صفحة الكاتب : زيدون النبهاني

صراع الثوابت؛ المرجعية والقول الفصل..!
زيدون النبهاني

الثوابت الوطنية، وقبلها الدينية، مادة دسمة في الخطاب الموجه للجمهور، في العراق والعالم، كُل حزبٍ قائم بحد ذاته حسب مايقدمه من تنظير، ممكن وغير ممكن تطبيقه، في حال توفر فرصة الحكم، وهنا؛ تتضح مصداقية الجهة السياسية، بين القول والفعل، بين النظرية والتطبيق، وعلى هذا الأساس تنشأ المعارضة، وعلى هذا المنوال تسقط أحزاب وترتفع غيرها، بالفرق بين المصطلح وأضداده، بأختلاف القدرة على الثرثرة والعمل.
محلياً، لم يدرك الجمهور العراقي، ماهية عمل الأحزاب السياسية إلا مابعد عام الفين وثلاثة، ففي الحقب السابقة، وإن تنوعت المشارب السياسية؛ إلا أن أحزاب السلطة كانت مسيطرة بأسلوب قمعي، نالت من كل الأطراف الأخرى؛ حتى القريبة منها، كما حصل مثلاً مع القوميين، بداية تسلط حزب البعث، فمع أنهما من مشربٍ واحد، إلا أنه لم يمنع البعث من تصفية القوميين، ليكون النداء بالقومية حكراً لهم، وإن لم يكن هذا الهدف الحقيقي من التصفية.
ما يثير الدهشة؛ هو موقف الأحزاب والتيارات السياسية من المرجعية الدينية؛ فمنذ تأسيس الدولة العراقية، والمرجعية الأقوى في الشارع؛ الأمتداد الجماهيري لها؛ أهلّها لتكون حجر الزاوية، كذلك الدقة الكبيرة في أختياراتها لأزمنة التدخل، والأعلان عن موقفها السياسي، رغم ذلك؛ الأحزاب بعيدة عنها، بل وتبتعد عن توجهها، خصوصاً تلك التي في السلطة، ما يجرنا لسؤال مهم، هل أحزاب السلطة لها ثوابتها الخاصة؟!
أحزاب السلطة؛ علمانية، يسارية، أسلامية، أو على الأقل هكذا تدعي، فمنذ حكم الدولة بعلمانية الأحتلال الأنكليزي؛ ليسارية قاسم والبعث، وأسلامية حزب الدعوة، الكل له ثوابته الخاصة، ثوابت لا تبعد كثيراً عن تثبيت الحزب بمسامير على كرسي الحكم، ما أثر في مستقبل العراق كدولة وشعب، وهو مانعيش سقمه الآن..
بتحديد الأحزاب الإسلامية؛ نعطي العذر للأخريات التي تبتعد أصلاً، عن عقائد المرجعية، إذ من المفترض أن تتصف الأحزاب الأسلامية؛ بما تنتهجه المرجعية وهنا نؤكد على الشيعية منها، لكن الأمر للأسف مقلوب؛ فمنهج المرجعية ورقة يتسابق عليها الكيانات السياسية؛ لحظة الإنتخاب؛ في ذروة الحاجة للدين، مثل التوسل بالمعصوم، عند الحاجة.
وجه أخر؛ وجه السلطة؛ السلطة القادرة على تغيير الثوابت "إن كانت الثوابت أصلاً محترمة وطنياً ودينياً".
أيضاً.. عدم تبني المرجعية لموقف واضح، في ذروة الممارسة الديمقراطية "الأنتخابات"، ولأسباب واقعية جداً، نظراً لما تعانيه الساحة، أكتفاءها بالتلميح والتصريح المبهم، قلل من فرص صعود تيارات قريبة منها، مثل المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، وهو الأمر الأخر الذي عقّد المشهد.
المتوقع حصوله؛ خصوصاً للفراغ السياسي القائم، هو دعم المرجعية بقوة لتيارات كالمجلس الأعلى، فالمشروع واحد، وخطابي الأربعاء والجمعة أخوان بالرضاعة؛ من نفس الثدي؛ من الثوابت التي لا تتغير؛ القيادة السياسية للمجلس؛ آل الحكيم؛ كل واحد منهم؛ أستطاع أثبات عمق تشبث التيار بالمرجعية؛ أكده في أكثر من مرة؛ أستقالة عبد المهدي أثبتت زهد التيار بالمنصب على حساب الثوابت؛ البناء الداخلي والإنفتاح على شرائح المجتمع، حقوق المرأة والطفل والمعاق، كلها برامج مستنسخة لرؤى الإسلام؛ الذي تمثله المرجعية، ما يعطي الإشارة؛ أن المجلس الأعلى بهذا القرب، سيكون قريباً في حسابات التغيير القادم؛ تغيير لا بدَّ منه؛ أنتظرت المرجعية طويلاً للدخول فيه؛ خشية المتاهات؛ لكن الأمور تسير بصالح الكيانات الأصيلة؛ المتجذرة والمتداخلة مع المرجعية؛ وهذا ما سيحصل في القريب العاجل.

  

زيدون النبهاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/08



كتابة تعليق لموضوع : صراع الثوابت؛ المرجعية والقول الفصل..!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد اللطيف الجبوري
صفحة الكاتب :
  د . عبد اللطيف الجبوري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 من يقتل من .... ولأجل من ؟!!!  : بهلول السوري

 سلبيات الديمقراطية العراقية..  : رسول مهدي الحلو

  إمام عادل  : محمد الركابي

 الارهاب الوهابي حرب على الاسلام والمسلمين  : مهدي المولى

 لن ينتخبوا مرسى  : مدحت قلادة

 صرح ناطق مخول بما يأتي: تدمير 4 صهاريج يستخدمها داعش لتهريب النفط  : مركز الاعلام الوطني

  العراق يعلن رسميا مقاطعة مؤتمر البحرين ورفض (صفقة القرن) 

 مبادرات متنوعة لمنتدى شباب حي النصر  : وزارة الشباب والرياضة

 التظاهرات والاعتصامات والاعتراضات ومسؤولية القيادة الدينية  : سعيد العذاري

 نِظامُ القَبِيلَةِ] مُحاصَرٌ بِالهَزِيمَةِ!  : نزار حيدر

 مؤسسة الشهداء تودع اولى قوافل حجاج ذوي الشهداء إلى الديار المقدسة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 مختبر التجارب الأنتخابية  : واثق الجابري

 كلمة قداسة الأب بينوس قوشا في موسم (الحسين يوحدنا) السابع  : مكتب د . همام حمودي

 العمل تدرس موضوع منح قروض مالية للمتدربين من ذوي الشهداء لإنشاء مشاريع صغيرة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 الإمام الحسين (عليه السلام ) وفضل الجهاد والشهادة  : محمد المبارك

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net