبب وجود وانتشار هذا الكم الهائل من الأسلحة الصغيرة والمتوسطة والثقيلة، والأسلحة الكيماوية والبيولوجية والنووية. حيث إن هناك الكثير من اللامبالاة في عمليات تصنع ونقل وبيع واستخدام الأسلحة. وبحلول العام 2020، سيتجاوز عدد القتلى والجرحى الذين يسقطون في الحروب وأعمال العنف عدد الوفيات الناجمة عن أمراض قاتلة مثل الملاريا والحصبة. وهو ما يؤشر إلى عدم احترام القانون الدولي الإنساني.
 تقول اللجنة الدولية للصليب الأحمر في المؤتمر الأول للدول الأطراف في معاهدة تجارة الأسلحة 2015: "ما نشهده اليوم هو توفر هائل للأسلحة في أيدي الفاعلين على الأرض والجماعات والجيوش. وهذه الأسلحة تتسبب في معاناة مروعة بسبب عدم احترام القانون الدولي الإنساني، ما بين أشخاص يلقون حتفهم؛ وآخرين يعانون من إصابات خطيرة؛ ومستشفيات تتعرض للهجمات؛ ومناطق سكنية ومدارس تُستهدف أيضًا. وفي الوقت الحالي ما يزال التناقض صادمًا بين الالتزامات السياسية في معاهدة تجارة الأسلحة من جهة والسلوك الفعلي والسهولة التي تنقل بها الأسلحة للفاعلين الذين يضربون بالقانون الدولي عرض الحائط علانية من جهة أخرى" 
 ومع استمرار تدفق الأسلحة، سواء من خلال النقل العلني أو الخفي أو من خلال التسريب، إلى بعض المناطق التي تشهد أشد النزاعات المسلحة وحشية، مثل تلك التي تشهدها بعض المناطق في الشرق الأوسط وأفريقيا اليوم، ومع استمرار انتهاك حقوق الإنسان في الحياة والعيش الأمان بسبب تلك الأسلحة المدمرة، ومن دون فرض قيود صارمة على صادرات الأسلحة واتخاذ تدابير لحماية الأشخاص من إساءة استعمالها؛
1- سيظل عدد آخر لا يحصى يعاني من العواقب الوخيمة لتجارة الأسلحة؛
2- وستزيد الأسلحة المتوافرة بسهولة من حدة الحروب وتطيل أمدها؛
3- وسيتعرض المزيد من الأشخاص للتخويف والترهيب ويُجبرون على ترك ديارهم؛ 
4- وستُمنع العائلات من زراعة المواد الغذائية لإطعام نفسها أو لكسب ما يكفي من المال لإرسال أطفالها إلى المدرسة. 
5- وستستمر انتهاكات حقوق الإنسان ما لم تتوفر التزامات قانونية شاملة وواضحة، وتُطبق على قدم المساواة عبر أنحاء العالم كافة، ودون توفر مجموعة واضحة وقوية من قواعد الرقابة على تجارة الأسلحة، سيستمر الإنفاق العسكري المفرط بلا هوادة، مقوضًا الجهود العالمية الرامية إلى تحقيق أهداف التنمية والحد من الفقر.
...................................................
** مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات هو أحد منظمات المجتمع المدني المستقلة غير الربحية مهمته الدفاع عن الحقوق والحريات في مختلف دول العالم، تحت شعار (ولقد كرمنا بني آدم) بغض النظر عن اللون أو الجنس أو الدين أو المذهب. ويسعى من أجل تحقيق هدفه الى نشر الوعي والثقافة الحقوقية في المجتمع وتقديم المشورة والدعم القانوني، والتشجيع على استعمال الحقوق والحريات بواسطة الطرق السلمية، كما يقوم برصد الانتهاكات والخروقات التي يتعرض لها الأشخاص والجماعات، ويدعو الحكومات ذات العلاقة إلى تطبيق معايير حقوق الإنسان في مختلف الاتجاهات...

  

جميل عوده
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/10/17



كتابة تعليق لموضوع : بيع السلاح أولوية مقدمة على حقوق الإنسان!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : غفار عفراوي
صفحة الكاتب :
  غفار عفراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 هناك أزمة ثقة بين شعب البحرين وحكم العصابة الخليفية .. وتجارب الحوار مريرة جدا!  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 القوانين الرياضية في دورة لدائرة الدراسات وتطوير الملاكات  : وزارة الشباب والرياضة

 اخبار  : وكالة انباء المستقبل

 ملاكات نقل الجنوب تباشر اعمالها بصيانة خط ( نجيبية – شمال البصرة 132 ك.ف)  : وزارة الكهرباء

 الانسان أُس كلّ مشروع  : د . طلال فائق الكمالي

 حديث انتخابات قادمة  : جواد بولس

 العتبة الكاظمية المقدسة تواصل قوافل دعمها اللوجستي وتفقدها للقطعات في قواطع عمليات سهل نينوى

 النائب عالية نصيف تؤكد وجود أدلة تثبت قيام الفاسدين في وزارة الدفاع بتوجيه دعوة الى شركة (تاترا) الوهمية

 الرابح والخاسر من زيادة أسعار برميل النفط  : محمد رضا عباس

 إسرائيل تعلق على ملابسها التي عثر عليها في السعودية!

 لا سكوت عن الخطأ  : مهند العادلي

 ريال مدريد يرصد مبلغا ضخما لضم هازارد

 متى يفقع الاصبع البنفسجي بعض حثالات الساسة؟  : محمود الوندي

 بلا تشفير  : جعفر العلوجي

 الأمانة العامة للمزارات في ديوان الوقف الشيعي تكرم المراكز القرآنية في المزارات الشريفة التابعة لها  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net