صفحة الكاتب : امل الياسري

معتقدات تعرضت للإنتهاك والمصادرة!
امل الياسري

تردي أذواق الناس في عراق اليوم، سببه يعود الى الخراب والعنف، الذي يدور حولهم، فمكونات الحكمة لديهم، أصبحت مصابة بالخلل وأبرزها، الدين، والحب، والموت، لكنهم لا يدركون أن التغيير الكبير، يأتي بفرص أكبر كما يقال!
بإسم الدين قتلوا، وأستباحوا، وأغتصبوا، لكن مَنْ هم؟ الأحكام الدينية أُخرجت، عن مألوفها، وظاهرها، ومقاصدها، فغاية الأشرار، دين جاهلي جديد، يدمر الحجر والبشر على السواء، ويمكنهم قتل ما يتحرك ضد فكرهم، من أجل الحور العين!
الطغاة حكموا شعوبهم بالقمع والظلم، وإنتهكوا حرماته، وصودرت معتقداته، بأبشع وسائل القتل والتعذيب، لإثارة الرعب والخضوع، لسلطة الطاغية، على أن الأهوار في الجنوب، وهبت نفسها لتكون عريناً للأحرار والشرفاء، من أجل الدين الصحيح، والحرية، والحقوق!
الحب في مدن الطفولة، أصبح هو الأخر مختلفاً بحاضرنا، حيث الحملة الفكرية الصليبية الشعثاء، التي تهدر براءة أطفالنا، وترميها في وحل الجهل الحضاري المنحرف، فتعرضت أفكارنا للمصادرة رغماً عنا، فبات الحب يستجدي معاني العطف والشفقة!
وسط عالم قاتم مليء بالدماء والأشلاء، يطارد الموت ضحاياه على الأرصفة، والشوارع، ومخيمات النزوح، وحدود اللجوء، وسواحل البحر الغريب، فيا ترى هل بقي من المعتقدات، شيء ليموت؟ فالأرواح التائهة تنتظر موتها الصاخب، في موعد مفتوح!
التعاطي اللا مسؤول، من قبل الحكومات المتعاقبة على حكم العراق، بعد عام 2003 أفرزت مفاهيم معاقة، حول مكونات الحكمة، فالعراقيون الأبرياء، تجرعوا مرارة الموت الداعشي بأنواعه البشعة، وعليه فالراعي الأمريكي، وكلابه السائبة، سرقوا ما سرقوا!
المجاملة أسوء جريمة يرتكبها الإنسان، حين يهمل حقوقه، تحت مظلة الفرح بالتحرير، لذا فالثائر النبيل مواطن حر، لم تلوثه السياسة الفاسدة بأكاذيبها، فأهل النخيل يقلبون الأحداث رأساً على عقب، بقيادة صقر المرجعية، السيد علي السيستاني!
لن تتعرض معتقدات أهل الجنوب للمصادرة، لأنها خالدة خلود الثورة الحسينية المعطاء، فكربلاء شجرة أصلها في السماء، وجذورها في الأرض، وأغصانها أنصار الدين والمذهب، ليلبوا نداء لبيك يا حسين، وستتساقط العمائم الحمقاء، في وحل الهزيمة!
إستعادة الإسلام المخطوف، من قبل عصابات تكفيرية متطرفة، لهو الحكمة بعينها، لأن الموت سيكون حياة أبدية، والحب سيصدر فتواه بأن، لا مشاعر كحب الوطن، والدين ومراجعه العظام صمام الأمان، لبلد تاقت نفوس شعبه، للحرية الحمراء!
الترويج الحقيقي لثقافة الحكمة، وإشاعة التسامح، والحوار، والتعايش السلمي، بين أبناء الشعب الواحد، يذكرني بقول الزعيم، المناضل الهندي غاندي: (يدهشني دائماً أن أناساً يشعرون بالفخر، لإذلالهم لإخوة لهم في الإنسانية، لمجرد أنه حاكم أو ملك!) 
 

  

امل الياسري
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2015/11/18



كتابة تعليق لموضوع : معتقدات تعرضت للإنتهاك والمصادرة!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : ابو زهراء العبادي ، في 2015/11/18 .

السيدة .ٱمل الياسري
السلام عليكم .
الريف .هو حاضنة قوية للتقاليد وٱلأعراف .الاجتماعية .لوجود نسيج ٱجتماعي متجانس ثقافيا .ومترابط من حيث العلاقات ٱلأجتماعية .عكس بيئات ٱخرى .تقل بها العلاقات الاجتماعية .وتتميز بٱختلاف الثقافات .وعوامل ٱخرى .
الدين هو منظومة ٱخلاقية متكاملة للحياة .في العراق .وزع الفشل وحمل على ظهور بعض المقدسات .تهرب منا من حقيقة فشل ٱنفسنا قبل فشل غيرنا .ٱمير المؤمنين علي .ع. قال في حديث .لم يعصي ٱدم ربه .فقط صدق بٱبليس الذي ٱقسم له بالله تعالى .والذي ظن بٱن ليس هناك مخلوق .يقسم بالله كذبا .فصدقه .ونحن كذلك ظننا بٱن من يحمل الدين منهج وطريق .لن يٱتي منه فاحشه وعمل منكر مخالف للشريعة .فصدمنا من تصرفات البعض وسوء عمله .وٱستغلاله لأٱسم الدين لتمرير غاياته الفاسدة .حذرنا الله سبحانه .وحذرنا الرسول .ص .وٱهل البيت .ع. في ٱحاديث كثيرة معتبرة من الخداع والتضليل .الذي قد يمارس ضدنا لغرض تمرير ٱهداف مشبوهه ودعونا الى اليقضة والحذر والانتباه والوعي الديني الذي هو ٱساس القوة .وبناء مجتمع قوي لاتفد عظمه الالاعيب والدسائس .ٱستخدم السلطويون الدين الميكافيللي .ٱي تسخير الدين لخدمة النظام والحاكم .ونجحوا الى مرحلة ما في ذلك .لقدسية الدين في نفوس العراقيون .خاصة ..صبر ٱغلب العراقيون على ذلك بعد ٱنكشاف الحقيقة لهم .ٱملا بٱن يراجع المخطٱ نفسه ويصحح وضعه لكن تمادى ٱولاءك كثيرا .وركب الشيطان عقلهم .تبقى عشائر العراق ٱلأصيلة تحمل في بذور تكوينها شعائر الولاء الحسيني .رغم ٱمواج الفتن والتشكيك .والغزو الثقافي .هوية ووجود وجزء لايتجزء من ٱعتقادها الراسخ .بدينها العظيم




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين".

 
علّق رياض حمزه بخيت جبير السلامي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود تعين اود تعين السلام عليكم  يرجى ملأ الاستمارة في موقع مجلس القضاء الاعلى  ادارة الموقع 

 
علّق Smith : 3

 
علّق ابو الحسن ، على من أين نبدأ...؟ - للكاتب محمد شياع السوداني : سبحان الله من يقرء مقالك يتصور انك مواطن من عامة الناس ولم يتخيل انك كنت الذراع اليمنى للفاسد الاكبر نوري الهالكي من يقرء مقالك يتصور انك مستقل وغير منتمي الى اكبر حزب فاسد يرئسك صاحب المقوله الشهيره اليد التي تتوضء لاتسرق وهو صاحب فضيحة المدارس الهيكليه لو كان لدى اعضاء البرلمان ذرة غيره وشرف ماطلعوا بالفضائيات او بنشر المقالات يتباكون على الشعب ويلعنون الفساد اذن من هم الفاسدين والسراق يمكن يكون الشعب هو الفاسد وانتم المخلصين والنزيهين استوزرك سيدك ومولك وولي نعمتك نوري تحفيه في وزارة حقوق الانسان وهيئة السجناء السياسيين وزارة العمل والتجاره وكاله والصناعه وكاله فلماذا صمتت صمت اهل القبور على الفساد المستشري اليس انت من وقفت تحمي ولي نعمتك نوري الهالكي من هجوم الناشطه هناء ادور اليس انت من جعلت وزارة العمل حكر على ابناء عشرتك السودان واشتريت اصواتهم نعم سينطلي مقالك على السذج وعلى المنتفعين منك لكن اين تذهب من عذاب الله

 
علّق سامر سالم ، على نصران مشتركان والقائد واحد  - للكاتب حيدر ابو الهيل : حياكم الله وووفقكم والله يحفظ المرجعيه الرشيده لنا وللعراق

 
علّق ابو ايليا ، على ردّ شبهة زواج القاصرات - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم ورحمه الله بركاته انت وصفت من يعترض على الشريعة بانه معوق فكريا وطرحت سؤال ((هل إنّ التشريعات - السماويّة أو الأرضيّة - حين تقنين الأحكام ، تنظر إلى المصالح والمفاسد ، أو إلى المنافع والمضار ؟!)) وكان جوابك فيه تدليس لأنك لم تبين منهو المشرع اذا كان الله والرسول لا يوجد أي اعراض وانما اذا المشرع العادي الذي يخطئ ويصيب علينا ان نرد عليه رأيه اذا كان لا يقبله العقل اولا والدين والفطرة اما ان تترك هكذا بدون التمحيص الفكري هذه مصيبة وانت لم تكلف نفسك وتأتينا بدليل روائي بتزويج الصغيرة التي اقل من التسع سنين من الائمه وعليه يجب عليك ان تقبل بزواج النبي من السيدة عائشة وهي بعمر التسع وهو قارب الخمسون أي انسان هذا الذي يداعب طفله لا تفهم من الحياه سوى اللعب...عجيبة هي آرائكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مصطفى محمد الاسدي
صفحة الكاتب :
  مصطفى محمد الاسدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الإعلام المنحرف .. في الماضي والحاضر   : ابو تراب مولاي

 العتبة العباسية المقدسة تعتزم إقامة مؤتمر إقليمي حول الخدمات الطبية بالزيارة الأربعينية

 السعودية تستمر بالقمع, وتشن حملة اعدامات  : اسعد عبدالله عبدعلي

 الطائفية الرقمية واقنعة العصر الافتراضي  : مهند حبيب السماوي

 حقوق الحيوان هناك.. وحقوق الإنسان هنا..!  : علي علي

 حمى لاسا: المرض القاتل الذي لا لقاح له

 شمس البطولات المشرقة  : عبد الرضا الساعدي

 مملكة الإجرام: لا تقتلي ولا تتصدقي!!  : د . أحمد راسم النفيس

 انتخابات الشرك بالله في بريطانيا...!  : حيدر محمد الوائلي

 وزارة العدل تؤكد استمرارها بتنفيذ احكام الاعدام و حسب القانون  : وزارة العدل

 كتاب عراقيون يجترون ويشاركون حل الأزمة السياسية في تداعياتها وسبل الخروج منها  : حسين النعمة

 عندما أغوى آدم حـواء  : ليلى أحمد الهوني

 في اغتراب وانكفاء المرأة العربية  : شاكر فريد حسن

 مشاكل العراق مسئول عنها المجتمع الدولي  : مهدي المولى

 اتحاد الكرة ... لحظة رجاءا !؟  : غازي الشايع

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net